-->

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الرابعه والعشرون

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الرابعه والعشرون


     الحلقة الرابعة والعشرون♥ 


    أتمني تنال إعجابكم ♥


    في قصر المنشاوي 


    كريمة قاعدة مع الولاد ونرمين في الجنينة ولاحظت قدوم الاء 


    كريمة بأبتسامة: عايزة حاجة يا حبيبتي 


    الاء بخجل: كنت عايزة أستئذن حضرتك أني أروح لصاحبتي علشان زي ما حضرتك عارفة كنت متغيبة الفترة اللي فاتت عن المدرسة ولازم أعوض اللي فاتني 


    كريمة: طب ما تتصلي بيها تجيلك هي هنا 


    الاء بارتباك: ايه اصل هي مش ينفع تخرج علشان عليتها محافظة ومش بيرضوا إنها تخرج غير للمدرسة والدرس بس 


    كريمة: بس يا حبيبتي مالك نبه عليا إنك مش تخرجي 


    الاء بإلحاح:علشان خاطري بجد مستقبلي هيضيع ولازم أعوض اللي فاتني أرجوكي خليني أخرج 


    كريمة بتنبيه:خلاص ماشي هخليكي تروحي بس ما تتأخريش 


    الاء بفرحة: شكرا شكرا جدا ليكي عن إذنك 


    الاء مشيت وهي فرحانة جدا إنها هتروح بس مش لفريدة لاء هتروح وتبدأ الشغل علشان تصرف علي نفسها وأخوها 


    نرمين بتساءل: هي مين البنت دي 


    كريمة: دي حكايتها طويلة أوي بس قلبي بيقولي إنها هب اللي هتغير حياة مالك وتمحي الماضي من قلبه 


    نرمين:طب أحكيلي ايه حكايتها 


    كريمة حكت لنرمين قصة الاء 


    نرمين بحزن:كل ده وهي في السن الصغير ده فعلا فقدان الأهل شئ صعب أوي انا جربته خمس سنين بس هي هتجربه طول عمرها 


    كريمة بحزن: ربنا يصبرها يارب 


    نرمين: يارب

    🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀

    وبعد مرور شهر علي أبطالنا جاسر لسه في غيبوبة ومالك لسه جانبه في إيطاليا وبيدور له علي أحسن الدكاترة وكان عايز ينقله مصر بس الدكاترة منعه ده نظرا لخطر حالته الاء كل يوم بتخترع حجة لنرمين وكريمة علشان تخرج تروح الشغل بتاعها لدرجة إن كريمة ونرمين بدأوا يشكوا فيها إيمان لسه في المستشفي بس شريف نفذ خطته وبعد عنها مش بقي يروح لها ولا يرد علي اتصالاتها اما أدم بقي بيقرب منها يوم عن يوم بس هي طبعا مفيش في قلبها غير شريف وكل ما تسأل أدم عنه يقولها مسافر ومن كتر سؤالها أدم حس إنها بتحبه بس شال الفكرة من دماغه أحمد وأدهم لسه هربانين وبيجهزوا نفسهم للأنتقام من عائلة صقر المنشاوي شادي بيحارب الإدمان وبيخف يوم عن يوم أما بالنسبة لحسن إدمانه بيزيد وكل يوم الممرض يجيب له وهو يدفعله فلوس 

    🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀

    في إيطاليا 🇮🇹


    في المستشفي الذي يتواجد بها جاسر 


    مالك بعصبية: يعني ايه مفيش حل جاسر بقاله شهر في المستشفي ومش عايز يفوق وجايب أكبر دكاترة في العالم وتقولولي مفيش حل 


    الدكتور الإيطالي(اوين): إنها غيبوبة ومن الممكن أن تستمر شهر أو سنة او سنتين ولا يوجد حل في أيدينا إن الإنسان يفوق منها حسب تقبل عقله 


    كاد مالك أن يتكلم ويصرخ في وجه الدكتور الإيطالي 


    ليدخل أحد الممرضين دون استئذان 


    الممرض: دكتور أوين لقد عاد لوعيه الشخص الذي يوجد في الغيبوبة منذ شهر 


    مالك: جاسر 


    وطلع مالك من برا الأوضة وراح أوضة جاسر بسرعة 


    مالك بفرحة: جاسر 


    وجه الدكتور وكشف عليه وبعد ما خلص كشف 


    دكتور أوين: حمدا لله على سلامتك 


    ليبتسم له جاسر أبتسامة صغيرة 


    ليخرج الدكتور ويأتي مالك بكرسي ويجلس بجانب جاسر 


    مالك بأبتسامة: شكرا


    جاسر بأبتسامة: علي ايه ده واجبي المهم قولي أتقبض علي أحمد 


    مالك بغضب وتوعد: لاء للأسف هرب بس والله أول ما يقع في إيدي ما هرحمه 


    جاسر:مالك أحمد ده ليه هدف وعايز ينتقم من عيلتكم عارف معتز اللي ياسمين كانت بتخونك معاه يبقي أخو أحمد وأسمه الحقيقي مش معتز أدهم 


    مالك بعدم استيعاب: أنت بتقول ايه تقصد إنهم عايزين ينتقموا مننا طب ليه وايه الهدف 


    جاسر:أحمد أتعرف علي نرمين قبل خمس سنين يعني أنت مكنتش دخلت عالم رجال الأعمال اصلا في الوقت ده يبقي هو فيه حلين بس يا أما هما طمعانين فيكم يا أما عندهم طار بسبب والدك صقر باشا وعايزين ياخدوه منه 


    مالك:اممم عمتا خلاص ارتاح أنت انا هتصرف وأعرف وراهم ايه 


    اومأ جاسر له برأسه 


    مالك: انا هروح اسأل الدكتور لو نقدر نسافر القاهرة دلوقتي 


    جاسر: ياريت اه صح هو انا هنا بقي لي كتير 


    مالك: لا خالص هو يدوبك شهر وتسع ساعات و13 دقيقة و55 ثانية يعني شهر بحاله سايب شغلي وشركتي وموظفيني ومصالحي وقاعد مع سيادتك 


    جاسر😂:تستخسر شهر في حبيبك جاسر برضه 


    مالك: ياريت تقوم وبلاش دلع انا عندي شغل وشركة وناس أهتم بيهم مش فاضي لك


    وخرج مالك من الغرفة ليضحك جاسر 

    ❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤❤

    في المستشفي عند إيمان 


    أدم دخل لإيمان بأبتسامة 


    أدم بأبتسامة: صباح الخير 


    إيمان بحزن: صباح النور


    أدم بتساءل: مالك زعلانة ليه كده 


    إيمان بحزن: لاء عادي


    أدم بأبتسامة: عندي ليكي خبر حلو 


    إيمان: ايه


    أدم:كتبت لك ورق خروجك من المستشفى 


    إيمان بلا مبالاة: اممم كويس 


    أدم بحزن: مش فرحانة 


    إيمان بحزن بتحاول تتداريه: لاء فرحانة أكيد 


    أدم بحزن: مش باين عمتا عن أذنك هروح أكمل باقي الإجراءات 


    اومأت إيمان برأسها له وخرج أدم وهو حزين 😔

    💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘

    في قصر المنشاوي 


    الاء وهي داخلة القصر بتتسحب 


    كريمة نادت عليها: الاء 


    الاء راحت عندها وهي خايفة من أسئلتها


    الاء: نعم 


    كريمة: كنتي فين 


    الاء: كنت عند صاحبتي 


    كريمة: عند صاحبتك بتعملي ايه 


    الاء: بنذاكر 


    كريكة: بتذاكري ولا بتشتغلي وبتعصي كلام مالك وكلامي


    الاء: هو حضرتك بتراقبيني 


    كريمة: لا أبدا ده من حسن حظي إن في حد شافك وقالي أنتي عارفه إن لو مالك عرف هيعمل ايه 


    الاء: انا بس بشتغل علشان أوفر مصروفي انا وأخويا 


    كريمة: لو عايزة مصروف كان ممكن تطلبي مني مالك واصي عليكم يعني من حقك تطلبي منه وانا هنا أمه وفي غيابه انا اللي متحمله مسؤليتكم ياريت تنسي الشغل ده ومش هتروحي تاني ولا هتخرجي لحد ما مالك يجي مفهوم 


    الاء بحزن: حاضر 


    الاء سابت كريمة وطلعت أوضتها 


    في الصباح 


    الاء بتكلم فريدة 


    فريدة: طب وأنتي هتعملي ايه دلوقتي ده بكرة أخر يوم كده الفلوس هضيع عليكي وتعبك هيضيع 


    الاء: هو ايه اللي هعمل ايه هاجي طبعا ومين قال أني هسيب الشغل انا هروح 


    فريدة: مش بتقولي عرفت ومنعتك تخرجي


    الاء: ولو عادي هخرج من غير ما تعرف 


    فريدة بصدمة: ايه أنتي جننتي وأفرضي عرفت هتقول لمالك وأنتي عارفاه كويس المرة دي هتبقي بموتة 


    الاء بعصبية: قلتلك قبل كده ما تجبليش سيرته 


    فريدة: خلاص عمتا خلي بالك من نفسك وربنا يستر 


    الاء: ماشي سلام 


    فريدة: سلام

    💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓

    في المصحة 


    حسن يلتقط أنفاسه الأخيرة والدكاترة بيحاولوا ينقذوه وصعقوه أكتر من مرة بصاعق الكهرباء بس للأسف دقات قلبه وقفت وأطلق الجهاز الصفارة ــــــــــــــــــــــــــــ💔


    شادي بعدم استيعاب: لاء لاء مستحيل لأنت مش هتموت قوم أنت وعدتني أنت قلت لي هنفضل مع بعض وهنخف ونخرج من هنا ونشتغل ونحقق أحلامنا أنت قلت لي ليه جاي دلوقتي تسبني أنت خدعتني وكذبت عليا خلتني أخف وأنت أدمنت وما التزمتش بوعدك مع إن أنت اللي شجعتني بس انا هطلع أرجل منك وألتزم بوعدي وهكمل للنهاية أنت جبان غدرت بيا ليه ليه ها 😭😭😭😭😭😭 

    💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

    أدم كمل الإجرءات وإيمان خرجت من المستشفي علي كرسي بعجل وطول الوقت كانت خايفة من نظرات الناس وحاطة وشها في الأرض 


    إيمان في نفسها: ياريتك كنت هنا ياريتك كنت جانبي ما كنتش هبقي خايفة كده ياريتك كنت معايا للنهاية بس للأسف سبتني وتخليت عني أنا حبيتك ايوه حبيتك من كل قلبي وأنت خدعتني سبتني ومشيت ليه سبتني يارب رجعهولي يارب انا محتجاه انا عارفة إنه بيحبني عيونه بتقول كده يارب يرجع 


    حسام بأبتسامة: وصلنا نورتي بيتك يا إيمي 


    لتبتسم إيمان أبتسامة صغيرة له 


    سماح: دخلها يا حسام أوضتها تستريح قعبال ما أحضر الأكل 


    حسام : حاضر يا ماما 


    حسام دخل إيمان أوضتها وخرج ليسمع رنين هاتفه 


    المتصل: الو أستاذ حسام 


    حسام: ايوه 


    المتصل: انا أتصلت علشان أقول لحضرتك البقاء لله أخو حضرتك حسن توفي 


    حسام بصدمة: أنت بتقول ايه لا مستحيل


    المتصل: تقدر تيجي تستلم جثته بنفسك 


    حسام قفل التليفون وهو مش مستوعب اللي سمعه 


    سماح خرجت من المطبخ علي صوته 


    سماح بتساءل: في ايه يا حسام مالك ايه اللي حصل 


    حسام: في واحد اتصل بيا وقال لي إن حسن مات 


    سماح لم تستوعب كلامه ووقعت فاقدة الوعي 


    حسام: أمي 


    وجاب مايه فوقها 


    سماح بدموع: حسن حسن يا حسام لا لا مستحيل لاااااااااء حسسسسسسن لاء يا ابني ما تسبنيش يا حسن 


    إيمان سمعت صريخ والدتها: حسام حسام 


    حسام راح عندها بسرعة 


    حسام بيحاول يداري حزنه ودموعه: ايوه يا حبيبتي 


    إيمان بتساءل: في ايه ماما بتصرخ ليه كده ماله حسن 


    حسام: مفيش يا حبيبتي ارتاحي أنتي 


    لتعلوا سماح بصوتها وتعلن الخبر المفزع 


    سماح بصراخ: أخوكي مااااات يا إيمان مااااات حسسسسسن ماااااات 


    لتشهق إيمان 


    ويخرج حسام بعصبية 


    حسام: يا أمي ايه اللي أنتي بتعمليه ده بس احنا لسه مش متأكدين مش معقول نصدق أي حد وخلاص انا هتصل ببابا ونروح المستشفي ونتأكد


    وبعد شوية راحوا المستشفي وشافوا جثة حسن إيمان مصدومة ومش مستوعبة ودموعها نازلة بغزارة سماح منهارة وإبراهيم وحسام في حالة لا يحسدوا عليها 


    الدكتور: للأسف هو خد شريط كامل مرة واحدة وده سبب له مضاعفات أثرت علي قلبه وده سبب وفاته 


    حسام مسك الدكتور من لياقة قميصه 


    حسام بعصبية: انا مش فاهم ازاي يعني خد شريط كامل هو جاي هنا علشان تعالجوه ولا علشان تخلوه مدمن أكتر 


    الدكتور: بنعتذر وعد هنحاول نعرف مين السبب


    حسام بعصبية: وهتفدني ايه وعودك واعتذاراتك بعد ما أخويا مات هتفدني في ايه ها 


    الدكتور حط رأسه في الأرض ومقدرش يتكلم 


    حسام بعصبية: طبعا ما عندكش كلام تقوله لينهار بعدها ويرحل الدكتور ويهدء حسام ويكمل إجراءات الدفن

    🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤

    في قصر المنشاوي 


    مالك وجاسر رجعوا من إيطاليا بعد سماح الدكتور لجاسر بالرحيل 


    كريمة: حمد الله علي السلامة يا جاسر عارف يا مالك لو مكنتش جبته معاك كنت هقطم رقابتك 


    مالك بمداعبة: ايه يا كوكي ده تقطمي رقبتي يهون عليكي مالك حبيبك 


    كريمة: وانا أقدر يا ميمو برضوا 


    مالك: حبيبتي يا كوكي 


    نرمين لجاسر: حمد الله على سلامتك


    جاسر بأبتسامة: الله يسلمك 


    كريمة: والله يا جاسر يا أبني ما عارفة أشكرك ازاي علي اللي انت عملته معانا 


    جاسر: ده واجبي وبعدين هو انا مش أبنك ولا ايه 


    كريمة بطلقائية: أبني طبعا 


    جاسر: طيب يبقي مفيش داعي للشكر بقي بس لو مصرة يعني يبقي تشكريني بصنية بطاطس باللحمة مش بالكلام هعمل بيه ايه الكلام انا 


    كريمة ومالك ونرمين ضحكوا 😂😂😂😂😂😂


    مالك بمداعبة: طول عمرك طفس 


    جاسر: طفس براحتي 


    كريمة: طيب انا هروح أعمل لكم الأكل قعبال ما تستريحوا شوية يلا يا نرمين 


    مالك بتساءل: فين الاء وزياد 


    كريمة: فوق في أوضتهم 


    مالك: طيب هروح أشوفهم 


    جاسر بتساءل: الاء وزياد مين هما مش ولاد نرمين أسمهم أية وآسر 


    مالك: لا الاء وزياد دول حكاية وموال تاني هحكيلك بعدين 


    اومأ جاسر له برأسه وراح مالك علشان يشوف الاء وزياد 


    مالك بيخبط علي باب الأوضة ليفتح زياد له الباب 


    زياد بصدمة: عمو مالك


    مالك بأبتسامة: زيزو ازيك 


    زياد بتوتر: امم الحمدلله هو أنت مش كنت مسافر 


    مالك: ايوه بس رجعت فين أنسة الاء ولا لازم أروح لها بنفسي 


    زياد بخوف من مالك واللي هيحصل لما مالك يعرف إن الاء مش موجوده: الاء هي الصراحة اا


    مالك: في ايه يا زياد فين الاء 


    زياد: الصراحة الاء راحت شغلها علشان تجيب فلوس نصرف منها 


    مالك دمه غلي خلاص واتعصب 😡


    مالك ساب زياد ونزل 


    مالك بصوت عالي يخالطه غضب: كريييييم 


    ليأتي كريم وجاسر وكريمة ونرمين جري علي صوته 


    كريمة: في ايه يا أبني مالك 


    مالك بعصبية لكريم: هو انا مش منبه إن الاء وزياد ما يخرجوش من البيت منبه ولا لاء 


    كريم بخوف: ايوه سعادتك 


    مالك بعصبية: يبقي تقدر تفهمني خرجت ازاي 


    كريمة بصدمة: الاء خرجت


    مالك بعصبية: واضح إنك ما بقتش شايف شغلك كويس بدفع مرتبات قد كده كل شهر وأنت تهمل الإهمال ده 


    كريم بخجل: أسف يا فندم 


    مالك بسخريةط: أسف هيفدني أسفك في ايه دلوقتي 


    وخرج مالك من القصر ركب عربيته ومتجه لمكان شغل الاء وتوعد لها بأشد العقاب 

    💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕

    في بيت عائلة إيمان في عزا حسن 


    أدم جه يعزي إيمان 


    أدم بحزن: البقاء لله 


    إيمان:................. 


    أدم: عارف إنك زعلانة بس أرجوكي اتماسكي ياريت ما تضعفيش 


    إيمان:................... 


    أدم: انا هسيبك دلوقتي وهاجي تاني أطمن عليكي عن إذنك 


    إيمان:...................... 


    وطلع أدم برا أوضة إيمان لتنهار إيمان بالدموع 


    في العزا شادي جه علشان يعزي حسام 


    حسام أول ما شافه ضربه بوكس 👊 


    حسام بلوم: أنت السبب أنت اللي موته وضربه بوكس تاني


    شادي وقع علي الأرض وبص لحسام 


    شادي بحزن: عندك حق انا السبب ياريت تضربني لحد ما أموت انا ما أستاهلش أعيش أرجوك موتني 


    حسام سابه وقعد علي كرسيه بضيق وشادي راح عنده وحكي له اللي حصل 


    حسام بحزن: طب ليه عمل كده ليه 


    شادي بحزن: مش عارف بس انا هنفذ وصيته وأكمل لحد الأخر أتفضل الورقة دي دي وصية حسن لقيناها تحت مخدته عن إذنك 


    حسام خد الورقة وقرأها 


    بسم الله الرحمن الرحيم 

    انتوا دلوقتي بتقرأوا وصيتي يعني انا خلاص دلوقتي ميت خلاص رحت للي خلقني انا أسف بس مش بأيدي للأسف ضعفت الشيطان أكل عقلي لحد ما وصلني للموت أسف يا أمي أسف يا بابا عارف أنكم زعلانين دلوقتي عليا أسف بس انا مش قادر أعيش تاني مش قادر كل يوم أشوفكم بتتعذبوا بسببي انا إنسان أناني جدا عارف علشان كده قررت أني أريحكم مني ومن همي لأني عارف أني ضعيف ومش هقدر أخف وهضعف وهرجع من الأول تاني علشان كده قررت أريحكم مني ومن همي وهبعد بعيد أسف يا حسام أسف يا إيمان أسف يا ماما أسف يا بابا وكلمة أسف مخصوصة لشادي انا أسف انا اللي شجعتك وقلتلك هنخف وهنقف علي رجلينا والكلام ده كله وفي الاخر انا اللي ضعفت وطلعت جبان أسف أرجوك متعملش زي أنت لازم تخف وتقف علي رجلك أوعي تطلع جبان زي أرجوك وأوعي يا حسام تفتكر إن شادي سبب في حاجة للأسف انا اللي كنت السبب أتمني ما تزعلوش عليا أرجوكم وادعولي بالرحمة وأتمني أنكم مش تنسوني مع السلامة 


    حسام خد الوصية وقرأها لمامته وباباه وإيمان وكانوا كلهم مجروحين من الكلام اللي حسن كاتبه 

    🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀

    مالك راح عند المكان اللي بتشتغل فيه الاء 


    دخل بعصبية الاء أول ما شافته اتصدمت وكانت خايفة أوي مالك قرب منها وبعصبية مسك دراعها بقوة 


    مالك: بتعملي ايه هنا 


    الاء بخوف: ببشتغل 


    مالك: هو انا مش قلت لاء ها 


    الاء بخوف: ايوه قلت 


    مالك: وكلامي ما أتنفذش 


    صاجب المحل: ايه يا أستاذ ده مينفعش كده اطلع برا 


    مالك بهدوء: ياريت متدخلش


    ومسك إيد الاء علشان يمشوا وركبوا العربية 


    الاء بعصبية: تقدر تقولي ايه اللي أنت عملته ده 


    مالك بعصبية: صوتك ما أسمعوهش فاهمة 


    الاء بصراخ: وقف العربية


    مالك مردش عليها وزود السرعة أكتر 


    الاء بدموع: قلتلك وقف العربية


    مالك: لو سمعت صوتك تاني مش هيحصل كويس وأنتي عارفاني 


    بعد شوية وصلوا القصر 


    مالك: يلا أنزلي 


    الاء ما نزلتش وفضلت قاعدة وما ردتش عليه مالك نزل وفتحلها الباب


    مالك: أنزلي ومش هكررها تاني لأنك عارفة انا هعمل ايه 


    الاء فضلت قاعدة ومنزلتش مالك مسك ايدها ونزلها غصب عنها وقفل الباب وشالها لتفقد الوعي ودخل القصر 


    كريمة ونرمين وزياد وجاسر مصدومين من شكل الاء 


    كريمة بخوف: ايه يا مالك ايه اللي حصلها أنت عملت فيها ايه عملت في البت ايه 


    مالك بتنبيه: ياريت محدش يدخل 


    وطلع مالك وهو شايل الاء لأوضتها نيمها علي السرير وطلع برا الأوضة وقفل عليها ونزل 


    كريمة: مالك عملت فيها ايه 


    مالك: أغمي عليها واحنا داخلين 


    كريمة بخوف:ايه طب اطلب الدكتور بسرعة


    مالك بلا مبالاه: لا مش محتاجه هي كويسة هتفوق الصبح اغمي عليها من الإرهاق والخضة بس 😏


    كريمة: ما أكيد عملت فيها حاجة خلتها كده هقول ايه ربنا يهديك 


    مالك: انا طالع أنام تصبحوا علي خير 


    وطلع مالك أوضته لتتنهد كريمة بضيق من تصرفاته

    ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

    في بيت إيمان 


    حسام حضر لإيمان أكل علشان ما تتعبش وتاخد علاجها 


    حسام: اتفضلي علشان تاخدي علاجك 


    اومأت إيمان برأسها بمعني لا 


    حسام: هسيبهولك هنا وياريت تاكلي مش عايزين حد تاني يموت كفاية اللي راح 


    وطلع حسام من أوضة إيمان 


    وبعد قليل 


    سماح وإبراهيم وحسام كانوا قاعدين برا وكل واحد في حالة لا يحسدوا عليها ليسمعوا صوت تكسير من أوضة إيمان 


    حسام قام جري وفتح الباب ليري إيمان غايبة عن الوعي وماسكة في إيديها كوباية الماية المكسورة وإيديها بتنزف 


    سماح وإبراهيم مصدومين وجسمهم اتجمد من المنظر اما حسام اتصرف بسرعة وجاب قطعة قماش وربط إيد إيمان لمنع النزيف وشالها ونزل وسماح وإبراهيم وراه ووقفوا تاكسي وركبوا 


    سماح بدموع: اه يا بنتي ليه ليه كده مش كفاية أخوكي راح ليه عايزة تسبينا أنتي كمان 


    وبعد شوية وصلوا المستشفي 


    أدم شاف حسام وهو شايل إيمان وهي بتنزف 


    أدم بخوف: ايه اللي حصل 


    حسام: دخلت الأوضة لقيتها كسرة كوباية مايه وجرحت إيدها 


    أدم نادي علي الممرضين بسرعة ودخلها أوضة العمليات 


    وبعد ساعتين في العمليات 


    أدم خرج 


    أدم: الحمد لله جت سليمة قدرنا نوقف النزيف 


    ليتنهد حسام وإبراهيم وسماح براحة 


    أدم: طبعا مش محتاج أقول إن سبب الأنتحار موت أخوها والحادثة وطالما وصلت للمرحلة دي لازم نعمل حاجة وبسرعة 


    حسام:اعمل اللي شايفه مناسب يا دكتور انا خلاص تعبت بجد


    أدم: تمام 


    ومشي أدم راح مكتبه ومسك تليفونه واتصل بشخص ما 


    أدم: تعالي علي المستشفي فورا 


    وقفل التليفون دون أن يسمع الرد 


    ⛔stop⛔


    الحلقة خلصت أتمني تكون نالت إعجابكم ♥


    شاركوني برأيكم ♥


    اللي جاي اخر القصه تابعوني 👌

    الحلقه الخامسه والعشرون وقبل الأخيرة من هنا

    إرسال تعليق