-->

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الثالثه والعشرون

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الثالثه والعشرون


     معاقة لكن أعشقها 


    الحلقة الثالثة والعشرون  


    أتمني تنال إعجابكم 


    في الصباح في قصر المنشاوي 


    مالك كان خارج من البيت وأول ما فتح الباب 😲 


    مالك بصدمة:نرمين 


    نرمين حضنت مالك جامد وفضلت تعيط 


    مالك:في ايه مالك وايه اللي عمل فيكي كده وفين أحمد 


    نرمين بعياط ودموع


    مالك:خلاص بطلي عياط تعالي تعالي ادخلي 


    مالك أخد نرمين ودخلوا وأول ما دخلوا كريمة شافتهم وأتصدمت وعنيها دمعت من الفرحة أحساس لما نشوف حد بنحبه بقالنا سنين مش شفناه أجمل إحساس في الدنيا خصوصا لما يكون حد غالي وعزيز علينا أم او اب اخت أو اخ بنت او ابن بجد إحساس جميل فرحة مع حزن مشاعر مختلطة 


    كريمة بدموع الفرحة:نننرمين 


    نرمين جريت عليها وحضنتهاجامد:ماما 


    كريمة:بنتي نرمين وحشتيني يا حبيتي 


    نرمين بدموع:وأنتي أكتر 


    كريمة:تعالي اقعدي امال فين أحمد مجاش معاكي ليه 


    نرمين بسخرية:أحمد أحمد مين يا ماما تاجر المخدرات ولا الأعضاء ولا السلاح ولا مساعد زعيم أكبر مافيا في إيطاليا 


    كريمة بعدم استيعاب:ايه أنتي بتقولي ايه 


    نرمين:هحكي لكم 


    نرمين قعدت وبدأت تحكيلهم ايه اللي كان بيحصل معاها طول الخمس سنين اللي فاتوا من اول ما أحمد قال لها إنه مساعد أكبر زعيم مافيا في إيطاليا وقد ايه كان بيعذبها ويهنها ويضربها وإنه كان بيمنعها تكلمهم لحد ماجه جاسر مالك وكريمة كانوا بيسمعوها وهما في صدمة من الكلام اللي بتقولوه


    نرمين بدموع:ولما جاسر سبنا وكنا رايحين نركب الطيارة قالوا لنا إن الطيارة هتتأخر ربع ساعة قعدنا انا والولاد والحجة نعمة في الأستراحة ولما قالوا إن الطيارة وصلت رحنا وقبل ما نركب 


    فلاش باك 


    ..............:لو سمحتم عفوا أنتم مش هتقدروا تركبوا 


    نرمين ونعمة بصوا لبعض بصدمة 


    نرمين بتساءل:ليه 


    ...............:عادي يا فندم مشكلة صغيرة بس في الورق اتقضلوا معانا نحل المشكلة وتقدروا تركبوا الطيارة بعد كده 


    نرمين ونعمة راحوا معاه ودخلوا أوضة صغيرة وأول ما دخلوا تم تخديرهم 


    ولما فقت شفت أحمد كان شايل أية وماسك آسر 


    أحمد يوجه الكلام لأحد رجاله وبيتظر لنرمين بضحكة شر:هات كرسين وقعد عليهم ياسر وأيه عايزهم يتفرجوا علي أمهم وهي بتتعذب تحت إيدي 


    أحمد وهو يتجه نحو نرمين بضحكة شر:حمد الله علي السلامة يا حبيبتي 


    نرمين بخوف بترجع لورا:لاء أبعد عني 


    أحمد قرب من نرمين ليبدء بوصلة التعذيب بس المرة دي كان التعذيب أكتر وأقسي من أي مرة 


    وبعد ساعة من التعذيب المتواصل اللي كان تحت مشاهدة أية وأسر وصريخهم وعياطهم هما ونعمة اللي بتترجي أحمد يسيبها 


    نعمة:يا أبني سبها هتموت في إيدك 


    لينظر لها أحمد نظرة توعد وشر


    أحمد ساب نرمين وأتجه لنعمه 


    أحمد بنظرة شر وتوعد لنعمة:أنتي بالذات ما أسمعش صوتك أنتي عارفة أنتي أتحديتي مين أتحديتي أحمد كامل وانا محدش يقدر يتحداني وعد لتموتي أبشع موتة وشاور لأحد رجاله بأن يحضروا حبل 


    ومسك إيد نعمة وقومها بعنف وأجبرها إنها تتطلع علي الكرسي وهددها بقتل نرمين والولاد لو مطلعتش وشنقت نفسها بنفسها ونعمة علشان كانت خايفة علي نرمين والولاد نفذت طلبه وشنقت نفسها وماتت💔


    أحمد بنظرة شفقة يشوبها سخرية:تؤ تؤ تؤ يا خسارة أنتحرت بس للأسف هي اللي اضطريتني اعمل كده لو مكانتش ساعدت الظابط ما كانش حصلها كده بس نقول ايه بتحب الخير والناس اللي بتحب الخير ما لهمش غير مصير واحد هو ده 


    نرمين بصراخ ودموع منهارة:ااااااااااه ليه ليه عملت كده هي عملتلك ايه 


    أحمد راح عند نرمين وضربها بالقلم 


    أحمد بعصبية:أنتي تسكتي خالص حذاري أسمع صوتك 


    ليقول بهدوء وهو بيمسح دموعها:يا نرمين يا حبيبتي قلتلك مية مرة مش تعلي صوتك بتعصب خلاص معلش أهدي كان نفسي اصالحك بس للأسف عندي شغل دلوقتي هخلصه واجي علشان اصالحك ونرجع بيتنا بقي ما تزعليش يلا سلام 


    ليرحل أحمد وتنهار نرمين من البكاء 


    نرمين بدموع بتترجي ربنا:ااااه يارب يارب أنقذني أرجوك لو رجعت معاه تاني هموت يارب أرجوك أنقذني يارب مليش غيرك دلوقتي أرجوك أنقذني من هنا لو رجعت هناك تاني معرفش ممكن يحصل ايه ممكن تبقي نهابتي أرجوك أرجوك أنقذني انا والولاد ملناش غيرك يااارب 


    وبعد شوية يدخل الغرفة رجال مقنعين نرمين بصتلهم برعب وضمت أية وجاسر 


    نرمين:أنتوا مين 


    حسام:جاسر بيه بعتنا لسيادتك علشان ننقذك 


    نرمين بفرحة:بجد جاسر طب هو فين 


    حسام:للأسف مفيش وقت للشرح لازم نتحرك حالا 


    نرمين اومأت له برأسها وخرجت معاهم وطلعوا بنجاح وركبوا العربية 


    نرمين بتساءل:احنا رايحين فين دلوقتي 


    حسام:هتعرفي لما نوصل سيادتك


    وبعدين وصلنا لمكان زي مخزن كده 


    حسام:اتفضلي سيادتك 


    نرمين:اممم شكرا بس هو فين جاسر 


    حسام:الصراحة مش عندي أي معلومات المعلومات اللي عندي أني أوصل سيادتك هنا عن إذنك 


    وبعد شوية سامح جه 


    نرمين أول ما شافت سامح فرحت جدا 


    نرمين بدموع فرحة:سامح كويس أنك جيت أحمد أحمد وبعدين انهارت بالدموع ومقدرتش تكمل 


    سامح:خلاص أهدي مفيش داعي تحكي أنتوا لازم تسافروا مصر دلوقتي حالا


    نرمين:ماشي بس فين جاسر 


    سامح :جاسر اتصاب في العملية وحالته في خطر وأحمد هرب يعني في خطر عليكم لازم تسافروا مصر دلوقتي 


    نرمين بصدمة ودموع وعدم استيعاب:ايه جاسر أتصاب 


    سامح بحزن:ايوه أنتوا لازم تسافروا مصر زي ما جاسر وصاني يلا 


    نرمين برفض:لاء لاء مستحيل أسافر وأسيبه 


    سامح:لازم تسافروا لو مش خايفة علي نفسك خافي علي الولاد وكمان دي وصية جاسر ليا قبل ما يغيب عن الوعي ولازم أنفذها يلا 


    سامح أخدهم ووصلهم المطار وأمن عليهم بنفسه في الطيارة وبعت وراهم حراس يحرسوهم لحد ما يوصلوا مصر 


    باك


    نرمين بدموع:بس هو ده اللي حصل وجاسر دلوقتي حالته خطر وفي غيبوبة 


    مالك وكريمة مصدومين مش مستوعببن الكلام اللي قالته أحمد اللي سلموه بنتهم أمانة اللي كانوا فاكرينه طيب يطلع مساعد أكبر زعيم مافيا في إيطاليا ويعذب نرمين العذاب ده كله ويقتل في الناس بمنتهي البرود 


    كريمة بعدم أستيعاب:انا مش مصدقة لاء مستحيل أحمد يعمل ده كله


    مالك راح عند نرمين ومسح دموعها:والله لأندمه علي كل دمعة نزلت منك 


    ونرمين حضنته وفضلت تعيط 


    مالك:خلاص أهدي عايزك تنسي كل اللي فات ووعد مني كل لحظة ألم كل دمعة نزلت منك هيندم عليها صدقيني 


    نرمين مسحت دموعها وأومأت لها برأسه 


    مالك بأبتسامة:يلا أطلعي أوضتك وانا لازم أسافر إيطاليا علشان أشوف جاسر 


    نرمين:ماشي وياريت تطمني عليه 


    مالك بأبتسامة:أكيد 


    نرمين طلعت أوضتها ومالك أتصل بكريم علشان يحجز له تذكرة علشان يسافر إيطاليا وبعدين طلع أوضة الاء وزياد 


    مالك بيخبط علي الباب 


    زياد راح فتح له 


    مالك:زيزو أزيك 


    زياد بأبتسامة:الحمد لله 


    مالك:ممكن أدخل


    زياد:أكيد أتفضل 


    مالك دخل لقي الاء بتذاكر 


    مالك:احم


    الاء بصتله ورجعت بصت في كتبها تاني هي لسه زعلانة منه من اللي حصل أمبارح 


    مالك:انا جيت أقولك أني مسافر كام يوم ومش معني أني مسافر أنك تاخدي حريتك وتعملي اللي أنتي عايزاه من ورايا ها ممنوع تطلعي من البيت أنتي أو زياد أيا كانت الظروف لحد ما أجي مفهوم 


    الاء:ايه يعني ايه ممنوع أطلع أنت هتحبسنا يعني أحنا عندنا مدرسة لازم نروحها 


    مالك:هتاخدوا أجازة لحد ما أجي ومسمعش كلمة تاني مفهوم سلام


    وطلع مالك من الأوضة


    الاء😡:فاكر نفسه مين ده يارب يارب صبرني يارب الكام سنة اللي هعيشهم يارب مفيش حد يجي يخطفني من هنا علي الأقل أخلص منه😡


    الاء كانت مضايقة جدا من أوامر مالك بس أبتسمت لما أفتكرت إنه قال مسافر ومن هنا جتلها فكرة مسكت التليفون وأتصلت بفريدة 


    فريدة:الو ايوه يا لولي صباح الخير 


    الاء:صباح النور يا فوفا بقولك هو الشغل اللي أنتي قولتيلي عليه ده لسه موجود 


    فريدة:ايوه بس بتسألي ليه هو مش مالك رفض 


    الاء:ايوه 


    فريدة:امال ايه هتروحي من وراه يعني 


    الاء:هو قال لي إنه مسافر كام يوم قعبال ما يجي يكون انا اشتغلت شوية علي الأقل أجيب مصروف نص شهر علشان مش كل شوية أطلب منهم وبعدين انا وزياد عايزين نجيب حاجات ومش كل شوية هنطلب منهم يقولوا علينا ايه وبعدين مش كفاية عايشين معاهم كمان يصرفوا علينا لا لا انا مش هتقبل الوضع ده المهم أنتي شوفيلي الشغل اللي قلتلك عليه


    فريدة:بس يا الاء أنتي عارفة مالك لو عرف مش هيرحمك مش فاكرة الحبل المرة دي هتبقي بموتة أكيد


    الاء:سيبك من مالك وياريت ما تجبليش سيرته ولا هو ولا الحبل 😡 تاني وشوفيلي الشغل زي ما قلتلك ولما يجي وقت مالك نبقي نتصرف يلا سلام 


    الاء قفلت مع فريدة وغصب عنها ذاكرتها رجعت ليوم الحبل 


    الاء:يارب يارب أرحمني وأطلع من القصر ده علي خير يارب كن معي يارب 🤲

    💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛

    في المستشفي 


    إيمان قاعدة سرحانة بتفكر في شريف 


    إيمان في نفسها:ياربي هو مش هيجي طب وانا مالي يجي أو لاء هو مش مهم اصلا بس انا اتعودت عليه هو الوحيد اللي بيقدر يفهمني ويعرف مشاعري وبعدين ايه ده هو أنتي بطلتي تحبي جاسر جاسر لاء انا كنت معجبة بيه بس وبعدين هو بيحب نرمين وبعدين أكيد مش هيتقبلني بعد اللي حصلي وبعدين دكتور شيفو مختلف بيفهمني بيعرف ايه اللي بيخليني سعيدة وايه لاء متقبل إعاقتي صحيح بيبقي شكله مرعب لما بيتعصب بس بيبقي لطيف ووسيم جدا وهو بيضحك بس لاء لاء انا مش لازم أفكر بالطريقة دي لاء أعوذ بالله من الشيطان الرجيم إيمان بس أسكتي وشيلي الأفكار دي من دماغك اصلا مين هيحبني بعد ما بقيت معاقة الإجابة no one لا أحد أسكتي بقي بطلي تخيلات وأحلام فاضية 


    ليقطع تفكيرها صوت فتح الباب 


    أدم بأبتسامة:صباح الخير


    إيمان بأبتسامة:صباح النور 


    أدم بأبتسامة:أتمني تكوني أحسن النهاردة 


    إيمان بأبتسامة:الحمد لله 


    أدم بأبتسامة مد إيده بشوكولاتة ليقدمها لها:أتفضلي


    إيمان خدتها منه وبأبتسامة:شكرا ايه ده وكمان النوع اللي انا بحبه شكرا جدا 


    أدم بأبتسامة ومد إيده لها تاني:العفو اتفضلي 


    إيمان:ايه ده 


    أدم:دي رواية رومانسية قلت بما أنك زهقانة فالرواية تسليكي 


    إيمان بأبتسامة:شكرا 


    أدم بأبتسامة:العفو عن أذنك 


    طلع أدم من أوضة إيمان ليتصل بشريف 


    أدم:الو ايوه يا شريف بجد شكرا ليك شكرا الحمد لله الشوكولاتة والرواية اللي أنت بعتهم عجبوها جدا 


    شريف بأبتسامة يخفي ورائها حزن:العفو علي ايه يا ابني احنا أخوات ولو عايز أي حاجة تاني قولي 


    أدم:أكيد ما تيجي نخرج النهاردة 


    شريف بضيق:لاء مليش مزاج وبعدين عندي شغل مرة تانية إن شاء الله 


    أدم بأبتسامة:إن شاء الله يبا هسيبك تشوف شغلك سلام


    شريف بحزن:سلام 


    شريف قفل مع أدم وقعد علي كرسيه بضيق 


    شريف بحزن:يارب يارب صبرني علي هذا البلاء يارب

    🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡🧡

    في إيطاليا


    أحمد دخل المخزن اللي كان حابس فيه نرمين والولاد لقي الحراس متخدرين وهما مش موجودين 


    أحمد بغضب:اااه راحوا فين 


    أدهم:تلاقيهم هنا ولا هنا 


    أحمد:هنا ولا هنا فين أنت مش شايف يعني أكيد أخدهم والله لأقتله 


    أدهم:أهدي بس 


    أحمد:أهدي ايه مراتي وعيالي مش موجودين وتقولي أهدي انا لازم أسافر مصر حالا 


    أدهم بهدوء:أنت بتقول ايه مش هينفع نظهر دلوقتي احنا دلوقتي ضعاف جدا لو رحنا ممكن صقر بيه يموتنا في ثانية ولا يرمش له جفن احنا المفروض نهدي ونستعيد قوتنا علشان نعرف نواجهه صح 


    أحمد بتفكير:صح عندك حق 


    Stop


    معاقة لكن أعشقها 


    بقلم:Alaa Mohamed


    معاقة لكن أعشقها♥


    الحلقه الرابعه والعشرون من هنا

    إرسال تعليق