-->

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الثالثه عشر

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه الثالثه عشر


     معاقة لكن أعشقها


    الحلقة الثالثة عشر والرابعه عشر


    أتمني تعجبكم 


    في الصباح


    في شركة صقر المنشاوي 


    مالك في المكتب وبيدور علي أوراق مهم


    مالك بصوت عالي:إيمان 


    طلع بره المكتب مش لاقيها 


    مالك:كريم 


    كريم:أفندم يا باشا 


    مالك بتساؤل:إيمان فين لسه مجاتش اتصلي بيها 


    كريم:الصراحة يا مالك بيه الآنسة إيمان عملت حادثة وهي حاليا في المستشفي 


    مالك:ايه ومبلغتنيش ليه 


    كريم:انا حاولت كتيير اقول لسعادتك بس حضرتك بتبقي مشغول وبتقولي مش فاضي 


    مالك افتكر إن كريم كان بيحاول يقول له علي موضوع بس هو دايما كان بيقول له مش وقته 


    مالك:امتي وازاي حصل الكلام ده 


    كريم:أول امبارح سعادتك 


    مالك:وهي عاملة ايه دلوقتي 


    كريم:حصلها نزيف في المخ وعملت عملية وقامت بالسلامة بس 


    مالك:بس ايه 


    كريم:الدكتور قال للأسف الخبطة عملتلها كسور داخلية في رجلها واحتمال ما تقدرش تمشي تاني 


    مالك:ايه مفيش حاجة اسمها كده تتعرض علي أكبر دكتور في البلد فاهم ولو محتاجة تسافر بره تسافر إيمان لازم تخف سامعني


    كريم:أوامرك يا باشا 

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    عند أعمام الاء وزياد 


    وائل:البت دي مش لازم نسكتلها جايب لنا واحد تتحامي فيه تلاقيها هي اللي جايباه ومزورين الوصية سوا علشان ياكلوا حقنا 


    عادل:أكيد بس انا مش هسكت أنا هوريها تاكل حقنا ازاي 


    وائل:هتعمل ايه 


    عادل:هقولك..................................

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    في إيطاليا 


    جاسر وهو داخل من باب البيت 


    جاسر:لقيتها


    سامح باستفهام:هي ايه 


    جاسر:الخطة اللي هتوصلنا لنرمين 


    سامح:اشجيني بأفكارك اللي هتوصلنا مصر أموات


    جاسر:أسمع يا برنس...........................


    سامح:ايه الأفكار الجامدة دي 


    جاسر:طول عمري أفكاري جامدة يا سمسم بس أنت اللي مكنتش بتاخد بالك 


    سامح:بلاش سمسم دي لأحسن أقلب عليك 


    جاسر:ماشي يا سمسم 


    سامح:جااااسر 


    جاسر:أسف سكت اه صح كنت عايزة اقولك علي معلومة كده عرفتها من فترة بس كنت ما أجلها لحد ما اتأكد 


    سامح:اممممم ما هي المصايب مش بتيجي غير ورا بعض قول 


    جاسر:فاكر الواد اللي جه مع أحمد اللي أحمد قال أنه أخوه ده 


    سامح:ماله


    جاسر:فاكر لما قولتلك إن خطيبة مالك كانت متفقة مع واحد اسمه معتز علشان ياخدوا فلوس مالك ويهربوا


    سامح:ربنا ينتقم منهم بس مش فاهم ايه علاقتهم بأحمد وأخوه 


    جاسر:ايه الغباوة دي ده انا طول عمري بقول عليك نبيه وبتفهمها وهي طايرة 


    سامح:ما هو م القر ده بقيت غبي الحمد لله قول وخلصني


    جاسر:اسمع يا سيدي رجالة مالك لما كانوا بيجيبوا معتز علشان يعلموه الأدب في المخزن بتاع مالك في رجالة اتهجمت عليهم وضربوهم وخدوا معتز وهربوا 


    سامح:وبعدين لخص


    جاسر: جايلك في الكلام اهو انا لما شوفت اللي أسمه أدهم ده حسيت أني شوفته قبل كده فبعت لحد في مصر يبعتلي صور معتز والنتيجة 


    سامح:طلعت مطابقة وإن أحمد أكيد هو اللي عرف إن مالك عرف الحقيقة و باعت رجالته علشان يخطفوه فبعت رجالة تنقذ أخوه من مالك و حجزلوا طيارة علشان يهربه ومالك ميعرفش طريقه 


    جاسر:الله ينور عليك 


    سامح:أنت عارف معني الكلام ده ايه 


    جاسر :عارف طبعا إن أحمد وأدهم او معتز أيا كان أسمه في حاجة بينهم وبين مالك 


    سامح:أو صقر بيه نفسه 


    جاسر:احتمال 


    سامح:جاسر انا وافقت أساعدك بس ياريت الموضوع ده مش ينسيك مهمتنا الأساسية 


    جاسر😏:الموضوع ده هو أساس مهمتنا الأساسية اصلا احنا بس أول ما نوصل لنرمين المهمة كلها هتخلص 


    سامح:ربنا يستر 

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    في المستشفي 


    دكتور أدم وهو داخل أوضة إيمان علشان يطمن عليها 


    أدم بأبتسامة:مساء الخير 


    إيمان بإبتسامة:مساء النور 


    أدم:عاملة ايه النهاردة أحسن من الأول ولا لسه في حاجة بتوجعك 


    إيمان:انا الحمد لله كويسة بس مش عارفة رجلي وجعاني أوي مش قادرة حركها 


    أدم:ده شئ طبيعي علشان الكسور اللي في رجلك 


    إيمان:ربنا يسامحه اللي كان السبب لو أشوفه كنت خنقته بإيدي 


    حسام:ما تخافيش هياخد حسابه أكيد اتقبض عليه امبارح 


    إيمان:بجد الحمد لله كنت عارفة إن ربنا هياخد لي حقي 


    والدة إيمان سماح:ربنا ينتقم منه ويقعد علي كرسي زي ما قعدك يارب 


    إيمان:ايه يقعد علي كرسي دي يا ماما وقعدني علي كرسي ازاي ولا يعني علشان رجلي لا ما تخافيش ده كله كسر بسيط يخف وهقوم اجري لكم زي الحصان ما تستعجليش 


    سماح بدموع:عارفة يا حبيبتي 


    إيمان:بتعيطي ليه بس ما تخافيش هبقي كويسة إن شاء الله 


    سماح:إن شاء الله 


    حسام مسح دمعة كانت خلاص هتنزل من عينه بحرية:ايه يا جماعة قلبناها نكد ليه كده لا انا مش بتاع الكلام ده انا أحب الفرفشة بلاش تنكدوا علينا كفاية النكد اللي قضيناه الكام يوم بسبب الأنسة 


    إيمان بغضب طفولي:انا سبب في نكدكم ماشي اطلع بره بقي وياريت متجيش هنا تاني مش عايزة أشوفك 


    حسام:انا قلت أنسة انتي أنسة 


    إيمان:امال انا ايه 


    حسام:أنتي طفلة يا حبيبتي أنتي أكبر طفلة في الوجود 


    أدم حس بضيق لما لقي حسام بيقولها كده مش عارف ليه فقرر إنه ينسحب بسرعة قبل ما حد ياخد باله 


    أدم:طيب عن أذنكم ألف سلامة عليكي يا أنسة إيمان 


    إيمان:الله يسلمك يا دكتور 


    أدم خرج وأول ما خرج اتنفس بحرية كأنه كان غرقان وقطع النفس وحد أنقذه وخلاه يرجع ياخده تاني بحرية


    أدم في نفسه:ليه ليه بحس الإحساس ده أول ما تكلمني قلبي يدق وأول ما أخوها دلعها حسيت إن حد بيخنقني وكاتم علي نفسي مع إنه أخوها مش حد غريب اااااه ياربي ياريت تديني إشارة إشارة واحدة بس تبين لي سبب اللي انا فيه ده 


    الممرضة:دكتور أدم 


    أدم:.........


    الممرضة:دكتور أدم ثم قالت بنبرة سدشبه عاية قليلا يا دكتور


    أدم:ايه في ايه حد يخض حد كده 


    الممرضة:انا بقالي ساعة بنادي علي حضرتك وحضرتك مش بترد فضطريت أني أعمل كده بعتذر 


    أدم:اخلصي عايزة ايه 


    الممرضة:في واحد تعبان جدا ودكتورة لبني مش موجودة فممكن حضرتك تشوفه 


    أدم:ماشي روحي وانا جاي 

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    الاء:خالتو انا هنزل أجيب حاجة من السوبر ماركت وجاية بسرعة 


    مروة:ماشي يا حبيبتي متتأخريش 


    الاء:حاضر 


    الاء نزلت علشان تشتري حاجة من السوبر ماركت وهي طالعة قابلت توفيق أبن عمها 


    الاء:توفيق اذيك 


    توفيق:وليكي عين تقولي لي أذيك لعد ما أخدتي حقي وحق أبويا وأخواتي وعمي وولاده ليكي عين 


    الاء:ياريت تحترم رابط القرابة اللي بينا 


    توفيق بسخرية:قرابة وأنتي كنتي أحترمتي القرابة دي أحترمتيها لما أكلتي حقنا أحترمتيها لما جبتي واحد يهنا ويقلل من قيمتنا ويهددنا أحترمتيها ها فين القرابة دي القرابة دي أنتي قطعتيها من ساعة موت والدك كأنك ما كنتي مصدقة انه مات علشان تأكلي حقنا وتهنينا في بيتنا بس احنا مش هنسكت علشان مش احنا اللي يتاكل حقنا مش احنا اللي نسكت علي الإهانة وفاجأة من غير سابق إنذار لقت حد بيشدها ويدخلها جوا عربية وخدرها

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    وبعد ساعة 


    مروة بخوف:يارب استر يارب يارتني ما كنت نزلتها اعمل ايه دلوقتي اه هتصل بأنس وهو هيعرف يتصرف أكيد 


    مروة جابت التليفون واتصلت بأنس ومش بيرد 


    مروة:يا ربي يا أنس رد بقي طب هعمل ايه دلوقتي اتصل بمالك لاء لاء بس مش قدامي غيره هتصل بيه وخلاص 


    مروة اتصلت بمالك 


    مروة:الو أكلم أستاذ مالك 


    كريم:عنده أجتماع حاليا 


    مروة:معلش لازم اكلمه ضروري انا خالة الاء وزياد ولازم اكلمه في موضوع ضروي ممكن تديله التليفون بسرعة لو سمحت 


    كريم حس إن فيه حاجة ضروري ومهمة جدا من صوتها وقلقها 


    كريم قرب من أذن مالك :مالك باشا أستاذة مروة علي التليفون وعايزة تكلمك وبتقول الموضوع ضروري 


    مالك شعر بخوف: امم طيب هات التليفون 


    كريم:اتفضل 


    مالك:عن إذنكم عندي مكالمة ضروري اعذروني خمس دقايق 


    مالك:الو 


    مروة بدموع:مالك الحقني الاء نزلت بقي لها ساعة ولسه مش رجعت 


    مالك بنبرة عالية تجعل كل من بالاجتماع ينظرون إليه:ايه الكلام ده هو انا مش هنبه عليها قبل كده ما تنزلش غير ما تقولي 


    مروة:هي قالت لي نازلة السوبر ماركت اللي علي أول الشارع لقيتها اتأخرت قلت يمكن راحت لفريدة شوية بس دلوقتي بتصل بيها تليفونها مقفول 


    مالك:ماشي سلام دلوقتي انا هتصرف 


    مالك:معلش يا جماعة الأجتماع هيتأجل لظروف طارئة اعذروني 


    وطلع مالك من غرفة الأجتماع 


    مالك وهو متجه لعربيته بيوجه كلامه لكريم:هو انا مش قلت إنه يتم تعيين حراسة عند البيت 


    كريم:حصل سيادتك 


    مالك:امال ايه فين البهايم اللي عينتهم قسما عظما لو حد لمس منها شعرة لأدفعكم التمن غالي 


    مالك ركب العربية وراح بسرعة علي بيت مروة 


    امام بيت مروة 


    مالك بعصبية:تقدروا تفهموني انتوا شغلتكم ايه هنا عمتا حسابي معاكم بعدين 


    مالك بنبرة شبه عالية:كريم 


    كريم:أفندم يا باشا 


    مالك:في ظرف عشر دقايق تسجيلات الكاميرات بتاعة السوبر ماركت تكون قدامي 


    كريم:اوامرك 


    بعد عشر دقائق كريم جاب تسجيلات الكاميرا لأخر ساعتين 


    مالك جاب اللابتوب وشغل التسجيلات وشاف فعلا إن الاء دخلت السوبر ماركت وبعد ما قابلت واحد ووقفت معاه وبعد شوبة جت عربية واخدتها في اللحظة دي مالك كان دمه بيغلي 


    مالك:مين اللي كانت واقفة معاه ده 


    مروة بصدمة:ده توفيق أبن عمها 


    مالك:أبن عمها يبقي هما اللي قرروا يلعبوا مع مالك صقر المنشاوي ووعد نهايتهم هتبقي علي إيدي 


    معاقة لكن أعشقها 


    بقلم:Alaa Mohamed

    ♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

    معاقة لكن أعشقها💚🌿


    الحلقه الرابعه عشر من هنا

    إرسال تعليق