-->

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه التاسعه

روايه معاقه لكن اعشقها الحلقه التاسعه


     معاقة لكن أعشقها 


    الحلقة التاسعة 


    أتمنى تعجبكم


    في مكان تاني بعيدا عن العزا والاء ومالك 


    في إيطاليا 🇮🇹 وخاصة في مطار روما 


    أحمد: اهلا اهلا أستاذ معتز قصدي أستاذ أدهم 😲


    أدهم﴿معتز﴾: أزيك يا أبو حميد مكنش هاين عليك تسأل علي أخوك ولا الفلوس زغللت عنيك وخليتك تنسي أقرب الناس 


    أحمد: لا بس مشاغل الدنيا أنت عارف 


    أدهم﴿معتز﴾: مشاغل الدنيا تنسيك أخوك برضوا المهم قول لي أنت عرفت إزاي إن جاسر و مالك عرفوا وهيخطفوني


    أحمد: أنا صحيح بعيد عنك بس عارف ومراقب كل حاجة 


    فلاش باك 


    أحمد بعد ما خلص وصلة ضربه لنرمين بتاعت كل يوم 


    تليفونه بيرن 


    أحمد بعصبيه: ألو 


    جاك دراع أحمد الأيمين: أحمد باشا مالك كشف أستاذ معتز وعرف إن خطيبته بتخونه ودلوقتي جاسر بعت ناس علشان تخطفه 


    أحمد بعصبية😡:ومستني ايه ما تخلهومش يخدوه لو حصله حاجه هقتلك سامعني هقتلك 


    جاك: إطمن يا باشا


    جاك راح جاب رجالته وكان رجالة جاسر وصلوا طبعا واخدوا معتز بس رجالة جاك اتهجموا عليهم وضربوهم وخدوا معتز وهربوا 


    بعد قليل


    جاك: الو كله تمام يا باشا معتز باشا معانا دلوقتي 


    أحمد: تمام تحجزلوا أول طيارة لروما 


    جاك: أوامرك يا باشا 


    باك 


    أدهم﴿معتز﴾: اممم ماشي كتر خيرك بس انا مش هقعد هنا كتييير انا لازم أرجع لازم أجيب حقي لازم اخد بطاري من صقر المنشاوي وابنه مش هسيبهم يعيشوا مرتاحين


    أحمد: ومين قال لك إن احنا هنسيبهم بس الأول لازم نفكر هنعمل ايه بهدوء بدل أفكارك الغبية اللي كانت هتودينا في داهية 


    أدهم: ماشي لما نشوف أخرتها

    ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

    عند الاء ومالك


    بعد شوية الاء فاقت وافتكرت اللي حصل افتكرت مالك والوصية وباباها 


    قامت وبدأت تصرخ وتكسر كل حاجة مروة وأنس وزياد ومالك دخلوا عندها وشافوا الاوضة مقلوبة رأسا علي عقب 


    مالك بزعيق: ايه ده انتي اتجننتي 


    الاء: ملكش دعوة بيا ملكش دعوة مفهوم انت تعرفني منين اصلا أرجوك أبعد عني خالو قول له يبعد عني وملوش دعوة بيا انا ولا زياد أنت ملكش علاقة بينا ولا تخصنا أطلع بره 


    وطلعت بره أوضتها وشافت كريم وسحبت منه المسدس وحطته علي دماغها 


    الاء: أطلع بره وإلا هموت نفسي أنا عمري ما هقبل أنك تبقي واصي علينا فاهمني برااااا هعد من 1 ل 3 الاقيك اختفيت 


    مالك كان واقف ثابت والاء بتعد وعند الرقم تلاتة الاء كانت هتضرب فعلا بس مالك مسك إيديها ورفع المسدس لفوق والطلقة جت في السقف 


    مالك أخد المسدس من الاء وضربها بالقلم والاء وقعت علي الارض من أثر الضربة وكمان لأن جسمها ضعيف فوقعت بسهولة


    أنس: مالك ايه اللي أنت عملته ده 


    ومروة جريت علي الاء اللي واقعة علي الارض 


    مالك: ياريت محدش يتدخل انا عارف بعمل ايه واضح إن الأستاذة اتجننت وأنا عارف هرجعها لعقلها ازاي مالك نزل في مستوي الاء اللي لسه قاعدة علي الارض بتعيط


    مالك:  أبوكي وصاني عليكي وانا هنفذ وصيته ومسمعش كلمة تاني والهبل ده لو اتكرر تاني هتشوفي وش مش هيعجبك وبنبرة عالية في ظرف دقيقه تلبسي و تكوني جاهزة 


    الاء: رجعت لورا بخوف انا مش عايزة اروح معاك في حتة 


    مالك بتوعد: مش هتيجي بمذاجك يبقي غصب عنك 


    الاء بدموع منهارة: قلت لاء خالو قول له مش عايزة اروح في حتة 


    أنس: مالك سيبها وهي هتهدي وهتبقي كويسة 


    مالك بغضب وعصبية: عمرها ما هتهدي ولا هتبقي كويسة طول ما هي في الحالة دي وانا عارف هخرجها منها ازاي 


    مالك بزعيق: يلا 


    الاء قامت ولبست ونزلت مع مالك وركبوا العربية 

    ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

    في مكتب جاسر في مركز المخابرات 


    الباب بيخبط


    جاسر: أدخل 


    سامح صاحب جاسر: فينك يا معلم اللواء عاصم قالب عليك الدنيا 


    جاسر: ايه بتكلم جد ليه هو ايه اللي حصل 


    سامح: مش عارف بس شكلك عامل مصيبة 


    جاسر: مصيبة ليه ده انا حتي غلبان وبشتغل اهو في حالي 


    سامح: لا يا شيخ بأمارة الظباط الجداد اللي كنت بتدربهم وطحنتهم فاكر 


    جاسر: اه دول اصل كنت مضايق شوية فما لقيتش حد أفرغ غضبي فيه فلقيتهم قدامي فقلت حلال عليهم


    سامح:امممم مضايق شوية وبالنسبة إن كل ما نجيب لسعاتك سكرتيرة تطردها 


    جاسر: كلهم وحشين مش بيعجبوني كلهم مدهونين بويه﴿بوهيه﴾ وانا عايز واحدة طبيعية مش جايبة جركن بويه ﴿بوهيه﴾دهنالي بيه وشها 


    سامح: وبالنسبة للظابط اللي تطردتوا امبارح 


    جاسر: أصل لقيته واد تافه كده جاي بيقولي انا هقبض امتي مش لما أقبض أنا الأول تفاها


    سامح: ده انت ما سبتش حد ما طردتوش حتي بتاع القهوة ناقص تطردني أنا كمان 


    جاسر: مين اللي قال لك أنك مش مطرود يا سيادة الرائد 


    سامح: انا رايح للواء عاصم ثانية والاقيك ورايا عندنا اجتماع  سامح وهو طالع 


    سامح:غبي 


    جاسر:طول عمري يا سمسم 

    ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡


    الاء ومالك وصلوا لمكان شبه الصحراء وبعيد شوية كان في بحر 


    مالك: اتفضلي انزلي 


    الاء بإستغراب: هو إحنا رايحين فين 


    مالك: أنتي اللي هتروحي 


    الاء: هروح فين 


    مالك: شايفة البحر اللي هناك ده عايزك تروحي عنده وتصرخي بأعلي صوتك وتطلعي كل حزن كل غضب جواكي تشتكي لربنا بس بصوت عالي وتقولي كل حاجة كل اللي نفسك فيه علشان لما ترجعي مش هقبل الهبل اللي عملتيه النهاردة عايزك تبقي إنسانة قوية ما تنسيش إن عندك أخ لازم تهتمي بيه وثانوية عامة هتحدد مستقبلك ومسابقة لمواهبتك منتظراكي 


    الاء: لاء انا مش عايزة حاجة انا مش عايزة ثانوية عامة ولا مسابقة انا عايزاك تسبني في حالي تسبني مع ذكريات بابا لو عملت كل ده هنساه وهيزعل مني وانا مش هقدر ازعله لازم يبقي مرتاح في تربته 


    مالك: أنتي غبية فاكرة باللي انتي بتعمليه ده هيرتاح ولا عمره هيدوق الراحة طول ما انتي بتعملي كده فوقي بقي انا هسيبك دلوقتي وهرجع كمان شوية وياريت تعملي اللي قولته وإلا هخليكي تعمليه بس بطريقتي 


    مالك ركب العربيه ومقدرش يمشي طبعا خاف ليحصلها حاجة فوقف بعيد شوية يراقبها هتعمل ايه 


    الاء بصت للبحر واتمشت لحد عنده وأول ما وصلت قعدت علي الشاطئ بتفكر 


    الاء في نفسها وهي بتبص للسماء: اااااه يا ربي أنا بتعذب يارب أنا مش قد البلاء ده أرجوك أغثني يا الله ما ليش حد غيرك انا وأخويا أرجوك قويني أديني القدرة علشان أقدر اواجه اللي جاي أنت عارف إن ماما مش مهتمية بينا ومش هتهتم انا مليش حد غيرك دلوقتي كن معي يارب العالمين انا عارفة إنك هتساعدني زي كل مرة صح انا واثقة فيك يارب انت قلت يارب ﴿أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعهُ إِذَا ذَكَرَني، فَإن ذَكرَني في نَفْسهِ، ذَكَرْتُهُ في نَفسي، وإنْ ذَكَرَني في ملإٍ، ذكَرتُهُ في ملإٍ خَيْرٍ منْهُمْ﴾

    ﴿حديث نبوي﴾ يارب انا واثقة فيك يارب انت عمرك ما هتخذلني وهتستجيب لدعائي صح انا واثقة من كده وفي لحظة واحدة وقفت تصرخ علشان تطلع كل الغضب والحزن اللي جواها هي اتحملت كتييير بس هي واثقة إن ربنا هيقف معاها زي كل مرة 


    الاء: يااااااااااااارب ياااااااارب كن معي يااااارب 

    ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

    في مبني المخابرات بمكتب سيادة اللواء عاصم جاسر وسامح وهما داخلين


    جاسر وسامح:صباح الخير يا فندم


    عاصم: صباح النور اتفضلوا 


    سامح: حضرتك طلبتنا خير 


    جاسر :وده سؤال تسأله برضوا يا سامح لسيادة اللواء أكيد عايزنا في مهمة جديدة 


    عاصم: تعجبني طول عمرك لماح يا جاسر 


    جاسر: تربية سعادتك يا باشا 


    عاصم: اسمعوا بقي المهمة الجديدة جالنا خبر إن في شحنة أدوية فاسدة هتيجي من إيطاليا الشهر اللي جاي والناس اللي هتصدر الشحنة بيشتغلوا في كل حاجة تخطر علي بالكم سلاح ومخدرات وتجارة أعضاء وهيدخلوا شحنة كبيرة من الأدوية الفاسدة لمصر وبعض الدول العربية ومهمتكوا إنكم هتسافروا إيطاليا وتحاولوا تجيبوا أي معلومة عن الناس دي لازم يتم القبض عليهم قبل معاد الشحنة دول مش هيموتوا بلد بحالها دول هيتسببوا في موت نصف الوطن العربي لو الشحنة دخلت مصر في ناس هتصدرها لدول عربية وده هيسبب موت ناس كتيير سامعني لازم يتم القبض عليهم قبل ما الشحنة توصل 


    جاسر: بس سيادتك 


    عاصم قاطعه: عارف يا جاسر عارف أنك مش بتحب تاخد مهمات في إيطاليا بس لو عايز تنجح في شغلك لازم تفصل حياتك الشخصية عن الشغل سامعني والمهمة دي كبيرة وانت عارف كنت بعت اي حد تاني بس مش هينفع لأن المهمة دي كبيرة ولازم تنجح مفيش اختيار وانت الأختيار المناسب انا بثق فيك متخليش حياتك الشخصية تأثر علي شغلك 


    جاسر: اوامرك 

    ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

    الاء بعد ما اجهدت وتعبت من الصراخ قعدت علي الارض تعيط بدموع منهارة 


    مالك جه وقعد جمبها 


    مالك: عايزة تعرفي ايه علاقتي بباكي صح الاء مردتش عليه بس هو كمل انا هقولك في يوم كنت بتمشي علي البحر وكنت مضايق جدا جدا كان نفسي في حد اشكيله همي اقول له علي الوجع والجروح اللي جوايا وفجأة وانا ماشي خبطت في بباكي وطلبت منه يسمعني يسمع وجعي وهو مرفضش ابدا وسمعني ونصحني وفضلت كل لما أكون مضايق او مهموم اروح اشكيله اعتبرني زي ابنه كان بيخفف عني حاجات كتيييير اوي انا اعرف بباكي من خمس سنين قبل ما يبقي ليا أسم ومكانة قبل ما أبقي مالك صقر المنشاوي بتاع النهاردة اللي الناس كلها بتحترمه وتقدره وبتعمله ألف حساب تقدري تقولي انه هو اللي عمل الإنسان اللي واقف قدامك ده قبل ما اعرفه كنت إنسان فاشل ضايع ملوش لازمه الناس كلها بتهينه ومش بتحترمه هو اللي خلي الناس تحترمني وتقدرني وتعملي حساب خلاني راجل بجد وهو كان بيحبني اوي شايفة الكوخ اللي هناك ده 


    الاء بصت علي الكوخ اللي مالك بيشاور عليه وكان عبارة عن كوخ مبني من خشب وهزت رأسها بمعني ايوه 


    مالك: الكوخ ده كنا بنتجمع فيه انا ووالدك يوم واحد في الأسبوع كنا بنيجي هنا ونتكلم واشكيله همي وينصحني وكان بيحكيلي عنك وعن زياد كان بيقول لي قد ايه انتي هادية وذكية وشاطرة في دراستك وقد ايه بتحبي أخوكي زياد وكان بيقولي انه كان عارف إن نهال بتعاملك وحش بس انتي كنتي بتستحملي علشان مش تزعليه وكان بيحكيلي قد ايه زياد مشاغب وبيتعبك بس انتي بتستحمليه وانا كنت بحكيله عني وعن اختي نرمين وعن ياسمين وصقر باشا وماما كريمة وكنت كل صفقة في الشغل كنت بحتار اوافق عليها ولا لا كنت بروح عنده واقول له وهو دايما بيختار الاختيار الصحيح وينصحني النصيحة المناسبة وعمر نصيحته ما خيبت الله يرحمه 


    الاء كانت مع كل كلمة بتسمعها كانت بتنزل معاها بحر من الدموع 


    الاء: أمين يارب


    مالك: أظن كفاية كده يلا بينا علشان محدش يقلق علينا 


    مالك والاء ركبوا العربية ومالك وصل الاء لحد بيتها ومشي 


    الاء وصلت البيت وأول ما دخلت مروة حضنتها جامد 


    مروة: الاء انتي كويسة 


    الاء هزت رأسها بمعني ايوه 


    مروة: طيب تعالي تعالي اقعدي 


    الاء: انا عايزة انام 


    مروة: طيب يا حبيبتي ادخلي نامي وانا هعمل اكل واصحيكي 


    الاء وهي رايحة اوضتها بصت علي أوضة زياد ودخلت عنده لقيته نايم والدموع علي خده مسحت دموعه وباسته من رأسه وغيرت هدومها ونامت جمبه واخدته في حضنها علشان يحس بالأمان هو كمان اتعرض لصدمات مش اقل منها في حاجة وناموا ودموعهم علي خدهم وخايفيين من القادم 

    ♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

    معاقة لكن أعشقها💙🌿


        الحلقه العاشره من هنا

    إرسال تعليق