-->

روايه مطلقه للايجار الحلقه السابعه والعشرون

روايه مطلقه للايجار الحلقه السابعه والعشرون


     🌹🌹🌹🌹🌹🌸🌸🌸🌸🌹🌹🌹🌹🌹


    💕الفصل قبل  الأخير 💕 

    الفصل السابع والعشرون  


    صفيه ايوه يا هانم الولد معايا 

    نفين هبعتلك واحد ياخده حالا 

    وبالفعل يأخذ الولد جوي ويذهب 

    ولكن لم تعلم أن أحد كان يشاهده صفيه عندما أخذت الطفل 

    لينزل مسرعا كل من مراد وجميله وخليل ومالك اللي مكان العاملين 

    مراد مين فيكم اللي خدت البيه الصغير انطقه 

    يعني محدش هتكلم 

    قول مين يامالك 

    مالك شاور علي صفيه هي دي اللي خدت مازن هي دي 

     صفيه أنا ماعملتش حاجه هو في ايه يا هانم ويامراد بيه 

    خليل يقرب منها مش عارفه في ايه انا هاعرفك ويعطيها قلم علي وجهه

    صفيه تبكي  في ايه انا مش فاهمه حاجه في ايه ياجميله هانم 

    جميله عملتي في ابني ايه. فين ابني انطقي 

    مراد  وخليل اطلبه البوليس 

    صفيه لا لا ابوس ايدك يا بهوات أنا مليش ذنب أنا هقول كل حاجه هقول  الست هانم هي اللي كانت عايزه كدا 

    مراد انطقي مين الست هانم دي 

    صفيه بخوف ولجلجه ست نفين هانم 

    خليل نفين يابنت

    مراد وديني لقطلق 

    خليل وهي اللي جت خدته 

    صفيه لا بعتت واحد كدا شكله اجنبي قالتلي اسمه بس انا نسيته 

    مراد جوي  صح 

    صفيه ايوه يا بيه هو دا اسمه كدا  

    وخده مني وبس يابيه والله يا بيه غصب عني قالتلي هاقطع عيشك  

    مراد وانا كدا بقي هعمل ايه هاسلمك لشرطه 

    صفيه ابوس ايدك با بيه أنا اسفه والله غصب عني بالهوي علي اللي عملتي في نفسك يا صفيه 

    مراد راح فين انطقي اللي خد الواد  طيب كلمك علي تليفون 

    صفيه ايوه  يامراد بيه والرقم اهو 

    مراد هاتي التليفون دا  وينادي  اللي الأمن خده الكلبه احبسوها في الجراچ تحت وحسبنا بعدين يا صفيه ودعي ربك الواد يكون بخير 

    صفيه بالهوية بالهوي

    جميله كانت واقفه تبكي علي صغيرها وبين احضانها مالك وتبكي وتقول يارب يارب 

    مراد يتصل علي الرقم مقفول 

    اكيد قفله عرفيني غبائها اعمل ايه اعمل ايه انا دلوقتي ويفتكر شياء اه كريم كريم صاحبي 

    خليل مالو يابني 

    مراد ابن عمه ظابط دقيقه أكلمه 

    مراد يتصل علي كريم  

    مراد الو 

    كريم  ازيك ياصحبي عامل ايه فينك ياعم 

    مراد بص ياكريم عايز اقولك حاجه هو مش ابن عمك شهاب ظابط صح 

    كريم ايوه ليه في حاجه 

    مراد في مصيبه ابني اتخطف هات رقمه 

    كريم حاضر حاضر دقيقه واحده بعتهولك علي الواتس أنا جيلك 

    مراد يرن علي شهاب 

    شهاب  الو مين 

    مراد أنا مراد ياشهاب صاحب كريم فكرني 

    شهاب ايوه طبعا ازيك يامراد عامل ايه فينك كدا مختفي 

    مراد شهاب شهاب أنا عايزك في حاجه كبيره اوي

    شهاب في ايه فهمني 

    مراد ابني اتخطف واللي خطفه واحد اسمه جوي ونفين كمان 

    شهاب نفين مين مراتك 

    مراد لا وحياتك كدا فقلي أنا نفين طلقتها خلاص بص أنا هبعتلك رقم دا تقولي فين بظبط 

    شهاب حاضر حاضر أنا بس  عايز افهم الموضوع أنا هبعت الرقم لحد يجبلي العنوان وانا جيلك 

    مرادأنا رايح فيلا فريد متجيش 

    شهاب متعملش حاجه متسرعه وغلط أنا جي  اهدي يامراد

    مراد انت بتقول ايه دا ابني استني لغايت وينظر اللي جميله التي كانت تنظر إليه ودموع تتساقط من عيونها 

    أنا هروح 

    شهاب طيب أنا جيلك 

    ويقفل معه 

    وينظر اللي جميله وقرب لها والله هجيبه 

    جميله ابني ابني يامراد وتقع مطلولها 

    مراد جميله. ويشلها بين يديه وطلع بها اللي غرفه وكلم الدكتور وسيده ومحمود المجياء ومعها خليل 

    ويحاول آفاقها لتفوق جميله ابني ابني يامراد

    مراد  اهدي ياجميله و متخليش بالي مشغول عليكي وحياتك عندي هارجعه والله الرجعه لحضنك 

    جميله مازن ياحبيب ماما مازن وتمسك مالك في احضانها وتقول ادعي يامالك وتبكي مازن ابني 

    خليل يمسك قلبه ويحاول التماسك لقد ضاعت منه فرحته 

    مراد أنا لازم امشي طنط سيده وعمو محمود جي خليك معاهم يابابا والدكتور هي حاول يهدي جميله 

    خليل اجي معاك يابني 

    مراد لا يابابا أنا معايا كريم وشهاب  وينظر الي جميله ثم يذهب  ليقابل شهاب وكريم  علي الباب

    شهاب استني يامراد ويركب مع 

    كريم ممكن تفهمنا بقي بظبط ايه اللي حصل 

    روي عليه مراد كل شياء 

    شهاب يابت ال...... يانفين 

    كريم يطلع منها كل دا 

    مراد ابني أنا المهم دلوقتي ابني ويذهب اللي فيلا فريد 

    يدخل الفيلا ويخبط علي الباب

    لتفتح دادا عائشه 

    مراد فين نفين فين 

    عائشه نفين هانم مش هنا يامراد بيه 

    لتنزل ليلي مسرعا في ايه في ايه يامراد

    مراد بنتك فين

    ليلي انت عايز ايه من بنتي 

    مراد بنتك خطفت ابني بس وحيات ابني عندي أنا ما هرحمها المرادي المره اللي فاتت قولت عشان خاطر ابوها لكن بنتك عملت اللي متسمحش عليه هي فين وقولي ياطنط متخبيش

    ليلي أنا مش فاهمه حاجه ابنك ايه وعملت ايه 

    مراد مش وقته بس بنتك انسانه خاينه وخلصت منها وطلقتها. متسكتش هي وتخاف من الفضيحه لا تخطف ابني لكن وديني لفضحها  الخاينه

    ليلي تسمع هذا الكلام وتحاول استوعابه 

    ليأتي الي شهاب اتصال  

    كريم مين 

    شهاب استني  ياكريم 

    شهاب يلا يلا يامراد 

    مراد يذهب مع شهاب  وكريم وليلي تجلس علي اقرب كرسي 

    ويذهبه مسرعا اللي مكان الخط

    ولكن لا يجد شياء   كانت شقه جوي 

    مراد وبعدين راحت فين حاول تتابع موبايلها و عربتها وحيات ابني لو جرارو حاجه ما هىرحمك 

    يرن موبايل 

    مراد ايوه يابابا. 

    خليل طمني في جديد لا مش لقيها ولا لقي الحيوان دا بس هاجيبه 

    ويحاول يبحث عنها في كل الاماكن ويمر الوقت وهو يبحث ولكن دون جدوي 

    لياتي له اتصال من رقم غريب 

    مراد الو 

    نفين تضحك ضحكه عاليه 

    افضل كدا ياحبيبي دور بقي هو دا اللي بعتني عشانه اديك خسرته وبكره اخسرك أمه كمان عشان تعرف ازاي تطلقني وكمان تتجوز عليا 

    مراد اه يابنت 

    يشاور له شهاب أن يسايسها ويحاول يعرف هي فين 

     مراد يضغط علي نفسه ليه كدا يانفين ياحبيبتي 

    نفين حبيبتك لا حلو دا هههههههه

    أنا ولا عمري كنت حبيبتك ولا عمرك كنت حبيبي جواز مصلحه ياقلبي ههههه

    مراد يانفين دا طفل ذانبه ايه بس 

    نفين ذنبه انك انت ولده  هيحاسب علي حسابك انت  سلام ياقلبي

    مراد نفين نفين استني. يابنت ال.....

    شهاب احنا نعتبر مراقبين موبايلك كنا بحاول تخليك تطول حتي نعرف مكانها. عشان اكيد هترمي الخط 

    مراد يارب يارب مش عشاني عشان جميله 

     نفين تنظر اللي الطفل انت  بقي اللي عامل كل دا انت اه منك انت لموتك وحرق  قلبهم عليك وبقي خلصت منهم ومنك يالي ضمرت حياتي و كشفتني قدامهم  اه 

    لنظر إليه وتقرب من وجهه وتمسك قريته 


    هنقف هنا 


    🌹🌹🌹🌹🌹🌸🌸🌸🌸🌹🌹🌹🌹🌹 

    الحلقه الثامنه والعشرون من هنا