-->

روايه مطلقه للايجار الحلقه السادسه

روايه مطلقه للايجار الحلقه السادسه


     🌹🌹🌹🌹🌹🌸🌸🌸🌸🌹🌹🌹🌹🌹


    الفصل السادس ،

    ************★****************

    وفي الصباح تستيقظ جميله  وتجهز الفطار  والي ولدتها وهي وتذهب الي غرفة ولدتها لتستيقظ هي الأخري ويفطره ثم تجهز الفطار اللي مالك 

    وهي كانت متفقه مع مالك لمه يصحه يفطر ويروح عن جرتهم ام محمد 

    تذهب اللي المستشفي هي والدتها. 

    أما عن مراد كان يستيقظ وياخد الدوش ويرتدي بدلته ونفين نائمه كا العاده  

    كان يحس با فراغ بينهم كبير يوم تلوي الآخر 

    ولكن ما الذي بي ياديه ليفعله انه يحب والده حب لا يقدر علي معارضته  


    كان خليل في الاسفل ينتظر يجد مراد ينزل الدرج 

    خليل تعاله يامراد عايزك 

    مراد انه يعلم جيد ما الذي يريد والده قوله 

    مراد خير يابابا 

    خليل انا هاجر شقه تقعد فيها انت والعروسه لغايت ما ربنا يكرمكم. وتحمل  ولا اشتريها 

    مراد اللي انت عايزه اعمله لوسمحت سبني امشي 

    ويذهب 

    خليل ما أنا بعمل كل دا ليه ما عشان مصلحته وإسم العائله

     وبعد مرور عددت ايام كان خليل بالفعل اشتري شقي. وفرشه وكان مستعد لكل شياء 

    أما عن جميله فكانت كل يوم تذهب اللي المستشفي وترجع وهاكذا ويتحسن ولدها وخرج اللي غرفه عاديه ويمر وقت علي هذا اللي أن في يوم من تلك الأيام  يرن هاتف جميله 

    لترد مسرعه الووو

    خليل ايه خاتي الفلوس وقولت عدولي 

    انا نفزت اللي عوزاه وبقيت فلوسك في الحفظ و الصون عايز تنافزيلي بقي اللي انا عايزه اتفقنا ولا ايه 

    جميله اصل ولدي لسا تعبان اطمن بس عليه واكون تحت امر حضرتك 

    قدامك اسبوع بس اكتر من كدا مش هسكت 

    وتقفل معا وتدخل 

    سيده في ايه يابنتي 

    جميله مفيش دا موضوع الشغل 

    لياتي الدكتور الحمد الله ياحاج محمود حضرتك اتحسنت 

    محمود يعني هقدر أخرج يادكتور

    الدكتور  من بكره إن شاء الله هتخرج

    ويمر اليوم وتأتي يوم خروج والد جميله والكل يأتي اطمأن علي صحته 

    وفي المساء 

    جميله تجلس مع ولدها والدتها وايضا ابنها مالك 

    جميله أنا لزم اسافر 

    محمود تسافري ليه يابنتي 

    جميله ما يابابا أنا سبت الشغل عشان موضوع السفر دا لكن بعد ما حضرتك تعبت اتريط استلف مبلغ من الشركه عشان العمليه.ووفقه بس بشرط اني اسافر اشتغل في فرع الشركه التاني. في لازم اسافر 

    بس مالك امانه معاكم متسبهوش 

    مالك يعني أنا مش هروح معاكي ياماما 

    جميله اسفه ياحبيبي أنا لو عليا مش عايزه اسيبك بس لازم بس متخفش هجبلك جهاز تابلت تكلمني عليه صوت وصوره كمان عشان تكون معايا كل الوقت ياحبيبي و تحضن ابنها 

     وتقول في عقلها انا اسفه اعمل ايه مفيش غير كدا

    وتقول اللي ولدتها أنا هعمل خنقا الحضانه مالك معاكي ياماما أنا مش هاطمن علي مالك غير كدا 

    وكانت تذهب في الإجرائي  

    وبعد مرور الاسبوع تذهب اللي خليل بيه في الشركه 

    خليل في معادك مظبوط. هنتفق بقي 

    خدي دا باقي فلوسك اهي وليكي من عندي 100,الف جنيه كمان. بس تتجدعني كدا وتجيبي  عيل حلو كدا 

    جميله خليهم دلوقتي 

    جميله حزينه علي نفسها وعلي الذي يبيع ويشتري بها وما الذي تفعله هل ترفض وتذهب اللي السجن ام توافق وتبيع جزء منها 

    اه بس انا محتاجه فطره بس اعمل الحضانه اللي امي عشان ابني مضمنش ولده  ممكن يعمل ايه 

    خليل تمام خدي وقتك لكن مش كتير 

    وبالفعل تذهب اللي المحامي وتخلص إجرائات  الحضانه وتنقل الحضانه اللي ولدتها

    خليل يكلمه في التليفون ايه خلصتي ولا لسه أنا صبرت كتير اوي 

    جميله حاضر أنا جيه لحضرتك 

    وبعد ما فعلت كل شياء تذهب اللي خليل في الشركه  

     وبالفعل تأخذ الفلوس أنها تريد أن تأمن مستقبل ابنها وايضا تحفظهم من زل الدنيا 

    تأخذ المبلغ وتضعه حساب في البنك ثم تذهب بشراء اللي ابنها التابلت والولديها تلفونات 

    وتأتي إليهم با طعام كثيرا وفاكهه كثيره 

     محمود أنا عايز اتكلم معاكي يا جميله يابنتي 

    دخل معا الغرفه 

    محمود احكيلي كل حاجه 

    جنه والله يابابا أنا مسفره سفريه تبع الشغل 

    والفلوس دي أنا خت سلفه تاني عشان اضمن انكم متحتاجوش لحاجه وانا مش موجود والفلوس دي عشان اول كام شهر هبقي بسدد الفلوس المستلفاها 

    القبض يابابا ضعاف مرتبي عشر الاف جنيه 

    وان شاء الله هحاول ابعت لحضرتك جزء من الفلوس 

    محمود بعدم اقتناع بس يابنتي أنا عارف انك عارفه الصح والغلط ربنا يحفظك ويحميكي 

    أما عند خليل في الفيلا 

    كان يجلس مع نفين. نفين ياحبيبتي انتي لزم تسافري تحبي تروحي فين 

    نفين هسافر باريس 

    خليل زي ما تحبي. اعملي اللي انتي عايزه 

    اوك ياعمو ومراد 

    مراد أنا مش هقدر ابعد عن شغلي 

    خليل مراد أنا محتاجه هنا معايا انتي سفري واتبسطي. وحاول ابعتهولك 

    أما عن مراد طلب منه أخذ اجازه من المستشفي والعياده 

    مراد حاضر يابابا معني مش موافق علي اللي انت بتعمله دا 

    خليل بنفزصبر أنا بعمل كدا عشان اسم العائله ياولد 

    نفين كانت تفكر ما الذي هتفعله في باريس نفين لا يفرق معاها مراد نهائيا كل ما هو فارق معاها الفسح الخروج  وبس والاصدقاء 

    وتسافر نفين 

    وخليل اعمل حسابك بكره كتب كتابك 

    أما عن جميله فكانت اتي موعد رحيلها 

    وكانت تحضن ابنها مالك كثيرا أنها لن تبعد عنه من يوم ولادته. وبالفعل عملت الحضانه اللي ولدتها آلامها تعلم. نادلة  زوجه  السابق ممكن يأخذ الولد. بس عشان الفلوس 

    وتودع ولدها والدتها وتذهب تحضن مالك بشده وتبكي 

    ثم تذهب مسرعه 

    لياتي لها اتصال من خليل 

    وبعت لها السواق لياخذها الي الشقه 

    وبالفعل 

    وكان في استقبالها 

    خليل وروحه الشقه وقال لها دا الفستان تلبسي وليكي كل هدوم دي مش محتاجه هدومك دي 

    اعملي حسابك بعد ساعتين هنيجي ومعانا الماذون 

    ويتركها ويذهب ومعها الميكب ارتست 

     وتجهز جميله ولكنها هي حزينه حزينه علي نفسها بتتباع وتشتري بكل بساطه

    صاحبت الميكب  انتي جميله اوي يا انسه 

    جميله اسمي جميله 

    الميكب كمان اسم علي مسمه

    وبالفعل تخلص وتذهب صاحبت الميكب 

    وكانت جميله جميله حقا بامعني الكلمه كانت تقف وتنظر اللي نفسها في المرائه وكانت  ترتدي فستان بلون الابيض وتفرد شعرها علي ظهرها 

     وتقول لسه بدري التمسك هاتفها تكلم ابنها

    الووو ايوه ياحبيبيبي  عامل ايه وجدو عامل ايه 

    وتيتا سيده عامله ايه ياحبيبتي

    تمسك الهاتف  وصلتي بسلامه 

    جميله ايوه ياماما الحمد الله 

    وتسمع أحد يفتح الباب أنا هقفل دلوقتي عشان بشوف الدنيا هرجع اكلمكم تاني وتقفل مسرعه وهي في ارتباك وخجل وحزن

    الحلقه السابعه من هنا


    🌹🌹🌹🌹🌹🌸🌸🌸🌸🌹🌹🌹🌹🌹

    إرسال تعليق