-->

روايه مطلقه للايجار الحلقه الثانيه عشر

روايه مطلقه للايجار الحلقه الثانيه عشر


     🌹🌹🌹🌹🌹🌸🌸🌸🌸🌹🌹🌹🌹🌹


    الفصل الثاني عشر 

    ***********★************

    في صباح يوم جديد 

     كانت جميله نائمه وتمسك يد  مراد ثم تستيقظ.   وتنظر ليه. ثم تفلت يديه من يديها وتقوم لتذهب اللي الحمام. ولكن عن قيامها تحس بدوار  لتقف قليلا ثم تقعد علي أحد المقاعد القريبه لها 

    جميله أنا مالي فيا ايه ودايخله كدا ليه انا خايفه خائفه لا كون حامل وينتهي هذا الحلم الجميل 

     لتسعد لقيام. ولكن تقع أرضا. مغمي عليها ليستيقظ مراد من قوت الواقعه ويقول ايه جميله فينك ويقوم لينظر يجدها واقعه علي الارض ليشلها بين يديه ويحملها ويلقي بها علي السرير بلطف. ثم يحاول افاقتها ويأتي بابرفان   وبالفعل بعد فتره تفوق جميله 

    جميله ايه في ايه اه يا دماغي 

    مراد انتي كويسه 

    جميله الحمد الله 

    مراد ايه الي حصل 

    جميله مش عارفه أنا قومت اروح الحمام  حسيت با الدنيا بالف بيا قاعدت علي الكرسي وبعد شويه قومت ومعرفش ايه اللي حصل تاني غير وانا علي السرير دلوقتي 

    ادهم أنا سمعتك لمه وقعتي قمت لقيتك علي الارض تعالي ننزل نروح مستشفي 

    جميله لا كويسه 

    مراد بقلق لا يلا 

    جميله خلاص يامراد لو تعبت هقولك ونروح يلا عشان اخد دوش ونجهز عشان نرجع القاهره 

    مراد طيب انتي كويسه وريني كدا انا دكتور علي فكره 

    جميله بقلق بس بقي كويسه يامراد يلا 

    مراد ينظر إليه باستغراب يعني انتي كويسه 

    جميله بتوتر ايوه ياحبيبي بخير 

    مراد يارب دايما بخير يا عمري أنا همش اخد دوش 

    ويقوم هو يفكر طيب ليه حصل معاها كدا ولا يأتي في باله انها ممكن تكون حامل الانه لا يعتقد با هذا السرعه 

    ليخرج وتذهب جميله لأخذ دوش وهي تبكي لا تعلم لماذا تبكي. لكن قلبها يولمها أنها تشك إنها حامل ومعنا ذالك بعد مراد عنها 

    وتخرج وترتدي فستانها الجميل 

    مراد ايه ياحبي انتي كويسه 

    جميله ايوه الحمد الله 

    مراد امال ليه حسك حزينه او زعلانه أننا مشين هجيبك تاني ياروح قلبي 

    جميله إن شاء الله ياحبيبي 

    و ينذله اللي الاسفل ويذهب اللي السياره في متجهين اللي القاهره 

    جميله بعد وصولهم تقول لمراد. ممكن اروح الصيدليه واجي وانت روح هات حاجه تكولها مش قدره اعمل اكل ممكن 

    مراد طيب اجي معاكي الصيدليه 

    جميله با ارتباك لا لا روح انت هات الاكل عشان منتاخرش عليا 

    ويذهب مراد اللي  شراء الطعام أما جميله تذهب اللي الصيدليه وتأتي با اختبار حمل ثم  وهي حزينه ثم تقول الصيدلي يقيس لها الضغط ويأتي لها با برشام للصداع أنها لا تريد أن تكذب علي مراد 

    وتقابل مراد عند مدخل العماره

    مراد عاملتي ايه 

    جميله مفيش كنت بقيس الضغط وجبت حاجه الصداع 

    مراد ليه انتي لسه تعبانه نروح للدكتور 

    جميله لا لا انا كنت يطمن بس الحمد الله كويسه دول شويه صداع يامراد 

    وطلعت اللي شقتهم. مراد يجلس علي أحد الكراسي 

    اه  وصلنا اهو وينظر إليها هي التي كانت جالسه ولكن في عالم اخر و الحزن يظهر علي ملامحه 

    مراد مالك ياحبيبتي انتي كويسه أنا التاديت  اقلق 

    جميله لا لا ابد أنا كويسه بس دا من المشوار هخش اخد دوش يمكن افوق 

    وتدخل تأخذ دوش وتخرج ترتدي قميص نوم جميل حقا كان بلون الوردي يظهر مفاتن جسدها وعليه الروب الستان  وتفرد شعرها علي ظهرها وتضع قليل من الميكب الذي يجعلها فاتنه جميله أنها حقا جميله وتخرج لينظر إليها مراد بنظره عاشق ولهان 

    مراد انا هتجنن بجمالك دا ياروح قلبي 

    جميله بخجل ووجه محمر 

    مراد انتي كدا مش تخليني اكول اكل تخليني اكلك انتي 

    جميله بس بقي يامراد أنا جعانه 

    مراد جعانه ايه بظبط أنا عن نفسي جعان حاجه تانيه  

    جميله طيب بقي وبعين 

    مراد ولا قبلين تعالي ياروحي كولي .

    جميله تشم الاكل وتقوم مسرعه علي الحمام 

    مراد مالك مالك ياروح قلبي في ايه 

    جميله شكلي اخت برد لمه قعت قدام البحر 

    مراد الف سلامه عليكي اقوم اعملك حاجه دفيه. طيب مش هتكلي

    جميله لا مش قدره

    ويذهب ليقوم بعمل شياء دافئ لتشربه وكان يجلس بجوارها علي السرير 

    جميله مراد أنا عايزه اسالك سوال 

    مراد اسالي ياروحي 

    جميله هو انت ممكن تنساني 

    مراد انساكي انساكي ازاي دا انتي روحي وحياتي وعقلي انتي اللي خليتي لحياتي طعم ولون انتي جملتي حياتي ياجميله 

    جميله طيب سوال تاني ومتزعليش مني 

    مراد مقدرش اصلا ازعل منك اسالي ياقلبي 

    جميله بتردد انت حبيت مراتك اللي  اسمها نفين 

    مراد لا محبتهاس وهي معرفتش تحبيني فيها أو بمعني أوضح ما حولتش حتي 

    جميله مش يمكن انت مكنتش عايز تحبها 

    مراد أنا اقبلك انتي مكنتش تعرف يعني ايه حب كنت عايش كدا وخلاص بانفز بس اللي بابا يقول عليه مش ضعف مني لكن خوف علي بابا 

    وكان جوازي من نفين دي مجرد صفقه للبابا كان عايز يكبر الشركه في اتحدت شركتنا وشركنت والد نفين وعمله شراكه وكبرت المصالح المشتركه وكنت أنا مصلحه من ضمنهم معن بابا عارف اني مش بحبها ويمكن هي حسه أو مش فارق معاها

    جميله ازاي مش فارق معاها مفيش كدا 

    مراد انتي مش زيها ياحميله نفين دي بتحب الخروج الفسح الهزار الخروجات  لكن انتي حاجه تانيه 

    انتي عارفه يعني ايه جواز يعني ايه زوج يعني ايه مسئوليه انا حبيتك انتي يمكن كنت بتمني اتجوز وحده شبهك من زمان وأشاء القدر ولقيتك ومش هتخلي عنك ابد

    جميله ودموع في عيونها. يارب ياحبيبي 

     ليقرب منها مراد وياخذ ها بين أحضانه ربنا يباركلي فيكي ياقلبي 

    جميله وخليك ليا. أنها تدعي هذي الدعوه من قلبها أنها خائفه من بعده وتنام بين إضلعه 

    وفي الصباح تستيقظ جميله اولا  وتذهب اللي الحمام تقوم بعمل الاختبار وتنتظر وهي كأنها علي جمر من النار خائفه من النتيجه ولكن تكون النتيجه الاختبار ايجابيه إنها حامل نعم انها حامل . تجلس جميله داخل الحمام وتبكي وتبكي ليستيقظ مراد ويقول جميله جميله فينك 

    تقوم جميله مسرعه وتمسح دموعها وتخرج اللي الغرفه ايوه يامراد 

    مراد مالك فيكي ايه انتي كنتي بتعيطي 

    جميله والدموع في عيونها مبروك يا مراد مبروك هتبقي اب 


    🌹🌹🌹🌹🌹🌸🌸🌸🌸🌹🌹🌹🌹🌹 

    الحلقه الثالثه عشر من هنا

    إرسال تعليق