-->

رواية تزوجت يهودي الفصل السادس

رواية تزوجت يهودي الفصل السادس


    تزوجت يهودي / بقلم / ياسمينا 

    الفصل السادس 

    زين مكنتش قادر يستوعب هما فعلا ماتو زين جري علي احمد وشاف نبضو وفعلا طلع مات 


    اميره بدموع : احمد حبيب امك قوم يا حبيبي انا بعرف مقلب انت بتحب تسوي مقالب كثيرة قوم يا ابني قوم


    ساره بصريخ : اخوي حبيبي قوم 


    الام مسحت دموعها وقالت : ابني حبيبي شهيد هيروح عند الله الحمدلله مات احسن موته ابني حبيبي محدش يصوت ولا يصرخ ابني حبيبي رح يستناني عند الله الله يجمعني فيه ابني رح ينزف على الجنه 


    أما العروسه فقدت الواعي .... وزين كان واقف سرحان بلا روح بيبص بس علي احمد وامال حطت أيدها علي دم احمد وبصت علي أيدها بشر وقالت بدموع : والله ماهرحم اي حد وهجيب حقك 


    الشباب شالو احمد وزين بص علي دم الي في الارض ومسك تلفونو تاني ورن علي اسر 


    زين بوجع : كنت بتقول ايه 


    اسر بحزن : يارا ماتت 


    زين قفل تلفون ورن علشان يحجز طياره علي مصر بس للاسف المطار كان واقف زين قام من علي الارض بص قدامو لقه امال قعده في الارض وعنيها كلها شر مهتمش لان كان حالتو صعبه 


    زين في سرو : ده حلم وهصحه منو اكيد ايوا حلم أو مقلب ايوا حلم أو مقلب كل ده حلم حلممممممم....

    _______________________________________

    *في مصر * 


    اسر جاب  حاجه وخطه بيها وش يارا وبعدين سمعو صوت حد بعيط بس بصوت واطي جدا 


    رحمه : ايه ده 


    اسر مشي ورا صوت الصوت كان جاي من دولاب اسر فتح دولاب لقه مريم قاعده وبتعيط رحمه قربت منها بلهفه


    رحمه بدموع : مريم 


    مريم مردتش عليها كانت حاطه أيدها علي عينيها مش عايزه تشلها 


    رحمه : ردي عليا ونبي 


    اسر حاول يشيل أيدها علي عينيها وهي تصرخ 


    اسر : فوقي 


    مريم بصريخ : يارا موتوها تعرف انها هي الي خبتني هنا علشان مش يموتوني مش عايزه اشوف مش عايزه اشوووووووووف 


    اسر : اهدي هجيب حقها


    مريم بصتلو بغضب : انت هتجبلي حقها ازاي مانت منهم ابعد عنيييي


    رحمه بصدمه : من مين مش فاهمه 


    مريم حطت أيدها علي عينيها وقالت : مش عايزه اشوف مش عايزه اشوف مش عايزه 


    رحمه حضنتها بحزن 


    اسر : احكي حصل ايه 


    مريم بدموع : ناس خبطت علينا جامد ويارا شافت من عين سحريه لقت رجاله خلتني استخبه في دولاب وقالتلي أنها هتستخبه بس دخلو قبل ماتستخبه وموتها ضربوها بالمسدس موتهوها مووتو اختيييي وانت وزين سبب 


    اسر قام من جبها بحزن وتصل بالسعاف وجم شالو يارا وطلعو تصريح بدفن 


    وعده ليل علي أهل احمد ويارا آكنو سنه ليل مليان وجع وحزن ودموع واميره كانت قاعده علي سجاده صلاه بتصلي طول ليل وتدعي لي ابنها وزين كان بيراقبها من ورا باب بدموع وسمع صوتها وهي بتقرأ قرأن اول ما سمع القرأن قلبو ارتاح وبدأت دموعو تنزل اكتر .......

    ________________________________________

    في صباح يوم جديد في فلسطين حطو احمد في نعش وحطو عليه علم فلسطين وزين شال معهم النعش وفضلو يمشو بيه واميره كانت ماشيه وراهم وهي ماسكه مصحف وكانت معاها امال وساره الكل كان رافع ايدو وبيقول اشهد ان لا الله الا لله اشهد ان محمد رسول الله كان صوتهم عالي وزين بص علي نعش الي شايلو علي كتفو وقال بدموع : انا عارف انك احسن مني بكتير عند ربنا ف علشان كدا انا عايز اقولك اشهد أن لا إله الا لله وانا محمد رسول الله انت تستاهل تروح عند ربنا وانت شايل توبه واحد يهودي هأسلم ايوا هأسلم لازم علشان الي شوفتو هنا غيرني تماماااااا بس لازم اعرف ديني الاسلامي كويس ومتخفش حقك هيرجع.....


    وصلو المقابر وزين شال معاهم احمد ونزلوه القبر وسارا اختو كانت بتصرخ واميره كانت بتقول : استناني انا جايه وراك ياحبيبي


    نزلو احمد القبر وزين قعد جمبو وقال بضعف  : روح ومتخفش اهلك هما اهلي روح انت ورتاح 


    زين مسح دموعو وطلع برا المقبره بص بعينو يدور علي امال  ملقهاش مشي خطوتين لقها بتبعد عن مقابر مشي وراها بهدوء ...

    ________________________________________

    *في مصر * 


    اسر دفن يارا وستغرب أن ابوها مش موجود جرب يسأل مريم بس مريم كانت بتصرخ فيه ومريم مقدرتش تقاوم كل ده وخدوها المستشفي أما رحمه منستش كلام مريم عن اسر 


    *في مستشفي *


    رحمه : ممكن افهم في ايه وليه مريم قالت كدا 


    اسر بضيق : سبيني دلوقتي 


    رحمه بدموع : في ايه 


    اسر بحزن : مفيش صدقيني 


    رحمه مسحت دموعها : طيب بس اوع تصدمني فيك 


    اسر : متخافيش


    رحمه بصت في الارض بحزن...

    ________________________________________

    * في فلسطين *


    زين مشي ورا امال لقها بتقرب من كامين كان فيه ظباط اسرائلين كتير امال فتحت الجاكت بتعها وزين فهم هي بتعمل ايه قرب منها بسرعه وحضنها علشان محدش يشوف القميص الي فيه قنابل 


    امال بصريخ : سبني


    زين مسك أيدها و بعدو عن الظباط ووقفو بعيد وزين فتح الجاكت بتعها وقلها القميص وهي كانت بتعيط 


    زين بغضب : كنتي عايزه تضيعي نفسك 


    امال بدموع : ايوا علشان هما يستاهلو اكتر من كدا 


    زين بحزن : اهدي 


    امال بصريخ : كنت سبتني اموووووتهم كلهم وشرب من دمهم كنت سبتني افجرهم كلهم كلهم يتساهلو ذنبو ايه احمد يموتوه ذنب ايه امي واخواتي يموتوهم ذنب ناس دي كلها اييييه محدش حاسس ولا بيسأل فينا بنموت كل يوم وشبابنا بتروح ومحدش بيسأل وفي السجون اكتر كل يوم يتعذبو علشان ايه عملنا ايه علشان قاعدين في بلدنا فلسطين بلدنا احنا مش هما تعبنا منهم كنت سبتني اقتل الانجاس دول كنت سبتني استشهد حرام عليك ياشيخ حرام 


    زين مسح دموع امال وقالها : متخافيش هيجي يوم وهتاخدو حقكم بس قوليلي مش فاهم هو انتي مامتك ماتت هنا في فلسطين 


    امال بدموع : مش عايزه اتكلم مشيني


    زين بهدوء : ماشي يلا 


    زين وامال مشيو وبعد 5 دقائق وصلو قدام بيت احمد وسمعو صوت اغنيه امال بدأت دموعها تنزل تاني بعد ما سمعت الاغنيه.....


        موطني ... موطني 

    السلام في الاحلام والملوك كلاصنام 

    صامتون .......صامتون 

    يرقبونا ذلنا ويخططون ضدنا 

    خائنون .......خائنون 

    هل تري حالنا امولاا مبددا وأجيلا مهددا

    وشعوب تذوي تذوب من ظلم الحروب


    زين بص لي امال لقها ماسكه علم فلسطين وحضنه ....

    ________________________________________

    *في مصر *


    في مبنا المخابرات المصريه *


    سمير كان قاعد في مكتبو بحزن ودخلت عليه بنت بسعاده وقالتلو : شوفت ياباشا خطتنا نجحت علشان تعرف اني تلميذتك واحسن ظابطه عندك 


    سمير بصلها بحزن وقال : احمد مات 


    البنت بصتلو بصدمه وقالت : مستحيل  


    سمير : والله مات 


    البنت بدموع : لا متقولش كدا مستحيل لااااااا 


    البنت بصت علي السلسله الي في رقبتها وفتكرت احمد 


    فلاش باك ❤️


    البنت وأحمد كانو بيدربو علي نشال 


    البنت : احمد 


    احمد : اممم شو بدك 


    البنت : اتكلم مصري أحسلك 


    احمد بضحك : عنيا عايزه ايه 


    البنت : هو احنا هنقدر نطلع من مهمه دي كويسين مش هيحصلنا حاجه صح 


    احمد بابتسامه : ولو حصل فيها ايه هنموت شهداء 


    البنت بحزن : بعد شر عنك انت عارف انك اخويا صح 


    احمد : طب بصي هديكي سلسله كنت مشتريها بس مش ينفع ألبسها علشان حرام خديها ذكره 


    احمد اده لي البنت سلسله وخلها تلبسها وقال : افتكريني دايما افتكري ابن فلسطين 


    انتهاء فلاش باك ❤️


    البنت وقعت في الارضه ومسكت سلسله وفضلت تعيط : لا اكيد لااااااااااااا...


                الفصل السابع من هنا