-->

رواية احببت تلك الجبانة كاملة

رواية احببت تلك الجبانة كاملة


     الفصل الاول


    خالد : هتتجوزها يا اسر يعني هتتجوزها
    اسر : مستحيل يا بابا .... انا سافرت برة اتعلم وجيت احقق ذاتي .... تقولي اتجوز بنت اختك ....
    خالد : صفية قبل متموت وصتني على بنتها لما كانت لسه حتة لحمة حمرا .... كان نفسي تيجي تعيش معانا بس ابوها رفض ..... واتجوز ... وبنت اختي دلوقتي كبرت وهى عائشة مع ست تانية ياعالم بتعاملها ازاي .... هتتجوز أمنية يعني هتتجوزها ....
    اسر : والله مش ذنبي انا أن اختك وصتك على بنتها .... وعلى ما أتذكر أن اختك دي اللي مسمعتش كلامك وهربت واتجوزت ولما ماتت جوزها اتجوز غيرها ..... مش دنبي اشيل غلطات ناس تانية .....حتى لو كانت اختك
    خالد : انت قليل الادب .....
    اسر : يابابا ....
    خالد : بلا بابا بلا زفت .... انت الظاهر بلاد برة نساتك الأصول .... اخر كلام عندي .... يا اما تتجوز أمنية يا اما لا انت ابني ولا انا اعرفك ....
    اسر : دا اخر كلام يا بابا ..... طيب عن اذنك ....
    فاطمة : اسر .... اسر استنى
    اسر : لو سمحتي يا ماما ... عايز افضل لوحدي ...
    فاطمة : والله يا ابني ابوك عايز مصلحتك
    اسر : واضح جدا ....
    فاطمة : اسر .... اسر ....
    خالد : سبيه يا فاطمة
    فاطمة : ليه كدا يا خالد
    خالد : ابنك لازم يتجوز أمنية ....بنت اختي لازم تعيش معانا .... كفايا مرات ابوها بتعمله فيها وانا مش عارف اعمل حاجة ....وكفايا اني اتحرمت من اختى ....
    فاطمة: طب أهدى ... إن شاء الله خير ... انا اتمني أن أمنية تكون مرات ابني ... بس دا ابني الوحيد يا خالد ... ارجوك متغصبش عليه
    خالد : انا قولت اللي عندي وهو اللي يقرر....




    _________________________
    "مشيت ومش عارف اروح فين .... اكتر حاجة بكرها أن حد يجبرني على حاجة .... بس المرة دي الإجبار على جوازي .... ازاي اتجوز بنت معرفهاش ... هي بنت عمتي بس شوفتها مرة واحدة بس ...يوم وفاة عمتي ... محتاج اتكلم مع حد ... روحت البحر ... كان افضل مكان ليا قبل مسافر واسيب اسكندرية .... "
    بنت قاعدة على البحر : انا ليه بيحصل فيا كدا .... ليه كل حاجة مجبرة عليها ..... عشت طول حياتي في خوف ... معنديش أصحاب ... وبرغم كل دا يجبروني على الجواز ...
    اسر من غير ميشوفها : اسوا حاجة في الدنيا هي الإجبار ... مابالك بقى يكون على الجواز ... يعني اعيش مع واحدة معرفهاش ....
    البنت : وانا اعيش مع واحد معرفهوش ... هو على الاكيد هيصحي كتير ... لان اي حد هيدخل حياتي لازم يضحي انا عارفة .... مستحيل حد يوافق بيا .... انا فيا عيوب كتير .... كتير اوي .....
    اسر : الظاهر كدا مش انا لوحدي اللي في الدوامة دي ... بس مش عارف القرار ... اسمع كلام بابا واضحي بحياتي
    ولا اعمل ايه .... انا اول مرة اكون محتار كدا ....
    البنت : لازم تختار القرار الصحيح ... انت عندك فرصة الاختيار أما أنا فقدها من طفولتي .... لازم تختار الصح اللي يضمنك أن كل اللي بتحبهم يكونوا جنبك لأن أسوأ حاجة في الحياة انك تخسر اللي بيحبوك .... عن اذنك
    " لقيت نفسي واقف لوحدي وكأنها كانت طيف بتكلم معاه ... معرفتش شكلها ولا اسمها بس نصيحتها كانت مهمة اوي .... لازم اختار القرار اللي يضمن وجود اللي بحبهم جنبي وهما اهلي .... ممكن لو كنت مكان بابا كنت أجبرت ابني على كدا .... "
    اسر : بابا ... انا موافق
    خالد بفرحة : بجد يا اسر
    اسر : بجد يا بابا ....
    خالد : يا حبيبي ربنا يخليك ليا يارب. .... الفرح هيكون في اسرع وقت .... انا مجهز كل حاجة .... وهتعيش معانا في البيت بس في شقتك الخاصة انا جبتلها اشهر المهندسين وخلصت ...
    اسر : الله حضرتك تشوفه ...
    __________________
    في غرفة اسر
    فاطمة : ممكن ادخل
    اسر : ممكن يا ماما اتفضلي
    فاطمة : عرفت انك وافقت
    اسر : حضرتك شايفة أن في حل تاني
    فاطمة : بص يا حبيبي انت ابني وانا مقدرش تجبرك على حاجة ... ممكن بابا يكون عمل كدا علشان هو كان اب صفية أخته مش مجرد اخ .... احساسه بالمسؤولية يحتم عليه كدا .... وبعدين دلوقتي لو اسماء احتاجتك في حاجة مش هتعملها ....
    اسر : اسماء اختي وبنتي يا ماما اضحي بعمري علشانها
    فاطمة : اهو بابا عمل كدا .... وبعدين أمنية دي طيبة جدا ... صدقني هتحبها ....
    اسر : مش مهم احبها ...
    فاطمة لنفسها : لازم تحبها ....




    اسماء : احم احم
    اسر : تعالي يا شقية
    اسماء : كدا يا بشمهندس يا عريس انت .... احلى عريس دا ولا ايه ....
    اسر : اه عريس ...
    اسماء : بقولك ايه يا حاجة ... الحج خالد بيسال عليكي ...
    فاطمة : ماشي يا آخرة صبري ...
    اسماء : تشكري يا حاجة .... وادي ماما مشيت يا عم احكيلي ....
    اسر : هو يوم حكاوي ... يومي نامي يا بت
    اسماء : تصدق انا غلطانة يا ابو الصحاب ..
    اسر : ابو الصحاب اه ... برررررررة
    اسماء : طيب متذوقش .... بس انت عارف يا اسر انت محظوظ صدقني ....
    اسر : محظوظ بجوازتي من واحدة معرفهاش ...
    اسماء : لما تعرفها هتغير رايك ... سلام ....
    " اسماء مشيت بس ليه الكل بيقول كدا ... ليه بيحبوها كدا .... ياترى انت مين "
    ________________________
    في بيت مصطفى والد أمنية
    مصطفي : خالد طالب ايد أمنية لابنه
    كريمة : اه يا اخويا وماله ....
    مصطفي : طب هما جايين انهاردة بليل انا نازل شوية
    كريمة : ماشي ......
    كريمة : انت يا مخفيه ...
    أمنية : نعم يا ماما كريمة ...
    كريمة : ابن خالك طالب ايدك يلا يكش تغوري من هنا
    أمنية : ط....طيب
    كريمة : تنيكي تأتأي كدا جتك البلا
    " هى دي مرات بابا دايما بتعاملني كدا ... وانا مش بعرف اقولها حاجة علشان هى مش بتحبني وكانت بتضربني وانا صغيرة ... انا كنت عارفة أن اسر جاي لأن اسماء قالتلي .... اسماء دايما بتسال عني .... وساعات بنتكلم ... انا بحبها بس بخاف اتكلم معاها واحكيلها حاجة ومرات بابا تسمع "




    ___________________
    بليل في بيت مصطفي
    مصطفي : منور يا خالد
    خالد : شكرا ... طبعا انت عارف احنا جايين ليه
    كريمة : طبعا طبعا .... وموافقين كمان
    مصطفي بهمس : اسكتي يا كريمة
    كريمة بنفس الهمس : ياخويا اسكت انت والنبي دا ابن خالها ...
    كريمة لنفسها : خليها تغور من وشي ... اي نعم هخسر خدامة نقطة بس خليها تغور من وشي بدل متقوم الراجل عليا انا كنت بخوفها وهي صغيرة بس دلوقتي البت كبرت وممكن تعمل اي حاجة .... خصوصا اني مخلفتش ومفيش عيل يقف جنبي ..."
    خالد : خلاص اتفقنا الفرح يوم الخميس الجاي ...
    مصطفي : على خيرة الله .... العرسان ممكن يقعدوا مع بعض في التراس ...
    خالد : تمام ....
    اسماء : اروح معاهم
    فاطمة : اقعدي يا آخرة صبري .... وبعدين هحتاجك كتير الفترة الجاية ...
    اسماء بهمس : حلاوتك يا فطوم
    فاطمة : افضحينا ....
    اسماء : خلاص ... هووووووووس
    __________________
    في التراس
    اسر لنفسه : مش عارف اقول ايه .... وهى ساكته ... بس ملامحها هادية ... في عينيها حزن كبير وكسرة ... بس انا طبعا متجوزها بالاجبار ....
    أمنية لنفسها : انا اول مرة اتحط في الموقف دا وخايفة ...
    أيوة خايفة منه أو لا انا مطمنة .... ممكن يكون وحش ... بس عينيه بتقول غير كدا .... يارب مليش غيرك ... انا عارفة أن حياتي مش مهمة اصلا .... فمش فارقة ....
    " عدا الوقت واحنا ساكتين لحد ماسماء جت "
    اسماء : ايه الجمال دا يا ميمو
    أمنية : تسلملي يا اسماء
    اسماء : لا انا من انهاردة سيمو
    أمنية : تمام يا سيمو
    " صوتها مش غريب عليا ... انا سمعت الصوت دا قبل كدا بس فين ...."
    اسماء : ايه يا اسوري ساكت ليه




    اسر : مش ساكت يا سيمو مانا بتكلم اهو
    اسماء : يا راجل
    اسر : اسماء يا حبيبتي ممكن تسكتي
    " صوته مش غريب ... انا سمعت صوته قبل كدا ... أيوة متأكدة .... بس في امان في صوته .... في دفا ..."
    فاطمة : ازيك يا أمنية يا حبيبتي
    أمنية : الحمد لله يا طنط كويسة
    فاطمة : طنط ايه انا ماما
    أمنية : يعني مش هتتضايقي مني
    فاطمة : لا يا حبيبتي انت زي اسماء بالضبط ....
    أمنية : ش ... شكرا
    اسر لنفسه : غريبه البنت دي .... بتخاف اوي ... باين عليها جبانة ... اللعبة احلوت يا واد يا اسر .... "
    _____________________
    مرت الايام بسرعة وجه يوم الفرح ....
    كانت بتسلم على الناس بجبن وخوف .... مش عارف ايه البت دي ... كنت عايز المسرحية دي تنتهي باسرع وقت
    والحمد لله انتهت ..... وطلعنا على الشقة بتاعتنا
    اسر : ادخلي هتفضلي واقفة
    أمنية : ح ... حاضر
    اسر : بصي انت عارفة اصل الجوازة دي ... اياكي ثم اياكي تقربي من حياتي ... اي حاجة تخصني ملكيش دعوة بيها ... عايز احس اني عايش لوحدي ماشي ... انطقي سامعة
    أمنية بدموع : ح ... حاضر ... ا... انا هعمل كل حاجة انت عايزها .... بس بالله عليك متضربنيش ....
    " هي قالت الكلمة دي واتضايقت من نفسي اوي .... ليه عملت كدا .... بس هى اللي جبانة اوي ...حد قال إني هضربها "
    أمنية : ممكن ادخل انام
    اسر : الغرفة دي بتاعتك اياكي تيجي جنب الغرفة بتاعتي
    أمنية : لا مش هاجي جنبها .... عن اذنك
    اسر : اتفضلي ....
    " غريبة والله غريبة .... دخلت غرفتي وغيرت لبسي ولسه هنام لقيت دقات على الباب ....."
    اسر : هو انا قولت ايه
    " لقتها واقفة قدامي لبس بيتي وشعرها لأول مرة اشوف شعرها دايما بتبقى لابسة الخمار في المرتين اللي شوفتها فيها .... بس شعرها اسود حريري شبه اميرات ديزني وعيونها عسليه .... وملامحها هادئة جدا ... طفلة واقفة ادامي ... بس كان ظاهر على دراعها علامات اثر ضرب ... "
    أمنية بخوف : انا اسفة والله بس ممكن ادخل المطبخ علشان اشرب ....
    اسر بصدمة : المطبخ ... انت بتستأذني علشان تدخلي المطبخ ...
    أمنية : انت قولت مش اقرب من حاجة بدون اذنك
    اسر بضحك : أن بس ماعدا المطبخ والحمام ....
    أمنية : ايه .... بجد
    اسر : هو انت هبلة
    أمنية : لا والله
    اسر : هههههههه مش معقول
    أمنية لنفسها : الله ضحكته حلوة ... بس ليه بيتعصب عليا وانا بخاف .... يارب يفضل هادي
    اسر : يلااااااا امشي عايز أنام
    أمنية : حاضر حاضر ....




    " طلعت تجري ... والله شكلها هتبقى مسرحية حلوة اوي "
    تاني يوم ....
    صحيت من النوم وصليت وطلعت احضر فطار علشان جعانة اوي ..... حضرت واكلت .....
    اسر : ياربي ..... الواحد جعان اوي .... انت بتعملي ايه
    نهارك اسود .....