Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احبك يا بنت عمى الفصل الحادي عشر


 الفصل الحادي عشر


مازن : خير عاوزة حاجة
مي : أة عاوزة ارجعلك حاجة ورمت الجواب إلى فية الفلوس في وشة
مازن : انتي اتجننينتي
مي : أة اتجننت ، يوم ما كنت فاكرة اني مسئولة منك وطلبت منك فلوس ، وانت عملتني باحقر أسلوب
مازن : انتي مش معاكي فلوس، خدى الفلوس دى هتصرفى منين
مي : انا عندي اشحت ولا اخد فلوس من واحد زيك وخرجت من المكتب ومازن اتجنن من إلى هي عملتة مازن قعد يكلم نفسة دى اكيد مجنونة ازاى تكلمني كدة ، ماشي يا مى انا إلى غلطان اصلا ، اشحتي واصرفي على نفسك
في الكلية
سارة : مالك النهاردة كمان
مي : اسكتي خالص مش عاوزة اسمع صوتك
سارة : لية بس
مي : شورتك المهببة ياختي، طلبت منة فلوس وياة على إلى حصلي
سارة : حصل اية



مي حكتلها على الي حصل
سارة : هههههههه والله انتي جدعة
مي : طبعا آمال اسيبة يقلل من كرامتي واسكتلة
سارة : طيب هتعملى اية دلوقتي
مي : لازم اشتغل، انا يادوب معايا إلى يكفيني يومين بس
سارة : هتشتغلى اية
مي : أي حاجة يا سارة، متعرفيش حد يشعلني
سارة : امممممم أة خالى شغال في مطعم، هسالهولك
مي : ماشي ، يلا أسألي
سارة : دلوقت
مي : أة ، بقولك مش معايا فلوس
رنت سارة على خالها وقالها أن في شغل لغسيل الصحون في المطبخ ب100 جنيه في اليوم
مي : موافقة
سارة : انتي مجنونة ، انتي دكتورة هتشتغلى ازاى الشغلانة دى
مي : والله انا اشتغل ولا أذل نفسي للمغرور دة
سارة : طيب يا حبيبتي إلى يريحك بعد ما نخلص نروح لخالى
مي : ماشي
البنات خلصوا المحاضرات وراحوا المطعم
خال سارة اسمة على وقال لمي شغلك هيبقي من 5 ل 10 مي وافقت وفرحت أوي لأن المواعيد كدة هتناسب كليتها على : ممكن تبدأي من النهاردة لو عاوزة
سارة : لالالا نهاردة ايه
مي : لا ابدا، قولتلك محتاجة الفلوس ، روحي انتي يا سارة ونتقابل بكرة في الكلية
سارة : ماشي يا صحبتي سلام



مي قعدت تشتغل واتعرفت على كل إلى في المطبخ
مازن في البيت هيتشل من تأخير مي وكان خايف لتكون راحت اسكندرية وقعد يقول لنفسة ، انت خايف لية ماترجع مش دة إلى انت عاوزه وفجأة مي دخلت الفيلا
مازن : كنتي فين كل دة
مي : وانت مالك
مازن : ردي عليه كنتي فين
مي : كان عندي مستشفي وخرجت انا صحبتي عندك مانع
أم حسن : احضرلك الأكل يا دكتورة
مي : ياريت يا ام حسن انا واقعة من الجوع
ليلي وهي نازلة من على السلم : أم حسن متحضريش حاجة
مي : نعم
ليلى : احنا الأكل عندنا هنا بمواعيد وانتي اتاخرتي
مي : يعني هو إلى يتأخر ملوش أكل ويموت من الجوع ولا ايه
ليلى : والله دة النظام عندنا هنا
مي بصت لمازن إلى منطقش ولا كلمة ، والله وانا جعانة ومش هموت من الجوع عشان النظام بتاعك
ليلى : انا قولت مفيش أكل ونشوف كلمة مين إلى هتمشي
مي : لو انا بأكل في بيتك ولا من فلوسك ابقي اتكلمي ، لكن بأكل في بيت عمي
ليلى : مازن قولها حاجة شايف بترد عليه ازاى
مازن : مي ردي على طنط عدل
مي : انت مش سامع هي بتقول ايه ولا كلامها عجبك
مازن : سكت
مي : ما تتكلم
مازن : طنط هي ست البيت وكلمها إلى يمشي
مي قربت من مازن وحطت عينيها في عينه وقالت ماشي يا ابن عمي وانا هموت من الجوع عشان كلام مرات أبوك يمشي ، ومن النهاردة انا مش هاكل حاجة معاكم ونظامكم دة لنفسكم وسابت مازن وطلعت اوضتها وهي بتعيط ونامت من تعب الشغل ونامت جعانة
الصبح
مي نازلة من على السلم والكل على السفرة مكلمتش حد فيهم وخرجت
مازن : انا شبعت هروح الشغل
خرج مازن وخد عربيتة لقي مي لسة ماشية ، وقف العربية
مازن : تعالى اوصلك



مي : طريقي غير طريقك
مازن : هوصلك وبعدين اروح الشغل
مي : لا شكرا مش عاوزة منك حاجة
مازن : مش هتلاقي تاكسي هنا
مي : انا بقالى أسبوع بمشي كل دة حضرتك عشان الهانم مرات أبوك ترتاح وانت ترتاح
مازن : بتمشي كل المسافة دى
مي : أة بمشي كل دى كل يوم
مازن : طب تعالى اوصلك لأول المدينة
مي : لا انا هروح من هنا عشان اركب الأتوبيس
مازن : اتوبيس
مي : أة الاتوبيس
مازن : انتي مجنونة، دة بتاع الناس الفقيرة
مي : والله كل واحد يمشي على قد فلوسة
مازن : ما انا اديتك الفلوس وانتي إلى رفضتي
مي : اديتهالى بعد ايه؟ بعد ما هنت كرامتي ، انا مش عاوزة منك حاجة انا اتصرفت
مازن : اتصرفتي ازاى ، يعني انتي مسئولة مني انا ، متخديش غير مني انا
مي : لا انا مش مسئولة منك ، انا لو فعلا مسئولة منك مكنتش أخدت مني العربية ، مكنتش تقولى اني بشحت منك ، مكنتش تخليني انام ودموعي على خدي وانا جعانة تعرف ايه انت عن المسئولية وسابت مازن ومشيت


مازن قعد يخبط علي العربية ويقول لنفسة : انت عملت ايه يا مازن عملت ايه وقعد يكلم نفسة ويقول : هو انا ليه مضايق عليها كدة ، ليه بفكر فيها كتير كدة ، ليه بعمل معاها كدة انتي عملتي فيه ايه يا مي


تعليقات