-->

رواية دمرت حياتى بأيدى كاملة جميع الفصول بقلم دوداا حوده

رواية دمرت حياتى بأيدى كاملة جميع الفصول بقلم دوداا حوده


     دمرت حياتي بايدي

     

    بقلم دوداا حوده

    انا مروه عندي 30سنه متجوزه من 10سنين الموضوع ومش مطلقه لسه مع جوزي مش حب تعود عارفه أن فيه ناس كتير مش هتكون معايا لأنها عارفه اني غلط والمجتمع بتعنا بيقول مينفعش ست تعمل شي غلط هدخل في الموضوع عالطول انا كنت بحب واحد اوي كان جارنا وكنت يوم بشوفه من البلاكونه وهو رايح شغله وافضل ابص عليه وكان معايا في اوضتي اختي مني كانت دائما تبقي مضايقه أني بفتح الشباك وكانت بتسرخ في وشي يابنتي ارحمني بقي مش هيبصلك كانت اكتر كلمه بتزعلني منها جت في يوم وقالت مروه انتي بنت جميله والف واحد يتمني انك تبصي ليه اشمعنا ده قولتها قلبي اللي اختاره قالتلي بس ولا بابا وماما هيوافقوا وانتي عارفه ليه قولتها علشان مطلق يعني مش ذنبه قالت اني صغيره وهو اكبر منك اوي وبعدين مطلق ومنعرفش سبب الطلاق اي زعلت مع نفسي وسكت وكنت بطلع العماره عندهم علشان اشوف صحبتي نيره وجت نيره في يوم قالتلي هديه عيد ميلادك هتوصلك بكره قولتها لسه بدري علي عيد ميلادي قالتلي عارفه بس دي هديه غاليه اوي وانا عارفه انك عايزه انا عمري ما كنت بحب الهدايه اصلا سكت لأنها مكنتش عايزه تقول اي هي الهديه المهم تاني يوم لقيت اختي بتقولي مش مصدقه قولتها في اي قالتلي تخيلي مين كلمني دلوقتي قولتها مين قالتلي عماد قومت من مكاني جري مين وقالك اي وعايز اي وانتي قولتي اي قالتلي براحه بس لقيته بيقولي أنا عايز اتجوز اختك مروه قولتها لااااااا بتهزري معقول والنبي قالك كده قالتلي اه والله وعايز يعرف رايك قبل ما يكلم بابا قولتها موافقه طبعا عماد حس بيا معقول مش مصدقه نفسي لقيت نيره بترن مبروك يا عروسه قولت ليها هو انتي اللي قالتلي ايوه انا هو كان بيدور علي عروسه وكلم اخويا وانا قولت لاخويا عليكي انا عارفه انك بتحبي مكنتش مصدقه نفسي وطبعا وقفت قدام اهلي علشان اتجوز عماد وقولت ليهم مش ذنبه أنه مطلق واتخطبنا.

     

     

    الاول كان حنين اوي بعد كده بدأ كل كلامه معايا بشتيمه واهانه وللأسف كنت بسكت علشان بحبه ومني كانت ملاحظه الكلام ده وكانت دائما بتكلمني وانا كنت بقول مش حقيقه وبعدين بدأ يطلب فلوس مني وكنت بديله ولما فلوسي كانت بتخلص قررت ابيع من دهبي بس دهب بابا اللي جايبه ليا لحد ما في يوم بابا قالي فين السلسله بتاعتك يا مروه قولت 


            تابع الفصل التانى هنا 

    إرسال تعليق