-->

رواية الوجه الاخر الفصل الخامس

رواية الوجه الاخر الفصل الخامس


     الفصل الخامس


    في المساء في بيت امينه...
    رحاب : امييييييينه تعااااااالي يااااابت المسللسلل هيبدااا يا منمن انننننتي يامنمن انننتتني يااااااابت
    امينه بزعيق : ااايييييييييه يخربيتككك خرمتي ودنيي
    رحاب بابسامه : ماعاش ولا كان الي يخرمها ياقلبي
    امينه بشك : انتي تقصدي اي يابت تهاني
    رحاب بضحك : ههههههههه انتي ليه علطول فاهمني غلط صفي النيه شويه
    امينه بسخريه : لا شوف ازي انا فهماكي غلط اوووومال مين الي مخازوق الأستاذ بمسمار هااا امي مثلا
    رحاب بابسامه : ياااااااااااااه لسه فاكره الموضوع ده




    امينه بسخريه : وده موضوع يتنسي
    رحاب بضحك : لا معاكي حق تعالي يلا المسلسل هيبدا وبعد ما نخلصه هتحكيلي كل حاجه بتفصيل طول الاسبوع ال مكلمناش بعض فيه اوك
    امينه وفتكرت موت خالد
    امينه بحزن : طيب
    رحاب : يلا احكي كل حاجه بتفصيل عاوزه كل صغيره.و كبيره اكون عرفها
    امينه بضحك : مالك قلبتي علي منصور الحفني ليه
    رحاب بجديه : انا مبقلدش حد هما الي بيقلدوني اصلا
    امينه : لا يا رجل وانتي بقي جامده وكده صح
    رحاب : اوووووووومال يلا بقي احكي واه صح انتي مش كنتي انتي وخالد هتحددو الفرح امتي بقي وهو فين اصلا الود ده الا ما شوفتك بتكلميه زي ماكنتي بتعملي قبل ما اسافر اي خانك ولا اي ولا يكونشي خازوقك انتي كمان ها قولي يلا اي الي حصل وفين الود ده مختفي فين مش عوايده ميكونش نططلك كل شويه ما تحكي يابنتي هو
    امينه بمقاطعه بزعيق: باس بقي افصلي اي راديو واشتغل احكي يا امينه احكي ياامينه هو انتي عاطيني فرصه اتكلم اسكتي شويه خليني اتكلمي اديني الفرصه الله
    رحاب بضحك : خلاص اهو سكت اهو اتكلمي يلا يلا بقي
    امينه سرحت بحزن ورحاب لحظت ده وقلقت عليها
    رحاب بقلق : امينه في اي اوعي يكون سابك وخالع اوعي تكوني حصلت بينكم حاجه وقلك انا مش ابوه الود وسابك وفلسع
    امينه : يخربيت افكرك الزباله ياشيخه اي الي بتقوليه ده محصلش حاجه من دي
    رحاب : اومال اي الي حصل قولي واشجيني ياختي
    امينه بحزن : خالد سا
    رحاب بمقاطعه : انا قولت كده قولي سابك صح بعد ماخد منك غرضوا قولي انطقي.... رحاب وهي بتلطم وبتلف حوالين نفسها وبتقول : الشرف يبنت الكلب الشرف الطار ولا العار الطار ولا العار لازمن نخدو طارنا بيدينا هات البندجه يا هريدي
    امينه مصدومه من الي بتقوله صحبتها والي بتعمله
    امينه بصدمه : هو اي الي بتقوليه ده طار اي وعار اي ومين هريدي ده احنا لوحدينا يابنت الهبله وبتلطمي كده ليه هو حد ماتلك..... امينه بعد ما استوعبت انها شتمتها
    امينه بغضب : انتي قولتي يبنت الكلب
    رحاب بخوف : هااا مين قال انتي الي قولتي
    امينه : انا مقولتش بنت الكلب انتي قولتي مش انا
    رحاب بحزن مصطنع : اهووو شوفتي انتي بتغلطي في ابويه ازي وبتقولي بنت الكلب كمان لا مكانش العشم يا صحبتي ياعشرة عمري انا اتهانت كرامتي انا همشي من البيت ده وجودي مابقاش مرغوب فيه انا عمري ما كنت اتوقع انك تقولي ليا كلام جارح زي ده انتي لا يمكن تكوني امينه صحبتي انتي حد تاني ومبقاتيش تحبني انا همشي بقلب مكسور وبقلب بينزف دماءن سلام يا.. ياامينه هانم
    امينه نسيت الي حصل ونسيت الموضوع الي كانوا بيتكلموا فيه اصلا
    امينه بتأثر : استني يارحاب رايحه فين انتي عبيطه مكنتش اقصد والله وبعدين انتي عارفه ان انا لما بتعصب بقول اي كلام متزعليش مني هاتي حضن بقي
    رحاب ب ابتسامه نصر انها قدرت تنسيها الي قالته





    رحاب بتصنع الزعل : خلاص يا امينه مش زعلانه منك انتي اختي مش صحبتي
    امينه بحنان : عارفه انا ماليش غيرك اصلا ربنا يخليكي ليا يارب متزعليش بقي الله طب اهو
    رحاب بضحك شديد : لا متزغزنيش بغيييييير هههههههه والمصحف بيغيرررررهههههههههه لا الا الحته دي لااااااااا هههههههههههه يااااااااابت خلاص ههههههههههههه بغير يابت ههههههههههههههههه اه هههههههههههه خلاص ههههههههههههموووووت هههههههههههههههههه يلهوووووووووي هههههههههههههههههههه اه هههههههههههههه خلاص هموووووووووووووتههههههههههههههههههه
    امينه بضحك : هههههههههههههههههههه خلاص يخربيتك فضحتينا الناس هتقول اي هههه
    رحاب بضحك : واحد ومراته اي المشكله يعني ههههههههخخهه
    امينه بشك : مش عارفه ليه بشك انك تكوني رجل وعامله عمليه وبقيتي مره؟
    رحاب بضحك : ههههههههههههه بزمتك ده منظر ست اقصد رجل عامل ست
    امينه : بصراحه لا يابت ده الرجاله الي عاملين العمليه دي فيهم انوثه عنك جتك نيله ولا سيبك من دول اسمع تيك توك ونتي هتشوف الستات اقصد الرجاله وهما حطين روج جاتنا نيله
    رحاب بضحك : ايووووه والله طب ده انا شوفت فديو لي شاب بيرقص ولا صافيناز في زمانها ده عليه هزت وسط فيفي عبده متعرفش تعملها انا بفكر اروح اخليه يعلمني
    امينه بتفكير : اه تصدقي وانا برضه قولت كده واصلا مش هيبقي فيه خطوره من الموضوع علينا لن احنا هنكون ستات في قلب بعض ماشي
    رحاب : اشطه بس تعالي هنا برضه محكتيش الي حصل
    امينه بتنهيده وحزن : هحكيلك
    امينه حكت كل حاجه لي رحاب بتفصيل بس وهي بتحكي مقالتش عن موضوع الحادثه لي رحاب وهي متعرفش ليه خبت عليها وحست بذنب انها كدبت علي صحبتها لنهم مش متعودين يخبوا علي بعض حاجه مهما كانت بس هي خبت وده دايق امينه اوي
    رحاب بحزن : ياااااااااااااه كل ده حصل معاكي ومقولتيش ليا ليه يا امينه ده كنت هموت من القلق عليكي طول الأسبوع ده ليه حتي متصلتش بيه وقولت
    امينه بدموع : مكنتش قادره يا رحاب مكنتش قادره اتكلم حتي ..عارفه لما تكوني حسه انك ملكتي العالم كله وحسيتي ب الامان وروحك في شخص والشخص ده يروح ويخد روحك وكل حاجه حلوه عارفه احساس لما تكوني خلاص مستنيه يوم فرحك علي حبيبك وفجأه اليوم ده مايجيش عشان سابك وخد روحك مع انا بقي بقيت عايشه جسم من غير روح انا تعبانه اوي يا رحاب تعبانه اووي حتي معرفتش اشوفه ولا اودعه كان نفسي اشوفه وحشاني اووووي ليه سابني هو قالي انه مش هسيبك مهما حصل طب ليه سابني يا رحاب ها ليه عمل فيا كده انا بموت من غيره.... وبعدين امينه سكتت ومسحت دموعها وقالت
    امينه بابتسامه : بس عارفه هو رجع ليا تاني هو هيرجع تاني وساعتها مش هسيبه يروح مني تاني خلاص هيرجعلي تاني يارحاب والله صدقيني




    رحاب بدموع علي حالت صديقتها و استغرابها من الي بتقوله امينه
    رحاب : اهدي يا امينه خلاص اهدي عشان خاطري وبلاش تعملي في نفسك كده هو اكيد في حته احسن ياامينه ادعيله يا امينه ادعيله
    امينه : خلاص يا رحاب انا كويسه خلاص متخافيش انا هروح انام تصبحي علي خير
    رحاب : وانتي بخير يا حببتي
    وجه الوقت الي امينه مستنيه يوم العميله ( وانتوا كمان مستنيينه 😂😂😂 )
    امينه كانت متوتره وخايفه من ان رحاب تعرف حاجه بس رغم ده لبست وقامت جهزت نفسها واخدت صوره معها ونزلت وطول الطريق قلبها بيدق وخايفه ومتوتره وبتدعي ان العمليه تنجح وترجع وتشوفه من تاني... فو وسط كل ده فون امينه رن وكانت رحاب بس مردتش عليها عشان عارفه هتسالها انتي فين والفون رن تاني وكان الدكتور امينه مسكت الفون بسرعه ولهفه وردت
    امينه بلهفه : الو ايوه يا دكتور في حاجه الدكتور وصل
    الدكتور : لا مفيش حاجه بس كنت باكد عليكي حضرتك جايه ولا لا الدكتور علي وصول
    امينه : ايوه يا دكتور ماسافه الطريق واكون عندك انا اصلا قربت جدا من المستشفى
    الدكتور : تمام شكرا مع السلامه
    امينه : سلام
    وبعد مرور كام دقيقة وصلت امينه المستشفى ونزلت واتجهت علطول لي اوضه الدكتور ودخلت واتكلموا شويه وطلب منها شويه إجراءت تعملها ونزلت وخلصت كل الأجراءت المطلوبه وطلعت تاني لي اوضه الدكتور ولقيته قاعد مع دكتور تاني ومن شكله وطريقه كلامه عرفت ان ده الدكتور الي هيعمل العميله
    الدكتور : تعالي يا امينه اعرفك ده الدكتور إيثان
    الي هيعمل العمليه باذن الله
    امينه بابتسامة : اهلا بيك ( طبعا الحوار بالانجليزي يا شباب 😁😂)
    دكتور إيثان : انا كويس
    الدكتور : انا حكيت ليه عن حاله قريبك وهو متفائل جدا وبعد شويه هيبدا العمليه بس عاوز صورة ليه عشان العمليه
    امينه : اه تمام اتفضل اهي
    الدكتور بابتسامة : تمام كده علي بركه الله جهز يا دكتور تبدا العمليه
    دكتور إيثان بابتسامه : اكيد يلا بينا
    وبدا الدكتور إيثان بتجهيز نفسه من نعقيم وغيره وجهزوا اوضه العمليات وكله بقي جاهز وامينه وقفه قدام اوضه الشخص ده برا وقلقانه وخايفه ومتوتره وشافت السرير بتاعه وهو بيجروا الممرضين علي اوضه العمليات وقلبها دق وفضلت بصه ليه جدااا ومش عارفه ليه بيحصل معها كده وقلبها بيدق جامد وايديها بتترعش بس قالت نفس السبب الي بتقوله لنفسها ومشيت وراهم لحد ما دخل اوضه العمليات وساعه والتانيه بتمر وهي بتموت بالبطيئ ومستنيه يطلع الدكتور ويقول ليها العمليه نجحت بس الوقت طول اوووي والخوف في قلبها بيزيد ورجليها ماكنتش شايلها راحت قاعدت وحطتت ايدها علي راسها وغمضت عنيها وصورته جات في بالها علطول وابتسامه وقالت
    امينه : خلاص هانت هانت كلها شويه واشوفك تاني يا حبيبي انا مش هسيبك تاني مهما حصل وهترجع ليا تاني خلاص شويه وهشوفك هانت قطع كلامها خروج الدكتور وهي اول ما شافته راحتلها وسالته عن العمليه




    امينه بلهفه : ها يا دكتور عامل اي هو كويس صح
    الدكتور ايثان : العمليه نجحت متقلقيش وهو كويس جدا وهنفك الشاش بعد كام ساعه علي الاقل
    امينه : شكرا يا دكتور شكرا جدا
    الدكتور ايثان : العفو عن ازنك
    فضلت امينه الكام ساعه دول في المستشفي وكل شويه تبص على الساعه لحد ما الدكتور ايثان قالها ان خلاص هيفك الشاش
    امينه بتوتر : يعني هتفك الشاش دلوقت يادكتور
    دكتور ايثان : اه خلاص وبداء يفك الشاش وقلب امينه بيدق جامد جدا وايديها بتترعش جدا وخايفه وبتعرق وايديها بقت تلج لما خلص الدكتور وقالها
    دكتور ايثان : جاهزه
    امينه بهز راسها بمعني نعم وهي كل ده ومغمضه عنيها وفتحتهم براحه جدا واول ما شافت المنظر قالت
    امينه بصدمه : مستحييييلل لا مستتحيييل


    الفصل السادس من هنا

    1. جميلة كملي بس شخصية رحاب بايخة اوي والحوار بينها وبين امينة طويل وممل جدا ياريت تركزي علي احداث امينة

      ردحذف