-->

رواية حورية الجاير الفصل السادس

رواية حورية الجاير الفصل السادس


     الفصل السادس


    في المساء كان الجميع في وضع الاستعداد لذلك الاحتفال الذي سوف يقام على شرف الحورية الفاتنة التى سرقت قلب كل من رأها حيث الزينة المضيئة في أبهى صورها و الورود المنثورة في أنحاء مختلفة من القصر جعل الكل متأهب للحفلة و متحمس لها بشكل كبير
    في غرفة بطلتنا كانت قد اخذت حمامها الدافئ و استعدت للبحث عن فستان يليق بها كحورية اقيمت الحفلة على شرفها اخذت تقلب خزانة ملابسها بكل حيرة حيث الفساتين الرائعة المناسبة لجميع الاحتفالات لدرجة انها لم تستطيع اختيار ثوب واحد الى الآن
    حور. و بعدين في اللخبطة دي انا مش عارفة اختار حاجة والحفلة شوية وهتبدا
    قطع صوت تفكيرها طرقات خفيفة على باب غرفتها دخلت مجموعة من الفتيات يرتدين نفس الزي تقريبا باختلاف الالوان فقالت إحداهن في هدوء و احترام
    الفتاة. آنسة حور انا نورهان بعتني جاسر بيه مع الفريق بتاعي عشان نساعد حضرتك تجهزي للحفلة
    حور. بس انا مطلبتش حد يساعدني
    نورهان. حضرتك دي اوامر جاسر بيه و لازم تتنفذ
    فكرت قليلا وقالت انها حقا لا تمتلك الوقت للاعتراض وخاصة في هذا الوضع وقررت ان تتعاون معهم و تنهي الموضوع اطاعت حور الفتاة وجلست بكل هدوء و باشرت الفتاة عملها بكل تفنن و اتقان



    نورهان . ما شاء الله يا آنسة حور حضرتك مش محتاجة حاجة خالص جميلة جدا ربنا يحميكي
    حور بابتسامة. متشكرة جدا بس مش قد كده يعني
    نورهان. لا ازاي حضرتك ما شاء الله مفيش كلام ابدا
    أمرت نورهان الفتيات بالعمل بصورة سريعة لضيق الوقت
    وضعت لها القليل من مساحيق التجميل التى جعلتها كتلة من الجمال المفرط بدأً من عينيها الزرقاء الواسعة التى زينتها بكحل اسود جميل أبرز جمالها وبعض من أحمر الخدود الذي اضاف لمعة ساحرة لوجهها وأخيرا مرطب شفاه وردي اللون تبعه أحمر الشفاه باللون الاحمر القاني الذي يناسب بياض بشرتها الثلجية وفي اقل من نصف ساعة كانت الحورية جاهزة ولم يتبقى غير الفستان ما هي الا ثواني حتى وصلت الخادمة بصندوق كبير الحجم باللون الذهبي اللامع نظرت لها حور باستفهام وقالت
    حور. ايه ده يا منى
    منى . معرفش يا ست حور بس هو وصل من شوية و جاسر بيه استلمه و قالي اطلعه لحضرتك
    حور باستغراب. ماشي يا منى روحي انت
    بعد ان انتهت نورهان من عملها انصرفت بعد ان ودعت حور التي شكرتها بدورها على طريقتها الخاصة في ايصالها لتلك الصورة المبهرة.
    بقيت حور تتطلع لصندوق و بخطوات مترددة فتحته لتشهق بصوت مسموع من هول الصدمة الممتزجة بالفرحة ثوب سهرة اشبه بأثواب الاميرات باللون الذهبي اللامع يخطف نظر كل يراه له ذيل طويل ويناسب منطقة الخصر بحزامه الرائع المصنوع من فصوص ماسية ذهبية اللون فستان خاطف للانفاس بجميع مستلزماته بدأ من حذائه ذو الكعب العالي وحقيبته الذهبية المذهلة حقا لا يصدق دقة رائعة في التصميم لفت نظرها ذلك الحجاب الخاص به صمم خصيصا له على ما تظن لانه يناسبها بشكل جميل لا مثال له .ارتدت الثوب بحماس كبير وقفت تتطلع لهيئتها في المرآة ترسم على وجهها إبتسامة ملاك ساحر عرفت الآن من الجاسر انه شخص نادر الوجود يفعل الكثير ليسعد من حوله تعلم انه يغضب بسرعة لكنه ذو قلب حنون حتى وان لم يظهر ذلك فهي متاكدة انه كذلك ويخفيه وراء قناع البرود الغرور والآن هي مستعدة لمواجهة ذلك المغرور كما لقبته فكرت قليلا و وجدت انه يجب عليها ان تشكره على ما صنعه لأجلها واتخذت قرارها في الهبوط للأسفل.اضواء و موسيقى هادئة تناسب اجواء قصر الدمنهوري ومشروبات تقدم و و جوه باسمة و رجال أعمال من مختلف المستويات يتفقون على صفقات لتوسيع تجارتهم لا أحد يستطيع تفويت فرصة كهذه فالكل مجتمع و سعيد خاصة بأنهم سوف يقابلون غول الاقتصاد جاسر الدمنهوري وجده سليم الدمنهوري تلك الشخصية التى تلك الإمبراطورية الضخمة و واصل بعدها حفيده الجاسر هبطت الاضواء و اصبحت خافتة بعض الشئ لتلفت نظر المدعوين لتلك الفاتنة التى تنزل من أعلى درجات السلم الذي مغطى بسجاد أزرق أضفى عليه طابع ملكي رائع كان الجميع مسحورا بطلتها والكل يسأل نفسه من تلك الحورية التي طلت.




    مذهول هو بشكل لا يصدق بحق الجحيم من اعطاها الحق بأن تكون جميلة لذلك الحد سلبت النوم من فيروزتاه لم يتخيل ان الثوب الذي انتقاه بحرص شديد ان يكون جميل الى حد سافر جعل الكل ينظر اليها بهذا الشكل ولكن ما ايقنه انه جلب لنفسه الهلاك اراد ان يخفها من أعين الجميع ويهرب بعيدا ليبقيها في احضانه ترى كيف سيكون منظر جسدها وهي بين يديه يفعل بها ما يتمنى ويشعر من اول يوم رأها به أفق جاسر تلك الأفكار المنحرفة لا تناسبك هيا افق ....... واخيرا افاق على صوت جده
    سليم. اولا انا برحب بيكم كلكلم النهادرة و سعيد جدا بقبولكم دعوتي للحفلة الي عملتها هلى شرف حفيدتي حور عبد الحميد الدمنهوري قالها و هو يمسك يديها بفخر شديد وأكمل بحبور
    انا مبسوط جدا انها معايا بعد كل السنين طبعا الكل كان بيسأل كانت فين اجابتي على السؤال ده ان الجوهرة لازم نخبيها عشان نحافظ عليها و دلوقتي جه الوقت الي تتعرفو عليها .
    صفق الجميع بحرارة واخذ الجميع يسرح في جمالها الخلاب فمنهم من يريدها لابنه ومنهم من يريدها لنفسه ومنهم من يقسم انها له ولن يستطيع أحد مشاركته فيها
    رحبت حور بكل الحاضرين بحفاوة وتحدثت معهم باحترام لا يليق الا بها كحورية عائلة الدمنهوري العريقة.
    أخذت تبحث عنه ولكنها لم تجد له اي اثر حتى انها وصلت الى اخر ممر في القصر لا تستكشف عنه شيئا بعد شهقت عاليا عندما سحبها احدهم الى زاوية ضيقة في احد الاركان اغمضت عينيها بخوف شديد
    هششش مش عايز صوت
    كان ذلك صوت كاتم صوتها
    تعرفت عليه نعم لقد تعرفت على هوية كاتم انفاسها من اين؟ من رائحة عطره الفاخرة التي ليس لها مثيل حاولت التخلص من قبضته لكنه كان ملتصق بجسدها جعلت سيل من الكهرباء يتدفق الى جسدها



    جاسر. انا هشيل ايدي مش عايز صوت فاهمة
    هزت رأسها موافقة. تمام قولي لي بقى كنت بدوري عليا ليه
    قالها وابتسامة خبيثة تعلو محياه بعد ان ارخى قبضته من عليها ولكن خصرها ما زال تحت احتلال كفه الكبيرةحور بتلعثم . اانا انا مكنتش بدور عليك
    جاسر بمقاطعة. كدابة
    اقترب منها حتى لفحت انفاسه الساخنة وجهها بصورة مغرية وقال بهمس. هتقولي كنت بدوري عليا ليه ولا اعرف بطريقتي
    حور بتوتر. بصصراحة اناا ككنت عععايزة اششكككرك على عل ى فسستاان
    جاسر باستمتاع من توترها و خجلها . شششش من فاهم حاجة اهدي وفهمينى انت عايزة ايه
    اجمعت شتات نفسها وتحكمت بها من جديد
    حور. كنت عايزة اشكرك على الفستان والبنات بتوع البيوتي سنتر
    جاسر . على فكرة بقى انا عملت كده عشان جدي وشكلنا قدام الناس ولا انت ايه رأيك
    حور. امممم فعلا
    هز رأسه باستفزاز شديد جعلتها تتمنى ان تخنقه بكل قوتها
    حور . والله انا اعرف البس كويس يعني مش محتاجة شفقة حضرتك
    جاسر. اه ما انا عارف بس اعمل ايه في قلبي الطيب ده
    حور. وجع في قلبك ان شاء الله
    جاسر. تو تو مش عيب كده ده حتى ابن عمك ولا ايه
    حور. انت مصدق نفسك انت ولا حاجة بالنسبالي لولا جدو مكنتش هصطبح بوشك ده بس كل يهون عشان خاطر جدو لازم اعصر على نفسي لمونه عسان اعرف اشوفك بلا قرف
    جاسر بغضب مكتوم. تمام بس ورحمة امي لخليك تندمي على كلامك ده
    ارتعدت من كلامه ولكنها تشجعت وهمت بالابتعاد ولكنها لم تجد طريقة
    حور بغضب. سبني
    جاسر. نعم
    حور. بقولك سبني و الا والله لصوت وافضحك
    احكم قبضته على خصرها وقربها منه اكثر وقال. مش جايلي مزاج اني اسيبك
    حور . كده
    جاسر. اه كده
    حور وقد اظلمت عينيها ببريق خافت استغربه وما هي الا ثواني حتى سقط ارضا من الالم وهو يصرخ
    جاسر بألم. اااااه يا بنت
    حور بابتسامة خبيثة. خاف على مستقبلك المرة الجاية لانها هتكلفك غالي اوي يا يا ابن عمي
    جرت ناحية الدرج بسرعة وهي تبتسم بمرح شديد حتى اصطدمت بحازم في طريقها
    حازم بمرح. مالك يا موزة بتجري كده ليه




    حور. لا مفيش معلش مخدش بالي
    حازم. لا ولا يهمك مشفتيش جاسر
    حور. هه لا مشفتوش
    حازم . مش عارف راح فين ناس كتير بتسأل عليه بس ملوش اثر
    حور. سيبك منه تلاقيه هنا و لا هنا تعالى نشرب حاجة
    حازم. انا بقول ناكل احسن ولا ايه يا موزتي بزمتك مش جوعتي
    حور. يا لهوي دا انا بفرفر يلا حزومتي
    ذهبت حور معه لتناول الطعام في جو المرح السائد بينهم وهي فرحة بالصداقة الجديدة التي تكونت بينها وبين حازم فهو حقا يشبهها في كثير من التفاصيل مثل مازن تماما حتى هو فقد اعتبرها اخته الصغيرة التى تشاركه مرحه وشغفه الذي لا ينتهي .
    لملم شتات نفسه وقال بعصبية مفرطة. انا تعمل فيا كده اما وريتك يا حور مبقاش انا جاسر هرول سريعا للبحث عنها بين الموجودين حتى سمع نداء جده ليعرفه على احد اكبر رجال الأعمال في البلد تميم نصار ذهب والقى السلام عليهم بأدب حسب ما يستوجب عليه كرجل اعمال خاصة ان تميم نصار ليس كأي احد من الرجال انه أيقونة نادرة الوجود حيث انه اثبت انه الأفضل من بين الكل رغم سنوات عمره الرابع والثلاثين .
    سليم. انت عارف يا تميم انا بعزك قد ايه و بعتبرك زيك زي جاسر
    تميم . عرف يا سليم بيه انت فضلك لا يمكن انساه
    سليم . ازعل منك كده انت والدك كان ابني وانت كمان ابني
    جاسر. انا كده اغير منك
    ضحك الرجلان بمرح وقال تميم. انت مش ناوي تتجوز بقى انت اتسرمحت كتير على فكرة وانا ساكت
    جاسر بمهس في اذن تميم. انت ناوي تسيح ولا ايه خد بالك سليم ما بيهزرش
    تميم بهمس مماثل . اه ما انا برضو بقول كده خف شوية سها مس سايبة حد غير وهي قايله له على علاقتكم




    جاسر. بنت..... انا هعرف شغلي معاها
    تميم . ياريدبسرعة عشان الموضوع ميوصلش لسليم و الا ما عرفش هيعمل فيك ايه
    جاسر. متقلقش
    تميم. طب انا ماشي بقى عندي شغل مهم لازم بكرة اكون في ايطاليا
    جاسر بحدة. انت لسه مخلصتش منهم
    تميم . لازم اصفي كل حاجة قبل ما اخلص منهم يلا اسيبك بقى
    ودع تميم سليم و جاسر وذهب ليجد حلاً يجعله يفوز بقلب حبيبته ويتخلص من ماضي لا بد من التخلص منه.
    توعد سرا لتلك الجنية التي تحدته مهلا هل تخف تمازح ذلك الابله حازم وتضحك له وتبتسم له كيف تشاء لا والف لا ابتسامتها من حقه هو فقط لن يتنازل عن ذلك مهما يكن اسرع اليهم بأعين غامضة لا تبشر بالخير ابدا....


    الفصل السابع من هنا