-->

رواية كان في وخلص الفصل التاسع

رواية كان في وخلص الفصل التاسع


     الفصل التاسع


    الاب:اي بنتي ماتت
    الام :لااااا عملها احمد
    الاب :اخرسي مش عايز اسمع صوتك
    الشاويش:ممكن تيجي معايا حضرتك
    الاب : حاضر هغير هدومي واجي معاك وهو في العربيه كان بيكلم نفسه كان لازم تموت وكان لازم اقتلها بايدي
    #فلاش باك
    الاب قاعد في البلاكونه وشاف مي وهي بتتحسب ونازله ونزل وراها وراحت عند ايمن
    مي : شوفت اللي حصل يا ايمن
    ايمن :,اقسم بالله ما شوفت في بجاحتك انتي جايه هنا ليه
    مي :انا مخنوقه وعايزك جمبي
    ايمن :اطعلي برا يا واطيه
    مي :انت لازم ترجع ليا القريه
    ايمن :انتي انسانه طماعه وانا غلطان اني عرفت وحده زيك
    مي :ارجوك رجع ليا القريه وانا ابقي تحت امرك
    ايمن :عارفه لو مش مشيتي من هنا هعمل فيكي اي
    مي :ارجوك يا ايمن افتح الباب ايمن وخرجت وكان باباها قدام الفيلا
    الاب :اركبي
    مي :انا عايزه ارجع حقي
    الاب :اركبي قولت مش عايز كلام كتير
    مي : حاضر وركبت مي وهي عامله تكلم باباها وهو مش بيرد عليها انت مش بترد ليه يا بابا
    الاب :هنقف في حته ونتكلم وهسمعك وفعلا وقف في مكان مهجور عارفه العيب مش عليكي لوحدك انا كمان لازم اخد جزئي زي ما انتي هتخدي جزائك
    مي :انا خلاص خد جزائي
    الاب :لسه اللي زيك لازم يموت كان لازم اتوقع الفضيحه في يوم من الايام لازم تموتي يا مي
    مي :لا يابابا ارجوك وطلع سكينه وفضل يطعن مي ورماها من العربيه وراح غسل العربيه
    ولما وصل للقسم بعد ما عرف انها جثه بنته
    الظابط :انا عارف ان فيه مشاكل مع جوزها احمد
    الاب :بس جوزها أو طليقها ميعملش كده
    الظابط :تفتكر مين اللي عمل كده
    الاب :انا
    الظابط :نعم
    الاب :انا اللي قتلت بنتي كان لازم تموت لأنها خراب علي كل الناس ماشيه تاذي في الناس كلها ايوه انا اللي قتلت بنتي
    وفي بيت دعاء
    دعاء :محمد انا جاهزه
    محمد :اي الجمال ده
    دعاء :محمد بس قولتك كذه مره مش بحب كده
    محمد :عنيا اعملي اللي انتي عايزه
    دعاء :انا عايزه اطلب منك طلب تاني
    محمد :انتي مؤمري
    دعاء :انا عايزه اشتغل
    محمد :بس كده انتي تؤمري
    الاب :برضه مصممه علي القضيه
    دعاء :والله مش عايزه قواضي يا بابا بس هو يطلقني
    الاب :هو كلمني امبارح
    دعاء. :لو سمحت مش عايزه اعرف اي حاجه لو بتحبني يابابا
    الاب :بعد اذنك يا محمد تعالي يا دعاء عايزك
    دعاء :حاضر اتفضل يا محمد دقيقه واحده
    ودخلت الأوضه معاه باباها
    دعاء :لا يابابا
    الاب :هو اي اللي لا




    دعاء :مش بحب محمد وعمري ما افكر اني اتجوز تاني
    الاب :طيب ليه كده كلنا بنغلط
    دعاء :معاك بس انا اتوجعت اوي ومش قادره اسامح
    الاب :اللي انتي شيفاه صح اعملي وباب الشقه خبط فتحت دعاء
    دعاء :ماما عبير تعالي
    عبير :انا في مصيبه
    دعاء :خير في اي
    عبير :مي ماتت
    دعاء :وحضرتك زعلانه
    عبير :مي ماتت مقتوله وانا خايفه اسم ابني يجي في القضيه
    الاب :وانتي عرفتي ازاي
    عبير :معرفش بس جوزها عمار قالي
    دعاء :اهدي بس انتي واثقه أن احمد معملش كده
    عبير :مش عارفه احمد بقي زي المجنون وكل اللي بيفكر فيه أنه يرجع ليكي
    دعاء :طيب وانا مالي بالموضوع ده هيقلتها علشاني
    عبير :لا بس حصل موضوع كبير اوي وحكت موضوع حسام
    محمد :حضرتك لو كان في نيته القتل كان قتلها. وهي في حضن راجل غريب هيسنتي لما الموضوع ينتهي ويقتلها
    عبير :انا خايفه علي ابني اوي
    دعاء:محمد ينفع اخوك يشوف الموضوع ده
    محمد :ايوه بس مينفعش يسمك القضيه لانه هيبقي ماسك القضيه بتاعتك
    دعاء :طيب عالاقل يشوف حل للموضوع وفعلا كان اهو
    محمد :اهدي ياست الكل اللي عمل كده اعترف
    دعاء:مين بقي اللي عمل كده




    محمد :,ابوها هو اللي قتلها
    عبير :انا خايفه يبقي حرام عليا لاني السبب في فضحتها
    دعاء :يعني هي كانت كويسه اوي وحضرتك السبب
    محمد :دعاء احنا كده هنتاخر
    دعاء :طيب بعد اذن حضرتك انا لازم أنزل
    عبير :وانا كمان نازله معاكي ونزلت راحت للمحامي بعد المحامي
    دعاء :هنروح فين
    محمد :هوريكي شغلك الجديد
    دعاء :بسرعه كده
    محمد :عليكي تحلمي وانا انفذ
    دعاء :محمد شكرا علي وقفتك معايا اوي
    محمد :عيب متقوليش كده
    دعاء :بس بجد ياريت متزعلش اني مش هرضي اتجوزك
    محمد :انتي بتحبي احمد صح
    دعاء :مش عارفه
    محمد :باين اوي انك بتحبي وعدا اسبوعين وكانت دعاء فرحانه اوي بشغلها الجديد وكانت في يوم قاعده في البيت لوحدها والباب خبط
    دعاء :احمد انت اي اللي جابك هنا
    احمد :والله العظيم انا بحبك عارف اني كنت ظلمك معايا بس ربنا انا عرفت قيتمك
    دعاء :ايوه المطلوب مني اي
    احمد :ترجعي ليا يا دعاء
    دعاء :انا عرفت الحياه من بعدك يا احمد انت كنت اول حب في حياتي واتجوزتك وانا صغيره ومش شوفت منك الا كل قسوه وحرمان وبقولك دلوقتي لا
    احمد :طيب ايدني فرصه تانيه
    دعاء :لا وأنا مش بفكر الا في شغلي وحياتي وبس
    احمد :دعاء انا ممكن ارجعك بالغصب
    دعاء :ايوه كده وش الحنان ده مش لائق عليك اعمل اللي انت عايزه وانا هكمل في قضيه الخلع
    احمد :ابقي اعمليها يا دعاء وسابها ومشي
    ورن فون دعاء




    محمد :دعاء احمد كان عندك بيعمل اي
    دعاء :عايز يرجعني ليه تاني
    محمد:اااااه وانتي ناويه علي اي انا موت لو رجعتي ليه تاني


    الفصل العاشر من هنا

    إرسال تعليق