Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منقذى الفصل الرابع


 الفصل الرابع 


في بيت عماد الدين
هايدي بصدمة وهي تقرأ الجرائد : ايه ؟! آسر الهلالي بين الحياه والموت
لتتصل بعادل: انت هببت ايه ده
عادل : ايه يا آنسة معلش جات غلطة المرادي
هايدي بغضب : غلطة ده انا هوديك في داهية يا حيوان تقتل آسر وتسيب الحيوانة التانية دي تعيش
عادل باستفزاز : بقولك ايه انا مضربتكيش علي ايدك وبعدين هو اللي عمل نفسه شهم وراح في مفيش
لتقفل هايدي الهاتف
هايدي في نفسها " حيوان "
ليدخل والدها الغرفة
عماد : عرفتي يا هايدي اللي حصل آسر اتصاب والتحقيقات شغالة وقريب جدا هيعرفوا مين اللي قتله
هايدي بتوتر : يا رب يعرفوا



عماد: مالك متوترة ليه
هايدي بتوتر : لا يا بابا مفيش بس اعصابي تعبت بس لما عرفت اللي حصل
عماد وهو يقوم باحتضانها : ما تخافيش يا حبيبتي كله هيبقي خير
هايدي ببكاء : يارب يا بابا يارب
عماد : طب قومي البسي علشان تيجي معايا المستشفى يلا ما ينفعش تسيبيه في الوقت ده
هايدي : حاضر هلبس اهو
في المستشفى
هدي ببكاء : لا ما تسيبنيش يا آسر انت الوحيد اللي فاضلي
مروة ببكاء وهي تحتضنها: معلش يا حبيبتي أن شاء الله خير
هدي ببكاء : يارب يا مروة يا رب
لتاتي هايدي ووالدها
هايدي بحزن : هو عامل ايه دلوقتي يا طنط فريدة
فريدة ببكاء : مش عارفين حاجة والدكتور لسة ما طلعش
لتردف مرة اخري مش عارفه وش مين ده الفقر علينا بس ياربي
هايدي بغضب وهي تنظر لمروة: عندك حق يا طنط وش فقر فعلا
مروة بحزن في نفسها ' فعلا هو كل اللي بيحصله ده بسببي انا لازم امشي '
مروة بحزن : انا هنزل يا هدي اجيب حاجة وجاية
هدي بحزن : ماشي يا حبيبتى



مروة وهي تحتضنها : هتوحشيني اوي
هدي باستغراب : هوحشك ليه ؟!
مروة وهي تمسح دموعها : لا عادي يلا هنزل وهاجي تاني
لتنزل مروة وتخرج من المستشفى
مروة في نفسها " عمري ما هنساك يا آسر عمري في حياتي ما هنساك انا آه صحيح مش عارفه انت عملت ده كله معايا ليه بس انا هفضل فاكراك طول عمري "
لتذهب الي قصر الآسر
وتذهب الي دادة فوزية
دادة فوزية باستغراب : هو آسر بيه قام بالسلامة
مروة بحزن : أن شاء الله هيقوم بالسلامة أن شاء الله
دادة فوزية : يارب يا بنتي
مروة صعدت الي غرفتها وأخذت اغراضها
مروة في نفسها ؛: عودتي لنقطة الصفر تاني يا مروة بس كده احسن لازم ابعد عنه خالص
لتخرج من القصر بعد ذلك
مروة في نفسها : هتروحي فين دلوقتي يا مروة وانتي ولا شغلة ولا مشغلة
لتردف مرة اخري : هبيع الحلق بتاعي وبفلوسه ااجر شقة
لتذهب الي محل صيغة وتبيع حلقها
لتبحث بعد ذلك عن أي شقة ولحسن حظها وجدت شقة بمواصفات قياسية وبسعر مناسب
لتتحدث مع صاحبها وتتفق علي السعر وتستاجرها منه
مروة بعدما اشترت الشقة
مروة : كح كح ايه ده الشقة متربة



لتردف في نفسها بعزيمة : هنضفها بس بكرة علشان انا تعبانة دلوقتي
وتذهب لتصلي وتدعوا لآسر
في المستشفى
يخرج الطبيب بعد مرور بعض الوقت
فريدة : خير يا دكتور طمنا
الدكتور : خير أن شاء الله الحمدلله الطلقة جات في الكتف فلحقناها تقدروا تدخلولوا زيارة بس لما يتحول لاوضة تانية
فريدة: الحمدلله
هدي ببكاء وفرحة : الحمدلله يارب
لتخرج الهاتف وتتصل علي مروة : الو يا مروة
مروة : الو يا هدي طمنيني ايه اللي حصل
هدي : آسر الحمدلله بقي بخير
مروة بفرحة : الحمدلله يارب الحمدلله
هدي : بس انتي فين



مروة بتوتر : انا انا الو هدي الخط بيقطع
لتغلق الهاتف مروة في نفسها " هتوحشيني يا هدي الحمدلله يارب الحمدلله "
ليدق باب المنزل
مروة باستغراب: مين ؟!
= افتحي يا حبيبتي انا جارتك الجديدة
لتفتح مروة الباب
مروة بابتسامة : اهلا وسهلا
=اهلا بيكي يا حبيبتي اتفضلي
مروة بابتسامة : ايه ده بس تعبتي نفسك
= لا والله ده لزوم الضيافة
مروة : حبيبتي ربنا يخليكي انتي اسمك ايه
= اسمي فاطمة وانا اللي ساكنة في الشقة اللي قصادك انا ابقي مرات البشمهندس محمود
مروة : وانا اسمي مروة
فاطمة : اتشرفنا يا حبيبتي




مروة بفرحة: يزيدني شرف والله وجوزك بيشتغل فين بقي
فاطمة باستغراب: بيشتغل في شركات العامر
مروة : طب بقولك ايه يا حبيبتي انا كمان معايا كلية هندسة هو ممكن بس جوزك يشوفلي شغل معاه لحسن انا علي الحديدة زي ما انتي شايفه
فاطمة بابتسامة : من عنيا الاتنين يا حبيبتي هقولوا
مروة : تسلميلي يا حبيبتي والله
فاطمة : طب معلش بقي لحسن انا سايبة مالك لوحده هتعوزي حاجة مني
مروة بشكرانية : عاوزة سلامتك
لتغادر فاطمة
مروة في نفسها " الحمدلله يا رب "
في المستشفى




آسر بدأ يحرك أيده ويفتح عينيه وبدأ يتكلم وينطق واول ما اتكلم قال : مروة
لتنظر إليه هايدي وفريدة بصدمة


تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق