Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نعم هذه انا زوجتك الفصل الثاني والعشرون


 الفصل الثاني والعشرون


فريده بصدمه كبيره وهيا تنظر الي حبيبه .....انتي بتقولي ايه ياحبيبه انتي متاكدا من الي قولتيه دا
لتنظر اليها مليكه بتساؤل ......هيا قالتلك ايه يافريده علشان تنخضي كدا .....لتعاود النظر الي مليكه ......فيه ايه يابيبه
لتقترب ندي من فريده ......فيه ايه يافريده حبيبه قالتلك ايه لكل اللي انتي فيه دا
فريده بضيق شديد وهيا نتظر اليهم .....حبيبه شافت سالي وهيا بتحطلي شطه في الطبق بتاعي
ندي بصدمه وهيا تضع يدها علي فمها ....انتي بتقولي ايه سالي!!!!!
مليكه وهيا تنظر اليها بضيق.بغضب .......وانتي مستغربه كدا ليه تعملها بنت ال'''''
فريده بغيظ وهيا نتظر اليهم ......طيب ودي هنعمل فيها ايه
ندي بتسرع ......نقولهم طبعا وهما يتصرفو معاها
فريده بهدوء ......لا خلاص سيبوها براحتها المهم اننا عرفنا فين عدونا والمره الجايه اوعدكوا نعلم عليها ماهي مش سايبه كدا زي ماهيا فاكره
مليكه بتساؤل .....ناويه علي ايه ياديده
فريده بابتسامه خبيثه.......هتعرفوا !!!
مليكه بابتسامه حزينه .....طيب انا همشي بقي علشان طارق مش يزعل ...
فريده بابتسامه .....ماشي ياقلبي روحي وانا هقولك علي المستجدات اول باول
مليكه بضحكه .......مش مطمنالك !
فريده بضحكه شريره ....وانا مطمنه لنفسي🤣🤣




لتدفع ندي مليكه بضحك ....يالا ياختي روحي يلا علشان حبيب القلب
مليكه بهيام ....امال هو فيه احلي من حبيب القلب ....يلا سلام يالا يابيبه قوليلهم باي
حبيبه بابتسامه.....باااااي
************************
ينهض طارق من مجلسه ......طيب ياجماعه استاذن انا بقي علشان الوقت اتاخر ولازم اروح علشان معاد نوم حبيبه
الحاج محمود بابتسامه ......شرفت ياولدي والله كان بودنا تقعد معانا شويه كمان
طارق بابتسامه محبه .....والله وانا كمان نفسي نقعد معاكوا بس عندي شغل ولازم حبيبه تنام عن اذنكوا
اسماعيل .....اذنك معاك يابني معا ياسليم
حاضر يابابا....نطق بها سليم وهو ينهض ليوصل طارق الي باب البيت
طارق وهو يسلم علي سليم......انا همشي بقي ياسليم والف سلامه علي عمر مره تانيه
سليم بابتسامه ......الله يسلمك يا ابو حبيبه منجلكش في حاجه وحشه
ليخرج طارق فيقابل مليكه وحبيبه لينظر اليهم بحب شديده فهم عائلته الصغيره
طارق بابتسامه جميله .....جاهزين
مليكه بحب.....جاهزين يافندم
ليبتسم طارق لهم وهو يشير اليهم ليتقدموه..
*****************************
فاتن بغيظ ......يعني البجحه دي اخدت منك الاكل
وسدت الباب في وشك
سالي بغيظ وكره ......ايوا وحده سافله انا بكرها بجد ياخالتو امال لو مكنش بيحبها كانت عملت ايه بت عامله زي اللازقه بصحيح
فاتن بضيق ........زي امها ماهي امهاوبرضوا كانت لازقه لعاصم كدا من ساعه مدخلت شركته وهيا سكرتيره لحد لما حبها احمد واتجوزها كانت بتحب عاصم بس احمد سبقه
لتكمل بحقد دفين ......مش قادره انسي ان ناديه لحد دلوقتي ساكنه قلب جوزي علشان كدا فريده بالنسباله حاجه كبيره بتفكره بالماضي بس لا عمري مهخليها تتهني بعشيتها اللي عملته في امها زمان هعمله فيها
سالي بعدم فهم......عملتي ايه ياخالتو



فاتن بتوتر.....هاااالا ولا حاجه المهم روحي نامي بقي علشان الوقت اتاخر وانتي وراكي سفر بكره
سالي بهدوء ....ماشي ياخالتو تصبحي علي خير
فاتن بشرود .......وانتي من اهل الخير
تذهب سالي وتترك فاتن تجلس بمفردها تتذكر الماضي
Flashback
فاتن بغل وكره وهيا تعطي رجل مبلغ من المال ......عايزه النهارده يبقي اخر يوم في حياتهم مش عايزاهم يوصلو القاهره اصلا
الرجل بابتسامه خبيثه ......اعتبريهم ودعوا من دلوقتي واقريلهم الفاتحه
فاتن بضحكه وهيا تنظر اليه .....وانا اوعدك ليك زيهم لما اسمع خبرهم
الرجل......اتفقنا ياهانم
ليذهب الرجل وتنظر في اثره......اعمل اي حاجه ياناديه بس علشان اخلص منك اي حاجه المهم امسحك من الوجود .....علشان عاصم ينسي انه كان فيه واحده اسمها ناديه مرت عليه قبل كدا وانزعك من قلبه نزع
Back
فاتن بضيق شديد ......اعمل ايه تاني هو انا خلصت من ناديه وجوزها علشان تطلعلي بنتها وتخطف مني ابني زي مامها خطفت قلب جوزي قبل كدا بس معلشي المرادي لازم اخلي عمر
يخلعك بايدوا ويرميكي بره حياتنا خالص اوعدك يافريده اني هخليكي تتمني الموت طول مانتي عايشه ومش هتلاقيه
********************************
حسام وهو ينظر الي ندي التي تجلس مع فريده .....يالا ياندي بقي علشان اتاخرنا ومش عايزين ماما تقلق علينا
ندي بابتسامه وهي تودع فريده ....يلا ياحسام فعلا يادوب كدا احنا اتاخرنا قوي
لتسلم علي فريده وتهمس في اذنها ......متنميش الا لما تطمني علي عمر ماشي ياحب
فريده بابتسامه وهيا تبادلها الهمس......متخافيش ولو عايزاني ابوسه هبسهولك
لتضحك ندي بصوت عالي وهيا تذهب مع حسام ..ياريت تبقي عملتي فيه معروف
لتضحك فريده علي صديقتها



حسام وهو يمسك يد ندي بتملك كنتي بتقوليلها ايه
ندي بضحك ....كنت بقولها متنامش الا لما تطمن علي عمر وهيا قالتلي لو عايزاني ابوسه هبوسه كمان
ليضحك حسام عليها ....يابختك ياصاحبي طيب متوصي خطبتي عليا يمكن تديني بوسه هيا كمان
ندي بخجل .....احترم نفسك ياحسام
حسام بضحك ....انتي بتتكسفي يانودي طيب مش مشكله النهارده بكره ان شاء الله في الجامعه لازم اخدها ومش هعديها ابدا
لتبتسم ندي بخجل ....بقولك احت م نفسك ياحسام وبعدين هانت كلها سنه ونتجوز
حسام بضيق .....متفكرنيش انا نفسي والله نعمل الفرح مع عمر وفريده اشمعنا احنا يعني وبعدين انتي جاهزه وانا جاهز ايه المانع بقي
ندي بحزن ....والله وانا نفسي قوي بس ماما بقي ...ربنا يسهل ونقدر نقنعها
ليتنهد حسام بعمق ....يارب طيب يال علشان اسلم علي خالتي علشان اروح انام اصلي انا بصراحه مرهق قوي وجعان نوم
لتمسك ندي يده بتملك ....طيب يالا نطلع بقي
*****************************
يذهب الجميع الي غرفهم




لتغير فريده ملابسها وترتدي بيجامه صيفيه نصف كم وتترك لشعرها العنان وتذهب لتطمان علي عمر وتغير له علي جرحه
تدق الباب فلا يجيب لتدخل تغلق الباب وراءها وهيا تحمل بيدها علبه الاسعافات الاوليه لتجلس بجانبه وتنظر اليه بحب وتذيل بعض الشعيرات التي قد نزلت علي جبينه مما زادته وسامه وجاذبيه
ليفتح عينيه فجاه لتفزع فريده بشده وتتراجع الي الوراء وهيا تضع يدها علي قلبها
فريده بتوتر........كدا ياعمر خضتني
عمر بضحكه ........مانا قولت افتح عيني علشان الصوره تبقي حلوه
فريده بخجل .....طيب بطل بقي واتعدل علشان اغيرلك علي الجرح
ليحاول عمر الاعتدال ليطلق اه كبيره لتقترب منه فريده بخوف وتساعده علي الاعتدال ....انت كويس فيه حاجه بتوجعك...
عمر بابتسامه .....لا الحمد لله بقيت احسن
فريده وهيا تعيد خصلات شعرها وراء اذنها وتجلس بالقرب منه وتزيل الضماده من علي جبينه.......وتعقم الجرح لتضع الشاش والقطن وتقو باعاده لزقها
فريده بنظره رضا .....كدا كله تمام يلا بقي خد الدوا ونام شويه علشان انت لسه تعبان
لتنهض بسرعه لكنها تتفاجا بيد عمر تجزبها الي داخل احضانه ..
عمر وهو ينظر اليها بحب.....كنت عايز اقولك انك جميله قوي قوي قوي بش انا زعلان قوي دلوقتي
فريده بتساؤل....ليه ايه الي حصل
عمر وهو ينظر اليها بمكر.....علشان انتي قاعده معايا دل قتي بشعرك وبجامه وانا متكسر ومش عارف اعمل حاجه خالص
لتدفعه فريده بقوه من ما جعله يتالم .....انت بقيت سافل قوي ياعمر
لتقرر الذهاب لكنها تقف عندما يناديها
عمر بهمس .....فريده
لتنظر اليه بتساؤل......اممممظ
عمر بهدوء ......ممكن تعدلي المخده اللي ورايا دي علشان مش عارف انام
لتذهب اليه فريده بحسن نيه وتحاول ان تعدل له الوساده ليجذبها اليه ويقبلها 💋🙈🙈
ويهمس في اذنها .......مش انتي قولتي لندي انها لوعايزاكي تبوسيني هتبوسيني خليكي عند كلامك بقي
لتبتعد عنه وفريده بخجل شديد وتخرج من الغرفه بسرعه وتدخل غرفتها وترتمي علي سريرها وتحضن المخده بقوه وهيا تضع راسها فيها علها تذيل بعضا من خجلها واحراجها مما فعله لتغفو وهيا علي وضعها
****************************
يدخل سليم الي غرفته فيجد يارا تدور في ارجاء الغرفه وهيا تحمل الصغير تحاول ان تنيمه
ليحمل سليم ابنه بابتسامه....انت لسه منمتش يابطل ليه انت مش عارف ان بابا مسافر بكره وعايز يجهز الشنطه مع ماما ليغمز الي يارا في نهايه كلامه
بينما الصغير يبتسم علي مداعبه والده له
يارا بضحكه .....لا هو مش عايز باباه يقفل الشنط النهارده وشكله هيعملها بالعند معاه
سليم بضيق مصطنع وهو يكمل بخبث......والله لاقفل الشنط حتي لو ايه حصل
لتخجل يارا بشده من كلامه ولكنها تندهش عندما تجده قد نام بين يدي والده
يارا بدهشه وهيا تنظر لسليم الذي ينظر اليها بابتسامه لعوبه........هو نام انت عملت ايه علشان ينام ياسليم دا انا بقالي ساعه بحاول معاه تيجي انت في دققتين وينام معاك كدا انت اديته ايه ياسليم اوعي تكون اديته منوم
سليم وهو ينظر اليها من اعلي الي اسفل ......لا مدتهوش حاجه هو بس واد راحل عارفةان ابوه عايز يقفل الشنط قبل مايسافر فقال لما انام واخلي الجو لبابا حبيبي
لتضحك يارا بشده وتذهب من امامه مسرعه وتدخل الي الحمام ....طيب نيمه بقي لما احد شور واطلع علشام انا عايزه انا جعانه نوم مش فاضيه لسليم ولا لابنه




ليضحك سليم بقوم وهو ينظر اليها تقفل الباب وراءها......اهربي اهربي بس هتروحي مني فين
ليقبل الصغير ويضعه برفق في سريره ويغير ملابسه الي اخري مريحه ويجلس علي السرير ينتظرها ان تخرج ليجدها تخرج من الحمام وهيا ترتدي قميص من الستان يصل طويل يصل الي قدمها وتجفف شعرها بمنشفه ليقترب منها ببطئ ويحضنها من خصرها ويضع راسه علي كتفا وينظر الي انعكاس صورتها غي المرآه
سليم بهمس وهو يقبل كتفها.....عارفه انك احسن حاجه حصلتلي في حياتي وجابتلي تاني احسن حاجه حصلتلي برضوا غي حياتي
لتبتسم له يارا بخجل .....وانت احسن حاجه حصلتلي في حياتي وجبت منك تاني احسن حاجه حصلتلي في حياتي
ليديرها اليه وينظر الي وجهها بتمعن وحب شديد يلمع في عينيه.......بحبك يايارا
يارا بابتسامه واسعه وهيا تمسك وجهه بين كفيها......وانا بموت فيك ياسليم
ليقبلها من خدها وياخذها معه الي عالمه الخاص🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈💏
****************************
في غرفه الحاج اسماعيل
فايزه وهياتجلس بجانبه علي الصوفيه التي بغرفته......عارف ياحج اول مره احس اني مطمنه علي فريده كانت النهارده لما شوفت عمر مطروب عليها قوي
كدا كنت حاسه انه عايز يكسر الكرسي والباب علشان يدخل يطمن عليها كنت حاسه ان قلبه هيطلع من مكانه وهيا عماله تعيط اول مره اشوف في عينيه الحب ...لا يمكن اكتر من الخب دا بقي بيعشقها مش بيستحمل عليها الهوا الطاير
اسماعيل بابتسامه.......امال هيا بنتك اي حد دي الست فريده يعني ست الستات اجمل واحده عينيا راتها امال هيا دخلت قلبي كدا واتربعت عليه ليه دي بالنسبالي اكتر من ابني سليم ..ولو ربنا كان اداني بت مكنتش هحبها قد مبحب فريده
لتضربه فايزه بصدره بقوه وغيره مصطنعه.....جرا ايه ياراجل هتخليني اغير ولا ايه
لينظر اليها الحاج اسماعيل بابتسامه ويقبل يدها بحب ......ربنا ميحرمنا منك ياام سليم لوفريده قاعده في القلب فانتي القلب كله علي بعضه
لتبتسم بخجل ....ربنا ميحرمنا منك يارب ويخليك تاج فوق راسنا طول العمر يارب
'''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''
قي منزل طارق
تخرج مليكه من غرفه حبيبه بعد ان استطاعت ان تجعلها تنام لتبتسم بتنهيده .....واخيرا نامت
لينظر اليها طارق بحب ......طيب الحمد لله تغالي اقعدي شويه معايا
لتذهب وتجلس بجانبه وتنظر اليه بحب ممزوج بخجل .......بتبصلي كدا ليه
طارق بحب ......بستغبي نفسي علشان سيبتك طول الفتره دي ومسالتش عنك ..ليقبل يدها باسف .....انا اسف اسف علي كل لحظه عانيتيها بسببي واوعدك اني هجيب حقك كامل من عمك ومش هسيبه في حاله
لتتساقط دموع مليكه بقوه وهيا تنظر اليه ......مش مشكله المهم ان انت معايا دلوقتي ومعانا حبيبه وكل حاجه بقت كويسه انا خلاص ميهمنيش اي حد غيركوا والمهم انها خلاص فرجت وبالواسع قوي بعد لما ضاقت قوي




لتتابع وهيا تمسح دموعها .......جالي فتره لوقولتلك اني فقدت الامل اني اشوفك خالص مش هتصدق كنت كل يوم بدعي ربنا يجمعني بيك وتنتشلني من الظلم الي انا فيه والقهر ولما شوفتك وانا مع سليم قلبي وقع مني من كتر الخوف والرهبه اللي كنت خيفاهم بس لما مشيوا ....علي قد لما كنت خايفه ..علي قد لما حسيت بالامان والراجه لاول مره من يوم الحادثه ..حسيت بامان معشتهوش ابدا في الكتم دقيقه دول ...ولما اتجوزنا كان بالنسبالي حلم ...حلم مش اتمني اني افوق منه ابدا ابدا ياطارق
لتنهي كلامها وبكاءها يزداد ...ليجزبها الي احضانه بقوه
ويضمها اليه حتي كاد ان يحطم اضلعها .......وانا حمدت ربنا انه جابك لحد عندي واسف وندمان اني اتخليت عنك فيوم من غير ماسمعك حقك عليا
د🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰
ياتي منتصف الليل علي ابطالنا
عمر وهو يتقلب بالم فهو لم يستطيع النوم جيدا
ليقرر ان يهاتف فريده
فريده بنعاس ......الو
عمر بغيظ مصطنع.......نايمه حضرتك وسيباني هنا مش عارف انام ولا عارف اعمل حاجه
لتنظر فريده الي الهاتف لتجد اسم عمر فتبتسم ابتسامه واسعه...اممم وحضرتك عايزني اعملك ايه اجي احكيلك حدوته مثلا
عمر بغيظ من طريقه كلامها الساخره ......لا شكرا بس عايزك تيجي تقيسيلي الحراره اصلي حاسس اني سخن ولا اتصل علي سالي تيجي هيا شاطره في قيسان الحراره
لتنهض فريده بغيظ .....طيب العملها ياعمر وتبقي نهايتك علي ايدي
عمر بضحك ......طيب خلصي انا تعبان
ليغلق الهاتف في وجهها دون ان يسمع ردها
لتنهض فريده بغيظ دون ان تنظ الي لباسها الخفيف وشعر ها المتطاير حول ظهرها وجهها وتدفع الباب وتدخل بقوه فتجده ممدا علي السرير ينظر اليها من اعلي الي اسفل بحاجب مرفوع
لتدخل اليه بسرعه دون ان تلتفت اليه وتضع يدها علي جبينه وتتحسس حرارته
فريده ببرود .....حلو مفيش سخنيه
عمر بشك مصطنع....ازاي وانا حاسس اني سخن طيب اقولك اصلا الحراره مبتنقسش كدا
فريدا بعدم فهم ....امال بتنقاس ازاي ..
عمر بمكر وهو يشير الي شفتيها ....بتنقاس بدول
لتخجل فريده بشده وتنهض مسرعه





....انت بتقول ايه ايه الجنان دا
عمر بمكر .....جنان طيب روحي وانتي ماشيا ابعتيلي سالي لو سمحتي
فريده بضيق ...وانت عايز سالي بقه ان شاء الله
عمر بخبث ......علشان تقسلي الحراره هيا شاطره قوي في الحجات دي
لتضربه فريده بغيظ في دراعه المكسوره
ليضحك عمر بالم ......ههههااااااه اااه
طيب زعلانه ليه مانتي الي مش راضيه ....طيب انا عندي ليكي اقتراح ياستي ايه رايك انتي تقسيلي الحراره وانا اغمض عينيا وبكدا انتي مش هتنكسفي
فريده بتفكير وقله حيله فهي لاتريده ان يغضب منها.......ماشي موافقه غمض عينك يلا
ليغمض عمر عينه بمكر فتقترب منه فريده وتضع شفتيها علي راسه لتتفاجاء بجذبه اليها من خصرها واجلاسها علي قدمه السليمه وهو ينظر اليها بعشق تخطي الحدود ليقطع لحظتهم
فتح الباب ليفزع كليهما عند رؤيه............


تعليقات