-->

رواية نعم هذه انا زوجتك الفصل الفصل السادس عشر

رواية نعم هذه انا زوجتك الفصل الفصل السادس عشر


     الفصل السادس عشر


    طارق بضيق وهو ينظر الي عيناها التي امتلات بالدموع ......قولت فاهمه
    لتوما براسها باضطراب واضح
    حبيبه بضيق شديد ......بابا انت بتكلمها كدا ليه شكلها طيب خالص مش زي اي وحده جبتهالي قبل كدا
    لينزل طارق الي مستوي ابنتي ويقبلها ......لا ياحببتي انا بش مضايق من حاجه مش منها خالص هو انا عمري زعقت لحد
    لتهز حبيبه راسها نفيا.......لا خالص ...لتنظر الي مليكه بحب ....مش قولتيلي بقي انتي اسمك ايه
    مليكه وهيا تحاول رسم ابتسامه علي وجهها ......اسمي مليكه ياقمر
    حبيبه بابتسامه واسعه ......اه مليكه اسمك جميل خالص احنا نبقي صحاب بقي يالوكه
    مليكه بابتسامه ......بجد احنا بقي هنبقي احلي اصحاب ايه رايك ننام سوا
    لأ ......نطق بها طارق بجده مما افزع كل من حبيبه ومليكه
    طارق بتبرير حتي لا يخزن صغيرته......بيبه كبرت ولازم تنام لوحدها ويالا بقي علشان الوقت اتاخر ولازم ننام ....يالا يا انسه مليكه ممكن تنيمي حبيبه
    واوضتك اهي ياريت تبقي تنامي فيها




    لتومي مليكه وتاخذ حبيبه وتذهب من امامه بسرعه كبيره
    ليشد طارق علي شعره بقوه وغضب .....من بين كل الناس ملقيش غيرك يامليكه ....مش قادر مش اكرهك
    حبيبه وهيا تتمد بجانب مليكه ......انا فرحانه قوي انك انتي معايا شكله طيبه قوي هو انتي فين مامتك
    مليكه بحزن ....ماما في الجنه
    حبيبه بدهشه طفوليه وهيا تضع يديها علي فمها ...... بجد يعني هيا مع ماما فوق ....
    مليكه بحزن شديد وهيا تنظر اليها لتضمها الي صدرها بحنان وعينيها لا تتوقف عن ذرف الدموع
    مليكه بشهقه من اثر البكاء........ ماما انا وماما انتي في الجنه وهما دلوقتي سوا وشيفنا من هناك ومبسوطين اننا سوا
    حبيبه بدموع وصوت طفولي ......طيب انتي بتعيطي ليه دلوقتي انتي عايزاهم يزعلو عشانا احنا مش لازم نعيط علشان هما يبقوا فرحنين علي طول
    لتمسح مليكه دموعها بكفيها وتنزر اليها وتمسح وجهها ...ايوا احنا مش لازم نعيط خالص ويالا بقي علشان احكيلك حدوته علشان تنامي
    حبيبه بفرح ......يجد طيب احكي يالا
    مليكه بصوت هادئ حتي تنام حبيبه ......كان يامكان يا سعد يااكرام ولا يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاه
    والسلام
    حبيبه .....عليه الصلاه والسلام
    مليكه .....كان فيه ..............
    نسيبهم بقي يحكو الحدوته 🤣🤣❤❤
    ****************************
    فريده بهدوء.......اه سيبناها وجينا انا وسليم بعد ماقعدنا معاهم شويه ....
    ندي باستفسار....طيب وطارق دا عامل ازاي
    فريده .....بصراحه مش عارفه اول ما مليكه شافته مسكت في ايدي جامد انا مش عارفه هيا كانت خايفه ليه مع انه باسن عليه محترم قوي بس مش عارفه ايه الي حصل انا هخلص معاكي وهكلمها علي طول عايزه اطمن عليها
    ندي ......ايوا طبعا كلميها وقوليلي قالتلك ايه ماشي
    فريده بتاكيد ....اكيد خلاص




    ********************************
    لتقوم مليكه من مكانه فقد شعرت بالجوع فلم تاكل شئ اليوم
    لتحدث مليكه نفسها ......اروح المطبخ اشوف حاجه اكلها ولا اعمل ايه انام جعانه وخلاص
    ....لا انا هروح والي يحصل يحصل
    لتذهب الي المطبخ فتجد كل شي مرتب بطريقه
    جميله لتحضر الي نفسها ساندوتش من الجبنه وتاكله ولكن فضولها اخذها الي ان تذهب الي غرفته عندما وجدت بابه مفتوح نسبه ما
    لتذهب وتجلس بجوار سريره تتامله في صمت وهو نائم وشعره يسقط علي جبينه بطريقه جميله جعلت قلبها يرفرف عاليا
    لتتنهد بحزن وتخرج من الغرفه
    ليرن هاتفها لتاخذه وتذهب الي غرفتها
    مليكه بحزن ......الو
    فريده.....الو يامليكه عامله ايه ياقلبي كنت خايفه عليكي قوي مش عارفه ليه
    لتنساب دموع مليكه علي خديها لتحاول ان تتمالك نفسها .....انا كويسه يافريده بس انت عارفه طارق دا مين




    فريده باستفهام .....انتي تعرفيه يامليكه قبل كدا
    مليكه بحزن ....هو طارق نفسه الي حكتلك عنه يامليكه هو نفسه .
    فريده بشهقه ....انتي بتقولي ايه هو نفسه طارق بتاع اسكندريه الي انتي كنتي بتحبيه و........
    مليكه بحزن ....واتسببت في موت مراته .....لتشهق ببكاء .....عارفه يافريده علي قد ماكان نفسي اكون معاه في بيت واحد ونبني سوا حياه تجمعنا علي قد مابموت في ١٠٠ مره في الدقيقه مع كل نظره بشوفها في عينه الف اتهام واتهام اول مره بعد الحادثه اتمني الموت بالطريقه دي يارتني انا الي مت وايه لا ....حبيبه جميله قوي يافريده......لتكمل ببكاء ....هو بيكرهني وانا عارفه بس انا اول مره احس بالامان في مكان زي مانا حاسه دلوقتي .....اوقات بفكر انه ممكن يجي يخنقني وانا نايمه بس برضو مطمنه علشان هو موجود في نفس البيت
    نفسي اقعد معاه واحكيله عمي عمل فيا ايه وازاي رماني في الشارع زي الكلبه وخد فلوسي وحرمني من كل حاجه نفسي احكيله قد ايه تعبت وعملت حاجات عمرس معملتها قد ايه كنست ومسحت وغسلت طباق واني كنت اوقات اوفر فلوس العشا علشان ادفع الايجار ومنمش انا وتيته في الشارع
    لتتعالي شهقاتها .......نفسي اقوله اني انا مش الغلطانه وان ايه كانت ماشيا في طريق معاكس واني حاولت افاديها هلشان كدا عربيتي اتقلبت وبابا وماما ماتو
    فريده ببكاء ....معلشي ياحببتي استحملي هو هييجي يوم ويفهم انه مش زنبك
    مليكه وهيا تمسح دموعها كالاطفال.....نظراته بتقتلني يافريده نظرات التهام الي بشوفها في عينيه بتكسر قلبي خالص
    فريده وهيا تحاول ان تخفف عنها.......ان شاء الله خير وكل حلجه هتبقي كويسه متخافيش اطمني ياقلبي
    مليكه بدعاء ......يارب يافريده يارب




    فريده .....طيب نامي دلوقتي وارتاحي وسلمي امرك لله
    مليكه بهدوء .....ونعم بالله
    لتغلق مليكه مع فريده وتنهض لتدخل الحمام
    لتفتح الباب فتصتدم بطارق لتكاد ان تسقط
    الا ان يد طارق سبقتها وامسكت بها
    مليكه بخوف من رده فعله وهي تبعده ......انا والله مش..........
    ليقاطع كلامها بجذبه منه اليها لياخذها بين احضانه
    طارق باسف شديد .......انا اسف اني مدتكيش فرصه تدافعي عن نفسك ....واسف لاني اتخليت عنك .....واسف لاني كنت بعيد وانتي بتتالمي واسف علي كل حاجه استيها وانت مش معاكي ....انا اسف
    لتنفجر مليكه غي بكاء مرير قطع انياط قلب طارق .
    مليكه بقهر وبكاء شديد.......كنت محتجالك قوي قوي ياطارق .....كنت كل يوم استناك وقو ل هييجي يوم ويسال عليا مش معقول ينساني بسهوله
    كنت كل يوم ابص لرقم تلفونك واقول يارب يرن عليا لو مره واحده بس انت عمرك معملتها كنت بموت ياطارق كنت بموت كل دقيقه وانت بعيد عني
    ليزيد طارق من احتضانها......خلاص انا جنبك متعيطيش ومتخافيش ابدا والله خعوضك عن كل يوم عشتيه بعيده عني انا اسف
    ليمسك وجهها وينظر اليها بحب ......تتجوزيني
    لتسقط مليكه فاقده لوعي بين زراعيه
    ليحملها طارق بسرعه ويذهب الي غرفتها ويحاول افاقتها ......مليكه ....مليكه فوقي ليذهب بسرعه الي غرفته ويحضر زجاجه العطر ويقرب بعضها من انفها لتتململ في نومتها
    وتفتح عيونها ببطي .......انا بحلم




    ليبتسم لها ابتسامه واسعه .....لا ياقلبي مبتحلميش انا معاكي اهو انتي كويسه دلوقتي
    مليكه وهيا تهز راسها بالايجاب....اه انا كويسه بس هو انت قولت حاجه قبل كدا ولا انا بيتهيالي
    سليم بابتسامه ماكره.....حاحه زي ايه هاه
    مليكه بتوتر ....ابدا مفيش
    سليم بهدوء ......تتجوزيني .....واوعي يغمي عليكي تاني فاهمه
    لتهز راسها بالايجاب ....
    سليم بحب .....قولتي ايه بقي
    مليكه بفرحه وسعاده غامره........موافقه
    ليقبل سليم يدها بحب ......بكره ان شاء الله هكلم سليم علشان يجي يشهد علي كتب اكتابي منك ماشي
    مليكه بدموع .....يعني دا بجد مش حلم علشان لو حلم مش عايزه اصحي منه ابدا
    طارق بابتسامه.....لا مش حلم ونامي علشان يومنا هيبقي طويل بكره
    مليكه بابتسامه....ماشي هنام تصبح علي خير
    طارق وهو يتاملها ....وانتي من اهل الخير
    *******************************
    في اسكندريه .....
    تدخل فاتن غرفه عمر فتجده مستيقظ
    فاتن بتعجب .....ايه الي مصحيك ياعمر لحد دلوقتي دانت عمرك مسهرت لمتاخر قوي كدا
    عم وهو يدقق فيما في يده .....ابدا ياماما ورايا شغل مهم وعايز اخلصه
    فاتن بتعجب ......شغل ايه ياعمر الي يسهرك لحد الساعه ٣ دا الفجر هيادن وانت عندك محضرات بكره وبعدين ايه الي انت بتلزقه دا......
    عمر................................


    إرسال تعليق