Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نعم هذه انا زوجتك الفصل الرابع والعشرون


 الفصل الرابع والعشرون


استيقظ طارق ليرا امامه حوريته الجميله تدعي النوم ببراعه فاخذ ينظر اليها بحب وهم ان يقبلها ليفزعه دق الباب بقوه لتستيقظ مليكه بخضه ......ايدا مين الي بيخبط علي الباب كدا
ليزم طارق شفتيه بجهل......مش عارف انا قايم اشوف مين
ليرتدي ملابسه بسرعه ويذهب ليفتح الباب ليجد امامه حماته عصمت هانم وزوجها جابر يقفان امام الباب
طارق بتعجب وضيق......اهلا وسهلا ..ايه الزياره المفاجاه دي ....اتفضلو
لتدخل عصمت بتافاف وهيا تنظر حولها .....جينا نباركلك ياعريس امال مش جوز بنتي
طارق بابتسامه مصطنعه ......اه طبعا منوره ياحماتي
جابر وهو ينظر اليه بسماجه......امال فين عروستنا عايزين نصبح عليها
لينظر اليه طارق بضيق .......طبعا هروح اصحيها ...اصلها لسه نايمه عروسه بقي
جابر بسماجه شديده وهو ينظر اليه......حقها ياباشا
لينظر اليه بضيق ويدخل ليوقظها
جابر وهو ينظر لزوجته ......شايفه الشقه عامله ازاي ولا بيت الممثلين حاجه كدا اخر شياكه
عصمت بكره وهيا تنظر حولها.......كل دا مال بنتي وكان من حقها هيا و بس خلينا نشوف الشملوله الي جابها




يدخل طارق ليجد مليكه قد خرجت من الحمام وهيا تلف فوطه حول جسدها واخري علي شعرها لتتفاجا به قد فتح الباب ودخل وهو ينظر اليها بحب ليجزبها
اليه بتملك ويحضنها بقوه
طارق بصوت متحشرج ......الناس اللي بره دي ملهاش لازمه ايه رايك امشيهم واجي نقعد سوا ندردش اصلي لسه مش شبعت منك حالص
لتلف مليكه يديها حو ل رقبته وتنظر اليه بحب ......وانا كمان مشبعتش منك بس مينفعش نسيب الناس بره جايه تباركلنا واحنا نقعد هنا ...انا هلبس واحصلك علي طول روح انت
ليخطف قبله سريعه ويذهب ثم يعاود وينظر اليها ......البسي اسدالك مش عايز شعرايه ظاهره منك تمام
لتوما له مليكه براسها عده مرات ليبتسم عليها ويذهب
ويتركها تقف مكانها
وهيا لا تصدق مايحدث
لتذهب وتؤادي فرضها وترتدي اسدالها وتظبط حجابها وتخرج اليهم
مليكه بابتسامه ودوده......السلام عليكم
ليرد عليها طارق وجابر بينما عصمت وقفت وهيا لاتصدق ماترا لتهم ان تتحدث ليقاطعها جرس الباب
لتذهب مليكه
وتفتح الباب لتدخل ندي وحسام وحبيبه بسرعه لترتمي في حضن والدها ندي وهيا تقبل ملكيه بحب .....الف مبروك يالوزه .....لتهمس في اذنها .....الموز عامل ايه
لتبتسم مليكه بخجل
لينظر اليها حسام بابتسامه .....الف مبروك يامليكه
مليكه بابتسامه .....الله يبارك فيك يادكتور اتفضل طارق جوه
ليدخل حسام ويسلم علي الجميع
لتجذبها ندي من يدها بتساؤل......شايفه في ناس عندك جوه مين دول
مليكه بضيق وهيا تنظر اليهم ...دي مامت ايه مرات طارق الله يرحمها وشكلها مش ناويه علي خير خالص
لتضم ندي حاجبيها باستغراب.......يعني هتعمل ايه يعني ...خليكي جامده كده ومتخافيش من حد انتي معملتيش حاجه تخافي منها
لتوما مليكه براسها ......طيب تعالي ندخل نقعد معاهم بدل ماحنا واقفين كدا
بينما كان طارق يجلس وحبيبه تجلس علي قدمه وعلي يمينه يجلس حسام وعلي شماله تجلس عصمت وزوجها
حبيبه بابتسامه .....انا معرفتش انام خالص يابابا كنت عايزه اجي علشان انام في حضنك
عصمت بدهشه مصطنعه ......انتي نمتي بره ياحبيبه من اول يوم جواز تنيم بنت بنتي بره
لينظر طارق الي حبيبه وهو يحاول ان يتمالك غضبه ..... ممكن تدخلي تلعبي جوه شويه وانا هقعد مع تيته شويه واجي العب معاكي انا وماما
لتنظر اليه عصمت بكره وغضب ممزوج بالسخريه ....ماما....من امتي ياحضره الظابط ولا علشان امها ماتت روحت جبتلها مرات اب ومين الي كانت السبب في موت بنتي عايز تموتها هيا كمان زي امها
ليقف طارق وينظر اليها بضيق شديد وغضب فهو طالما كرهاا لانها سبق وتدخلت في شؤنه بشده.....شرفتي ياعصمت هانم
لتقف عصمت بغضب وهيا تنظر اليه والي مليكه بك ه شديد وغيظ......هتندم ياطارق ورحمه بنتي لتندم يا طارق وختشوف لما اخد حبيبه منك واخليك تبوس ايدي علشان اسيبهالك
ليعيد طارق كلامه ببرود .....شرفتي ياعصمت هانم
لتاخذ عصمت حقيبتها وتذهب مسرعه وخلفها زوجها جابر
ليقف حسام بحزن .....احنا شكلنا جينا في وقت مش كويس هنمشي احنا ونيجي وقت تاني
طارق بهدوء.....انت بتقول ايه ياحسام لا طبعا انت هتقعد معانا وبعدين انت تيجي وقت منتا عايز




اتفضلو واسف علشان الموقف اللي حضرتوه دا
حسام بابتسامه....لا ولا يهمك احنا معرضين لحجات زي دي
طارق بضيق .....ست غبيه سبق ونكدت عليا عشتي وانا وايه عايشه دايما اعملي ياايه.... روحي ياايه....متسمعيش كلامه ....هاتي ..متجيبيش كرهتني في الجواز واللي عايزين يتجوزو
حسام بحزن .....فيه ناس زيها كتير ربنا يكفينا شرها
الجميع ....اللهم آمين
لتقف مليكه وهيا تنظر اليهم بابتسامه .....هجيب حاجه نشربها
لتذهب ندي وراءها ....استني هاجي معاكي
ض
🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍
في منزل عمر
تجلس فاتن وعاصم علي مائده الطعام لينظر عاصم الي فاتن الشارده تماما ويكأنه لا يوجد معها احد
ليضم عاصم شفتيه بتفكير ويحدث نفسه قائلا.....ياترا بتفكري في ايه يافاتن بدبري مصيبه لمين ولا بتفكري في ايه
عاصم بهدوء......مالك يافاتن سارحه في ايه
فاتن بتلعثم فهي لم تنتبه لما قاله.....ايه ....بتقول حاجه ياعاصم
عاصم بسخريه ......ايه !!!! دانتي مش معايا خالص ايه اللي واخد عقلك
فاتن بتنهيده.....ابدا مفيش حاجه انا معاك اهو انا بس كنت بفكر في حاجه كدا
لينظر اليها عاصم بشك.....حاجه ايه دي ؟؟؟
فاتن بتلعثم وتوتر.......هتكون حاجه ايه ياعاصم بفكر في ابنك اللي لسه مش صحي والهانم اللي واخداه مننا خالص دي
لينظر اليها عاصم بضيق شديد وسخريه ......لا والله علي اساس انه مش عريس ونايم الفجر دانتي في العاده مش بتستنيه يصحي بدري ابدا ايه اللي جرا دلوقتي
لتدير فاتن وجهها عنه بضيق وسخريه ......عريس ....قال عريس علي اساس انه متجوزها عن حب قوي دا كان متجوزها غصب عنه




عاصم بغضب وحده وهو ينظر اليها وكانه ينظر الي جبل من الكره والغيره......كان....كان يافاتن فعل ماضي ....ابنك دلوقتي بيحب مراته وقوي كمان قوي قوي علشان كدا عايزاكي تبعدي عنهم خليهم يتبسطوا في حياتهم خلينا نشوف لينا احفاد بقي
لتنظر اليه فاتن بضيق شديد وتحدث نفسها......علي حثتي لو احفادي جم من بنت ناديه دا مستحيل تدور بيا الدنيا واخلص من ناديه تطلعلي بنتها وتبقي بنفس شكل امها .....مش هرتاح يافريده الا لما اخلص منك خالص واشوف ابني وهو بيرميكي رميه الكلاب وساعتها ناري هتبرد وارتاح
لتبتسم بمكر لينظر لها عاصم بشك اكثر......انتي كويسه يافاتن .....انتي بتضحكي لوحدك
فاتن بتوتر........لا ياحبيبي ابدا !!!
يابت ياسناء ...انتي ياسناء
لتهرول سناء اليها سريعا.......نعم ياست هانم اؤمري
طلعي الفطار لعمر ومراته وخليهم يفطروا وينزلوا يقعدوا معانا
سناء بطاعه.....حاضر ياهانم حالا والفطار يبقي جاهز
لينظر اليها عاصم وهو يضم شفتيه بتعجب......ودا من ايه ان شاء الله ...دانتي لسه كنتي مش طايقه نفسك خاص فجاه كدا قلبتي والحنيه ظهرت
لتضحك فاتن بصخب ......والله انت ظالمني دا نفسي حلوه قوي قوي كمان
ليضحك عليها عاصم ويكمل شرب قهوته وينظر في ساعته......انا همشي بقي علشان انا اتاخرت علي الشغل لما ينزلو صبحيلي عليهم لما اجي تمام
فاتن ببرود وهيا ترتشف قهوتها ببطئ......تمام ماتشغلش نفسك خالص
ليذهب عاصم ليباشر أعماله في شركته
🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤
في غرفه عمر
يستيقظ عمر ليجد فريده تنام بجانبه بسكينه تامه وخصلات شعرها مبعثره علي وجهها بطريقه عشوائيه
ليعيد شعرها وراء اذنها ويقبله بحب لتتململ فريده في نو مها.... ليمثل عمر النوم بمهاره تفتح عينيها لتجده امامها كادت ان تتفاجا لتتذكر ليليه امس فتخجل بشده وهتنظر اليه بحب وتضع يدها وتتحسس ملامح وجهه بهدؤء لتاتي اصابعها علي شفتيه ليعضها عمر برقه فتخجل فريده كثيرا وتداري وجهها بالغطاء
عمر بمكر وهو يحاول ان يسحب الغطاء من عليها.......انتي مكسوفه .....اممممم شكلك حلو قوي وانتي مكسوفه طيب اطلعي قوليلي كنتي عماله تبصيلي ليه وتحطي ايدك علي وشي طيب بصيلي طيب
لتنزل الغطاء من علي وجهها برفق وتنظر اليه بخجل ليجذبها اليه ويضعها بين احضانه ليقابل وجهها صدره العاري لتجل بشده
عمر وهويشعر بخجلها ......انتي مالك وشك بقي سخن اني لسه برضوا بتتكسفي
لتضربه بقبضتها الرقيقه في صدره ليضحك عمر بملأ فمه ضحكه روجوليه جعلت من قلبها يرفرف عاليا
ليذيد من احتضانها الي صدره ويقبل راسها بحب
ليقاطع لحظتهم دق الباب
عمر وهو ينظر الي الخجل البادي علي وجهها......مين؟!!!
سناء بهدوء.....انا يااستاذ عمر جيبالكو الفطار
عمر بهدوء.......خلي الفطار تحت ياسناء احنا لما نجوع هننزل نفطر متتعبيش نفسك
لتبتسم سناء.....حاضر
ليعاود النظر الي محبوبته ويقبل عينيها برقه جعلها تذوب بين يديه و 🙊💖🙈💖🙈🙈🙈🙈🙈🙈
💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛🧡
في منزل سليم
يستيقظ سليم علي صراخ يارا وهيا توقظه
لينظر اليها بضيق فيجدها تحمل احمد وتحاول اسكاته
ليمسح علي وجهه عله يزيح اثر النعاس من وجهه
......فيه ايه يايارا علي الصبح مش عارفه تروحي تسكتي ابنك بعيد عني ولا الدنيا داقت بيكي وملقتيش غير فوق راسي



لتومأ له يارا وعلي وجهها ابتسامه مستفزه......اه ويالا بقي اصحي علشان نسافر اسكندريه احنا مش قدامنا النهار بطوله عايزين نقعد مع العرسان ونطمن عليهم ياسوسو ياحبيبي
ليرفع سليم حاجبه بتعجب ......دلوقتي بقيت سوسو
لتضحك يارا بصوت عالي لينظر اليها سليم بمكر .....يعني انتي مش كفايا منيمتنيش طول الليل
جايا كمان مش عايزاني اروح ابارك لفريده
يارا بعدم فهم .....مش تبارك ازاي يعني لفريده مش فاهمه
ليجذبها من يدها ويجلسها وهيا تحمل احمد علي قدمه
ويضمهما اليه بشده .....وهو ينظر اليها من اعلي الي اسفل....علشان هنقعد هنا سوا ومش هنروح معاهم خالص اصلك وحشاني بصراحه
لتدفعه يارا عنها بقوه وهيا تضحك بصوت عالي.......
يالا ياخويا قوم بطل دلع
ليضحك ضحكته الرجوليه التي سبق واخذت قلبها ......هو بعد اللي حصل امبارح دا ينفع تقوليلي ياخويا برضو لينهي كلامه بغمزه جعلت وجهاا قد اشتعل من شده خجلها
لتنظر اليه بابتسامه مليئه بالخجل ......طيب قوم ياحبيبي يالا علشان بابا وماما فايزه مستنينا تحت ومجهزين كل حاجه
لينهض سليم ويقترب منها بسرعه ويخطف قبله من وجهها ويدخل الحمام بسرعه لياخذ شاور سريع ويجهز
نفسه للسفر الي الاسكندريه عروس البحر المتوسط
🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤🖤




ينقضي نصف النهار علي ابطالنا
عمر وهو ينظر الي فريده باعجاب فقد ارتدت فستان من اللون البنفسج المطرز من الاسفل وحجاب من نفس اللون ابرز جمالها ولون بشرتها البيضاء وتضع ملمع بلون الورد
لينهض ويرتدي ملابسه بسرعه ويقف وراءها ويهندم ملابسه وشعره وينظر اليها بضيق مصطنع
فريده بتساؤل وهيا تنظر الي انعكاس صورته في المرأه.......مالك في ايه مضايقك كدا
عمر بتذمر مصطنع ......مش انتي مراتي يعني المفروض تذرريلي قميصي وانتي بتبصي في عينيا
مش كدا ولا ايه
لتنظر اليه بحب وهيا تقفل قميصه بحب شديد
عمر بمكر ......بقولك ايه خلينا النهارده هنا ومش لازم ننزل خالص
لتتجاهل كلامه بهدوء......انا كدا خلاص خلصت يلا بقي علشان ماما وبابا زمانهم جم
ليقبل يدها بحب وينزل برفقتها الي الاسفل
ليجدامامه والدته تجلس برفقه الجميع لتزغرد الحاجه فايزه عند رؤيتهم وتسرع وتحضن فريده بقوه ....الف مبروك ياحبيبت قلبي الف الف الف مبروك ياحبيبتي
فريده بابتسامه وهيا تبادلها الاحضان......الله يبارك فيكي ياماما والله وحشتيني قوي قوي
لتنظر اليها يارا بغمزه ......بقي وحشناكي وانتي في حضن عمر برضوا😉
لتضحك فريده بخجل ليتدارك عمر الموقف ويسلم علي الجميع
عمر بتساؤل.....امال جدي مجاش ليه معاكوا
الحاج اسماعيل بهدوء وهو يجلس ليستريح من الطريق.....والله يابني احنا قولنالو يجي بس هو قال انا هتعب من الطريق هو برضوا كبر ومش قد السفر واحنا هنسافر بكره الصبح ان شاء الله علشان منتاخرش عليهم
ليوما له عمر بتفهم ......المهم حمدالله علي سلامتكوا
لينادي علي سناء بقوه لتاتي اليه سناء في الحال
سناء بجديه.....اومر يااستاذ عمر
عمر بتساؤل .....امتل فين ماما وبابا ياسناء
سناء بهدوء .....عاصم بيه راح الشركه واتصل من شويه وقال انه جاي في الطريق علشان يتغدي معانا




والست هانم طلعت تغير هدومها ونازله حلا
ليوما لها عمر براسه ....طيب روحي ياسناء جهزي الاكل بسرعه وانا هتصل ببابا اشوفه فين دلوقتي
لتوما له سناء وتذهب بسرعه
الحاج إسماعيل وهو ينظر اليه بهدوء....سيبه براحته يابني احنا مش مستعجلين خالص
ليبتسم عمر .....بس انا حعان قوي ياعمي والله لسه مكلتش من امبارح يرضيك كدا
ليضحك عليه الجميع
لتجذب يارا فريده من يدها وتذهب وتجلس بعيدا عن الجميع
يارا بمكر .....طمنيني ياجميل عمر عامل ايه معاكي
لتبتسم يارا بحب ......حلو قوي يايارا عمري مكنت افتكر ان الجواز حلو كدا
لتبتسم يارا بحب وهيا تضم يديها الي بعضها بسعاده........الحمد لله ياقلبي انتي صبرتي وربنا يهدي سرك يارب
لتدعي فريده من قلبها ..يارب يايارا يارب
منورين ياجماعه ....نطقت بها فاتن وهيا تنزل الدرج بخطوات بطيئه متعاليه
فايزه بابتسامه مصطنعه......دانورك يافاتن
فاتن بتكبر.......ام.....
ليقطع حديثها دخول عاصم بابتسامه واسعه.....وانا قول اسكندريه نورت كدا ليه
ليبادله الجميع الابتسامه
سليم بضحكه .......دا نورك ياعمي
ليسلم عاصم علي الجميع وياخذ احمد من يارا ويقبله ويجلسه علي قدمه .......انتو لسه متغدتوش مش كدا
عمر بجديه ......ايوا يابابا يالا بقي علشان انا جعان ياجماعه
عاصم بمكر .....شكلك جبت جون




ليضحك عليه الجميع بينما تخجل فريده بشده وتنظر الي الارض
فاتن بضيق شديد وهيا تراي اهتمامهم بفريده ......اتفضلو الغدا جهز
ليذهب الجميع الي مائده الطعام
💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞
ندي وهيا تنظر الي والدتها بحب......يعني انتي جهزتي الاكل دا كله علشان خاطر مليكه ياماما لا وكمان حطتيه في علب علشان تسخنه وقت ماتحب
هناء بابتسامه سعيده وهيا تنظر الي الأشياء التي قامت باحضارها وطهيها الي مليكه فهيا قد احبتها من كلام ندي عليها بتقييم ......كدا كله تمام مش كدا انا اصلا كنت عايزه اروح معاكي انتي وحسام بس انتي سبقتوني وروحتوا يلا بقي
لتضحك ندي وتقبلها بقوه من خدها ......انتي احلي ماما في الدنيا والله ياماما منحرمش منك ياقلبي يارب
لتقبلها هناء من وجهها ......ولا انحرم منك ياحببتي يارب




بعد مرور بعض الوقت تصل هناء وندي الي منزل طارق وتدق ندي الباب
ليفتح طارق لينتسم تلقائيا عند رؤيتهم
طارق بابتسامه وهو يساعد هناء في حمل الاشياء .....
ليه تاعبه نفسك كدا ياطنط والله دا كتير
لتاتي مليكه من الخلف وتنظر الي ندي بتساؤل فهذه هيا المره الاولي التي ترا فيها والده ندي
ندي بابتسامه واسعه........مامتي حببتي جايه تبارك وتهني.
لتذهب مليكه بسرعه وتسلم عليها بحب ......ليه تعبه نفسك كدا ياطنط
لتنظر اليها هناء بعتاب .......ايه طنط طنط الي عماله اسمعها من الصبح دي ......ماما قولولي ماما
ليبتسمو لها
اتفضلي .....نطق بها طارق وهو يشير اليها بالدخول
لتدخل وتستريح في غرفه الصالون
هناء وهيا تنظر الي طارق بجديه .......اوعي ياطارق في يوم تزعل مليكه واعمل حسابك اني امها ويوم متزعلها انا هقف ليك ماشي ومن النهارده انا حماتك
ومش هقبل اي تجاوز في حق بنتي
لتنظر اليها مليكه بعيون ملأ بالدموع وتذهب اليها وترتمي في احضانها ببكاء......وانا يشرفني انك تبقي ماما
لتبادلها هناء الحضن وهيا تبكي هيا الاخري
اوعي ياحببتي تحسي في يوم انك لوحدك لا ربنا مبيسبش حد لوحده ابدا ربنا كبير ياحببتي
لتشد مليكه علي احتضانها .....انا عارفه والحمد لله ربنا عوضني بطارق وحبيبه علشان مبقاش لوحدي وبيكوا كلكو ا
لتبعدها هناء وتمسح دموعها .....خلاص بقي انا بقي عندي بنتين زي القمر ..
ندي بابتسامه.....واخيرا بقي عندي اخت وايه علي مكبر
ليضحك عليها الجميع
طارق بتساؤل وهو ينظر الي ندي ...كلمتي فريده النهاردة
لتنظر اليه ندي ....لا والله مش كلمتها بس احتمال اروح بكره انا وحسام علشان نباركلهم
مليكه بابتسامه ...طيب ابقي سلميلي عليهم
ندي بتاكيد ......حاضر هو انا اقدر مش اسلملك عليهم
💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓
ينتهي النهار ويجلس كل افراد عائله الصاوي في حديقه الفيلا يحتسون القهوه بهدوء ويتحدثون في امور كثيره
بينما فاتن تجلس وهيا تنظر اليهم بضيق وكره شديد
لتدخل سهير وابنتها سالي ليتفاجا بهم جميعا يجلسوا في الحديقه ليلفت انتباه سالي جلوس عمر وفريده بجانب بعضهم البعض ليحترق قلبها غيره منهم
سهير بانفه وتكبير ...مساء الخير ياجماعه مكنتش اعرف اني هلاقي الكل متجمع كدا
لترد سالي هيا الاخري بغيظ .........اه والله يامامي دا انا حتي فرحانه قوي
فاتن بابتسامه واسعه.......منوره ياسهير تعالي ياسالي اقعدي هنا
سالي بمكر ......لا انا هقعد هنا جمب عمر ...الف مبروك ياعمر ...مبروك يافريده
فريده بضيق شديد وهيا تراها تجلس بجانب عمر ......الله يبارك فيكي ياسالي عقبالك ياسالي مهو انتي بقي اللي فاضله في العيله
سالي بغيظ شديد وهيا تجز علي اسنانها ......قريب قوي ياحببتي ...قريب قوي ان شاء الله علي اللي بحبه



لتضطرب قلب فريده لوهله فهي تعلم أنها تريد عمر زوجا لها




ينقضي الوقت سريعا
سليم وهو ينظر الي يارا بعد ان استطاعت ان تنيم احمد ......طيب عن اذنكوا انا بقي علشان انا تعبان وعايز انام
لياذن له الجميع....
لتنهض يارا بعده وتستاذن لتنام هيا الاخري وتذهب سريعا خلفه
ليهمس عمر في اذن فريده ......طيب واحنا مش عايزين ننام اصل انا بصراحه جعان موم
لتبتسم فريده بخجل دون ان تنظر اليه لييحبها من يدها وبقف .......والله مان بودي اقعد معاكوا اكتر بس انا عايز اريح شويه ....البيت بيتك ياعمي البيت بيتك يامرات عمي
ليسحب فريده وراءه ويذهب بسرعه ...
سالي بغيره وغيظ .....يعني مش قادر يقعد معانا شويه
حبكت يعني النوم دلوقتي
💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
في مكان اخر في الاحياء الشعبيه لمدينه الاسكندريه
في بيت المعلم عوض الكاره لخلفه البنات
المعلم عوض (رجل في الخمسون من عمره تزوج في عمر مبكر وانجب محمد في ٢٣ من عمره
ولديه اسما في الخامسه من عمرها انجبها من زوجته الثانيه دينا التي كانت تبلغ٢٠ عاما عندما تزوجها
وطلقها بعد ٣سنوات عندما اكتشف انها تتحدث مع احد الشباب من عمرها في لتتزوج من الرجل التي كانت تحادثه وتترك اسما مع زوجها ليتزوج هو الاخر من سيده سيئه السمعه تدعي صفاء لتعامل ابنته معامله سيئه وتجعل والدها يعاملها هو الاخر بقسوه )
محمد ابن المعلم عوض شاب مستهتر يعشق اخته اسما ويحاول قدر الامكان ان يبعدها عن زوجه ابيه صفاء
كي لا تؤذيها )


تعليقات