Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نعم هذه انا زوجتك الفصل الثالث والعشرون


 الفصل الثالث والعشرون


كان عمر يُجلس فريده في حضنه وينظر في عينيها ليقطع لحظتهم فتح الباب ودخول سالي لتنتفض فريده من مكانها ليجذبها عنر اليه مره اخره وهو ينظر الي سالي بضيق شديد.
عمر بحده .......عايزه حاجه ياسالي .....وبعدين في وحده محترمه تفتح الباب من غير متخبط افرض اننا في وضع مش كويس
لتنظر اليهم سالي بغل وضيق وكره وغيره متناهبه ...
لتجاهد لتخرج ابتيامه مبتذله.......اسفه كنت مفكراك نايم وجيت افكرك بمعاد الدوا
عمر بابتسامه مصطنعه ......شكرا تعبتي نفسك
لينظر الي فريده بحب......مراتي حببتي واخده بالها مني قوي قوي ...مش كدا ياديده
فريده بدلع وهيا تلف يدها حول رقبته......كدا ياروحي هو انااقدر مش اخد بالي منك دا انت جوزي حبيبي
سالي بكره شديد وغيره واضحه.........طيب انا اسفه علشان قاطعت وصلت الرومانسيه بتاعتكوا
عن اذنكوا
لتذهب وهيا تكاد تشتعل من الغيره فذادت احقادها اضعافاً مضاعفه علي فريده واقسمت علي تدميرها
عمر وهو ينظر اليها بمكر .....بس عجبني قوي جوزي حبيبي دا
فريده بتوتر وخجل .......انت عايز ايه دلوقتي
عمر بخبث .....وانا هعوز ايه قومي يابت روحي نامي احصل مش هيحصلك كويس
لتنهض فريده بغيظ .......بارد ومستفز
ليقهقه عمر عليها بملا صوته .......طيب تعالي قسيلي الحراره
لتضرب فريده الارض برجليها وهيا تموت غيظا لتذهب من امامه مسرعه وتدخل الي غرفتها وتغلق الباب
فريده بابتسامه......بارد بس بحبه
🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰




يمر الشهرين سرعا علي ابطالنا
فريده بتوتر وهيا تنظر الي نفسها بالمراءه فقد كانت ترتدي فستان ليس بالابيض التقليدي فقد كان باللون السيموني ومطرز بالورود الكثيره وله ذيل طويل وحجابها الذي ذادها جمالا فوق جمالها
اما مليكه فقد ارتدت فستان من اللون الابيض التقليدي
وبزراعين من الشيفون المطرز وشعرها الذي عُقِدَ كالساندريلا
فريده بتوتر وهيا تدور حول نفسها ......حلو !!!
ندي باعجاب شديد......روعه ياديده روعه ...طالعه زي القمر ياناس
مليكه بتساؤل......طيب وانا ايه رايكم
فريده بتصفير.......انتي متساليش ياملوكه لانك بجد زي الملكه المتوجه
لتضع مليكه يدها علي عينيها بخجل .......بجد يعني هعجب طارق
ندي بتذمر وبكاء مصطنع......انتي تعجبي الملك ياملكه ....وبس بقي
علشان انا بغير وكان نفسي ابقي معاكوا دلوقتي لابسه الفستان زيكوا ...اهي اهي اهي
ليضحك عليها كل من بالبيوتي سنتر
فريده بابتسامه .....يعني انتي عايزانا نبقي كلنا عرايس ونفرح مره واحده ولا علي الاقل نفرح مرتين
ندي بضحك ......صح والله عندك حق يالا المهم .....
ليقطع حديثها صوت السيارات تقف امام السنتر
ندي بفرحه ....شكلهم جم.... يلا بسرعه خلينا نشوفهم
فريده بخوف وخجل ......طيب فيه حاجه ناقصه علشان انا خايفه بجد
مليكه بتوتر مماثل ......وانا برضوا فيه حاجه ناقصه
ليدخل طارق اولا وينظر الي مليكه بحب شديد ويقبل يدها وراسها .....الف الف مبروك عليا انتي
مليكه بخجل وابتسامه واسعه فهيا لازالت لاتصدق ان هذه اللحظه قدجاءت........الله يبارك فيك ومبروك عليك انا
ليضحك طارق والجميع عليها .....بجد فعلا مبروك عليا انتي......جاهزه .
لتوما مليكه براسها وتذهب معه .....




يحي موعد دخول عمر لتقف امامه ندي وترفع يدها لتمنعه من الدخول
ندي بخبث ........سوري يادك ...بس عايزين نصور الفقره دي فعلشان كدا حضرتك هتقف وتدينا ضهرك وفرسده هتقف وراك وانت قولها كل اللي نفسك فيه وبعدين لف ليها
عمر بضجر ....... طيب وليه اللفه دي كلها متطلع مره واحده وخلاص
ندي بعند سوري يادك لازم نسجل اللحظه
ليقف عمر ويوليها ظهره ........بحبك يااجمل فريده في الدنيا بحبك وبحب جدو لانه غصبني ان اتجوزك ....مش عارف لو دا مش حصل كنت هشوفك اازاي واحبك ازاي عايز اقولك انك حببتي حببتي حببتي وكل حياتي ملكك انتي
ليلتف بسرعه ليجد حسام يقف وراءه ويضع الطرحه علي راسه وطرفها علي فمه يحرك رموشه بطريقه عشوائيه لينفجر الجميع عليه ضحكا
ليقذفه عمر بباقه الورد في وجهه
عمر بغيظ .....يلا روح اشتري واحده غيرها والحقنا يا رخم انت ومراتك تصدقوا لايقين علي بعض
حسام وقد ادمعت عيناه من كثره الضحك .......خلاص ياعم هجبلك واحد غيره انت هتزلنا
لينظر عمر خلفه ليجد حوريته قد ظهرت وكانها حوريه من الجنه ليذيح عمر من امامه وينظر اليها بعشق شديد ويمسك يدها ويقبلها بحب .....ثم يجزبها الي احضانه تحت انظارهم ويدور بها
لتتمسك به فريده بشده خشيه السقوط ليقف وينزلها وينظر في عينيها بعشق ......انا بعشق امك
بلدي ....ردت بها فريده وهيا تضحك بشده وقد تناست خجلها
ليصفق لهم الجميع بحب
ياخذكل من طارق وعمر عروسته يذهب الي قاعه الافراح





يصل كل منهم الي قاعه الفراح ليجدو الجميع بانتظارهم ليقف عاصم وياخذ فريده من يد عمر ليسلمها له في الداخل
بينما مليكه لاول مره تشعر انها يتيمه لتجد الحاج اسماعيل يقف امامها وينظر اليها بحب ......تسمحيلي تعتبريني ابوكي النهارده وتخليني اسلمك لعريسك
لتنظر اليه مليكه والدموع في عينيها وتوما براسها بسرعه........اه طبعا ينفع .....انا يحصلي الشرف حضرتك انك تكون بابا
ليقبل الحاج اسماعيل راسها بحب ويمسك يدها بيده ويذهب الي الداخل
'
'
'
'
'
'
'
'
'
'
'
في الداخل يجلس الجميع منهم الحاقد ومنهم السعيد ومنهم من تاكل الغيره قلبه بشده
تبدا الموسيقي ويدخل عاصم وبيده فريده والحاج اسماعيل وليده مليكه علي اغنيه
طلي بالابيض طلي يازهره نيسان ...
...
لياخذ كل منهم عروسته بابتسامه سعيده ويرقصوا علي اغنيه احضني نفسي اضمك نفسي اكمل عمري جمبك قلبي سامع نبض ....
ليجذب حسام يد ندي ويرقص معها بحب
ليهمس عمر في اذن فريده بحب ......بحبك
فريده بابتسامه ممزوجه بالخجل.......وانا كمان بموت فيك
طيب ايه رايك ننهي الفرح دا ونمشي اصل انا بصراحه عايز اداريكي من عيون الناس
لتضحك فريده بخجل
'''''''''''''''''
سليم وهو يجذب يارا الي داخل حلبه الرقص
سليم بابتسامه وغمزه ماكره ....تعالي لما نرقص اصل انا بصراحه ناوي اجدد دخلتنا النهارده
لتضحك يارا عليه بصوت عالي
ليهمس سليم في اذنها اضحكي اضحكي لما نروح هخليكي .....🙊🙊
لتضربه يارا في صدره بقوه ......احترم نفسك ياسليم الله




ليضحك سليم بملئ فمه عليها ......انتي بتنكسفي يابيضه امال الواد احمد جه منين
سليييييم
سليم بضحك .....خلاص ياستي سكت اهو بس متزعليش من اللي هيحصل
اما عندمليكه
ينظر اليها طارق بابتسامه تزين وجهه ينظر اليها وكانه يحفر ملامحها في قلبه ......نسيت اقولك انك جميله قوي قوي
مليكه بخجل .....شكرا
ليهمس اليهة طارق بحب .....شكرا بس
لتدفن مليكه وجهها في صدره
حسام بضحك .....خلاص لما نروح ابقي كملي كلامك سماح دلوقتي
بينما حسام يحضن ندي بقوه كبيره
ندي بخجل ....براحه ياحسام هو الرقص كدا ولا ايه الناس تقول ايه
ليقبل حسام كتفها .....اعمل ايه منا زعلان علشان معملتش فرحي معاهم اشمعنا انا يعني والله ماشي ياخلتي لو مجوزتناش اخر السنه دي لخطفك واهرب بيكي وخلاص
لتضحك ندي بقوه.....داانت مستعجل بقي
حسام بضيق......قوي قوي قوي




في الجهه الجه الاخري تجلس سالي علي يمينها تجلس فاتن وعلي الجهه الاخري تجلس سهير
سالي بغيره.....شوفتي ياطنط شوفتي عاملين ازاي وحاضنها ازاي مش كان مفروض ابقي انا مكانها
سهير بغل ......المفروض بس خدته بنت ناديه
فاتن بكره وهيا تنظر اليهم ..... والله ماهنيها بنت ناديه ولخليه يرميها بنفسه بره البيت يطردها طرده الكلاب
بلا رجعه ولو معملتش كدا مبقاش فاتن
ليقطع حديثهم دخول سيده عجوز القاعه وهيا تتعكز علي عكازها وبجانبها فتاه صغيره ترافقها وتعيش معها
ليستقبلها الحاج اسماعيل وفايزه بسرعه
اسماعيل بترحاب شديد......اهلا اهلا ياحجه زينب تعبتي نفسك وجيتي
الحجه زينب والده ناديه ام فريده سيده في اواخر الستينيات من الشرقيه مدينه الزقازيق ...ميسوره الحال تعيش مع مرافقتها منال فتاه في الخامسه عشر من عمرها يتيمه الاب والام
الحجه زينب بابتسامه جميله ....لومجتش لبنت بنتي هاجي لمين ياابو سليم
فايزه بابتسامه .....منوره الدنيا ياحجه والله
زينب بحب......منوره بيكي يافايزه يابنت الاصول يااصيله يالا بقي انا عايزه اشوف فريده علشان ابارك ليها
ليفسحوا لها المجال لتتقدم الحجه زينب من فريده وتلكزها بعكاذها لتلتفت فريده وتصرخ بفرح عند رويتها
فريده بسعاده لاتوصف .....تيته حببتي ياقلبي جيتي انا مش مصدقه انك جيتي لما قولتلك
زينب بسعاده وهيا تاخذها بين احضانها .....اجيلك اخر الدونيا ياحبيبه جدتك وروحها كمان وعديلك السبع بحور لو لزم الامر هو انا اقدر اتاخر عليكي
لتقبل فريده يديها بحب .....ربنا ميحرمني منك ياتيته ياروحي ياقلبي
زينب بابتسامه وهيا تنظر اليها .....ربنا ميحرمني منك انتي يابنت بنتي ياغاليه
لياتي اليها الحاج محمود وهو يتعكز علي عصاه.......منوره الدنيا يام ناديه ياغاليه
الحاجه زينب بابتسامه.....دا نورك ياحج محمود
الحاج محمود بهدوء ......طيب تعالي ياحجه اقعدي معانا
لتذهب الحجه زينب معه وتجلس علي المقعد بجانب فايزه ......والله ماقصرتي معاها يافايزه لو كانت ناديه عايشه مكنتش هتعمل معاها زي مانتي عملتي معاها
لتربت فايزه علي يدها .....يعلم رينا انها بنتي الي مخلفتهاش ياما
لتبتسم اليها الحاجه زينب بود
ينتهي الفرح سريعا وياخذ طارق مليكه ويذهب الي بيته بينما حبيبه اخذتها ندي لتنام معها حتي تفسح لمليكه المجال فهذه ليله العمر كما تسمي




اما عمر فاخذ فرسده وسافر مع اهله الي الاسكندريه
حيث يقع مسكنه
'
'
'
'
'
عند مليكه.
يفتح طارق الباب برفق ويدخل وهو يحمل مليكه علي يديه ويغلق الباب بقدمه وينزلها برفق شديد وينظر في عينيها بحب ويقبلها بحب .....هو انا قولتلك انك حلوه قوي
لتوما له مليكه براسها بخجل....اه
لياخذها من يدها ويدخل بها الي غرفتها يغلق الباب
طارق بابتسامه ....ادخلي غيري واتوضي علشان نصلي
لتدخل مليكه بسرعه الي الحمام وتغير فستانها وتزيل مكياجها وتتوضا وتلبس قميص باللون الابيض فوقه اسدالها وتخرج لتجده قد بدل ملابسه الي بنطلون قطني اسود وتيشرت نصف كم بالون الرمادي
لتنظر اليه بخجل
طارق بابتسامه .....يلا علشان نصلي
مليكه بخجل ....يلا
ليومها في الصلاه وينتهي ويضع يده علي راسها ويدعي دعاء الزوجين
ثم يخلع عنها تسدالها وينظر اليها بحب ويقبلها ثم ياخذها معه الي عالمه الخاص🙈🙈🙈💖💖💖💖
🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍
عند الفجر يصل عمر وف يده والعائله الي عروس البحر
عاصم وهو ينظر الي فريده بحب ......نورتي الدنيا يافريده
فريده بابتسامه ......دا نورك يا عمو والله
لينظ اليهم عمر بابتسامه تحمل من المكر الكثير......طيب خلصتو وصله الترحيب بتاعتكوا
لتبتسم فريده وهيا توما براسها لتتفاجا بعمر يحملها ويصعد الي غرفته
عاصم بضحك......شد حيلك ياولد عايزك تشرفني
ليضحك عمر ضحكه بملا فمه .......احنا مش هننزل من هنا الا بالعيال اطمن ياولدي وحط في بطنك بطيخه🍉 صيفي
عاصم بضحك ......ابن ابوك بصحيح




لتنظر اليه فاتن بضيق ......براحه علي نفسك شويه
لينظر اليها عاصم بحاجب مرفوع دليل علي ان كلامها لا يعجبه ........نعم فيه حاجه يافاتن شكلك مش عاجبني من ساعه الفرح وانتي لاويه بوزك
لتنظر اليه فاتن بضيق وتتركه وتذهب الي غرفتها
ليتنهد عاصم بضيق .....كان جوازه الشوم يوم متجوزتك ياشيخه
🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍❤🤍🤍🤍🤍🤍🤍🤍
دخل عمر الي غرفته واغلق الباب وانزل فريده برفق وهو ينظر اليهابابتسامه جميله زينت ثغره
لتبادله فريده النظره لكن بخجل
عمر ةهو يزيح عنها حجابها .......هو فيه كدا
لتنظر اليه فريده وهيا تعض علي شفتيها من الخجل
ولكنها تدعي التثاؤب .......انا شكلي كدا عايزه انام عن اذنك ياعمر هروح اغير هدومي وانام
لتحاول ان تذهب الى مراحل لكنه يجزبها اليه بسرعه و😘🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈🙈
تستيقظ ندي من نومها علي ضرب خفيف علي وجهها
لتنظر بضيق لتجد حبيبه تقف امامها بابتسامه علي وجهها........ طنك ندي انا عايزه اروح لماما
ندي بضيق فهي تريد النوم بشده.......طيب ياحببتي مش احنا اتفقنا اننا هنروح بالليل وهنقضي اليوم دا كله سوا ونتفسح
حبيبه ببكاء.......لا انا هايزه اروح لماما وبابا دلوقتي
لتنهض ندي بضجر .......هما يعسلو هناك ويوحلوني انا هنا ماشي يامليكه الكلب لما اجيلك دلوقتي
لتمسك هاتفها وتتصل علي حسام لكي يذهب معها الي منزل مليكه
حسام بفرحه .....منت لسه هكلمك دلوقتي
لتبتسم ندي تلقائيا عند سماع صوته........والله مكنتش هصحي بس حبيبه مش راضيه تسكت وعماله تزن عليا عايزه تروح لمليكه
ليبتسم حسام ....طيب اصحي افطروا علشان اعدي عليكي نروح نقطع عليهم وبالمره اقولكم علي اخبار حلوه٠
ندي بفضول .....اخبار ايه قولي
حسام بعند ..مش هقول الالما نروحلهم علشان يبقي مره واحده
ندي بقله حيله ......تمام يلا مع السلامه
********************************
تفتح مليكه عينيها ببطئ لتجد طارق ينام بعمق لتبتس١م وهيا تتامل ملامحه وتضع يدها هلي ليحيته ليتململ في نومه فتغمض عينيها بسرعه لتري رده فعله
...
يفتح طارق عينيه ليجد امامه ملاكه نائمه ليهم ان يقبلها ليقاطعه خبط علي الباب بطريقه جنونيه


تعليقات