Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احبك يا بنت عمي الفصل الرابع


 الفصل الرابع


أم منار : صحت مي ومنار الصبح علشان يفطروا
مي : انا مليش نفس يا طنط
أم منار : ليه بس يا بنتي
منار : كلى حاجة يا مي انتي مسافرة
مي : معلش مش قادرة بجد
أم منار :طارق رن عليا وبيقولى السواق مستنيكي تحت
مي : ابتدت تعيط
أم منار : كفاياكي يا بنتي عياط
مي : مش مصدقة اني هفارق اسكندرية هتوحشوني أوي
منار : ابتدت تعيط وتحضن مي
مي ودعت شقتها وودعت منار وأمها وركبت مع عم أحمد واتجهت للقاهرة
في بيت محمد القاضي
محمد : مي جاية النهاردة
مازن : مي مين ؟
محمد : مي بنت عمك
ليلى : هي اسمها مي
محمد : اه اسمها مى وفي 4 طب
مازن : طبيعي تبقي في طب
هبة بنت ليلى : طبيعي ازاى يعني
مازن : عشان عائلة القاضي مش يتخلف غير ناس متفوقة
محمد : كويس اديك اعترفت أنها من العيلة
مازن : سكت وحس بالندم على كلامة
محمد : هى هتوصل كمان ساعتين لازم نستقبلها
مازن : انا عندي شغل مش هستني حد



ليلى : وانا عندي ميعاد مع ميرفت هانم
هبة : وانا رايحة النادي
محمد : اه ابتدينا من اولها ماشي براحتكم انا هستقبلها وأبقوا اتعرفوا عليها بليل
كله راح لمواعيده وبعد ساعتين وصلت مي وكان عمها مستنيها
مي نزلت من العربية وكانت لابسة جينز اسود و فستان اسود نص كم طويل وعاملة شعرها ديل حصان وابتدت تنزل شنطها مع عم أحمد
محمد : أهلا أهلا أهلا حمد الله ع السلامة
مي : الله يسلمك
محمد : طبعا مش عرفاني
مي : لا بصراحة
محمد : انا عمك محمد يا مي شرفتي يا حبيبتي
مي : سلمت على عمها ، ازيك يا عمو
محمد : البقية فحياتك
مي : حياتك الباقية
محمد : انتي شبه ابوكي اوي
مي : الله يرحمه
محمد : انا مش عاوزك تحسي انك غريبة ابدا ده بيتك وانا ابوكي وأي حاجة تطلبيها أوامر
مى حست بالأمان شوية
مي : حاضر يا عمو
محمد : قال للخدامين يدخلوا شنط مي الفيلا
محمد : انا خلتهم يجهزولك اوضة اطلعي ارتاحي يا حبيبتي عشان انا خارج عندي شغل
مي : هو انت عايش وحدك يا عمو؟
محمد : لا مش وحدي أم حسن هتقولك على كل حاجة عشان انا اتاخرت
مي : ماشي يا عمو سلام



محمد : سلام وركب العربية وراح على الشركة
أم حسن : ما شاء الله الخالق الناطق ابوكي
مي : انتي عارفة بابا
أم حسن : طبعا يا بنتى انا مربياهم على ايديا تعالى أما احكيلك عن الناس إلى عايشين في الفيلا دى
مي : احكي
أم حسن : اول حاجة البشمهندس محمد عمك ومخلف مازن مهندس برضو وشغال معاه في الشركة
مي : هههههههه العيلة كلها مهندسين حتى بابا الله يرحمه مهندس
أم حسن : الله يرحمه
مي : ها كملى
أم حسن : وفي بقي ليلى هانم مرات محمد بيه وبنتها هبة
مي : مش فاهمة يعني مرات عمي وبنت عمي
أم حسن : لالا انتي مازن بس هو إلى ابن عمك إنما ليلى هانم دى مرات عمك وهبة دي بنتها من راجل تاني
مي : اه فهمتك
أم حسن : بس كدة
مي : طب احكيلى عن شخصيتهم وكدة
أم حسن : ليلى هانم وبنتها مغرورين اوي يا بنتي والاحسن انك تختصريهم دى ست شرانية كل همها تجوز بنتها لمازن عشان الفلوس
مي : يا ساتر ، طب ومازن
أم حسن : مازن حياته كلها شغل فشغل بس ورث جبروت جده وبيعامل الناس الفقراء وحش
مي : ياربي هعيش وسط الناس دى ازاى انا مش شبهم خالص
أم حسن : عمك محمد كويس
مي : اه في من حنية بابا
أم حسن : هسيبك ترتاحي



مي : ماشي
نامت مى والساعة 5 المغرب جات أم حسن تصحيها للغدا
أم حسن : ست مي قومي
مي : قامت ايه يا دادة بلاش ست مي دى قوليلي مي بس
أم حسن : ربنا يخليكي يا بنتي نفس طيبة ابوكي ، محمد بيه بيقولك انزلى عشان تتغدي وتسلمي على باقي العيلة
مي : غسلت وشها ولفت شعرها ونزلت وهي نازلة على السلم مشفتش على السفرة غير واحدة ست وبنتها ، اول ما قربت من السفرة
محمد : تعالى يا مي سلمي على ليلى مراتي وهبة بنتها ، مي سلمت على ليلى اهلا ازيك يا طنط
ليلى بقرف : الله يسلمك وبلاش طنط دى قوليلي يا ليلى بس
مي باستغراب : حاضر وبعدين سلمت على هبه أهلا ازيك يا هبه
هبه بتكبر وغيرة : أهلا
مي محستش بالراحة اول ما شافت ليلى وبنتها
محمد : اقعدى اتغدي يا مي معلش مازن عنده شغل وهيتاخر شوية
مي : مفيش مشكلة
محمد : انا حولتلك الورق بتاعك طب القاهرة
مي : شكرا يا عمو تعبتك



محمد : مش عاوز اسمع كلمة شكرا دى انا ابوكي فاهمة
مي براحة نفسية : ماشي يا عمو
ليلى وهبه منطقوش ولا كلمة من الغيظ.....


تعليقات