-->

روايه رفقا بالقوارير الفصل الثاني عشر

روايه رفقا بالقوارير الفصل الثاني عشر


     (الفصل الثاني عشر)

    كتبت كتابي عليها وآخدتها ورجعت بيها بعد ما الشيخ حسن فهمني ان جوازنا عمره ما هايكون شرعي إلا بموافقتها
    ماهتميتش بكلامه لآن جوازي منهاماكنش يهمني اد ما كان يهمني انها تعرف انها خلاص مابقتش لحد تاني غيرى
    رجعنا علي الڤيلا انا وهي باليل وقبل ما تجرى علي اوضتها مسكتها وبصيت في عنيها اوى
    كانت مرعوبة مني
    رايحه فين يا وعد
    سيبني عايز مني ايه اوعاك تمد يدك عليا تاني
    هاسيبك بس مش قبل ما تسمعي كلامي وتنفذيه
    قول عايز مني اية وخلصني.
    حسك عينك اي حد يعرف اننا متجوزين
    وهو اني اعرف حد اهنه
    مش مهم انتي خلاص دراستك هتبدء واكيد هاتتصحبي علي بنات في المدرسه مش عايز جنس مخلوق يعرف انك متجوزة
    اه سيب يدي ولما انت مش عايز تعرف حد كنت بتكتب عليا ليه
    عشان اقفل الطريق علي الواد ده وعلي اي حد يحاول يقرب منك
    خلاص جولت اللي عندك سيبني بجي واطمن يا سيدي دي اخر حاجه ممكن اجولها او اعلنها لآي حد
    سيبتها وطلعت علي اوضتها وزي العاده حبست نفسها فيها
    ملاقتش حاجه آطلع فيها زهقي وغضبي كله
    غير حمام السباحه طلعت غيرت هدومي ونزلت فضلت اعوم فيه اكتر من ساعه
    وطلعت علي اوضتي وانا بفكر ادخل اكسر دمغاها الناشفة دي
    لحد ما روحت في النوم وتاني يوم قومت من نومي وانا حاسس اني جسمي مكسر
    لبست هدومي وخرجت من اوضتي وانا تعبان
    استغربت لما لقيتها صاحية وقاعده في الهول تحت
    مش عوايدك يعني صاحيه بدري وقاعدة برة اوضتك
    واه انت لساتك اهنه مش عوايدك انت تصحي وخرى اكده
    وخرى ليه هي الساعه كام !
    بصيت في ساعتي لقيتها عشرة استغربت انا متعود اني بصحي بدري وعلي الساعة تمانيه بكون في الشركة
    مالك يا قاسم انت تعبان
    هاه لاء مافيش تقريبا اخدت دور برد
    سيبتها وروحت علي الشركة
    ////////////////////////









    وصلت شركتي وبدئت اباشر اعمالي بس كنت حاسس انى تعبان ومش متظبط
    دخلت ندي مكتبي
    حمدلله علي السلامه جاي متآخر النهاردة يعني
    حمدلله علي سلامتك انتي اخيرا رجعتي شغلك
    ماهو كان لازم ارجع عشان ماخسرش المرتب الكبير اللي بقبضو من حضرتك
    حضرتي ؟ ندي انتي ليه مصعبه الآ مور كده احنا اصحاب ولا نسيتي
    لآ مانسيتش بس يعني ماقدرش انسي انك مديري
    يووووه اعملي اللي آنتي عايزاه يا ندي ممكن بقي تتفضلي علي شغلك ولو سمحتي اطلبيلي حاجه سخنه اشربها
    هو انت قصدي يعني حضرتك تعبان
    بصيت ليها بسخرية
    آه يا ندى حضرتي تعبان لو سمحتي بقي علي شغلك
    عينها كانت مليانة بالحب وهي بتقولهالي
    سلامتك يا قاسم
    آبتسمت ليها وكنت حاسس ان اي كلمه هاقولها هاتعلقها بيا اكتر من الاول
    الله يسلمك يا ندي يلا بقي علي شغلك
    //////////////////////////









    قضيت اليوم في الشركة وانا هاموت من التعب
    ورجعت علي الڤيلا وانا جسمي حرارته عاليه ومش قادر اتكلم حتي
    قابلتني هي
    العنيدة\ الجميلة
    صغيرة السن\ ذات الجسد الآنثوي والجمال الساحر
    واه قاسم انت رجعت
    وعد تعالي سنديني لحد فوق انا تعبان
    لاه انت هاتضربني
    لآ ماتخفيش انا بجد تعبان
    قربت مني وهي خايفه بس اطمنت لما حطيت ايدي علي كتفها اتسند عليها
    واه دانت جسمك زي النار
    بطلي رغي وتعالي نطلع فوق
    اه طيب بس انت جسمك كبير وتجيل جوي
    طلعنا علي اوضتي ووصلتني لحد سريري اللي من كتر تعبي اترميت عليه وانا حضنها
    اه سيبني يا قاسم بعد عني
    وعد اوعي تسيبيني خليكي انتي جانبي مش عايز غيرك جانبي يا وعد
    ماحستش بنفسي غير تاني يوم وانا نايم علي السرير بهدومي وفوطه صغيرة مبلوله علي راسي وهى نايمه علي كرسي جانبي
    وعد وعد انتي يا بت
    صباح الخير انت صحيت يا ديب
    ايه كنتي مفكره اني خلاص هاموت وتخلصي مني
    لاه بعد الشر عنك يا خوي اصلك ماشوفتش نفسك وانت نايم والسخونيه بتخليك اتخترف بالكلام
    ليه يعني قولت ايه وانا نايم يا بنت عزوز
    جولت كلام كتير جوي بس مش هجولك حاجه
    منيه احسن تعمل كيف ماجولت
    كانت بتتكلم وهي بتضحك وبتقرب مني عشان تشيل الفوطة وعنيها الجميلة فيها لمعه غريبة اول مره اشوفها
    مسكت ايدها وشدتها علي صدري وعيني جات في عنيها
    قولتلك ايه مفرحك اوي كده ومخليكي مش خايفة مني
    هاه ماجولتش حاجه سيب يدي عيب اكده
    ضمتها علي صدرى اكتر وانا بقفل عليها بين ايديا
    لآ مش عيب انتي مراتي انطقي وقولي قولتلك ايه وانا اسيبك
    حاولت تفك ايديا من حوليها بس ماعرفتش
    سيبني بعد عني
    في ظرف ثواني كانت الاوضاع اتبدلت وبدل مااسيبها اتمسكت بيها اكتر
    وكل حاجه من حولينا سكتت مش شايف قدامي غير شافيفها الجميله وهي بتتحرك
    قولت ايه يا وعد
    جولت اوعي تسيبيني يا وعد مش عايز غيرك جانبي
    وعايزه تسيبني دلوقتي وبعد ما قولتهالك يا وعدي
    ماحستش بنفسي غير وانا بدوق لاول مره احلي حاجه في الدنيا بحالها
    بوستها مش عارف ليه عملت كده بس بوستها وغيبت بيها عن كل حاجه حولينا
    ضغط ايدي بقي يلين عليها وآول ما حست بكده من شدة خجلها مني زقتني وجريت علي باب الآوضة
    وقبل ما تخرج وقفتها
    وعد
    بصوت مبحوح وقفت منغير ما تلتفت ليا وردت عليا
    نعم
    من النهاردة الآوضة دي هتبقي آوضتنا احنا الآتنين
    بصتلي بصه غريبه وردت وهي بتجرى علي آوضتها
    لاه مش هايحصل
    اتعدلت وقعدت مكاني وانا مستغرب رد فعلها ده
    قولت ياواد سيبها براحتها يمكن لسه خايفة منك او عقلها صور ليها اني ممكن اآذيها
    قومت من السرير ودخلت اخدت شور وخرجت علي صوت خناقه حريمي
    لاء خناقة ايه دا كان مكس شعبي علي صعيدي انما ايه حاجه كده من اللي قلبكم يحبها
    ///////////////////////////////










    والله اني ما خابرة كيف واحده المفروض انها محترمة و المفروض انها بنت ناس تيجي لوحدها بيت شاب غريب عنيها
    انا محترمه غصب عنك ياحيوانه انتي ماهو طبعا ازاي واحده فلاحه زيك انتي هاتفهم حاجه زي دي
    الفلاحه دي تبجي ستك وتاج راسك يا زباله
    انا زباله يالي جاية من ورا الجاموسه انتي روحي شوفي لبسك ومنظرك ده وبعدين تعالي اتكلمي معايا
    نزلت وانا مستغرب منهم هما الاتنين ووقفت بينهم بعد ما كانت وعد خلاص الغضب اتملك منها وتقريبا كده
    جابت ندي من شعرها
    بس انتي وهي هو انتو كل ماتتقابلو تتخانقو
    سيبني يا قاسم خليني آجابها من شعرها
    آخرسي يا وعد وآمشي اطلعي علي فوق
    لاه مش جبل ما آضربها بنت ال....... دي
    عاجبك قلة ادبها دي يا قاسم
    سورى يا ندي وانتي كفايه بقي واطلعي علي فوق
    لاه مش طالعه خليها هي تمشي من اهنه
    قولت اطلعي فوق يا وعد يلااااااا
    وقفت قصادي وعنيها اتملت بالدموع
    اكده ياقاسم
    قولت اطلعي فوق
    طلعت تجرى وهي بتبكي والتفت لندى اللي لقيتها واقفه عقده ايدها وبتبص علينا
    مالك انتي كمان واقفه كده ليه ماتقعدي
    بصراحه مستغربه انت ليه بالي نفسك بالبلوة دي
    قعدت قصادها وحبيت اغير الموضوع خالص وماتكلمش عنها
    جايه ليه يا ندي مش انا قولتلك ماينفعش تيجي هنا
    الله يا قاسم انا لما لقيتك مش جيت الشركة قولت اجي انا اطمن عليك عشان كنت تعبان امبارح هو انت مش قولت اننا اصحاب
    اه طبعا يا ندي اصحاب وآطمني يا ستي انا الحمد لله بقيت كويس
    طب ايه رآيك بقي بما انك بقيت كويس تيجي نروح للعيال في الكافيه دلوقتي احنا بقالنا كتير متجمعناش وهما هناك دلوقتي
    اوك اديني دقايق اطلع آغير هدومي ونروح ليهم سوي
    سيبتها وطلعت اغير هدومي وقبل مادخل اوضتي سمعت وعد وهي بتبكي في اوضتها
    اللهم بشرنا بالخير كما بشرت يعقوب بيوسف وبشرنا بالفرح كما بشرت زكريا بيحيى، يا حي يا قيوم نسألك حاجه في داخل القلب وأنت أعلم بها فحققها وإجعلها خير لنا


    إرسال تعليق