-->

روايه رفقا بالقوارير الفصل الخامس عشر

روايه رفقا بالقوارير الفصل الخامس عشر


     (الفصل الخامس عشر)

    مشيت ندي وطلعت ليها وآنا حاسس آني كسرت قلبها
    فتحت باب الاوضه ودخلت لقيتها قاعده علي الارض بتبكي جامد
    عملت نفسي مش مهتم بيها ودخلت غيرت لبسي لبنطلون بيتي بس وخرجت ليها
    قومي من علي الارض يلا عشان تنامي
    آني مش عايزة انام اهنه آني عايزة اروح آوضتي
    قربت منها وشيلتها بين ايديا وهي عماله تزق فيا وتحاول تفلت نفسها مني
    هو انا مش قولتلك ان دي بقت اوضتنا آحنا الآتنين ولا آنتي مابتفهميش
    بعد يدك عني آني مش هنام جنبك ولا عايزة آكون مرتك آوعاك تجولها تاني
    آنتي مراتي غصب عنك ولو ماسكتيش
    هاتعمل ايه هاتضربني اياك
    لآ يا وعد مش هاضربك هاثبت ليكي انك مراتي
    كيف يعني
    كده يا وعد
    نيمتها علي السرير ونمت جنبها وانا قافل ايدي عليها جامد وقطفت حباية الفرولة
    اللي كانت مجناني ومش عارف اخرجها من بالي وانا شايف شفايفها بتتحرك
    توهت في مشاعرى وآنا مش حاسس بآي حاجه غير بيها وهي بتهمس وتحركهم قدام عيني
    بعد عني انت مابتعرفش غير آنك تقسي علي وبس
    روح للبت ال...... بتاعتك لكن آني لاه
    كنت فرحان ومبسوط من جوايا آنها غيرانه عليا من ندي
    حاولت تقوم لكن شدتها علي صدرى تاني
    مش عيب بنوتة صغيرة زيك تشتم واحده آكبر منها
    واه آني مش صغيرة آني ماشية في السبعتاشر سنه
    برضو صغيرة وعيله
    كلامي معجبهاش وانتفضت من علي صدري ووقفت قصادي بتحدي
    وده يديك الحق بجي انك تبوسها مش آكده
    حبيت آغيظها آكتر واشوف هاتعمل ايه
    عادي يعني واحده قربت مني وهي اللي طلبت
    لاه مش عادي ده مش من حقها
    اومال حق مين بقي انشاء الله
    حقي آني اني بس اللي مرتك مش اي واحده تاني
    آثبتي ده ياوعد
    كيف يعني اثبته










    مش بتقولي آنك مراتي وآني حقك انتي ازاي بقي عايزه تبعدي عني وتروحي تنامي في آوضه تانية
    قعدت جنبي علي السرير وحطت وشها بين كفوفها وبكت تاني
    آخدتها علي رجلي وحضنتها وكآنها بنتي مش مراتي بقيت آهدي فيها
    بتعيطي ليه
    عشان شوفتها وانت حاضنها البت دي عايزة تاخدك مني
    غيرتي منها يا وعد
    جوي اني مش عايزة اي حاجة تبعدك عني
    وآنا غيرت عليكي من كل العيون اللي شافتك
    ومش عايز اي حد يلمح شعره منك غيري
    عشان آكده بتضربني وتقسي عليا
    عشان اكده يا بنت عزوز
    بتجول إيه يا ديب
    بقولك اكده وقبل ماكون آنا حقك فآنتي حقي من زمان قوي
    من ساعة ما آبوكي فجر السرايا بالعيلة كلها امي وآبوي وامك وآخواتي كمان
    آسكت ماتكملش آسكت
    طبعا نسيتي ومش فاكره حاجه من اللي حصل زمان معلش آصلك كنتي صغيرة قوي
    فضلت تبكي لحد ما نامت في حضني وآنا قاعد بيها مش عارف ليه قولتلها كده ليه فكرتها وفكرت نفسي بيه وبغدره واللي عمله فينا زمان
    //////////////////////
    صحيت من النوم لقيتها مش جنبي قومت زي المجنون ادور عليها
    وعد وعد وعد
    جريت علي بره وانا بنادي عليها مرعوب من جويا لتكون عملت زي المره اللي فاتت وهربت
    آني آهنه
    قاعدة في الركنه اللي جنب السلم ضامه رجليها علي صدرها في هدوء
    جريت عليها وشدتها ليا وشيلتها بين ايديا ودخلت بيها علي اوضتنا وقفلت الباب
    وكآني طفل ما صدق يلقي حضن امه
    بقيت عامل زي المجنون وانا عمال ابوس كل حته في وشها
    ايه اللي قومك من جنبي خرجتي ليه وسيبتيني
    صحيت بدري وخوفت آقلقك خرجت جعدت بره
    آوعي تعمليها تاني
    ايه خوفت لكون هربت منك تاني
    المره دي لو كنتي عملتيها كنت قتلتك
    آطمن خلاص اني عرفت وفهمت آنى ماليش غيرك آنت يا ديب
    وآنا عمرى ما هاسمح لحد يقرب منك
    آنتي ملك الديب وبس
    ////////////////////////////
    كانو قاعدين في النادي كلهم وندي كانت قاعدة معاهم وحديثهم كله كان داير عني وعن وعد
    عصام: بس الواد قاسم ده طلع ديب بصحيح
    ندي:آشمعني بقي
    عصام:عشان مخبي عننا القمر طول الفترة دي واحنا مانعرفش عنها حاجه
    ندي : اصلها ماكانتش عايشة هنا دى طول عمرها عايشه في الصعيد وبعدين مش قوي كده يعني
    عصام: امممممم بس ده واضح آنه بيخاف عليها آوي يا ندوش شوفتوه آول ما نزلت الحفلة اتجنن وطلعها تاني آزاي
    دينا : انا اللي غلطانه ماكانش لازم آعمل كده وآخليه يزعل ويزعلها
    رامي : انا مش فاهم يعني يا دينا انتي مضايقه نفسك ليه هو اللي تصرفاته غريبه بصراحه حد يخبي بنت زي القمر كده
    دينا : ماكانش لازم آنزلها الحفله من غير مايعرف
    ندي : آوف ماخلاص بقي هو آحنا هانقضي اليوم كله في الرغي عن ست الحسن دي
    عصام : الله وآنتي ايه اللي مزعلك تعرفي لو مكانتش آخته كنت قولت انك غيرانة منها
    ندي بتفكير: هي مين دي ولا تهز شعره من راسي يا حبيبي و ماتخفش عليا
    انا واثقه ان قاسم مايقدرش يستغني عني
    قامت ندي وآخدت دينا معاها
    وقعد رامي جنب عصام اللي كان هايطق من الغيظ
    رامي: مالك هي ندي قالتلك ايه غير مودك كده
    عصام: الهانم بتتحداني انا مش فاهم هاتفضل ترمي نفسها عليه لحد آمتي
    لآ وهو ايه عايشلي في دور فالنتينو علي الآخر
    رامي: حرام عليك بقي علي فكره آنت ظالمه واحده ودايما لازقه فيه ماترح مايروح هايقول لاء ليه
    عصام: لو اقدر اتعرف علي اخته واردله الالم زي ما آخد ندي مني











    رامي : آخته ودي هاتتعرف عليها آزاي وبعدين دي شكلها لسه صغيره
    عصام: دينا! ! هي اللي هتعرفنا عليها ونخليها تجيبها لحد النادي
    رامي : لااااآ مالكش دعوة بدينا هي صاحبتنا آه بس دينا مش زي ندى دي بنت ناس ومتربية
    عصام:يخربيتك سرعتني مالك خايف عليها كده هو انا هجندها في الموساد
    رامي: عصام بلاش هزار في موضيع البنات دي وانصحك بلاش تتحدي قاسم الديب انت مش قده
    عصام بتحدي:مش قده ليه بقي إن شاء الله إذا كان هو غني ومعاه فلوس فآنا كمان غني وبعرف اوقع بنات زيه وآكتر
    رامي: آنت بتوقع آكتر منه هو بيقع آكتر منك المهم عندي دينا ماتدخلهاش بينكم لو سمحت
    عصام:ايه دا ايه دا ايه دا انت وقعت ولا الهوى اللي رماك ماشي يا عم بس مش آوزعه عليك يا رامي شويه
    رامي:انت مالك يا بايخ وعالله يا عصام تقولها حاجه ولا ترخم عليها بكلامك الرخم ده آصلا آنا لسه مش متآكد
    عصام: آوكي اوكي اسكت بقي احسن دول رجعو
    ندي : ايه سكتو يعني ماتكملو كلامكم
    عصام: عادي يعني ياندوش مش بنتكلم في حاجه مهمه
    رامي:بتكلمي مين يا دينا وشاغلة نفسك بالموبايل آوي كده
    دينا :بطلب قاسم يا رامي حاسه آنه زعلان مني طلبته كتير آوي وهو مش راضي يرد عليا
    رامي بغضب:يوووووه ما يزعل يا دينا انتي مكبره الموضوع آوي
    دينا بدهشه: الله مالك يا رامي انت ايه اللي يزعلك في كده
    ندي: خلاص خلاص بطلو خناق انتو اللي آتنين هو نايم دلوقتي يا دينا لما يصحي إبقي كلميه
    عصام: وآنتي عرفتي منين بقي
    ندي:بعتلي ماسچ علي الواتس وقالي لما يصحي و يفوق هايجلنا هنا
    عصام:آمممممم قولتيلي بقي طب ماتقوليله كده يجيب آخته معاه
    ندي:اهو ده اللي ناقص حتة الفلاحه دي تدخل وتقعد معانا هنا في النادي
    قه في دينك، اللهم إني أرجوك أن تكن معي ولا تكن علي يا واسع الرحمه والمغفره


    إرسال تعليق