-->

روايه رفقا بالقوارير الفصل الثاني والعشرون

روايه رفقا بالقوارير الفصل الثاني والعشرون


     (الفصل الثاني والعشرون)

    انا لما كنت بحكي لأصحابي عنك مش كنت بقول ليهم اني اختك زي ما انت بتقول
    رديت عليها وانا بهمس بشافيفي علي خدودها
    أومال كنتي بتقولي ليهم انا مين يا وعدي
    كنت بقول
    كنتي بتقولي حبيبك مش اكده
    ايوة عرفت منين
    منك انتي قولتيها وانتي في البنج قولتي قاسم حبيبي صح اني حبيبك يا وعد
    حبيبي يا ديب صح برغم كل قسوتك عليا حبيبي
    برغم انكارك لارتباطنا ببعض انت حبيبي
    برغم انك شايفني عيله صغيرة بس حتي في دي بردك انت حبيبي
    كل كلمة كانت بتقولها كانت بتتحفر جوة قلبي
    رديت عليها وانا شايلها بين ايديا ورايح بيها ناحية سريرنا
    عارفه ان قسوتي عليكي دي كلها مصدرها الوحيد هو خوفي عليكي
    لما سيبتك السنين دي كلها للشيخ حسن كنت خايف عليكي من العيشه اللي كنت عايشها
    انتي كنتي صغيرة اوي ماكنتيش هاتتحملي الجوع اللي جوعته ولا القلق اللي كنت فيه وانا مستني الغدر والقتل في اي لحظة ومن اي حد
    ولما كبرت ليه مش جيت اخدتني ليه سيبتني كل السنين دي
    عشان كنت واخد علي نفسي عهد اني لما ارجعك ليا لازم تيعشي في مستوي احسن من اللي كنا عايشين فيه زمان
    في سراية نصار الديب مع امك فدوة وامي وعد
    بعدت نفسك عني عشان اكدة بس يا قاسم
    لاه عشان انتي مش بس بنت خالتي كنتي زمان بنتي الصغيره اللي بجري بيها علي فرسي في الغيطان
    ودلوك اني ايه يا ديب
    دلوك انتي جلب الديب اللي انخلع من صدره وبجي يتحرك جدام عنيه وديما مخوفه عليه
    كانت الفرحه مش سايعها وهي بتسمعني وهي نايمه في حضني
    يعني اني حبيبتك جولها يا قاسم جولي انتي حبيبتي يا وعد
    انتي مش بس حبيبتي انتي روحي يا وعد روحى
    وكأن النار اشتعلت في جبل الجليد اللي بينا









    وتوهنا احنا الاتنين في مشاعرنا فكيت فيونكات فستانها بكل بساطه
    وقررت اعلن لنفسي انها مراتي بكل معاني الكلمه
    الا اني بعدت عنها قبل مااتهور اكتر وانا شايف دموع امي وعد قصاد عيني
    في ايه مالك يا قاسم
    مافيش قومي البسي هدومك وحصليني علي تحت
    ////// ///// ///////////
    ههههههههه بتقولي ايه يا ندي قاسم طردك من الشركةوالله مانا مصدق
    عااااااا طبعا ليك حق تضحك وتشمت فيا مانت صاحبه وزيه
    اهدي بس يا ندوش انا لو كنت زيه ماكنتش حظرتك منه كذا مره لكن انتي بقي بصراحه اللي كنتي لازقه له بطريقة
    سورى يعني يا ندى مستفزة تخلي الكل يشك فيكم انتو الاتنين انكم يعني سوي
    انا حرام عليك تظلمني يا عصام ده هو اللي كان ديما بيحاول معايا وانا كنت بوقفه عند حده بس انت عارف اني ماكنتش اقدر اسيب الشغل عشان مرتبي
    لكن لما لاقي اني مافيش فايدة مني طردني من الشركة النهاردة
    ليه هو عمل ايه يعني
    تصور يا عصام اني روحت الشركه لقيته جاي بدرى قبل معاد الموظفين كلهم وال......... حاول انه يتهجم عليا
    قاسم عمل كده
    انت مش مصدقني طب اوعي انا ماشيه
    اقعدي بقي واتهدي مش كل شوية تقولي انك ماشية اومال كنتي بتتصلي بيا ليه وتقوليلي تعالي
    عشان الزفتة دينا هي ورامي مش بيردو عليا لوكانت ردت عليا ماكنتش اتصلت بيك انت
    طب معلش يا ستي اقعدي بقي عشان نشوف هانصلحكم ازاي
    تصالح مين لاء طبعا انا لا يمكن اصالحه تاني
    طب و شغلك يا حلوة ومرتبك ايه هاتستغني عنه كدة بسهولة
    مش عارفة اعمل ايه يا عصام بس انا لا يمكن اتنازل عن كرامتي خايفة انو لو حاولت تصالحني عليه يفتكر انى برخص نفسي وبأقبل اللي كان بيعمله
    بصلها باصة سخرية وهو بيشدها عشان تقعد جانبه
    لاء انتي هاتتصالحي معاه وترجعي شغلك عشان نقدر ناخد ليكي حقك منه وننتقم
    عينها لمعت بمكر غريب وفرحت في نفس الوقت انها هاترجع شغلها
    اذاي يعني يا عصام
    بصي انا هاتصل بيه تاني وهاحاول اصالحك عليه بس انتي كمان تجبيلي كل اخبار اختة
    ههههههه اخته مين الهانم اللي قاعدة عندة دي مش اخته دي بنت خالته
    كمان يعني وعد مش اخته دا كدة اللعب هايحلو اوي
    ليه هاتعمل ايه يا عصام
    اللي هو كان عايز يعمله معاكي يا قطتي وحياتك عندي لانتقم ليكي منه بس بشرط
    شرط ايه
    تبقي ليا بقي يا ندى وماتحاوليش ترجعي ليه تاني و اللي انتي عايزاه هاجيبو ليكي
    بجد ياعصام هتعملي كل اللي انا عايزاة واي حاجه نفسي فيها هاتجيبها ليا
    ههههههههه طبعا يا قلب عصام اطلبي انتي بس وهاتشوفي
    موافقة جدا
    طب ايه رأيك نروح نكمل خطتنا في شقتي ونبقي براحتنا اناوانتي وماحدش يقاطعنا في الكلام
    طب مستني ايه يلا بينا
    ////////////////////////////
    فتحت اللاب توب بتاعي وقعدت اشغل نفسي بشوية شغل كنت بخلصه
    نزلت هي لابسه بدي احمر بحملات علي شورت چينز تلجي
    وقعدت علي رجلي وهمستلي وهي بتلف ايدها علي رقبتي
    سيبتني ونزلت ليه مش قولت انى مرتك
    عشان خوفت عليكي انتي لسه صغيرة
    الكلمه دي زعلتها اوي لاء دي جننتها
    وقفت قصادي وصرخت في وشي
    لاء انا مش صغيرة وفي بنات كتير اوي زي واصغر مني كمان في الكفر عندنا بيتجوزو ويخلفو ويعيشو حياتهم عادي
    انت اللي مش عايز تربط نفسك بيا عايش حياتك معايا في السر
    اسكتي يا وعد
    لاء مش هاسكت تقدر تقولي ليه مفهم اصحابك وكل الناس هنا اني اختك مش مراتك
    اكتمي بجولك
    لاء انا عايزة اعرف ايه الخسارة اللي هاخسرهلاك لما تعلن جوزنا
    وعد بكفياكي كلام مالوش عازة جولتلك اني خايف عليكي
    بكفياك انت كدب عاد انت لا بتحبني ولابتخاف عليا انت اناني وقاسي اوي يا ديب مش بتفكر غير في نفسك انت وبس
    جرس التليفون رن تاني وهي عمالة تبكي فتحت المكالمة وانا عيني عليها وهي طالعه علي فوق
    ايوة يا عصام في ايه كل شويه بتتصل ليه
    .............................
    اعملها ايه يعني ياعصام دي واحدة معاندهاش احساس
    ..............................
    ما في ستين داهيه ندي هي كانت من بقيت اهلي
    ........................
    انا مش بتاحيل علي حد يا عصام انا كنت بعاملها كويس عشان خاطر حق الصداقه اللي بينا وبراعي حالتها الماديه هي بقي فهمت حاجه تانيه دي مش مشكلتي
    ............................
    بص ماتوجعش دماغي عايزة ترجع شغلها تيجي وتعتذر عن قلة ادبها وتنسي خالص اننا كنا اصحاب وتفتكر بس انها بتشتغل عندي وانا مديرها
    .........................
    اه طبعا هاسافر الجونه عشان فرح دينا ورامي اصلا هما سافرو النهاردة
    .............................
    ماشي سلام بقي وماتوجعش دماغي
    //////////////////////////








    وقفتي يعني ومكملتيش عياط وزعلك في اوضتك
    نزلت ليا تاني وهي بتضحك ودموعها نازله في نفس الوقت
    هي ندي مشيت
    وانتي مالك
    انت اتخنقت مع البت دي وطردتها
    وانتي يهمك الكلام ده في ايه
    يووووة ماتريحني بجي وتنطج يا خوي انتو سيبتو بعض خلاص
    هما مين دول اللي سابو بعض هو اني كنت متجوزها يا ............ انتي
    حانت راسها في الارض وقالتلي بصوت خايف
    لاه كنت عاشجها وهي عشجاك
    اول ما شافتني بجري عليها عشان امسكها بين ايديا خافت و طلعت تجري علي فوق
    اجفي يا بت خدي اهنه والله لاكسر دماغك دي
    لاه خلاص اني اسفة مش هاجول اكده تاني
    اجفي بجولك
    حاولت تقفل باب الاوضة بس لحقتها ودخلت وراها ومسكتها
    اوعاك تضربني يا قاسم لو اني وعد حبيبتك صح اوعاك تضربني
    جيبتي الكلام ده منين ايه اللي خلاكي تجولي اكدة
    ههي اللي كانت كل ما تجبالني تحاول تثبتلي انكم عاشجين بعض و كمان
    كمان ايه كملي
    اخر مرة لما جيت زعلانه من المدرسه وكنت بنادي عليك وكانت هي معاك في المكتب
    ايوة فاكر اليوم ده
    يا سلام فاكر اليوم ده ومش فاكر انتو كنتو بتعملو ايه
    كنا بنعمل ايه يعني احنا رجعنا من الشركة علي هنا عشان اخد ملف كنت محتاجه ومشينا علطول
    وداه بجي يخليها تخرج من المكتب وهي بتعدل في لبسها وبتقفل بلوزتها
    وقفت افكر في كلامها
    يا بنت ال........يا ندي ماحصلش بينا حاجة ياوعد وحياتك انتي عندى البت دي ماكنتش بالبنسبالي غير
    سكرتيرة ليا وبس
    نفضت ايدي من علي درعاتها وهي بتقولي بغضب
    ودا يديها الحق انها تجولي ان البيت ده جريب اوي هيبجي بيتها و ان اني هارجع الكفر تاني
    خدي اهنه اوعاكي تنفضي ايدي من عليكي اكده وبنت ال ......... ماحصلش بيني وبينها حاجة جولتلك
    وازاي عايزني أصدقك اذا كنت بتعمل معاي اكده
    ومساويني بيها
    انا اسويكي انتي بدي انتي باين عليكي اتهبلتي
    طب جولي ليه مش عايز تعلن جوازنا واوعاك تجول اني صغيرة اني خلاص خلصت الثانوي وهادخل الجامعه
    يووووووة عشان واخد علي نفسي عهد قصاد امي الله يرحمها اني ماتجوزش عيله صغيرة وان اتجوزتها يبجي لازم اصبر عليها
    انت بتجول ايه اني مش فاهمه حاجه
    هي دي الحقيقه امي وعد كانت بتبكي وهي مرعوبه علي فدوة يوم فرحها
    ويوم امك ما كانت بتولدك شوفتها قد ايه كانت بتتألم لاء دي كانت بتموت من الالم يا وعد
    وانا مش ممكن اعرضك للألم ده ابدا يا حبيبتي
    عرفتي بجي اني خايف عليك يا وعدي
    يا حبيبي يا ديب
    يا ودود يا حي يا قيوم أبطل أثر عين أصابت رزقا فأمسكته وجسدا فأمرضته وجمالا فشوهته وشعرا فأسقطته وقلبا فأحزنته وأزواجا ففرقتهم بفضل قدرتك العظيمه يا رب العالمين


    الفصل الثالث والعشرون من هنا

    إرسال تعليق