-->

روايه رفقا بالقوارير الفصل الثالث

روايه رفقا بالقوارير الفصل الثالث


     (الفصل الثالث)

    عدي علي ولادتها خمس سنين بحالهم كبرت وعد اللي صممت فدوه تسميها علي اسم امي بعدما مارديش عم عزوز يسميها هو ولا حتي يشوفها
    كنت يدوب لسه شاب صغير داخل اولي ثانوي
    وابوي لما لجاني بدأت اكبر واشد عودي ومشاكل عزوز معاه مش بتخلص جرر يعلمني كل حاجه ويعرفني كل صغيرة وكبيره عن شغلهم بس من غير ماحد يعرف
    اخدني من يدي ودخلنا الجاعه الخلفيه في السرايا
    و دي اصلا ديما مجفولة ماحدش كان يجدر يدخلها غيره هو بس وعشان هي في اخر ممر طويل في السرايا وديما الممر ده ضلمه
    ماكنش حد مننا مهتم يروح ناحيتها اصلها كانت جاعة جدي الديب اللي الكل كان بيهابه
    وقبل ما ندخلها وجفت علي الباب بصراحه خايف ادخل باصلي ابوي و جالي
    مالك يا ولد وجفت ليه
    احنا جايين اهنه ليه يا أبوي انت مابتدخلش حد أهنه واصل
    اما هاتدخل اهنه هاعرفك كل حاجه تعالي يا قاسم ماتخاف يا ولدي
    دخلنا الجاعه وجفل الباب وراه وبص لسرير جدي ومسك بأيده عاموده النحاس وجال
    وانا في نفس عمرك اكده ابوي جابني اهنه وجالي انت خلاص كبرت وبجيت راجل ولازم تبجي الكبير من بعدي عشان لما الاجل يجي في اي وجت تكون واعي لمالك
    وانا بجولهالك دلوقيتي لازم اتكون واعي لمالك ومال اخواتك من بعدي لازمن اتكون ديب زي وزي جدك
    انت الكبير من بعدي يا ولدي
    اوعاك تهاب حد اوتعمل حساب لحد غير ربك
    حطها حلجة في ودنك اوعاك تسمع لحد غير نفسك وبس حتي لو تفكيرك غلط برضيك انت الصح
    كون جاسي علي الكل عشان يخافو منك لكن اوعاك تظلم يا ولدي ودلوقيتي تعال زيح معاي سرير جدك
    حركنا انا وهو السرير من مكانه مافيش حاجه تحته
    غير البلاط
    اللي فوجئت بابويا بيشيله بكل سهوله وبيفتح باب من تحته وبيأمرني انزل فيه وراه
    نزلت وراه فعلا تلات درجات سلم ومشينا انا وهو سرداب قصير ومنه وصلنا لجاعه كبيره واول ما ابوي داس علي النور شوفت حاجه مش عارف اوصفها
    ابوي دي مغارة علي بابا دي ولا ايه
    هههههههههههه ده مالك ومال اخواتك تعرف دول كام
    لاه ماعرفش
    دول اتناشر مليون چنيه يا ولدي
    كام؟!!!
    هو الحشيش والسلاح بيكسبو اكتير اكده يا بوي
    هههههه طبعا المهم تحافظ عليهم وتكترهم واعاك حد يعرف طريج الجاعه دي يا ولدي
    حاضر يا ابوي
    /////////////////////////////







    فتحت بيدها الصغيره باب جاعتي ولجيتها داخلالي
    جايه ليه يا وعد انا بذاكر ومش ناجص دوشه
    واه وانا عملت دوسه ولا حاكة خالث انا بث هاجعد اتفلج عليك
    واه وانا فرجه اياك يا بت فدوه امشي يا بت روحي لامك هي فين صحيح
    جربت مني ومدتلي يدها عشان احملها علي رجلي ورفعتها وهي بتهمس بصوتها وتجرب من ودني
    تحت يا قاسم بتثنت هي وخاله وعد علي ابوي وابا نثار اثلهم بيتعالكو زي كل مره
    واه جاتك بو يا شيخه وانتي جايه ببرود اكده
    ومش خايفه من ابوكي بعد مايخرج متزرزر زي كل مره
    لوحت بيدها الصغيره في الهواء ونزلت من علي رجلي وطلعت علي سريري
    لاه مس خايفه انا اثلا مس عايسه اسوفه وهنام اهنه
    هههههههه طب تعالي يا مضروبه اما ننزل نشوفهم بيتعاركو ليه المره دي كمان
    لاه انت هتنسل تلكب الفلسه وتسيبني
    انا عايسه الوح الكبها معاك مله بجي
    بعدين تجعي
    لاه انت هتمسكني كويس مس صح
    هههههههههههههه ماشي تعالي وهاركبك معايا المره دي
    حملتها بين ايديا ونزلت بيها علي تحت لجيتهم وجفين الاتنين خايفين
    اما مالكم واجفين اكده
    قاسم تعالي يا ولدي ادخل لابوك وعمك عزوز الا العركة المره دي كبيره وشكلهم هما الاتنين مش ناوين علي خير
    اطلعو نامو يا اما كل مره بيعملو اكده وفي الاخر عم عزوز بيطلع علي الجبل وابوي بيطلع ينام
    نطجت فدوه المرعوبه وهي بتحاول تاخد وعد من علي دراعي
    لاه يا قاسم العركه المره دي كبيره بصح وعزوز جاي والشر بيطج من عنيه
    وانا مش هادخل ليهم انا خارج بره السرايا بحالها يلا خدي بتك واطلعو
    ضمت الصغيره حواجبها وكشرت في وشي
    واه مس انت جولت هاتخدني معاك عاتكدب اياك
    واه انتي ايه بس اللي مصحيكي لحد دلوقتي تعالي يا جدري
    اخدتها وخرجت بيها وهي فرحانه جوي
    وامي وخالتي عاملين ينادمو عليا وانا ولا اهنه
    //////////////////////////////
    كفياك طمع يا عزوز انت اخدت نصيبك وزياده
    نصيبي انت بتسمي شوية الفكه اللي رميتهم ليا دول نصيبي عمليه بمليون اچنيه اخد منها مية الف بس ليه
    جولتلك لازمن نوكل الكل معانا المره دي عشان نكسر عنيهم
    تكسر عينهم وتاكل حجي انا يا نصار الله في سماه
    لو ما اخدت نص مليون المره دي ما هيطلع عليك صبح
    ههههه بتهددني يا عزوز ماشي انا جدامك اهه يلا اقتلني وابجي شوف هاتخد نص مليون كيف ومن مين
    لاه مش هاتموت لوحدك وانا المره دي بتحدت صح
    وفجأه طلع من جلابابه قنبلة ديناميت واشعل فيتلها
    اعجل يا عزوز مانت هاتموت معايا ومراتك وبنتك كمان
    ههههههههه يلا يا راجل ماهو يا نعيش عيشه فل يانموت احنا الكل يا خوي
    ///////////////////////////////









    ركبت فرستي وهي جدامي ماسكه في اللجام بيد وفيا باليد التانيه ورمحت بيها وسط الغيطان
    كان قرص الشمس نوره لسه بيطلع علي وشها اللي كيف البدر المدور وبسمتها الجميله بتزيد للكون نور علي نوره
    جريت بيها وهي عم بتضحك
    مبسوطه جوي انتي اياك
    جوي جوي ابجي خدني معاك كل مره
    ههههههههه وفجأه سمعنا صوت انفجار شديد جوي لدرجة انه وجعني بيها من علي الفرسه اللي رمحت من الخوف
    وعد وعد انتي يابت جرالك حاجه
    اه اكده وجعتني يا عبيط
    عبيط يا ام لسان طويل يا عجربه يلا جومي اما نشوف ايه الصوت ده ونجيب الفرسه اللي رمحت دي
    حاولت اوصل للفرسه ملاحجتهاش فجولت ارجع علي السرايا بوعد اللي نامت علي كتفي
    لكن فجوئت بالسرايا اللي بجت كوم تراب والرجاله اللي ميت في الارض واللي مجروح واللي بيرمح علي الجبل بسرعه
    وفي لحظه اكده كل عيلتي بجو تحت التراب جريت عشان الحجهم
    وقبل ما اقرب لجيت اهل البلد بيجرو ناحية السرايا بفرحه غريبة كانو بيزغرطو ويجولو
    عيلة الديب انتهت وخلصنا منهم كلاتهم
    رجعت بضهري وانا خايف حدا منهم يشوفني او يشوف البت اللي نايمه علي كتفي دي
    جريت علي غيطان الجصب اتخبي فيها لحد ماعرف انا هاعمل ايه في المصيبه دي
    جعدت أستني ونيمت وعد علي جش الجصب
    ولأول مره اشوف البوليس في بلدنا وجف الظباط
    والعساكر و والونش يشيلو الانقاض ويطلعو اهلي من تحتها
    ابويا وامي واخواتي وخالتي فدوه وعم عزوز
    كلهم عبارة عن حتت لحم متقطعه بيشلوهم في اكياس سوده
    شيلت وعد تاني وبقيت اجري بيها وسط الاراضي
    قولت دول هايخدوهم يصلوا عليهم في الجامع
    لكن الغريب انهم اخدوهم علي المدافن علطول ومافيش اي حد من البلد ماشي وراهم
    حسيت ساعتها انا كلام ابويا كان كله صح ولازم فعلا الناس تخاف مني عشان اقدر اعيش يأما الموت هايكون مصيري زيهم انا و وعد
    وعد بنت عزوز المحلاوي اللي قتل اهلي كلهم
    اللهم نور بكتابك بصري وإشرح به صدري وأسعد به قلبي وأطلق به لساني وقوني على ذلك وأعني عليه فإنه لا معين إلا أنت


    إرسال تعليق