Ads by Google X
رواية صفقة ثم عشق الفصل العاشر -->

رواية صفقة ثم عشق الفصل العاشر

رواية صفقة ثم عشق  الفصل العاشر


    الفصل العاشر 

    ف الصباح استيقظ سيف لقي عشق ف حضنه ونايمه زي الاطفال قعد يلعبلها ف شعرها ويبوس ف خدها ويصحيها

    زين:عشقي عشق
    عشق بنعاس:حاضر هشش بقا
    زين بضحك:بتقوليلي هش
    عشق بنعاس:اطلع من دماغي بقا بقولك

    زين حب يصحيها بطريقته ومثل الغضب:عشق اصحي بقولك وحاسبي علي كلامك
    عشق قامت مرة واحدة:انا اسفه يا زين كنت نعسانه والله مأخدتش بالي

    زين كمل التمثليه بتاعتو بس جواه ميت ضحك ومردش عليها وبصلها بغضب مزيف

    عشق خافت ليقلب ويعاملها وحش تاني راحت معيطه:انا اسفه عشان خاطري متقلبش عليا وتعاملني وحش ارجوك وراحت مسكت ايده تبوسها ولسه هتبوسها زين سحب ايده بسرعه وحضنها وهي بتعيط

    زين:اهدي يا عشق انا كنت بهزر معاكي
    عشق وهي بتعيط زي الطفله:لاء انتي هتسبني وتضربني وتعاملني وحش تاني

    زين:والله ما زعلان ولا هسيبك ولا هاعملك وحش والله انا بهزر والله مالك بس انا حاسس اني بحايل بنت أختي

    عشق طلعت من حصنه ورموشها مبلوله من الدموع وعنيها حمرة وخدودها حمرة من العياط زين بصلها وضحك

    عشق:يعني ... شهقه .. مش زعلان مني

    زين بضحك:لاء والله بهزر وبعدين انتي شكلك قمر وانتي معيطه كدة بخدودك الحمرا دي ومناخيرك دي وباس خدودها ومناخيرها وبعد كدة اياكي يا عشق اياكي تبوسي علي ايدي تاني فاهمه

    عشق:ما انا كنت عايزاك تصالحني وخلاص
    زين:مش انك تبوسي ايدي اياكي تعملي كدة تاني
    عشق:بس انت جوزي وعادي اعملها
    زين:لاء متعمليهاش فاهمه
    عشق بإبتسامه:فاهمه

    زين:يلا قومي خدي شاور كدة عشان نجهز نروح مع مروان
    عشق:علم وينفذ يا فندم وجرت علي الحمام

    زين ف نفسه:انا بقيت بحبها بس خايف اعترف ونعيش حلو وتعمل حاجه توجعني تاني حقيقي يارب انا مش حمل وجع تاني وخاصه منها انا ممكن اكون حبيت صافي بس انا بعشق عشق والله وجرحها هيبقي موتي ياارب

    وقام هو كمان راح ياخد شاور ف حمام اوضته







    عند مروان

    مروان كان فرحان جدا وقام يجهز نفسه ويتصل علي زين
    مروان:الو يا زين
    زين:ف ايه
    مروان:انا متوتر جدا
    زين:متخافش ان شاء الله خير

    مروان:معلش انا عارف اني متقل عليك بس انا مقدرش اروح من غيرك طول عمرك معايا
    زين:بطل هبل يا مروان احنا اخوات واكيد هبقا معاك واتصلت علي بابا علي فكرة قالي انو هينزل قبل خطوبتك عشان يبقي معاك

    مروان:شكرا جدا يا زين
    زين:هقفل ف وشك فاهم وااه انا جايب عشق معايا عشان سلمي

    مروان:حبيبي يا زين اروح اجهز انا ساعتين وتبقا عندي فاهم
    زين:حاضر يا مروان باشا سلام

    مروان راح يجهز نفسه وراح يشوف امه

    عند زين

    عشق:مين الي كنت بكلمه
    زين:مروان بيأكد عليا اصله متوتر
    عشق:زين اوعي مروان يزعل سلمي سلمي طول عمرها معندهاش ضهر ابوها مات وهي عندها 7 سنين امها بقت كل حاجه ف حياتها اكيد مروان هيعوضها بس أوعي يزعلها

    زين:متخافيش مروان راجل يعتمد عليه انا بقولك وعمرو ما هيزعلها
    عشق:ان شاء الله يلا عشان تاكل
    زين:ماشي

    عند سلمي

    سلمي قاعدة متوترة جدا جدا
    مامت سلمي:اهدي يا حببتي متوترة ليه
    سلمي:مغيش مش عارفه يا ماما والله

    مامت سلمي:سلمي هسألك سؤال وتجاوبيني بكل صراحه انتي بتحبي مروان او حتي معجبه بيه
    سلمي:مش عارفه بس بحس براحه معاه عارفه يا ماما لما جه انقذني من الشاب بتاع الجامعه اول ما شوفته حسيت اني ف أمان ومحدش هيقدر يأذيني وصليت استخارة امبارح وصحيت مبسوطه ومرتاحه وهصلي تاني بعد ما نقعد مع بعض

    مامت سلمي:ان شاء الله خير يا حببتي ويكون ليكي سندك ف الحياة
    سلمي حضنت مامتها:ويخليكي ليا يا حببتي

    بعد مرور ساعتين







    عند زين

    زين:يالي يا عشق مروان هيقتلنا والله
    عشق بضحك:خلاص جهزت أهو

    عشق كانت لابسه دريس بنفسجي وعليه طرحه بيضا وكوتشي ابيض كان شكلها تحفه

    زين بشرود:ايه القمر دة
    عشق بكسوف:مش للدرجادي

    زين:والله قمر وقرب منها وباس راسها. حطي ايدك وانكجها وعشق كانت مكسوفه لان دي أول مرة تطلع معاه

    وصل زين وعشق لبيت مروان ومروان كان مستنيهم قدام البيت بعربيته ومامته معاه

    مروان بغضب:ما لسه بدري يا زين
    زين:وانت واحشني اكتر والله يا ابني والله عشق الي أخرتني ونزلت عشق ووقفت جنب زين
    عشق برقتها المعتادة:انا أسفه يا استاذ مروان انا الي أخرته

    مروان بضحك:لاء خلاص سماح ليكي المرادي
    زين بغيرة:لاء والله اجبلكوا اتنين لمون
    مروان:بتغيري يا زوزة يا حلوة
    عشف بضحك:زوزة

    زين بغضب وغيرة:عجبتك أوي
    مامت مروان:ايه يا زين مش تسلم عليا
    زين:أسف يا أمي وحشتيني والله وحضنها

    مامت مروان:وانت اكتر يا حبيبي وبصت علي عشق وكملت متقولش ان دي مراتك
    زين بضحك:للأسف ايوة هي
    مامت زين:بسم الله ما شاء الله انتي جميله أوي
    عشق بخجل:شكرا يا طنط

    مامت مروان:لاء اسمي ماما اسمك ايه
    عشق:اسمي عشق
    مامت مروان:عرفت تتجوز صح المرادي يا زين

    عشق بصتله بصدمه

    زين غير الموضوع لانو شافها مصدومه:يلا يا أمي اركبي

    وركب زين وجنبه عشق وهي شاردة وبتفكر:زين كان متجوز قبل كدة طب مقاليش ليه حتي المفروض ابقا عارفه

    وزين أخد باله انها سرحانه وزعل لانها اكيد زعلانه وعندها حق انها زعلانه انو جوزها يبقي متجوز قبل كدة وهي متعرفش وقرر انهم لما يروحو يحكيلها كل حاجه

     


    تابع الفصل الحادى عشر هنا