Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صفقة ثم عشق الفصل العشرون


 

الفصل العشرون

صحي زين الصبح لقي عشق مش جنبه ف لبس ونزل يشوفها لقاها قاعدة تعيط طلع يجري عليها

زين بقلق:مالك يا حببتي بتعيطي ليه
عشق ببكاء:بابا مشي وانا قاعدت اقولوا يقعد مرضيش
زين بصلها بضحك:تقومي تعيطي دة انا قولت ان فيه حد مات
عشق:انا كتت عايزاه معانا واكملت بكاء
زين:بس يا حببتي مالك بس هيجي كل فترة واوعدك هنروحله نقضي معاه اسبوع كل فترة
عشق بصتله:حقيقي

زين بصلها:حقيقي وبعدين ايه منظرك القمر وانت منخيرك حمره وخدودك حمرة منظرك جميل
عشق اتكسفت وبعدت عن حضنه:ابعد
زين:والله ابدا
عشق:معلش نكدت عليك علي الصبح
زين:ولا يهمك طول ما انتي هرمون النكد طافح عليكي تعالي عندي
عشق:يخربيت ملافظك المقرفه ايه طافح دي
زين ضحك جامد:مقبوله منك يا ست عشق
عشق ضحكت:يلا طيب الفطار جاهز
زين:ماشي يلا

عند مروان راح لسلمي الصبح وسلمي مكنتش تعرف وفتحت الباب لقته مروان

سلمي:مروان
مروان بصلها بغضب وزقها لجوه:طالعه تفتحي بشعرك يا هانم افرضي مكنش انا هتفتحي بشعرك وبالبجامه كدة ردي هااا ردي يا سلمي وصوته كان عالي
ام سلمي جات علي الصوت:ف ايه مروان ف ايه يا ابني
مروان بغضب وصوت عالي:الهانم فتحت الباب بشعرها وبالبجامه افرض مش انا الي علي الباب يرضيكي كدة يا امي ولا هي بتعمل كدة ديما
مامت سلمي:والله يا ابني اول مرة تعملها ايه الي انتي عملتيه دة يا سلمي
سلمي ببكاء جامد:انا أسفه والله مأخدتش بالي معرفش ايه الي خلاني افتح كدة والله يا مروان ما هعمل كدة تاني

مروان بصلها بغضب لكن جواه موجوع أوي من دموعها

سلمي بصتله ببكاء أكتر:ا. . أسفه... رد ... عليا
مروان مقدرش يقاوم اكتر من كدة راح حضنها جامد وهي عيطت ف حضنه جامد وبتقول: أسفه متزعلش مني
مروان:خلاص مش زعلان إهدي انا أسف اني عيطتك
سلمي بعدت وبتنفي براسها وبتعيط:لاء متتأسفش انا غلطانه انا الي أعتذر سامحني ولو مش قابل اعتذاري شهقه وعيطت جامد وكملت وعايز تسبني عندك حق بس انا أسفه والله ونزلت علي الارض تعيط

مروان استغرب من ردة فعلها الاوفر وحس بندم من الي عمله

مامت سلمي واقفه بصلها وبتعيط وقالتله:متستغربش ردة فعلها هي لما حد بيزعل منها بتعمل كدة امال بقي انت لانها معتبراك كل حاجه ف حياتها سامحها يا ابني والله سلمي غلبانه
مروان:انتو بتهزرو اسيب مين انا اسيب روحي ومسبش سلمي ابدا ممكن تسبينا لوحدنا شويه

مامت سلمي مشت وسلمي ولسه بتعيط علي الارض ومروان قومها قدامه






مروان:ارجوكي اهدي انا مش زعلان منك والله وعمري ما هسيبك ابدا يا سلمي اهدي عشان خاطري
سلمي:لاء انت لسه زعلان
مروان:والله مش زعلان اهدي بقا انتي عايزة تزعليني وخلاص والله مش زعلان إهدي بقا بس انا ادايقت من كان ممكن حد يشوفك بالمنظر دة غيري والله بس لكن مش لدرجه انى اسيبك طبعا
سلمي:حقيقي
مروان:حقيقي والله وبعدين انتي شعرك طلع جميل أوي اول مرة اشوفو
سلمي هدت واتكسفت:حقيقي عجبك دة كنت بفكر اقصه

مروان:اياكي جميل أوي وهو طويل كدة وريحته تجنن عشان ابقي اللعبلك فيه واعملك تسريحات اصلي علي شويه تسريحات تجنن
سلمي:يبقي هتبوظلي شعري
مروان:سيد عيب احنا أهل
سلمي ضحكت جامد
مروان:ايوة كدة الشمس طلعت
سلمي:ااه صح كنت جاي ليه
مروان:ااه صح فكرتيني كنت جايبلك دي
سلمي:انت جاي الطريق دة كله عشان تجبلي شوكلاتيه
مروان هز راسه
سلمي:مروان انا بحبك أوي أوي اوعي تزهق مني يا مروان انا خلاص اعتبرتك كل حاجه ف حياتي
مروان:انتي كل حاجه ف حياتي من اول مرة شوفتك فيها

عند زين

قاعدين يفطرو وزين قاعد يرخم علي عشق
عشق:بطل رخامه بقا يا زين الله
زين بضحك:بقا انا رخم يا هانم ماشي

عشق ضحكت وكملو أكل والجرس رن

عشق:مين هيجي علي الصبح كدة
زين:معرفش هروح اشوف

راح زين يفتح الباب وفتح الباب واتصدم

صافي بدلع:زين وحشتني
زين بصلها:امشي
صافي بحزن مصطنع:زين حبيبي انا ندمانه علي كل حاجه سامحني
زين:بقولم امشي انا مش طايق اشوف وشك
عشق جات:مين يا زين

صافي حضنت زين بسرعه

عشق مصدومه:ز.... زين


 تابع الفصل الحادى و العشرون هنا 


تعليقات