-->

روايه تبدأ الحكاية بولد وبنت قاعدين جنب بعض في مواصلة عامة الفصل الخامس والعشرون

روايه تبدأ الحكاية بولد وبنت قاعدين جنب بعض في مواصلة عامة الفصل الخامس والعشرون



    (الفصل الخامس والعشرون)

    فريده.دخلت:غيث مستخبي هنا؟!

    عمر: مستخبي لأ مش جه

    فريده:هيكون اختفي فين بس !!!

    عمر:هيفضل طول عمره عيل شقي

    مي:ماشي يا غيث لسا من شوية قايلة مش هكون شقي تاني يا ماما

    عمر:طب بذمتك ده عيل يتصدق ده واد مصيبة

    مي:معاك حق سيبه كده لما يلاقينا مش بندور عليه هيتعصب ويجي

    عمر:هههه هيقولك الشريط المعتاد بتاعه"إنتي مخوفتيش عليا ليه أفرض اتخطفت أو جارالي حاحة الله الله"

    فريده:بس لحسن يكون حصل معاه حاجة مش من عادته يختفي واحنا بنلعب سوي

    عمر.بص لمي:فهمت هو فين دلوقتي ...

    مي:فين

    عمر: مش فريده مشفعهاش من فترة طويلة هو هيختفي شوية ويرجع يقولها شوفي انا كنت كده لما كنتي مختفية ابنك ده انا حافظه

    فريده:اممممه تمام ... بردو هدور عليه شوية كمان

    عمر:سيبك منه دلوقتي انا الأهم انا مش هرد علي اخوكي الرخم ده بطوط هي اللي هتحل الموضوع ده

    فريده: نعم؟!

    عمر.مسك ايديها وشدها:تعالي بس

    فريده:طيب استني بالراحة شوية

    ووصلو عند بيت فريده ودخلو

    فاطمة:ازيك يا حبيبي إنت لسا مش سافرت ...









    عمر:سافرت؟!

    فاطمة: يوسف قالي إنك مسافر فترة وفريده هتقعد معانا

    عمر وفريده بصو ليوسف بدهشة

    يوسف.بيغيظ عمر:معاد طيارتك ايمتا يا موري 😛 وطلع لسانه

    عمر.خبط رجل يوسف بغيظ وعدي عند فاطمة:طب اخفي من وشي الساعة دي

    فاطمة:فيه إيه يا ولاد

    عمر: خير يا ست الكل انا دلوقتي هقلك كل حاجة في البداية انا وفريده زواجنا مزيف و....بس اقدر في النهاية اقولك إن إحنا الاتنين دلوقتي بنحب بعض

    فاطمة.بصت لفريده:بجد اللي سمعته ده؟!

    فريده.هزت راسها ب آيوة وخايفة تحط عنيها في عين امها

    عمر:انا عارف إنك زعلتي دلوقتي لكن كلنا بنغلط ومش دائماً الاغلاط بتكون ضدنا بالعكس بتكون في صالحنا وده اللي حصل معانا بالظبط

    فاطمة: خلاص يا حبيبي مدام خلاص بتحبو بعض وعايزين تكملو مع بعض مين انا عشان اقف في طريق سعادة بنتي

    ...انا بالعكس دائما كنت عايزها تتجوز عن حب مش جوازة بالسلامة عشان اللي بيحب عمره ما بيجرح

    فريده: يعني مش زعلانة مني عشان خبيت عليكي

    فاطمة.ابتسمت: لأ مش زعلانة أهم حاجة عندي في حياتي هي سعادتكم وبس

    عمر: والنعمة بحبك يا ست الكل هاتي حضن بقي وحضنها

    فريده:يا عم ابعد دي امي عايزة احضنها

    عمر.بعد: عارفة يا ست الكل قلبها لان وبقي يحبني بس لسا برعي عايش جواها 😂

    يوسف:برعي يا برعي

    فريده: إنتو الاتنين رخمين وحضنت أمها :يرضيكي ينادوني برعي

    فاطمة:بس يا واد إنت وهو

    عمر:انا عندي شكوى من إبنك

    فاطمة:هي إيه ؟!

    عمر:ينفع إبنك ياخد مراتي مني ويقولي مش هترجع إلا لما يتجوز أختي ينفع

    يوسف:اياك تتعب نفسك انا قررت خلاص فرحك إنت وفريده هيكون معايا ... عشان تعرف إني معنديش مستحيل 😛🖐️

    عمر:هو ده وقتك انا هاخد مراتي ونبقي نعمل الفرح عادي

    يوسف:وانا قولت لأ يا شقي انا في مكان أبوها يعني حماك

    عمر.ربع ايده:علي فكرة هزلك لحد ما تجوز شهد

    يوسف.بثقة:يبقي بتنزل نفسك معايا عشان كل ما هتاخر فرحي واختك هتنشف دماغها هتفضل اختي جنبي فروح زي الشاطر فهم اختك كده عشان نخلص بقي انا بقالي سنين متبهدل

    عمر: لأ يا عم انت مينفعش الكلام معاك انا هتكلم مع بطوط

    فاطمة:انا مع اللي بيقوله يوسف 😂

    عمر: شكرا للإنسانية 😂"جملة فريده وقت التاكسي 😂

    ~لاحظو انكم بتضحكو ونسيتو غيث~

    عمر:يلا يبقي الفرح بكرا

    يوسف:ههههه أقنع اختك الاول

    عمر:انا عارف اختي لو تطول هتتجوزك النهاردة قبل بكرا

    يوسف: عارف عارف بس هي تافهة زيك وبتاع تفاصيل مضايقة عشان طلبت ايدها في المطبخ

    عمر:ههههه وليه المطبخ ما كنت طلبتها في الحمام اوفر بردو 😂

    يوسف:قوم من قدامي عيل تافه بصحيح









    ~~~~~~~~

    في مخزن مهجور

    فارس: يعني متأكد إن خطتنا هتنجح

    فادي: إنت عجزت ومبقتش بتفهم ياخي قولت مدبر كل حاجة

    فارس: تفتكر عرفو إن الواد اتخطف

    فادي:ولو معرفوش أعرفهم ...بس لازم اضمن أن خطتي تمشي تمام وعمر يصطاد الطعم اللي هيكون سبب في نجاح خطتي

    فارس:طب يلا ابعت الفيديو اللي سجلته لعمر

    فادي:عمر مين انا عايز اخلي عمر يفقد كل ذرة تفكير وتركيز في دماغه انا سجلته ب إسم مراته وهبعته ليها

    فارس:مراته مين انت أهبل ما تبعته ليه وخلصنا

    فادي: فعلاً كبرت وخرفت وعمرك ما هتفهم انا هدفي إيه أو خطتي هتمشي ازاي

    فارس:والنبي انت شكلك هتودينا في داهية

    فادي.في نفسه:والنبي انا خلاص اتخنقت منك مش هقدر استحملك اكتر من كده

    ~~~~

    عمر:بما إن الحكم طلع أنا أقوم اروح أشوف رد شهد إيه

    يوسف.بحماس:ابقي قولي قالت ايه

    عمر.بغيظ:والله ما هيحصل

    فريده.وصل علي تلفونها مسدج فتحتها وكان فيه فيديو في المسدج فتحته

    فادي:احلي تحية لصاحبة احلي عيون...هو في زي عنيكي انا لا شوفت ولا هشوف بجمال عنيكي

    ...علي فكرة إنتي خسارة في عمر اللي زيك اتخلقت عشاني انا عشان تكون مع فادي الصياد

    ...وانا معايا مفاجئة حلوة ليكي هتعجبك اوووووي . فادي وجه الكاميرا ناحية غيث المتخدر

    ...عارفة الجميل ده أيوة فعلاً هو في مقام حفيدي هه بس دلوقتي ده ورقتي الرابحة سواء من ناحية الفلوس أو قمر زيك

    .... لأ لأ متفكريش تنادي علي عمر يا جميلة إنتي انا عايزك إنتي عشان ارجع الواد لأمه سليم

    ...أو ممكن لو مش عايزينه استفاد من أعضائه هتفدني وتدخلي كتير ...

    التليفون وقع من ايديها من الصدمة وفضلت تردد إسم غيث عمر ويوسف كانو واقفين بعيد بس شافوها بتعيط ف جريو عليها

    يوسف:مالك في إيه ؟!

    عمر.مسك وشها ب أيده: حبيبتي مالك بتعيطي ليه؟!

    فريده.بصوت متقطع:غ..ي..ث

    عمر:ماله... وقاطع كلامه سماعه لصوت فادي وهو بيقول

    فادي:هاااا قولتي إيه يا قطة عايزينه تجيلي ولا استفيد من أعضائه ؟!

    عمر:ده صوت فادي ومسك التليفون بغضب

    وشاف عمر الفيديو وكان شايط من الغضب بسبب كلام فادي فالبداية وبعدين عرف إنه خاطف غيث

    يوسف: هنعمل ايه دلوقتي يا عمر

    عمر.بتوهان: مش عارف مش قادر اركز

    يوسف: إحنا لازم نرجع غيث

    عمر:انا لازم افكر هو عايز ايه بالظبط هو من غبي عشان يغلط غلط زي ده !!!

    فريده:غيث

    عمر: عمره ما يقدر يأذيه

    فريده: متأكد

    عمر: أيوة متأكد ... محدش يقول لمي ...

    فريده: أكيد هتعرف

    عمر.بحزن:مي لو عرفت هيجرالها حاجة...قولو قولو

    يوسف.بثبات:امشي وبعدين رن عليها وقول إنك خدته معاك واحنا هنقولها كده بردو

    عمر: تمام وانا في الوقت ده هكلم مهاب وهستني رد من فادي...انا ماشي

    فريده:انا هاجي معاك لحد ما غيث يرجع

    عمر: لأ خليكي هنا أفضل

    يوسف.لانه عارف إن عمر متهور:لا خليها معاك محدش يعرف هدفه الجاي مين ولازم بردو يكون في حد جنبك لحسن تتهور

    عمر.قلق بعد كلام يوسف خصوصاً بعد ما سمع كلام فادي ف هو مش هيوثق في حد غير نفسه عشان يحمي اللي بيحبهم:تمام يلا

    عمر رجع بيته وفي صالون المنزل قاعد مع مهاب

    مهاب: إحنا لازم نبلغ بخطفه

    عمر: لأ مش هينفع ممكن يأذيه بجد

    مهاب: عمر إحنا لازم تقبض عليهم بسرعة ف لازم نبلغ

    عمر: طب ولنفرض إنه مقدرناش نرجع غيث انا لازم اركز وانا هعرف أرجع غيث








    ~~~~~~
    في المخزن

    فادي قاعد مستمتع وهادي

    فارس: تفتكر عمر هيقدر يكون سبب في نجاح خطتنا .

    فادي:أيوة هو يركز بس وبعدين خطتي هتمشي صح

    فارس:طب هو ممكن يشك في حاجة

    فادي.بثقة:مش هيكون عنده عقل وقتها يفكر

    فارس:طب هو هيلاقينا ايمتا

    فادي:كل ما يركز بسرعة هيوصل أسرع مش علينا غير نستني وبس...

    فارس:يا خوفي خطتك تخيب

    فادي:عمرها ما تخيب إحنا كده هنقدر نبدأ حياة جديدة من غير اي جرائم وبعدها عمر هيبقي بح

    ~~~~~

    في منزل هيثم

    سما: البقاء لله... دلوقتي هتعمل ايه

    هيثم:انا بفكر اتخلي عن الانتقام واسافر انا اصلا مش هقدر اعمل حاجة ل عمر

    سما:تسافر ده إيه إنت اتجننت

    هيثم:واقعد هنا ليه واسيب املاكي للغريب يديرها... حقي اللي خسرته من وانا صغير

    ...بسبب عمي اللي نهب ثروة ابويا وفضل عايش متمتع بيها ومش عطاني انا وملك مليم مكنش عندنا غير أملاك امي

    ... دلوقتي بعد ما مات هو وابنه في حادثة ومش بقي غير وريث واحد وهو انا عارف إن ليكي جزء مهما كان كان عمك بردو بس انتي مراتي واللي ليكي هو ليا وحقي من سمين ..

    ... يعني ثروتي رجعتلي ماسفرش ليه عشان ادير شركتي في دبي واملاكي اللي هي حقي

    سما: خلاص هنسافر بس نكمل انتقامنا

    هيثم: يعني هنعمل ايه يعني

    سما: سيبني افكر وفي نفسها انا لازم اكمل اللي بدأته من سنين مش هستسلم ابدا انا لازم أخد اللي مخدتوش من سنين

    ~~~~~
    في فيلا الصياد

    مهاب:هما يومين بس يا عمر مهلة تشوف هتعمل ايه لو غيث مرجعش انا هضطر إني ادخل الشرطة في الموضوع

    عمر:تمام يا مهاب

    مهاب:انا ماشي ولو في جديد قولي

    عمر: تمام

    ومشي مهاب

    عمر قعد وحط رأسه بين ايديه بتفكير ودخلت عليه زينب

    زينب.بثبات: حمدالله على السلامه

    عمر.بضيق: الله يسلمك

    زينب:مالك فيه حاجة؟!

    عمر:من ايمتا وإنتي بتهتمي إذا كان فيه حاجة ؟!

    زينب:الحق عليا إني سألت

    عمر:اوووف غيث اتخطف

    زينب:غيث مين ؟!

    عمر:ابن مي

    زينب.ببرود:هي مي كان عندها عيل فكرت كل ولادها ماتت مع جوزها

    عمر: مش هلومك إنتي أصلا متعرفيش حاجة عن ولادك هتعرفي حاجة عن بنت جوزك

    زينب:ومين اللي خطفه بقي

    عمر:فارس وفادي

    زينب.بصدمة:هما رجعو ؟!

    عمر: أيوة

    زينب.بخزف ام وانانية.مسكت ايد عمر:عمر ملكش دعوه بالموضوع سيب غيث مش مهم المهم انت فادي كل همه إنه يأذيك يا عمر ابعد مالكش دعوة خلي الشرطة تتصرف رجع أو مرجعش مالكش دعوة

    عمر.زق ايديها بغضب وبصوت عالي: إنتي إيه... إيه حرام عليكي إيه الأنانية دي...غيث ده إبني قبل ما يكون ابن اختي... فاهمة انتي ليه أنانية كده انتي ليه كده

    زينب:انا عمري ما كنت أنانية

    فريده كانت بتصلي وسمعت صوت عمر العالي وهو بيزعق لزينب وطلعت

    عمر: لأ طول عمرك أنانية "ياريتك موت إنت...وعاش هو" مش بتفكرك بحاجة

    زينب.دموعها نزلت منها لأول مرة وبتوتر:اااا إزاي اااا عرفت

    عمر:احب اقولك اني كنت بسمعك كل ليلة وإنتي في الاوضة وبتكلمي مع سرير مالك... إنتي حبيتي لدرجة إنك عميتي تشوفي إبنك التاني وبنتك ال 8 سنين اهملتيها وسبتيها للدادة

    فاكرة يوم ما قولتي الجملة دي

    فلاش باااااااااااااااك في غرفة عمر ومالك

    زينب.قاعدة علي سرير مالك: حبيبي يا مالك وحشتني جدآ يا حبيبي وحشتني إنت ليه مشيت وسبتني واحدي (!!!!)

    عمر.كان نايم على سريره وبيسمع كلامها

    زينب.قامت وكانت ماشية بس وقفت جنب سرير عمر وحسست علي شعره: وإنت نايم بحسك مالك لكن انت هتفضل عمر مالك خلاص راح

    ...ياريتك موت إنت... وعاش هو...ليه مالك هو اللي مات ليه ربنا حرمني منه ده كله عشان بحبه

    ... للأسف عمرك يا عمر ما هتاخد مكان مالك لمجرد إنت شبهو !!!









    ~~~~~~~باااااااااااااااااااااااااك~~~~~~~~

    زينب.بعياط: حبيبي انا مكنتش اقصد اقول كده وقتها دي كانت لحظة ضعف يا عمر

    عمر:ياريتك موت إنت وعاش...عمرك ما هتاخد مكان مالك ...هو انا مش ابنك زيه

    زينب.بانهيار: لأ إنت إبني وحتة من روحي أيوة إبني كل اللي بيحصل بسبب ابوك

    عمر:بسبب ابويا احكيلي ازاي بسببه ولا إنتي عايزة تمسحي ذنبك فيه 🙂

    زينب: أقعد بس واسمعني

    شهد.دخلت من برا:مالكم صوتكم كان عالي ليه

    زينب:اقعدي اسمعيني إنتي كمان

    شهد قعدت وعمر قعد بغيظ وفريده كانت واقفة في الطرقة لكن رجعت الاوضة بعد ما عمر هدي هي مش هتقف وتسمع يمكن حاجة مش لازم تعرفها

    زينب:لما انا كنت حامل فيك انت ومالك مكنتش اعرف إنكم توأم كنت حتي ما ظهرش انكم توأم في الإشاعة كنت كل اللي أعرفه إني حامل في ولد واحد...بعد الولادة خدت مالك وبس محدش قالي إني فيه طفل تاني اللي هو إنت...بس بعد ما ولدت ابوك اتصرف ب أنانية وخدك لمراته التانية ...

    بنت عمه اللي ربت بنته مي مرات ابوك الأولي ...هو كان متجوز تلاتة انا كنت التالتة...ام مي ماتت بعدها اتجوز بنت عمه عشان تربي مي اللي...بس هي كانت عقيمة مستحيل تكون ام وكانت عايزة تكون ام وخصوصاً إنها خدت مي وهي كبيرة مقدرتش تربيها من البداية...

    اسماء لفت علي كل الدكاترة عشان تكون أم بس من غير جدوي وتعبت نفسياً بعد ما ولدت وكنتو توأم...ابوك خدك مني واداك لاسماء وانا معرفتش إني ليا إبن تاني فضلت حياتي متعلقة ب مالك وبس وإنت اسماء خدتك وفي تطعيم السنة ونص بتاع مالك كنت في المستشفى وبالصدفة شوفت الدكتورة اللي ولدتني وهي كانت صحبتي وسافرت بعد ما ولدتني و اول ما شافت مالك...


    ‏قالتله ازيك يا مالك ده انا من شوية كنت بلعب مع عمر مع بابا جو مش معقول ازاي عنيكم مختلفة وانتو توأم...اتصدمت وقتها توأم إيه انا معنديش غير مالك بس سألتها وقتها... عمر انا مش عندي غير مالك بس!!!...فكرتني بهزر وقالتلي متهزريش يا زينب انا اللي ولدتك وعارفة ولا إنتي خايفة من العين...اهو عمر جو مع استاذ حسين عشان التطعيم...

    ‏موقفتش عشان أسمع كلامها بسرعة دخلت علي جوا...ولقيت ابوك شايلك أيوة إنت نسخة من مالك...أيوة إنت إبني قلبي حن ليك...وقفت قدام ابوك وسألته إيه اللي بيحصل...وقتها قالي كل حاجة ماهو مفيش مفر...مش هكدب عليك اول ما عرفت إن اسماء كانت بتربيك كرهتك بعد ما عرفت كده ومقدرتش إني أحبك...

    ‏ وقتها سيبتك تكمل حياتك معاها ومالك بقي إبني الوحيد وبعد فترة صغيرة ماتت اسماء وابوك اضطر يرجعك ليا...فرحت بس انت مقدرتش تتعود عليا وانا فكرة إنك عشت مع ضرتي قدرت تسيطر عليا وكان مالك كل حاجة ليا مكنش بيفرق معايا نفورك مني وإنت كنت جنبي بس مكنتش شايفة غير مالك وولدت شهد عارفة إني ظلمتها بتفكيري لما بعدت عنها وخوفت اربيها ويطلع ليها توأم ومقدرش اربيه واحبه وأشوف في عنيه نفس النظرة اللي في عنيها مالك كان هو كل عالمي 💔💔

    عمر.مصدوم من كلامها بس حقده عليها مازال مسيطر عليه وكمان مصدوم في أبوه

    زينب.مسكت وش عمر ب ايديها:انا عمري ما اتمنيت موتك انا بحبكم بجد بس انا بخاف اظهر حبي واخسرك انت وشهد صدقني خايفة اخسر حد منكم كل اللي بحبهم بيرحو مني

    ...انتو متعرفوش انا بحبكم قد إيه وبخاف عليكم لكن بخاف اظهر ده الحياة تاخدكم مني 😭

    شهد.قامت وحضنت زينب: خلاص اهدي

    زينب: انا آسفة انا فعلاً أنانية انا عارفة إن مالكوش ذنب بس كباريئي قدر يتغلب عليا سامحوني

    عمر.ساكت ومصدوم مش عارف يديها الحق ولا لأ بس هو في النهاية مش ليه ذنب في اللي حصل لكن مصدوم في أبوه معقول يطلع منه كل ده معقول ؟!

    زينب:حبيبي انا مكنتش عايزة أقولك الكلام ده واخليك تزعل من ابوك بس انا اكتفيت تعبت مقدرتش اخبي اكتر عليك وكلامي كان في لحظة ضعف انا عمري ما أقصد اقول كده لكن كانت لحظة ضعف إنت إبني حتة مني وزيك زي مالك...انا خلاص مش هكون أنانية انا خلاص صحيت مش هزعلكم تاني وسعادتكم هتكون أهم عندي بس خلي بالكم من نفسكم لو سمحتو

    عمر.بضعف: محتاج اكون لوحدي ....

    عمر.دخل اوضته وقال لفريده بتحذير: مش عايزك تيجي ورايا هزعلك صدقيني سبيني لوحدي

    وسابها وطلع الجيم من غير ما يسمع ردها

    وهي واقفة مش فاهمة في إيه خايفة تسألها لحسن يزعل اكتر

    عمر.فضل يلعب ملاكمة بغضب وبيحاول يتخلص من غضبه ومش مهتم خالص جرحه اللي بدا ينزف لأن النار اللي في قلبه مش زي ألم جرحه خالص

    ... مبقاش همه حاجة نسي غيث وبقي اللي في دماغه كلام أمه اللي غير حاجات كتير جواه

    فريده.كانت قاعدة تحت وعايزة تطلع لعمر بس خايفة منه وكمان خايفة عليه وبعدين قررت إنها تطلع

    وهي طالعة جالها مسدج من فادي وفيديو من جديد

    فادي:بعد 24 ساعة عايز 20 مليون بما إن عمر عرف وشاف الفيديو الأول يجهز 20 مليون عشان الجميل اللي معايا ده دم تك دم تك... (يعني الوقت بدأ)...اه ومش عايزة انسي بردو هتكوني ليا

    فريده.طلعت جري لعمر عشان توريه الفيديو

    عمر.بغضب: إيه اللي جابك هنا انا قولت إيه

    فريده.شافت الفلنة بتاعته اللي كلها دم وكمان نقاط الدم اللي علي الأرض جريت عليه

    فريده:جرحك بينزف إنت اتجننت إزاي سايبه كده

    عمر.بفقدان عقل مسك أيديها بعنف:جرح إيه اللي بينزف ده ولا حاجة محدش حاسس بالنار والجرح اللي في قلبي

    فريده.بتتألم:مالك يا عمر ...ايدي

    عمر: إيه اللي طلعك هنا انا قولتلك إيه ...قولت ما تتطلعيش مش كده

    فريده.بخوف:بعت فيديو تاني عشان غيث

    عمر.وابتدي يرجع لوعيه: فادي؟!

    فريده: أيوة

    عمر: هاتي الفون بسرعة

    وخده وشاف الفيديو بتركيز واتعصب من كلام فادي بس لفت انتباهه حاجة في الفيديو ونزل بسرعة وفتح الفيديو علي الشاشة الكبيرة

    عمر.وقف عند ثانية معينة وقرب علي الحيطة وشاف المكتوب عليها "Omar and Malek"

    ورجع شاف الفيديو الأول

    عمر:ده مخزن العقاب انا ازاي مخدتش بالي ازاي ورمي التليفون من ايده بغضب والفون انكسر

    ~~~~~

    فادي:يا حيوان كسرت الفون ليه...بس يلا المهم قدرت تركز وتعرف اللي انا عايزك تعرفه (التلفون كان متهكر)

    ...مخزن العقاب فهمت وهتساعد في نجاح خطتي من غير ما تعرف اخيرا هبقي حر

    إرسال تعليق