-->

روايه تبدأ الحكاية بولد وبنت قاعدين جنب بعض في مواصلة عامة الفصل الاخير

روايه تبدأ الحكاية بولد وبنت قاعدين جنب بعض في مواصلة عامة الفصل الاخير


    (الفصل الاخير)


    عمر:ده مخزن العقاب انا ازاي مخدتش بالي ازاي ورمي التليفون من ايده بغضب والفون انكسر
    فريده:مخزن العقاب؟!!
    عمر:أيوة ده مخزن كنا بنروح فيه مع بابا لما اتخانق انا ومالك انا عارفه كويس ...
    فريده: يعني هو هناك وغيث كمان
    عمر: أيوة انا هروح بسرعة ...انا وأخيراً هجتمع ب فارس وفادي انا مش مصدق
    فريده.كانت عنيها علي جرحه اللي هو أصلا مش حاسس بيه يمكن هو مصدق لقي حاجة يلخم فيها نفسه بعد ما سمع كلام أمه لكن هو نزف كتير جدا
    عمر.كان وشه بقي باهت واصفر من كتر ما خسر دم وهو مازال بيكابر وواقف علي رجله اللي شايله بالعافية
    فريده:علي فكرة إنت بتنزف جامد
    عمر.بلا مبالاة:مش مهم
    فريده.قربت منه وبصوت عالي نسبياً:مش مهم إيه إنت مجنون مش شايف نفسك عامل إزاي انت نزفت كتير
    عمر.بتعب واضح: عادي انا لازم أرجع غيث
    فريده.قربت منه:طب استني هغيرلك علي الجرح
    عمر.بغضب مسك ايديها وهزها:قولتلك لازم أرجع غيث إنتي مبتفهميش
    فريده:ده إنت اللي مبتفهمش اسيبك كده تروح تجيب غيث ده إنت هتروح وتقع من طولك بعد الدم اللي نزفته ده انا مش مستغنية عن غيث
    عمر.ضحك غصب عنه ورفع حاجبه:يا شيخة غيث بس طب وانا
    فريده: أولا انا متغاظة منك عشان إنت بحالات حرام عليك بتخوفني منك 🙃 ...اه غيث بس
    عمر.بيمثل التعب الشديد:اااااه مش قادر هقع اسنديني
    فريده.قلقت عليه وسندته:طب تعالي براحة
    عمر.باسها من خدها:ده إنتي مستغنية اوي يا بلوة حياتي 😂♥️
    فريده.قعدته ع السرير:عمر كنت عايزة أسألك سؤال
    عمر: عارف السؤال 🙃
    فريده:اوعي تقول سبني أسأل عشان متقولش ويطلع صح انا أصلا بخاف من عصبيتك لكن فكرة حاسة سادسة ترعب اكتر 😂
    عمر.بضحك:تمام تمام اسألي
    فريده:هو بلوة حياتي دي عندك سخرية ولا شتيمة ولا دلع ولا إيه بالظبط
    عمر:امممه كنت عارف السؤال والله
    فريده:ازاااي
    عمر:من تعابير وشك كل ما اقولك كده وببقي متوقع إنك تسألي
    فريده: أيوة طب جاوب يا قارئ الافكار








    عمر: لأ دي لقب بيختصر كلمات كتير جدآ
    فريده.جابت المعقم وبدأت تغير في الجرح:امممه قول
    عمر.وقفها إنها تغير علي الجرح وبص في عنيها:بلوة حياتي ... يعني البلوة اللي دخلت حياتي وغيرتها للاجمل أضافت لحياتي احساس وشعور جديد الشعور ده جميل لدرجة إن لما بكون جنب بلوة حياتي بنسي هموم الدنيا وبغرق في عينيها بلوة عشان قدرت إنها تفتح قلبي اللي مكنتش ناوي افتحه لحد ...بلوة حياتي عشان قدرت إن وهي بعيدة عني تشغل تفكيري وقلبي ... إنتي قدرتي تسيطري عليا من بعيد وتتحكمي فيا عشان كده إنتي بلوة حياتي زي ما قولتي ...إنتي البلوة اللي دخلت حياتي زي العاصفة وصحت في قلبي احسايس عمري ما اتخيلت إنها تصحي ...بلوة حياتي إللي غيرة طعم حياتي المر للطعم الحلو بلوة حياتي الحلوة اللي ملكت قلبي وهتفضلي بلوة حياتي ... عشان لحد دلوقتي إنتي الوحيدة اللي تقدري تغيري مزاجي حتي لو كان في عقلي مليون فكرة وانا جنبك يا بلوة حياتي بنسي حياتي وهمومي وبكون في عالم تاني ودنيا تانية خالي من المشاكل والهموم نضيف مفيش حاجة بتشغل بالي غير عنيكي يا بلوة حياتي واني اشبع عيني منك إنتي بلوة حياتي إللي خلت توازني ودخلت في حياتي وغيرتني خالص
    ... إنتي البلوة اللي من نوع تاني حليتي عليا زي المصيبة لدرجة إن قلبي استسلم ليكي وكمان عصبايتي بتتهزم قدامك
    ...نظرة خوف في عنيكي مني قادرة تقتلني وتخليني ابقي عايز اقتل نفسي انا المفروض في حياتك أكون امانك مش مصدر خوفك
    ...انا ممكن اكون أناني جدا في الرغبة دي لكن أنا عايز اكون كل حياتك ده اللي عايزه عايز اكون الأمان والاخ والام والاب وكل حاجة وزي ما قولت ده تفكير اناني
    ...بس حبك ليا بقي خلاص كفاية مش عايز حاجة تانى
    فريده.وهي باصة في عنيه:انا مش عارفة ارد أقول إيه انا عمري ما اتخيلت إني أحب حد زي ما حبيتك أو حد يحبني كده
    ...انا قصاد كلامك مش ببقي اعرف ارد عليك و اقولك إيه مش عارفة بحس إني لو قولت كلام الدنيا مش هيكفي
    ... عمر كلام الدنيا ما هيكفي بجد إني اعبرليك عن اللي جوايا
    عمر:كلمة واحدة بس لو قولتيها انا بحس اني سمعت كل كلام الدنيا الحلو واكتر
    فريده: إيه هي
    عمر:بحبك كلمة بحبك كفاية عندي ب...ح...ب...ك
    فريده:بحبكككككك
    عمر:وانا بعشقك
    فريده.قربت منه وحضنته جامد
    عمر.اتفاجئ مكنش متوقع كده منها
    فريده.بخوف: عمر إنت هتكون كويس مش كده
    عمر.حضنها هو كمان:هكون كويس متخافيش إنتي مش واثقة فيا؟!.
    فريده:لأ واثقة فيك بس انا خايفة عليك إنت وغيث
    عمر:انا لو مت هرتاح من عذاب محدش حاسس بيه بس بردو لازم انتقم لمالك ...
    فريده.حضنته اقوي وهو أتألم بسبب الجرح بس مبينش:هتكون كويس اوعدني
    عمر: خلاص وعد 🙂
    فريده.بعدت عنه هتنتقم لمالك بس اول مرة متجبش سيرة والدك!!!
    عمر.بيتهرب من السؤال وبعد نظرات عنيه عنها:مش هتغيري علي الجرح مش لازم اسيب غيث أكتر ..
    فريده.بشك:تمام
    وبدأت تغير ليه علي الجرح وبعدين خلصت (لأ صايمين 🌚 مفيش رومانسيه في المشهد إحنا صايمين)
    عمر:هكلم مهاب عشان نرجع غيث ونقبض علي فارس وفادي
    فريده:اما تعوض الدم اللي نزفته الاول ثواني تشرب عصير او شربة
    عمر.رفع ايده ب استسلام:تمام تمام
    فريده: تمام هروح اعملك حاجة وهاجي بسرعة
    عمر.هز راسه بموافقة.وفريده مشيت
    عمر.بعد ما مشيت سند رأسه بقلق وفي نفسه: مش عارف فادي عمل كده ليه هو مش غبي عشان يخطفه في مخزن العقاب وانا عارف المخزن ده وهو عارف إني عارفه هو اكيد مخطط لحاجة
    ...امممه ممكن يكون مخدش باله إني هقدر اخد بالي وأعرف إن ده مخزن العقاب اوووف مليت ما أكيد خطته وسخة ومش سهلة مانا لازم اعرف هو مخطط ولا ناوي على إيه
    ...انا خلاص عقلي هيقف من التفكير يا تري اروح ولا ده فخ منه ...فخ ولا مش فخ اهم حاجة الاقي غيث
    تليفون عمر رن.وكانت مي.عمر اتوتر
    عمر.رد: أيوة يا مي
    مي.بقلق: عمر هو غيث نايم... طب هو كويس ؟!
    عمر:غيث برة بيلعب مع فريده في الجنينة
    مي:طب خليني أكلمه
    عمر: مش هينفع
    مي:ليه
    عمر: عشان الجرح عندي اتفتح وغيرت عليه وتعبان شوية مش قادر اتحرك...لما يدخلو هخلي يكلمك أو هجيبه بكرا
    مي:طيب يا حبيبي خلي بالك من نفسك وخلي بالك من غيث عشان انا مش عارفة قلبي مقبوض من الصبح ومش قادرة انام من غيره
    عمر: يعني دي اول مرة اخده معايا فيها
    مي: لأ مش أول مرة لكن دي أول مرة اكون قلقانة ومقبوضة كده
    عمر:متخافيش يا حبيبتي غيث هيكون بخير صدقني
    مي:ماشي يا حبيبي مع السلامه اسيبك ترتاح
    عمر:خلي بالك من نفسك...مع السلامة
    وانتهت المكالمة
    عمر:انا هعمل اي حاجة عشان أرجع غيث مش هينفع أقعد كده كتير لازم مهاب يعرف
    فريده.دخلت ومعاها الشربة وعمر مازال بيفكر ومش قادر يفهم فادي بيفكر ف إيه أو إيه خطته
    فريده:الشربة ..
    عمر: بسرعة عشان غيث لازم يرجع قبل الصبح
    فريده: تمام اتفضل
    عمر.خلص ومازال تفكيره مشغول ب فادي لأنه واثق إنه مخطط لحاجة كده
    فريده: وعدتني هتكون كويس ..!!
    عمر: أيوة هكون كويس وغيث كمان هيكون كويس
    فريده.هزت راسها بموافقة وخوف وخصوصاً إنه مش كويس
    عمر: لأ كفاية تفكير التفكير الكتير مضر بالصحة وبيقلل من الطاقة والذكاء حافظي على تفكيرك عشان هيقلل من ذكائك ههههه 😂😂(عشان كده مبحبش افكر)
    فريده:انت دمك خفيف كده علي طول 😕
    عمر.بجدية بجد :مش هيحصل حاجة .ومسك وشها ب أيده وبمزاح:طب اموت واسيبك لمين انا هاخدك معايا ع الموت ي بنتي مش هسيبك متبت فيكي
    فريده: موافقة إني اروح معاك اي مكان وموافقة اموت معاك انا بحبك
    عمر:اووووووه اهي بحبك دي بتديني طاقة وقوة ممكن احارب بيها العالم كله عشان أرجع 







    أسمعها من جديد 🙂⁦⁦
    فريده:طب روح خلاص انتقامك ورجع غيث وابقي أرجع أسمعها
    عمر.قام:هرن علي مهاب كمان وهيبقي معانا قوات عشان متفضليش قلقانة
    فريده:امممم هفضل قلقانة بردو
    عمر:إنتي حرة انا طالع اكلم مهاب
    عمر.طلع ورن علي مهاب
    مهاب.رد:فيه جديد يا عمر؟!
    عمر: أيوة هو في مخزن العقاب ياما هو قاصد يوديني هناك بس انا لازم اروح دي حياة غيث ومش هخاطر
    مهاب: خلاص تمام وياريت الفلاشات وملفات الأدلة تجيبهم معاك ممكن نحتاجهم
    عمر:تمام
    عمر.طلع المكتب في اوضته وطلع كذا فلاشة وملفات وهو وطالع شاف مجموعة ذكريات مع أبوه بس هو مضايق منه وحاقد عليه من اللي عمله بس بردو مش مصدق إنه يعمل كده عمر زق مجموعة الذكريات ب ايديه بغضب ونزل
    عمر:انا ماشي
    فريده.بقلق:تمام
    عمر.مش هاين عليه يسيبها قلقانة قرب منها وحضنها:قولت مش هيحصل حاجة والله وابتعد شوية وبعدين 💏🙈
    عمر: انتقامي وحقدي قادر يحرق العالم ويدمر اللي حواليا وميأذنيش...يلا زمان مهاب وصل
    وطلع عمر وفريده طلعت اوضة المكتب تلم اللي بهدله وهي بتلم كان في كاميرا
    فريده.مسكت الكاميرا وبدات تلعب فيها عندها فضول فيها إيه.ولما اتفتحت كان فيه فيديوهات كتير بين عمر ومالك وكان الفيديو قبل الأخير في شخص كبير ونفس عنين عمر فهمت إن ده ابوه وفتحت الفيديو
    حسين:اووووف وأخيراً الكاميرا اتفتحت مش عارف العيال دي بتفتحها إزاي...بس المهم مش عارف ليه خطر ليا اسجل الفيديو ده لكن احساس بيقولي إني مسافر مش راجع وانا نفسي اسيب مالك دلوقتي في الحمام وامشي لأن احساس بيقولي في حاجة هتحصل عشان كده حبيت اسجل الفيديو ده عشانك يا زينب وعشان مالك وعمر وشهد في البداية......
    فريده.سمعت كلام حسين وكانت مصدومة.وفي نفسها: معقول ده يكون سبب غضب عمر دلوقتي؟!
    بعد عدة ساعات عمر رجع البيت ومعاه غيث بس كان باين علي عمر إنه مشتت وتايه
    فريده.كانت قاعدة مستنية عمر يرجع واول ما دخل جريت عليه ب لهفة واطمنت علي غيث
    عمر.ركض غيث علي السرير وقعد بتشتت
    فريده: إنت كويس...حصل إيه قدرتو تقبضو عليهم
    عمر.نفخ بهم:اووووووف انا نفسي مش فاهم إيه اللي حصل...!!
    فريده: يعني إيه
    عمر: يعني مش عارف فارس وفادي ازاي هيكونو اغبياء كده عشان نوصلهم بسرعة لأ وكمان قبضنا عليهم!!
    فريده.فرحت:طب مالك زعلان ليه؟!
    عمر: عشان واثق إنهم مخططين لحاجة ويا عالم إيه خطتهم مستحيل بعد عذاب سنين اقدر اوصلهم بالسهولة دي اكيد في حاجة غلط
    فريده: إنت ليه مصر إن في حاجة غلط ليه ؟!
    عمر: عشان إحنا قبضنا عليهم بسهولة مكنش فيه مقاومة ولا اي حاجة لا من فارس ولا من فادي حتي ...!!!!
    فريده: يمكن هما تعبو من الهروب خلاص
    عمر.ضحك بسخرية:اهههه تعبو ودول...
    ولسا هيكمل وكان مهاب ويوسف قدام الباب الزجاجي بيخبطو
    عمر.قام وفتح
    يوسف: محدش قالي ليه وكمان إزاي اتقبض عليهم بسهولة ؟!!! في حاجة غلط
    عمر:ده اللي بقوله
    مهاب.قعد براحة:فكرو زي ما تفكرو هما خلاص بقي في ملعبي واضمنلكم إن الحكم عليهم هيكون بالاعدام
    يوسف.قعد بتشتت زي عمر:بس انا واثق إن في ملعوب في الموضوع
    فريده:انتو ليه متشائمين
    عمر ويوسف في صوت واحد: عشان هما مش بالغباء ولا الضعف ده...!!!
    عمر:فارس كان ذكي بس فادي من وهو صغير كان ذكي بردو جدا ف أكيد في حاجة غلط
    مهاب:ريح دماغك يا عمر بقي وبطل تفكير
    عمر: خلاص هبطل تفكير واعيش حياتي معتمد عليك يا كبير إحنا عرسان بعيد عنك وعايزين ندلع
    مهاب قام بغيظ:وانا شوية ومسؤولياتي هتزيد رايح اشوف موعد الجلسة هيكون ايمتا
    عمر:تمام
    مهاب مشي
    يوسف: تفتكر إن ما يكونش خطة منهم وأنهم اتقبض عليهم صدفة وبس!!!!
    فريده: أيوة ممكن وبلاش خوف انتو الاتنين
    عمر:مش انا اللي اتكلمت ده هو انا عاقل اهو يا حبيبي ومتفائل مش متشائم هو اللي كتلة تشائم
    فريده:أيوة زي حضرتك من شوية
    عمر:انا ...
    يوسف:انا طالع اتمشي شوية
    عمر: طب حاسب تكسر الشباك 😂😂
    يوسف.رمي عليه مخدة:يا اخي ده إنت غتت
    وطلع يوسف
    فريده.بصوت همس: عمر شباك إيه ؟!
    عمر: إنتي مصدقة إنه طالع يتمشي...ده كداب 🌚🖐️
    فريده:اومال هيعمل إيه
    عمر:اما تكبري هقولك
    فريده.مسكت كوباية ماية وشربت منها حاجة بسيطة وكبت الباقي علي عنر:تخيل الماية دي دم وده ضربي فيك وكمان شربت من دمك يااااااه علي الراحة ...قال أما اكبر قال
    عمر.نط من مكانه:يخربيت جنانك يخربيته لأ هو عشان ساكتلك من البداية
    فريده:متحاولش تسفزني تاني 😒
    عمر.مسك دورق الماية: حاضر يا روحي
    وكب عليها الماية كلها
    عمر:ااااااااه تصدقي الموضوع طلع ممتع اوووووي انا حاسس براحة نفسية
    فريده.بانفعال:يا غبي عملت إيه والله ما هسيبك
    نسيب كتلتين الجنان دول ونروح لكتلتين التفاهة 😹
    يوسف.واقف تحت شباك اوضة شهد ومسك حجر صغير ورماه علي الشباك
    شهد.كانت قاعدة بترسم براحة يمكن لأنها حست بحب امها ليها لأول مرة علي عكس عمر مش فارق معاها اللي عمله ابوها واول ما الحجر خبط الشباك عرفت إنه يوسف
    شهد.مسكت تليفونه وفتحت البلوكونة وطلعت وهي عاملة نفسها بتكلم في الفون 🙂
    شهد.بصوت عالي وهي عاطية ضهرها ليوسف:زي ما بقولك يا بنتي بحب واحد تافه ورخم
    ... أيوة أيوة بالظبط طلب ايدي في المطبخ ... حاجة تقهر ضيع اهم لحظة في حياتي يرضيكي
    ...خدته وطلعت الجنينة وتغاضيت عن افساده ل لحظة زي دي في المطبخ إنه يطلب ايدي تاني ...
    ... خالص غبي قالي لحظة حماس وراحت تصوري خلاني انا اللي اطلب ايده إنسان عديم تربية
    ... أيوة مفكرش يصالحني مانا بقولك حبيت واحد تافه بقي اعمل إيه
    يوسف: طب شكرا كفاية عشان ما اطلعش اكسر دماغك ي بنت الصياد يا زبالة
    شهد.لفت وشها:إيه ده يوسف انت هنا من ايمتا
    يوسف.بيقلد صوتها: إيه ده يوسف إنت هنا من ايمتا ...حبيت واحد تافه
    يوسف.رجع لصوته:عارفة انا العايب اللي كنت جاي اصالحك انا العايب
    ...كان يوم اسود يوم ما حبيتك كان يوم أسود يا بتاع التفاصيل زي اخوكي الرخم انتو عيلة الصياد كلكم كده تنكين
    شهد:هههههه اه تنكين بذيادة كمان يسطااا
    يوسف:يسطااا بت إنتي متأكدة إنك مش متربية في حي شعبي
    شهد:حي شعبي أو غيره كل فاتح علي كله كلنا بلد واحدة
    يوسف:يا عمرررررر
    شهد: اهدي الله يفضحك يا مجنون هتلم علينا العالم... اعمل اللي كنت جاي تعمله
    يوسف: يعني هتوافقي
    شهد: أيوة بس أنجز عايزة انام
    يوسف: أنجز!!! شوف مين فيا التافه دلوقتي ومش هامه التفاصيل
    شهد:انجزززز
    يوسف.طلع خاتم من جيبه:بحب تتجوزيني هاااا
    شهد: صبرني يارب شكلي هعلمك من البداية استني نازلة ليك
    شهد.نزلت:يلا اركع علي رجلك بسرعة
    يوسف: نععععااااام
    شهد: عشان تطلب ايدي برومانسية بس...يلا عشان اوافق
    يوسف.ركع:إذا كان كده ماشي...تتجوزيني هااا
    شهد:قول ورايا
    يوسف:زوجتك نفسي 😂
    شهد:بقول تافه مش مصدقني 😒
    يوسف:خلاص هقول وراكي
    شهد:قول بحبك...وعايز اكمل باقي حياتي معاكي... تقبلي تكوني نصي التاني.. تتجوزيني
    يوسف.من قلبه:بعشقك يا اوزعتي...ومش هقدر إني أكون في مكان وإنتي بعيدة عني...انا عايزك جنبي ومعايا عايزك في حياتي عشان إنتي حياتي ودقات قلبي ومفيش حياة لقلب من غير دقات وانا عايزك في حياتي عشان اعيش عشان انتي دقات قلبي وانفاسي وكل حاجة إنتي اول حب إنتي الوحيدة اللي بكون تافه للدرجة دي معاها إنتي الوحيدة اللي حبيتها إنتي الوحيدة اللي بحس اني طفل جنبك بحس إنك طفولتي اللي مش استمتعت بيها ...ف تقبلي تكوني ملكة حياتي وتكوني مراتي...تقبلي تتجوزيني يا اوزعتي بحبك ♥️
    شهد.طايرة من السعادة:وانا موافقة بحبك بجد وإنت حياتي وسعادتي انا مقدرش اعيش من غير تفاهتك أصلا
    عمر.صفر:الله يا حلوين فيلم رومانسي جميل
    يوسف: إنتو هنا من ايمتا
    فريده:من زوجتك نفسي...يا أبيه ياللي كنت مفكراك عاقل
    يوسف.بص لشهد:عاجبك البت تقول عني إيه دلوقتي انحرفت 😂
    شهد مدت ليه ايديها:الخطوة الأخيرة إنك تلبسني الخاتم يلا
    يوسف.لبسها الخاتم:يلا حدد لينا معاد الفرح يا حج عمر بقي
    عمر.ملس علي شعره: والله كنت لسا هقولك يا شيخ يوسف حدد الفرح بسرعة
    زينب كانت واقفة من بعيد وعنيها بدأت تشوف كويس يمكن لو عمر مقالهاش إن سمع جملتها مكنتش فاقت من اللي هي فيه هي أدركت غلطها لما عرفت ان ابنها سمعها وهي بتقول الجملة اللي هي أنبت نفسها سنين أن طلع منها جملة زي دي هي حست بشعور جميل لما شافت ولادها مبسوطين وكمان السعادة اللي شايفها في عنين عمر غريبة ليها ازاي وهو جنب اللي بيحبها ناسي همومه وناسي العالم
    زينب.اتنهدت بحزن وفي نفسها: الحب يا زينب الحب إنتي من كتر ما حاولتي تهربي من الحب والمه نسيتي وجود الحب وكنتي هتظلمي ولادك مش كله مكتوبله الحزن زيك في حب بيدوم مظلميهمش وتحرميهم من الحب لمجرد أنك خايفة عليهم...وحاولي متكونيش عنصرية وهما مش صغيرين عشان امنعهم بالعكس لو منعتهم الرغبة والتعلق هيزيد سبيهم يعيشو الحب وخليكي جنبهم كمان
    زينب.قربت منهم:الفرح انا هتكفل بيه
    عمر.اضايق لما اتدخلت: لأ شكرا
    زينب:بردو لسا مضايق مني بعد اللي قولته
    عمر:انا مش عارف أصلا إذا كان اللي قولتي صح ولا لأ وحتي لو كان صح ده مش مبرر خالص
    يوسف:طب انا ماشي دلوقتي عشان ورايا مشوار مهم
    عمر: تمام اتفضل
    يوسف.مشي عشان يسيب عمر براحته مع امه
    عمر:بصي انا مش هقدر اصدقك ابدا دي كدبة عشان انسي جملتك بس عمري ما هنساها ابدا
    ~~~~~
    في الحجز
    فادي:اااااه وأخيراً مش باقي كتير علي حريتي كلها كام يوم وهتحرك براحتي واكون حر
    فارس:مش هتكون حر لوحدك
    فادي.في نفسها:لأ وانت الصادق لوحدي معدتش محتاجك كلها كام يوم واتخلص منك
    فارس:مالك ساكت كده
    فادي:أيوة اكيد هتكون حر معايا
    فارس:طيب .وفي نفسه:ولو إني شاكك فيك








    ~~~~~
    عمر.بيتخانق مع امه ومصر أن كل حاجة قالتها غلط
    فريده:بس خلاص مش مصدق مش كده انا معايا دليل صحة كلامها
    عمر. بصلها بدهشة: معاكي الدليل
    فريده: أيوة في حاجة تخصكم كلكم لازم تشوفها يمكن لو كنتو شوفتها من زمان مكنش ده هيبقي حالكم
    زينب.بحيرة: تخصنا ؟!!!
    فريده: أيوة تعالو كلكم بس
    وكلهم دخلو الاوضة
    فريده.طلعت الكاميرا وطلعت منها الميموري كارت
    عمر.بغضب: إنتي ازاي سمحتي لنفسك تلمسي الكاميرا دي إزاي
    فريده:مش يمكن لو لمستها من زمان مكنتش حياتك كده!!!
    عمر:سبيها مبحبش حد يلمسها حتي لو مين ما كان الكاميرا دي اخر ذكري من مالك
    فريده.ناولته الميموري كارت:شغل الفيديو اللي قبل الأخير علي الشاشة طيب
    عمر.خده منها وشغل الكارت واول ما ظهرت الفيديوهات بلع ريقه بخوف وبحزن لما شاف فيديوز كتير كلهم موجودين فيها وماضي جميل وذكريات سعيدة.وفتح أول فيديو اللي فيه ابوه
    حسين:اووووف وأخيراً الكاميرا اتفتحت مش عارف العيال دي بتفتحها إزاي...بس المهم مش عارف ليه خطر ليا اسجل الفيديو ده لكن احساس بيقولي إني مسافر مش راجع وانا نفسي اسيب مالك دلوقتي في الحمام وامشي لأن احساس بيقولي في حاجة هتحصل عشان كده حبيت اسجل الفيديو ده عشانك يا زينب وعشان مالك وعمر وشهد في البداية
    ... انا آسف علي كل حاجة آسف على غلطي انا فعلاً زي ما بتقولي انا كنت أناني وحقير لما خدت منك عمر
    ...بس إنتي مفيش يوم سمحتي ليه اقولك انا ليه كنت حقير كده وحرمت ام من ابنها
    ...بس في الحقيقة لما خدت عمر منك مكنش ب ايدي كان غصب عني كان غصب عني عشان انقذ بنت عمي ومراتي من الموت
    ... أيوة هي كان عندها كانسر وكانت أيامها معدودة في الدنيا وكان نفسيتها ممكن تساعدها إنها تتحسن
    ...يوم ولادتك كانت هي تعبانة وفي نفس في المستشفى وانا كنت معاها وإنتي بتولدي
    ...لما ولدتي عرفت أنهم توأم كان مالك كويس ومكنش محتاج رعاية طبية
    ...لكن عمر مكنش كامل وقتها وكان تحت رعاية طبية عشان كده مالك كان جنبك انا مكنتش ناوي ابعدك عن عمر
    ...بس اسماء لما عرفت إنك جبتي توأم كانت زي المجنونة انا نفسي مكنتش عارف هي ليه بتتصرف كده وكانت مصرة تاخد واحد من الولاد
    ... الدكتور نصحني اني أوافق على اللي عايزه لحسن ممكن نفقدها انا وافقت لكن مكنتش هخلي عمر معاها غير كام يوم وارجعه ليكي انا بس كنت هسيبه معاها لحد ما تهدي نفسيتها
    ... وطبعاً كنت هقولك بس لما جيت اقولك خوفت ترفضي بس بردو كنت ناوي اقولك لكن محبتش تكوني زعلانة وهو بعيد قررت اسكت كام يوم لحد ما ارجعه لحضنك والأيام عدت وإنتي كنتي متعلقة ب مالك واسماء متعلقة ب عمر وكانت في تحسن لكن في النهاية ماتت
    ... عارف إنك كل مرة كنتي بتسكتي لما أقولك ليه مش بتعاملي عمر زي مالك كنتي بتسكتي عشانهم وانا أصلا مكنش لازم اقول كده كنتي بتسكتي عشان عمر عشان ميزعلش مني عشان انا كنت كل حاجة ليه
    ...ف لو في يوم مكنتش موجود قولي لعمر كل حاجة وخليكي قريبة منه عشان هيجي يوم وتندمي ع تفكريك
    ...كوني قريبة منه عشان هتزعلي ومتفرقيش بينه وبين مالك عشان في يوم مش هكون موجود واصالحهم علي بعض مش هكون موجود "والأخوة هيكونو أعداء"
    ...وابقي خلي بالك منهم
    ~~~~~~
    في مكان آخر
    مالك.ببرود:خير كنتي عايزة حاجة؟!(أيوة اخو عمر إنه عايش وهتعرفو ازاي في الحلقة الأولى من الجزء الثاني)
    ميساء.بتحاول تكون طبيعية بعد اللي شافته:احم احم ...انا ..انا
    مالك: إنتي إيه
    ميساء.بكسرة:كنت عايزة اقولك إني هكمل دراستي في المانيا بس الظاهر جيت في وقت غير مناسب
    مالك.مصدوم مكنش متخيل إنها هتبعد للدرجة دي بس بردو مش بين إنه زعل وبكبرياء:طب حضرتك جاي تقوليلي بصفتي إيه؟!
    ميساء:بصفتك صديق...
    مالك: طيب يلا بالتوفيق
    ميساء:ماشي انا هجهز كل حاجة وموعد سفري هيكون قريب
    مالك:انا مسألتش...!!
    ميساء:اه معاك حق ومشيت من غير ما تقول كلمة تانية
    ميساء.في نفسها بحزن وكسرة:بردو لسا بتحبيه بعد المنظر اللي شوفتيه بردو لسا مفكرة إنه بيحبك بردو لسا مفكرة إن هو ليكي زي ما إنتي بقيتي ليه... إيه يا شيخة مش عندك كرامة للدرجة دي ازاي لسا بتحبي انسان زي ده...ليه بقيت ليه من أول مرة ليه حبيته"لماذا اصبحت لك أيها المالك البارد"
    مالك.في نفسها: ابعدي ابعدي اكتر انا مش ليكي وعالمي مش ليكي انا وحش مش استاهلك خالص ابعدي أفضل ليكي 💔
    ~~~~~~
    عمر.بعد اللي سمعه مش مستوعب حاجة:طيب تمام انا عايزة فرصة استوعب سبني فترة لوحدي
    زينب:انا ممكن استناك لحد ما تسامحني لحد العمر كله انا خلاص عرفت غلطي
    وطلعت هي وشهد
    فريده: إنت كويس
    عمر: أيوة كويس بس محتاج وقت مبقتش عارف أزعل من مين
    فريده:بص يا عمر والدك يمكن غلط وهو بس هو كان غرضه ينقذ حياة حد ممكن يكون سبب في بعد والدتك عنك لكن هو مكنش يقصد هو كان بين نارين لو كان رفض يديك لزوجته كان ممكن لو ماتت حتي لو مش بسببه كان هيفضل يلوم نفسه
    عمر:انا خلاص عرفت هو مش غلطان هو أتصرف بحسن نية زي عادته ومش بلومه لو كنت في مكانه كان ممكن أعمل كده
    ... لكن اللي عملته أمي مش صحيح وعمره ما يكون تبرير
    فريده:كل انسان بيغلط وهي غلطت واجبك إنك تسامحها مهما كان دي امك
    عمر: محتاج شوية وقت...كل حاجة عاملة تحصل ورا بعضها مفيش أي مجال إن الواحد يتنفس
    فريده:معاك حق
    تليفون عمر رن 😂 مفيش نفس فعلاً
    الحارس: عمر بيه هيثم بيه هنا وعايز يقابلك وحضرتك منبه محدش يدخل غير يوسف بيه ومهاب بيه ادخله ولا لأ
    عمر:دخله ...دخله خليها تكمل
    وانتهت المكالمة
    فريده:في إيه
    عمر.بغيرة:مطتلعيش من الاوضة خالص...عارفة لو طلعتي هكسر رجلك مش بهزر
    فريده:مش بقولك بحالات اوووف
    عمر:انا نبهتك
    فريده: خلاص هحاول هحاول ...رخم
    عمر طلع وفريده مع نفسها
    ...هو طلع يقابل مين
    ...يكونش حبيبة سابقة
    ...لأ لأ
    ...لأ أكيد حبيبة سابقة والله اجيبكم إنتو الاتنين من شعركم
    ...لا عمر اتغير ومستحيل يعمل كده
    ...طب هو ليه قالي مطلعش أيوة عشان مشوفش الهانم بتاعته
    وفضلت فريده في دوامة التفكير بتاعتها
    عمر:خير يا هيثم عايز ايه
    هيثم.بندم:انا آسف يا عمر آسف إني خسرتك آسف بجد
    عمر!!!!!
    هيثم:كان سبب انتحاري اختي قدامي من سنين وانا معرفتش انا ظلمتك سما كانت سبب كل حاجة ...
    فلاش باااااااااااااااك
    هيثم:انا خارج وطالع مشوار
    سما.بلا مبالاة: ماشي ماشي
    هيثم خرج بعد ما طلع وهو قدام العربية افتكر إنه نسي المفتاح رجع عشان ياخده
    هيثم.رجع الشقة من غير ما سمي تحس
    وخد هيثم المفاتيح وهو طالع سمع سما في الاوضة بتكلم
    هيثم قرب عشان يسمع هي بتقول إيه
    سما.ماسكة صورة عمر وبتكلم زي ما المجانين: عارف انا بردو لسا بحبك وهفضل أحبك
    ...انت بتحب فريده مش كده انا مش هخليها تعيش انا هقتل اي واحدة تحبك او اي واحدة انت بتحبها
    ...انت مش هتكون لغيري وانا هقتل اي واحدة تكون في حياتك عارف انا كان ممكن اقتل ملك لو هي مش انتحرت
    وضحكت بهسترية:كل مفكرني عاقلة بس لأ انا مجنونة بحبك وانا عايزة انتقم منك
    ... عارف ليه عشان إنت رفضت إنك تكون معايا انت رفضتني
    ... عارف انا سيبت ملك تنتحر ليه... عشان خوفت انك تحبها خوفت تروحلها
    ...اقولك علي سر انا شوفتها وهي بتنتحر ومش منعتها وهيثم الاهبل ده ميعرفش
    ...انا مجنونة بيك وإنت مش هتكون لغيري يا عمر عارف انا ممكن اقتلك واقتل نفسي من بعدك
    ...ياما هتكون ليا ياما مش هتكون لغيري انت فاهمني مش هسمح لحد يحبك غيري ولا انت تحب غيري
    هيثم كان واقف مصدوم ازاي مريضة زيها كانت قادرة تخدعه وتلعب بيه فهم قد إيه كان غبي لما كان بيسمع كلامها...!!!
    باااااااااااااااك
    عمر:اوعي تكون عملت ليها حاجة...
    هيثم:طلقتها ورميتها في مصح عقلي دي مش طبيعيه هي فعلاً مجنونة كانت هتقتلني لما عرفت إني عارف انت متصور إنها وصلت لكده انا اتأكدت إنها مجنونة فعلاً ولازمها مصح عقلي
    ...انا آسف إني سمحت ليها إنها تتحكم فيا يا عمر وخسرتك
    عمر:انا مش زعلان منك وكنت عارف إن في يوم هترجع لصوابك كنت عارف
    هيثم: يعني اسافر وانا مطمن إن ليا صديق هنا يهمه امري
    عمر:تسافر !!
    هيثم.بابتسامة: املاكي رجعت ليا لازم أنطلق عشان اديرها بقي وطبعا هكون مع سما لحد ما تتعالج في النهاية هي بنت عمي...
    عمر:سافر وانت مطمن يا هيثم انا هنا ومستنيك علي طول
    هيثم:حيث كده تعالي في حضني عشان اتأكد إنك سامحتني
    عمر.حضن هيثم
    عمر:هتسافر ايمتا بقي
    هيثم:علي الاسبوع الجاي مثلاً اكون جهزت كل حاجة

    عمر:طب ابقي قولي معاد سفرك ايمتا عشان اوصلك المطار
    هيثم:هههه أيوة لازم ده انا اتهريت توصيلات ليك المطار دور سعادتك بقي توصلني 😂
    عمر:ههههه حاضر ... إلا إيه اللي جايبك متأخر كده
    هيثم: سهران برا يا برو 😂
    عمر:طب غور عشان انا تعبان
    هيثم.بجدية: إنت فعلاً مفيش منك حد مكانك معرفش كان ممكن يسامحني ولا لأ
    فريده كان الشك قتلها وطلعت وعصت كلام عمر
    عمر.بصلها بغيظ ورد على هيثم: أيوة سامحتك لكن لو ممشتش دلوقتي ممكن اغير رايي
    هيثم.شاور لفريده من بعيد: ازيك يا فري ..
    فريده.اتصدمت لما لاقت هيثم ولامت نفسها إنها طلعت وبقت خايفة من رد فعل عمر ومش واخدة بالها من هيثم
    عمر.مسك ايد هيثم بغيظ امشي من هنا لحسن هرتكب جريمة
    هيثم.اندهش من غيرة عمر الواضحة: خلاص ماشي 🙂
    هيثم مشي
    عمر.قرب من فريده بغيظ:هو انا مش قولتلك مطتلعيش
    فريده.بتوتر:اه قولت حاجة زي كده
    عمر:أيوة طلعت ليه بقي ؟!
    فريده:فكرتك محتاج حاجة
    عمر:لو محتاج حاجة هقولك قولتلك مطتلعيش يعني مطتلعيش
    فريده.باندفاع:فكرت إنك مع حبيبة سابقة
    عمر: مش هتكلم انا هربيكي بعد الفرح بس استني عليا
    ومنطولش كتير عدا اسبوع
    ~~~~~
    فارس وفادي في عربية الترحيلات بعد الحكم عليهم ب مؤبد
    فادي قاعد مبتسم ولا كأن فيه حاجة
    وفجأة في حد وقف عربية الترحيلات وتم قتل السائق
    وهاجموا العربية ونزلو فادي
    فارس:استني يا فادي وانا
    فادي:هو انا مقولتش ليك اصلي ملقتش في المشرحة غير جثة واحدة ف قولت انا أولي إني أكون حر وانت خلاص عشت اللي عشته
    فارس: لأ يا فادي متعملش كده متسبنيش يا فادي
    فادي:تؤتؤ الرجاء مش من صفات رجالة الصياد
    فادي.بص للرجالة اللي معاه يلا حطو الجثة وأحرقوا العربية بسرعة
    وبالفعل حصل كده والعربية ولعت ب فارس واللي فيها
    فادي.مراقب الحريق ب استمتاع:مع السلامة يا فارس ودلوقتي فادي الصياد هيرجع وبقوة كمان
    مش باقي غير نتيجة ال DNA وهكون حر
    ~~~~
    في الوقت نفسه كان عمر في المطار بيوصل هيثم وفي نفس المطار موجود مالك بيوصل ميساء...!!!
    عمر:يلا توصل بالسلامة يا هيثم
    هيثم:يلا سلام يا عمر
    ~~~~~
    ميساء:مالك إنت تعرف إني ممكن مرجعش تاني
    مالك.ببرود: يعني أعمل إيه مانا عارف انك ممكن تقعدي برا زي آسر
    ميساء:آسر هيرجع لكن انا احتمال مرجعش خلاص مش بقي ليا حاجة هنا...!!!
    مالك:توصلي بالسلامة يا ميساء
    ميساء: ماشي يا مالك علي العموم هتوحشني...
    مالك:يلا الطيارة هتفوتك يا ميساء
    ميساء.لفت وشها وماشية بحزن هي ليه مازالت بتنزل نفسها قصاده وهو كل مرة يجرحها ومستعدة تسامحه حتي بعد اللي شافته...!!!
    مالك:ميساء استني
    ميساء.في نفسها ولسا مش لفت وشها:أيوة هيمنعني إني اسافر... عارفة هو بيحبني زي ما بحبه هو اكيد حس بغلطه وهيقول... إنه بيحبني زي ما بحبه طب اسامحه ولا لأ انا أكيد هسامحه انا أصلا بقيت ليه من أول مرة عنيا جات في عنيه انا بحبه ومش هقدر اعيش من غيره...انا كنت هبعد عشان اعقابه ويحس بيا...لكن هو اكيد دلوقتي حس بغلطه وهيقول قد إيه بيحبني...وانا بحبه وملكه وليه من لما عيني جات في عنيه
    ميساء.لفت لمالك
    مالك:لا إله إلا الله
    ميساء.بحزن:محمد رسول الله
    مالك.مشي ومش وقف يطمن عليها لحد ما تختفي عن الأنظار
    مالك.في نفسه: آسف آسف إني سمحت ليكي تبعدي بس ده كان لازم انا قدامي مشوار طويل مش لازم تكوني في حياتي وداعي ليكي صعب جدا
    ميساء.في نفسها:ظننت إنه سيمنعني لكن لا مازال عنيداً مازال لا يعترف،لعنة علي قلبي الذي احبه ووثق به،ارهقت روحي منذ أن أصبحت لك،سوف ابتعد عنك يا معذبي لكن مازالت أسأل نفسي"لماذا اصبحت لك؟!"
    عمر ومالك عدو من نفس الطريق بس محدش شاف التاني
    يبدو أن لقائهم ليس الآن

    ومرت سنة ونص علي أبطالنا واصبح لدينا مالك الصياد صغير... ومازال عمر يظن أن فادي وفارس ماتو لكن فادي كان حر وينتظر لحظة للتخلص من عمر....
    أيوة في تفاصيل هنكملها في الجزء الثاني وحاجات ياما بس الجزء الثاني هيكون في حاجات كتير وطبعاً مالك الصغير ده ابن عمر وفريده هيبقي في شوية تفاصيل عن الجواز وولاده مالك في أول حلقة من أصبحت لك الجزء الثاني من بلوة حياتي طبعاً يا جماعة كان صعب اكتب اكتر من كده وكمان لو نهيت قصص ابطال الجزء ده كده معاناها مش هيبقي ليهم لازمة في الجزء الثاني ومازال هناك الكثير من المشاكل تنتظر الجميع سواء في العلاقات أو في الحياة وكمان مالك عايش تحسوها هندي شوية لكن هتعرفو إن لأ في الجزء الثاني أول حلقة منه بعد اسبوع ارتاح شوية بقي
    الجزء الثاني هيكون إسمه "أصبحت لك" وزي العادة الإسم بيوصف الرواية 😂🌚 يلا رائيكم بقي وتعيلق طويل كل ما كانت تعليقاتكم مشجعة كل ما نزل الجزء الثاني بسرعة

    إرسال تعليق