Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عودة الملوك الفصل الرابع


 الفصل الرابع


من داخل المستشفي التخصصي :٠
رعد بقلق:مالك ي عزالدين الزفت ده قلك ايه ضايقك كده.
عزالدين برعب على أخيه :مفيش ي رعد مفيش هروح اشوافلك الدكتور.
رعد بزهق:طب قوله ان عايزه امشي انا زهقت.
عزالدين برعب :انت كويس فيك حاجه طيب.
رعدباستغراب:مالك ي عزالدين انا تمام بقولك عايز اخرج.
عزالدين بارتباك:انشاء الله هروح لدكتور اشوافه.
ليرحل عزالدين تحت نظرات رعد الصائبه والقلقه أيضا .
من داخل مكتب مدير المستشفي :٠
عزالدين بغضب:دانا هطربق المستشفي دي علي دماغكم وهوديكم في ستين داهيه.
المدير برعب:ايه الي حصل بس ي عزالدين بيه.
عزالدين بغضب :فيه ايه انكم زباله واشكال وسخه متخيلتش ان مستشفي كبيره زي دي تبقي بالارف ده.
المدير بقلق:هوايه بس الي حصل فهمني حضردتك.
عزالدين بغضب:فيه ممرضه هنا دخلت ل رعد بيه بحقنه قالت انها مضاد حيوي والي عرفته انه سم حقنت بيه اخويا لصالح واحد من الد اعدائنا انا عايزه الممرضه دي حالا هنا وانتوا مدممكوش حال تاني تعرفولولي اخويا في ايه وتصرفوا ي اما قسما بالله هضربكم كلكم بالنار واوريكم الي عمركم مشوفتوه بسرعه.
المدير والدكاتره برعب:حاضر حاضر.



**********************************************
في قسم المعادي :٠
تحديدا مكتب المقدم مارد عاصي السيوفي :٠
ماهي بحده :جري ايه انا قولت عايزه بابا انت مش عارف انا بنت مين ولا ايه.
مارد بغضب:لا عارف ي روح امك بنت مين كويس اوي وسعادتك مشرفه معانا هنا سنه اتنين ويمكن اكتر دانتي مقفوشه بمخدرات ي حلوه ي عني ليلتك سوده.
ماهي بغرور:اتكلم علي قدك ي حضره الظابط انا ماهي امجد الجوهري اكيد عارفه يعني السجن ده مش للي زي العب غيرها انا عارفه انك قولت دي قضيه كبيره وهتشهر وبتاع بس للاسف مش هتلحق انا هخرج من هنا دلوقتي حالا.
مارد بحده ومكر عائله السيوفي :ده بعدك ي حلوه انتي كده كده هتقضي يومين حلويين في السجن ومش هتخرجي من هنا لوجبتيلي مين في البلد.
امجد بمكر:ليه بس كده ي مارد باشا الموضوع مش مستاهل ي عني.
مارد بكره: اهلا امجد باشا خير سعادتك ايه الي جابك.
امجد بخبث: جاي لبنتي ي مارد باشا في مانع ولايه.
مارد بشماته:ده علي اساس انك جيالها المدرسه ولاايه دي متهمه في قضيه مخدرات والتهمه سابته عليها يعني وجودك هنا ملوش اي لازمه.
امجد بمكر:عيبك انك متسرع ي مارد باشا زي بقيت عائلتك غروركم مش بيخلكم تشوفوا ولا تعرفوا قيمه وحجم الي قدامكم.
مارد بغرور:اولا متجبش سيره عائلتي علي لسانك الوسخ ده تاني احنا سلاله ملوك من اولها لاخرها مش واحد زيك هو الي هيقولنا نعمل ايه ومنعملش ايه.
امجد بخبث:تمام علي العموم الموضوع ده مش هيطول كتير وهتشوف.
مارد بغضب: ي ريت تمشي دلوقتي لان وجودك ملوش اي لازمه لان الهانم مشرفه معانا هنا.
ماهي بقلق:بابا اتصرف متسبنيش هنا اعمل ايه حاجه.
امجد بمكروهو ينظر لمارد:متقلقيش ي روحي هتصرف تصرف يعجبك اوي ويخليكي تاخدي حقك وترفعي راسك قدام كل الناس وانتي ملكه متوجه.
لينظرله مارد باستغراب لمحاوله فهم مايحاول ان يبوح به.
*********************************************
في فيلا الملوك ب امريكا :٠
يوسف بغضب:مؤيد انت بتعمل ايه هتروح فين بس وانت كده.
مؤيد بزهق:يوووه عليك ي يوسف مقولتلك انا كويس انت عارف اني مبحبش قعده البيت وبعدين انا كويس متقلقش.
عمرو بنفاذ صبر: سيبه ي يوسف متحاولش مانت عارف انه لما بيحط حاجه في دماغه يلا السلامه.
عمر :طب يلا لان النهارده اجتماع بيتر.
يوسف:انتوا خلاص موافقين علي الديل بتاع بيتر ده ومصممين علي الشغل معاه بعد كل الي سمعناه عنه.
مؤيد بهدؤء: يوسف الشركه دي احنا الي اسسناها بتعبنا وبنينها ومن حقنا كمان ان احنا نكبرها اكتر من كده.
عمروبقلق :بس انا خايف ل بيتر يورطنا في حاجه ي جماعه وتضيع سمعتنا ويضيع كل الي عملناه.
مؤيد :متقلقوش بس احنا لازم تكون مع بعض زي كل مره وكل حاجه بنكون فيها مع بعض تمام.
الملوك :تمام.
*******************************************
في المستشفي التخصصي :٠
رعد بزهق:جري ايه ي دكتور هي ايه لازمتها التحليل دي كلها.
عزالدين بعصبيه:جري ايه ي رعد متستني لما نطمن عليك.
الدكتور بارتباك: معلش ي رعدباشا هي حاله القلب مش مطمئنه شويه حضردتك لازم تفضل معانا شويه.
رعدبغضب:انا مش هقعد في مستشفي لوالسماء انطبقت علي الارض اظن الكلام واضح.
الدكتور بارتباك:عزالدين بيه عايز سعادتك شويه لوسمحت.
رعدبسخريه:براحتك ي اخويا قوله الي عايزه برضه مش هقعد في المستشفي لوحصل ايه حتي مش رعدالسيوفي الي يقع كده.
في الخارج :٠
الدكتور برعب:صدقني ي عزالدين بيه مفيش ممرضه هنا بالموصفات دي الي سعادتك قولت عليها.
عزالدين بفحيح مرعب:موضوع الممرضه ده وانكم سايبنها زريبه كده ده هحاسبكم عليه حساب عسير بس دلوقتي عايزه اعرف اخويا في ايه.
الدكتور برعب:لاسف ي عزالدين بيه رعدبيه اتحقن بماده سامه مفعولها سريع وبتمشي في الدم بسرعه رهيبه وولاسف ماده تركبيتها غريبه وملهاش لقاح معين الواحد عرفه .
عزالدين بوجع علي تؤامه:ي عني ايه اخويا لازم يعيش باي شكل



لازم.
الدكتور: لاسف مفيش غير حل واحد ي عزالدين بيه اننا نوصل للي عمل لتركيبه دي ولازم يعملها لقاح ي اما كده ي انا اسف مفيش في ايدينا حاجه نعملها.
عزالدين بالم:طب ورعد ينفع يخرج من للمستشفى.
الدكتور :لا طبعا لازم يفضل تحت عنينا لاننا هنعمل محاوله اننا نغير الدم كل شويه علشان نمنع السم انه يوصل للقلب بس لازم القاح ي عزالدين بيه في اقرب وقت لازم.
عزالدين بخفوت ووجع :انا هعمل اي حاجه علشان انقذك ي رعد اي حاجه حتي لو هتذل ل للكلب ده علشان انت تبقي بخير هعمل كده من غير مفكر.
********************************************
في امريكا تحديدا شركه الملوك :٠
بيتر بابتسامه: حمدالله على السلامه مستر مؤيد.
مؤيد بابتسامته الساحره:الله يسلمك بيتر ندخل في الشغل.
بيتر:اكيد اتفضل.
يوسف:احنا وفقنا علي الديل بتاعك بيتر.
بيتربسعاده: بجد ده خبر حلو كتير اوعدكم ان التعاون بينا هيكون في مكسب كبير لينا.
مؤيد:اتمنا مستر بيتر احنا شركتنا دي اغلي حاجه في حياتنا احنا تعبنا فيها من صغرنا لحد ماوصلنها للي هي فيه ف مش هنقبل باي حاجه تتضيع كل ده.
بيتر بمكر:اطمن مستر مؤيد كل حاجه هتبقي زي ماحنا عيزين اطمن.
عمرو:تمام مستر بيتر بكره انشاء الله هنمضي العقود ونبدء الشغل.
بيتر بانتصار :تمام مستر عمرو عن اذنكم.
ليرحل بيتر وتقاطعهم جاكلين.
جاكلين بابتسامه :صباح الخير ي ملوك.
الملوك بابتسامه:صباح الخير جاكلين.
يوسف :طيب ي مؤيد انا هروح انا وعمرو وعمر نشوف الملفات الناقصه.
مؤيد:تمام روحوا.
ليرحلوا الملوك الي الخارج.
جاكلين بدلع انثوي :احلي حاجه انهم سابونا لوحدنا.
مؤيدبقلق:اعقلي ي مجنونه احنا في الشركه.
جاكلين بدلع:ولايهممك انا عيزاك في اي وقت واي مكان مؤيد.
مؤيد بغمزه:بس حبببك مزاجه مش رايق خالص دلوقتي وراعي التعب الي انا فيه.
جاكلين :وحبيبي هيروق امتي بقي.
مؤيد :هجيلك باليل الفيلا ي ستي علشان انتي الي تروقيها.
جاكلين بفرحه:تنور الفيلا الفيلا وصحبتها رهن اشارتك.
مؤيد بهمس: بحبك.
جاكلين بهمس:بموت فيك مؤيد.
*********************************************
في مخزن خاص ب امجد الجوهري :٠
كانت تجلس ناديه ذلك الفتاه الجميله المخطوفه هي ومجموعه من الاطفال لسفرهم ل امريكا لبيعهم اعضاء لصالح امجد وبيتر والامبراطوره.
ناديه بخوف:ي رب خليك معانا ي رب.
الطفله بسمه بخوف ودموع :انا عايزه ماما عايزه ماما.
ليبدوء جميع الأطفال في البكاء فهم اطفال وقعوا في يد مالايرحم ليقاطعهم الحارس الخاص بذلك المخزن.
الحارس :خدوا اطفحوا بالسم الهاري.
ناديه بكره:سم لما يهري بدنك ي بعيد حرام عليك مش كفايه الغلابه دول الي خطفينهم حرام عليكم ي بعده.
الحارس بضحك :ههههه والله خسارتك انت ي جميل في الموت وتتباع اعضاء بس يلا نصيبك كده والله لو تعليمات الباشا لكنت حليت بيكي مرار ايامي دي.
ناديه بارف:مرار لما تشربوا ي بعيد.
الحارس بضحك :علي العموم خلاص هانت وهتسافروا وتقبلوا وجه كريم ههههههه سلام ي موزه.
ناديه بخوف ورعب: امريكا استرها معانا ي رب استرها معانا.
(لم تعلم تلك المسكينه انها بتلك السفريه ستصبح ملكه متوجه علي عرش ملك الملوك عندما تقع اسيره في عشقه لتولد ملحمه من نوع اخر من العشق).




*******************************************
في شركه امجد الجوهري:٠
باسم :مش عارف ي بابا لسه مفيش اي خبر طلع عن تسميم رعد السيوفي.
امجد بضحك:ههههههه والله انت اغبي خلق الله انت فاكر ان موضوع زي ده هيتعرف.
باسم باستغراب:قصدك ايه مش فاهم ٠
امجد :انت ناسي ان الامبراطورة بعتالي تحذير ان اقرب من عائله السيوفي او اعمل مشاكل معهم.
باسم باندهاش:مهو ده الي انا مستغربه ومستغرب الي انت عملته.
امجد:انا عملت ده بقلب جامد لاني متأكد ان موضوع زي ده مش هيتعرف لحد عزالدين السيوفي وعائله السيوفي كلها مش سهل يبينوا فشلهم وهزيمتهم لحد ابدا مستحيل علشان كده مستحيل حد يعرف حاجه.
باسم باعجاب:استاذ ورئيس قسم ي بابا احلي حاجه انك رشيت مدير المستشفي كمان.
امجد بخبث:الفلوس بتشتري كل حاجه ي باسم المهم انك تفكر وتختار صح.
باسم بشماته:اظن دلوقتي زمان عزالدين السيوفي بيلف حوالين نفسه بعد الي عرفه.
امجد بضحك :هههههه اكيد خصوصا انا فهمت الدكتور يفهمه ان الحاله مش هتستني بس انت عارف ان السم ده علشان يموت محتاج وقت علشان يوصل للقلب وده الي لازم استغله كويس اوي لصالحي واحقق الي اناعايزه كله اهم حاجه ان تكركيبته مستحيل مهما جاب خبراء مستحيل يقدروا يعملوا القاح بتاعه.
باسم :طيب وماهي اختي هنعمل معاها ايه هتسبها كده في السجن.
امجد بخبث:طبعا اختك هتخرج وهتعيش عيشه الملكات.
باسم باستغراب:ازي ي عني مش فاهم.
امجد:بعيدين هتفهم.
لتقاطعهم السكرتيره مريم :٠
امجد :خير ي مريم.
مريم: عزالدين بيه السيوفي عايز يقابل حضردتك.
امجد بشماته وغرور:خليه يتفضل.
باسم بضحك:هههههه معلم ي بوص والله.
ليدخل عزالدين ورغم انه في موقف لايحسد عليه الاانه مازال ايضا في عزهيبته وغروره ف ملك الموت من الصعب أن ينكسر.
امجد بشماته :معقول عزالدين بيه بنفسه مشرفني لا ده شرف كبير ليا.
عزالدين بجديه:هو فعلا شرف كبير اوي ان ادخل مكتب كلب زيك.
امجد :توتوتو ليه الغلط ي باشا يريت متنساش مين فينا الي محتاج التاني.
عزالدين بحده:فين لقاح السم الي انت اديتوا ل رعد.
امجد بمكر:جري ايه ي باشا بسهوله كده مش نتفق الاول.
عزالدين بنفاذ صبر:قول الي انت عايزه وخلصني احسن مطلع روحك في ايدي دلوقتي وبرضه هعرف اجيب القاح.
امجد بغرور: اولا حاجه شركه الملوك الي في امريكا.
عزالدين بغضب:احنا عندنا مليون شركه اشمعنا شركه الملوك.
امجد بخبث وحده:لا ي باشا انا عايز الشركه دي بالتحديد مش اي شركه تانيه الملوك دمروالي المخازن بتاعتي ولازم يدفعوا التمن وهوده التمن لان عارف الشركه دي غاليه عندهم ازي مش 


بس كده يجوا يشتغلوا عندي كمان.
عزالدين بسخريه: لا والله فيك الخير عايز تشغلهم في شركتهم ويبقوا بيشتغلوا عندك.
امجد:ومين قال اني هشغلهم في الشركه دي هيشتغلوا عندي هنا اصل بصراحه الساعي الي بيعملي الشاي مش قد كده ولا بينضفلي المكتب ولا الي بينضف الشركه كلها اهم حاجه عندي ان اذل الملوك واكسرهم والطلب الاخير هي ماهي بنتي تخرج من الحبس مش بس كده دي هتخرج وهي حرم المقدم مارد عاصي السيوفي.
ليشعر عزالدين ولا اول مره بالعجز يشعر وكان الحياه قد تتوقف فالاختيار صعباللغايه) 

تعليقات