Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عودة الملوك سلسلة السيوفي الفصل الثامن


 الفصل الثامن

في فيلا جاك :٠(عايزه اشوف التفاعل)
كان يقف جاك بصدمه مما سمع فمن المعقول ان عزللدين السيوفي للذي جاهد لسنوات للحفاظ على كل فرد من داخل عائله السيوفي يطلب منه الان ان يقتل ويقتل من احفاده فكان اشبه بالكابوس الذي آفاق منه علي صوت عزللدين الذي كان بمثابة العاصفه.
عزالدين بوجع وضياع :سمعتش ردك ي عني ي جاك.
جاك بصدمه:عزالدين بيه انت فاهم انت بتتطلب مني ايه.
عزللدين بصراخ :ايوه فاهم وواعي لكل كلمه بقولها وانا بقولك انك لازم تخلص عليهم النهارده قبل بكره.
جاك بصراخ:ليه ي عزالدين بيه.
عزالدين بانهيار: لانهم حرموني من اغلي حاجه في حياتي انانيتهم وغرورهم ضيعوا مننا كل حاجه مفكروش غير في نفسهم علشان كده نهايتهم لازم تكون الموت فاهم جاك وانا بحزرك لو رفضت اعتبر مراتك وولادك بقوا في خبركان وانت عارف ملك الموت ممكن يعمل والي يخليني اقتل احفادي يخليني اقتل اي حد.
جاك بخوف:لا لا اهلي لا ي عزللدين بيه اعتبرهم ماتوا انتهوا اليله هتكون نهياتهم.
عزالدين بوجع : بعد متخلص عليهم يودي جثثهم لمستشفي الدكتور محمد الرفاعي وتكلمني فاهم.
جاك بخوف :فاهم فاهم.
عزالدين بالم:انا همشي واول متخلص وتروح بيهم المستشفي تكلمني سلام.
ليرحل عزالدين تحت نظرات جاك الصادمه مما يحدث ٠
**************************
في فيلا الملوك:٠٠
يوسف بقلق:انا قلقان اوي علي جدي عزللدين.
مارد بوجع: انتوا عارفين ان جدي عزللدين هو اكتر واحد هيتوجع علي جدي رعد الله يرحمه.
عمرو بوجع :الله يرحمه.
عمر بعتاب:سعات بحس ان احنا السبب في موت جدو رعد.
مؤيد بغضب: انت بتخرف بتقول ايه ده اجل ومكتوب احنا ملناش دخل.
يوسف:مالك ي مؤيد مستغرب من كلامه ليه انت مشوفتش نظره جدي عزالدين لينا في المستشفي ده كان اتهام صريح منه ان احنا السبب.



يوسف بقلق:وده الي مخوفني ربنا يستر.
مؤيد:بلاش كلام عبيط ده اجل واحنا مكناش تحت اي ظرف من الظروف اننا نخضع لكلب زي امجد ابدا.
عمرو:طب وناديه والأطفال دول هنعمل فيهم ايه.
مؤيد:هنرجعهم معانا مصر طبعا واحنا راجعين وهنسلمهم البوليس وهما بقي يعرفوا يوصلوا لاهليهم.
ليقاطعهم صوت طرقات الباب ليقوم عمرو بالفتح لينصدم ممايراء فكان يقف جاك ومعه رجاله المسلحين ليقتحموا الفيلا تحت نظرات الملوك الغاضبه.
مؤيد بغضب:انتوا مين.
يوسف بغضب:انتوا مش عارفين داخلتوا فيلا مين ولا ايه ده انتوا بتكتبوا نهياتكم بايديكم.
مارد بغضب قاتل: ومش بس نهايتكم انتوا انتوا والي وراكم كمان.
جاك باسف:للاسف وانا اسف في الي هعمله انا عندي اهلي وولادي ملهمش ذنب في اي حاجه علشان كده ي ريت تسمحوني.
لينظروا الملوك الي بعضهم البعض نظرات دهشه فمن هذا ولماذا يقول هذا الكلام ليفوق كلامنهم علي توجه المسدسات في ووجهم ليقاطع ذلك الصمت القاتل طلقات ناريه لتصيب كلامن الملوك ليسقطوا ارضا غارقين في دمائهم تحت نظرات جاك النادمه ٠
******************************************
في المستشفي :٠٠٠٠٠
في المشرحه :٠٠٠
كان يجلس عزالدين بضياع ووجع مما حدث ليحدث نفسه بضياع وهو يراء جثه رعد وجثث الملوك المغطاه ٠
عزالدين بضياع ووجع ودموع: انا عارف انك هتكون زعلان مني ي رعد انا عارف اني غلطت بس هما كمان غلطوا لما فضلوا حياتهم علي حياتك هما كان لازم يضحوا علشانك علشان اقدر انقذك من الموت الموت الي معرفش ياخدك مني السنين الي فاتت دي كلها بسبب غبائهم وغرورهم قدر يخدك مني بعد كل السنين دي كلها بعد كل أعدائنا الي فضلنا انا وانت نحارب سنين علشان ميقدروش يكسرونا بغبائهم خلوا كلب زي امجد يكسبنا ومش بس كده ده خد روحي مني خدك انت مني ي رعد بس وحياتك ي اخويا لكون مخليه يتمنا الموت ومش هيطوله وانا عمري مهندم علي الي عملته لانهم مكنوش يستاهلوا الحياه ولا دقيقه واحده بعد الي حصل.
ليقاطعه دخول الدكتور محمد 



٠٠٠٠
الدكتور محمد بخوف: عزللدين بيه احنا لازم نتصرف جثث الملوك دي لو حد كاشفها هروح في ستين داهيه.
عزالدين بوجع : بكره هيطلع خبر في كل الؤكلات والمحطات مصرع الملوك احفاد السيوفي اثر سقوط طائرتهم العائده من امريكا الي مصر وبكده كل الناس هتعرف خبر وفاه الملوك.
محمد برعب: وازي ده كله هيحصل ي عزللدين بيه.
عزالدين بضياع: انت الي هتعمل كل ده انت هتكتب التقرير ان الجثث و صلتك أثر سقوط طائرة الملوك فهامني.
محمد برعب :بس كده لو حاجه زي دي اتكشفت اقل حاجه في سجن عشر سنين.
عزللدين بجبروت الماضي : ويريت برضه متنساش ابنك الي انت مداخله طب مخصوص علشان يبقي مكانك وشويه شويه هيمسك مدير المستشفي هنا افتكر برضه انا ممكن اعمل فيه ايه لو كل ده محصلش فاهمني.
محمد برعب :فاهم فاهم ي عزالدين بيه.
(وبالفعل استطاع عزالدين اتمام كل شى لنهايه فتم تكفين جثه رعد وجثث الملوك وايذاع الخبر في كل أنحاء العالم وهو كالاتي وفاه راجل الأعمال المعروف رعد السيوفي اثر ازمه قلبيه ووفاه الملوك احفاد السيوفي اثر سقوط طائرتهم الخاصه عندما كانوا عائدين من امريكا الي القاهره) ٠٠٠٠
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥

******************************************
في المدافن الخاصه ب عائله السيوفي :٠٠٠٠٠٠
كانت تقف جميع عائله السيوفي في حزن وقهر فكانت الضربه بمثابه القاضيه بالنسبه لهم فكان عزالدين في عالم اخر فكان يشعر برغم من انه كل شى كانت باوامره الاانه يرا ذاته في كابوس ولكنه كابوس حقيقي.
اميره بقهر ووجع ام:اه عليك ي يوسف ي ابني ملحقتش افرح بيك ي ضنايا ملحقتش.
شهاب بدموع:ادعيلوا ي اميره ادعيلوا٠
فكان هذا ليس حالهم فقط.
ف كان حال عائشه وزين على (مؤيد) ٠٠٠٠
واميره وعاصي علي (مارد) ٠٠٠٠٠٠
ومريم وريان على (عمر وعمرو) ٠٠
اما العاشقات الثلاثه (مهره ونور وحور) فكانوا يقفون كالموميات كانوا لاستوعبون ماذا يحدث هل بالفعل راحلوا من كانوا يمتلكون القلب والروح رحلوا حتي قبل ان يستطيعوا ودعاءهم هل هذه النهايه يلها من نهايه بشعه اشبه بالموت ٠٠٠٠٠٠



****************************************
في امريكا في فيلا الامبراطورة :٠٠٠٠
بيتر بضيق :الدنيا قد اتعقدت ب موت الملوك.
جاكلين بقلق:قصدك ايه.
بيتر بحده: قصدي ان محدش عارف مين الي هيمسك الشركه بعد كده.
الامبراطوره :المهم انك تعرفلي ايه الي هيحصل بعد موت الملوك.
بيتر :امرك.
**************************************
في فيلا السيوفي :٠
لتذكير (جاسر وحازم ورؤي والاء هم اخوات رعد وعزالدين) ٠٠٠٠
جاسر بغضب:ي عني ايه ي عزللدين انا مش مصدق ولا كلمه من الي بتقولها.
حازم:اهدي ي جاسر اهدي.
رؤي بدموع:هي دي العائله الي امناك عليها ي عزللدين هي دي يحصل ده كله.
عزالدين بانهيار:انا عايز اعرف ايه الي حصل بالظبط انتوا بتتهموني بايه.
جاسر بهجوم: مين الي اتسبب في قتلهم ي عزالدين مين.
حازم بصدمه:قصدك ايه ي جاسر ٠
جاسر بغضب:قصدي اكيد حد من اعدائنا اتسبب في موتهم وطبعا عزالدين بيه كالعاده رافض يعترف بالهزيمه ولااول مره مش كده ي عزالدين بيه مش هو ده اسلوبك دايما تحب دايما تبقي البطل انت الكل في الكل ولو الكلام الي انت بتقوله ده مظبوط ازي اخويا يدخل المستشفي ويسافر لحد امريكا وهو تعبان واحنا منعرفش هوايه علشان تؤامك فاكر ان احنا ملناش حق فيه ولا ايه.
عزالدين بوجع :الي حصل حصل ي جاسر والنتيجه واحده انهم ماتوا ومتنسواش من ساعه ماستقراتوا كلكم في لندن وانا ورعد الي شايلنا هنا كله وكل واحد هياخد نصيبه كل واحد هياخد نصيبه٠
*****************************************
بعد مرور خمس سنوات :٠٠٠٠٠
علي طاوله الفطار:٠٠٠
عزللدين :اعملوا حسابكم اني حددت كتب كتابكم باليل.
مهره بضيق:علطول كده ي جدي.
نور بوجع :مش لسه بدري ي جدي.
حور بالم:ايوه ي جدو.
عزالدين بحده:لسه ايه انتوا بقالكم خمس شهور مخطوبين دول ولاد وزير مش عيزهم يضيعوا من ايديكم تمام.
الفتيات بالم ووجع دام لسنوات :تمام ي جدو.
في المساء :٠٠٠٠٠٠٠٠٠
في فيلا السيوفي :


٠٠
كانوا يجلسوان الفتيات كالحوريات لكنهم مازالوا يشعرون بالوجع والالم رغم مرور خمس سنوات علي ماحدث فكانت كل منهما يسرحون في معشقونهم يصرخون كم يشتاقون اليهم كم كانوا يريدنهم هم من سيتزوجهم اليله ليقطعهم صوت للماذون وهو يعقد اول عقد قران.
الماذون : اول ورايا ي بني ٠
ليقاطعهم دخول طفلان يشبهان بعض كثير والواضح للجميع انهم تؤام وهم ياخذون من الشكولاته ليقطاعهم صوت صراخه.
(رعد عزالدين تعالوا هنا) ليتصنم الجميع بمكانه وهم يرؤؤن ما يحدث فهو اشبه بالخيال (تري ماذا حدث ومن يكونوا الاطفال رعد وعزالدين 

تعليقات