Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه بنت من الارياف الحلقه الخامسه والاخيرة


 

(الجزء الاخير) 


قولتله يوسف فوء يايوسف وانا كنت مدروخه جدا لاقيته بيقولي دراعي ياحيآآه مش قادر احركه ابدا ويتألم من الوجع بقيت احاول احركه بس مكانش قادر يقوم من مكانه ابدا حاولت اتصل بأي حد يقدر ينجدنا بس مكانش فيه شبكه ابدا.. قولتله وبعدين يايوسف هنعمل اي في الحته المقطوعه دي 



قالي انا لازم اقوم من هنا ونطلع على الشارع ونحاول نوقف اي عربيه تودينا على أقرب مستشفى قولتله ياريت بس حاول على قد ما تقدر تسند عليا وتقوم معايا ابتدي يتسند عليا واحده واحده ومشينا بقى كل الحمل عليا كنت بمشي بيه واحده واحده لحد ما لقيت كوخ صغير قديم اوي دخلت ونومته في الأرض وجيبتله حاجه يسند دماغه عليها وبقيت 




اجيب قماش واربطله الجرح كويس وخليته يضم دراعه فضل اليوم ده طول الليل كان سخن جدا وتعب مني اوي بقيت اعمله كمدات علي قد ما اقدر بقى يقولي حيآآآآه انا لو جرالي حاجه هتعملي ايه بسرعه من غير ما احس حطيت ايدي على بوقه وقولتله ما تقولش كده بالله عليك انت هتبقى كويس قالي رجلي وجعاني اوي مش قادر احركها ببص لاقيتها ازرقت جدا بقيت مش عارفه اعمل ايه غير اني اعيط واخده في حضني لاقيته هو بيطمني ويقولي ماتقلقيش انا هبقي كويس بقيت مستنيه  النهار يطلع بفارغ الصبر لحد ما النهار طلع وبقيت ادور على الطريق العمومي زي المجنونه لحد ما لاقيت الطريق واخيرا وقفتلي عربيه واخدنا يوسف علي أقرب مستشفى وقتها كان نزف دم كتييير والصدفه الغريبه ان دمه a+نفس فصيله دمى واتبرعتله بالدم ودخل العمليات بس للاسف الدكتور قال ان  يوسف ممكن مايقدرش يمشي على رجله تاني اتصدمت مابقيتش عارفه اعمل ايه باباه جه وفضل شهر في المستشفى يتعالج بابا يوسف جه ومامته حتى يارا جت بس للاسف يارا اول ما سمعت كده ماشفتش وشها تاني..



يوسف دخل في حاله اكتئاب وبقت سودا في عنيه بس انا كنت دايما بديله امل ان ربنا كبير وانه مع العلاج هيرجع احسن من الاول ماسيبتهوش ولا لحظه ابدا كنت دايما معاه خطوه بخطوه كنت ليوسف كل حاجه ومع الوقت والعلاج الطبيعي يوسف بعد سنتين رجع يمشي على رجليه تاني ومن هنا شاف الدنيا بعيون مختلفه ومسك شركه باباه وبقي ملتزم جدا في شغله وبقي راجل مسؤل منه مراته وبنته  اللي في بطني بس نتخانق انا وهو مش عارفين نسميها ايه؟؟

بس في الاخر قررنا  نسميها وعد مشان تفكرنا بكل وعد اخدناه انا وهو سوا


يارب القصه تكون عجبتكم 💞


تعليقات