Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه بنت من الارياف الحلقه الثالثه


 

(الجزء التالت)


اصل هتكلم اقول اي.. قولتلها ايوه طبعا اكيد عارفاكي وفضلوا طول الطريق يتكلموا سوا وهي مشبكه ايده في ايدها مش عايزه تسيبه ولو للحظه ولا اكنه هيطفش بعدها وصلنا وكان محجوز لينا اوضه في فندق كبير الاوضه كانت في منتهى الجمال عمري ما شفت جمال بالشكل ده بقيت فرحانه بيها اوي بس يارا حبيبه يوسف دي كانت دايما وقفالي وبتنكد عليا يوسف قالي اي يا حياه الاوضه عجبتك قولتله تحفه انا عمري ما شفت جمال كده قالتلي طبعا وانتي هتشوفي الحاجات دي فين وانتي طول عمرك متربيه جنب البقر والبهايم وقتها 





بصتلها كده وسكت راح يوسف قالها يارا ارجوكي عيب كده وأخدته وراحت علي اوضتها اللي في وش اوضتنا على طول مشفتوش غير بالليل وهو بيقولي يللا يا حيآآآآه مشان نازلين نخرج اتحرجت مشان مش عندي اي لبس انزل بيه نضيف كده زيهم قولتله معلش مش هينفع انزلوا واتبسطوا انتم.. يارا قالتلي عندك حق وبعدين اكيد انتي مش هتنزللي معانا بمنظرك ده ولبسك ده واخدت يوسف ومشيت فضلت طول الليل اقرا في كتاب وانا حزينه من جوايا للأسف حظي وحش في كل حاجه كل ما يشوفوا معاها ببقى هموت بس ارجع واقول انا فين وهي فين 😔😔



لحد ما يوسف رجع لسه بيفتح الباب سمعتهم من بره بتقوله اي ده انت هتنام عندي ولا ايه يايوسف قالها ماينفعش حيآآآآه بتخاف تنام لوحدها وانا متأكد انها مش نايمه لحد دلوقتي لازم يبقى في حد معاها مشان تعرف تنام قالتله اي ده انت بتخاف عليها ولا ايه قالها البنت معملتش حاجه غلط معايا يالا يا يارا روحي نامي وفتح الباب ودخل دخلت جوه على الاوضه بسرعه مشان اعمل نفسي نايمه بس رجللي  اتخبطت في السرير 😕




قالي بالراحه ماتجريش انا عارف انك صاحيه ومش هتنامي الا لما اجي ابتسمت ودخلت على السرير وهو نام على الكنبه بره والصبح بدري لاقيته بيصحيني حيآآآآه اصحى قولتله في ايه قالي تعالي عايزك ونزلنا سوا وداني على افخم المحلات واشترالي لبس كتييير اوي لبس كله شيك وبعدها وداني على الكوافير بتاع الفندق وقالي انا هلبس بقى مشان كلنا هنخرج نتعشا بره تكوني انتي خلصتي وهاجي اخدك وفعلا مشي 




وقتها لبست فستان شيك اوي بس في نفس الوقت محترم وعملت شعري وحطيت ميكب خفيف مكنتش اعرف ان الفلوس بتنضف كده وجه بليل هو ويارا مشان ياخدوني اول ما شفني تنح شفت نظره في عنيه مش عاديه بصتله وحطيت وشي في الأرض وقتها يارا كانت هتموت من غيظها وقلتله ايه مش هنمشي بقى وركبنا العربيه ركبت هي قدام وانا ورا كان طول الطريق يبصلي في المرايه وبقت يارا متضايقه جدا وقلتله بس بصراحه الكوافير شاطر جدا انه طلعك حلوه كده لقيت يوسف رد عليها وقلها هي حلوه اصلا يا يارا بس كانت محتاجه حد يشيلها شويه الغبار اللي عليها مشان تلمع وتبقى زي القمر كده انا قلبي كان بيتنطط من فرحته والله لحد ما 




وصلنا زي ما يكون مكان كده ملهي ليلى وطربيزات تبقى واقفه عليها حتى مش بنقعد مكنتش مرتاحه بصراحه ولاقيت يارا بتطلب ٣ شمبانيا يوسف قلها لا حيآآآآه هتاخد عصير تفاح وبعدها يارا اخدته مشان يرقصوا وانا واقفه بتفرج عليهم لاقيت واحد قرب مني وبيقولي حاجه كده انا طبعا مفهمتش بيقول ايه ولا حتى سامعه من كتر الدوشه بقى يقرب من ودني مشان اسمع بيقول ايه ومره واحده لاقيت يوسف جه بسرعه جدا وضرب الولد ده حته ضربه في وشه وقاله كلمه كده بالفرنسي مفهمتش معناها واخدني من ايدي ومشينا بالعربيه وسيبنا يارا كمان.. بقيت مستغربه ومش فاهمه اي اللي بيحصل لاقيته وقف العربيه في مكان حلو اوي وفتح باب 



العربيه ونزلني منها وقرب مني جامد جدا وهو مخنوق ومضايق وبيقولي هو اه احنا متجوزين على الورق بس طول ما انتي مراتي يبقى لازم تحترميني انتي فاهمه وقتها وشه كان في وشي بالظبط لدرجه اني كنت سمعه صوت نفسه في وداني وهو مخنوق قولتله اهدي سيب ايدي بتوجعني يا يوسف مش قادره ساب ايدي وقالي اسف قولتله والله انا مش عملت حاجه بجد انا حتى مفهمتش هو كان عايز ايه خلاص بقي ما تزعلش ابتسم وقالي انا اللي اسف اني وجعتلك ايدك بس ارجوكي خللي بالك من تصرفاتك قولتله حاضر..





ورجعنا الفندق ولاقيت يارا واقفه على باب الاوضه ومستنيه يوسف واول ما شفته اخدته على اوضتها على طول ومشفتش يوسف غير الصبح وبعدها بقى يوسف مش بيخرجني معاهم وكلامه بقى قليل معايا مش فاهمه حصل ايه بس كان بيعاملني بطريقه جافه جدا مع أن نظراته ليا كانت غير كده خالص فضلوا ٣ ايام على كده وانا مش كنت بنام الا لما كان يدخل الاوضه لحد ما يارا باباها  عمل حادثه  ولازم تسافرله ضروري وسافرت واحنا كان ناقص يومين على ميعاد رجوعنا مصر ومن بعدها بقى يفطر معايا ويبقى معايا وجه بالليل قالي 



انا زهقت تحبي نخرج قولتله بس انا مش بحب اروح الأماكن اللي انت بتروحها قالي طيب تحبي تروحي فين قولتله بحب اوي أماكن هاديه مننا للبحر كده انا بحب البحر جدا اي رايك قالي بس كده البسي لبست فستان حلو اوي لونه لبنى فاتح وكنت زي القمر فضلنا نتكلم نتكلم طول الليل ونمشي وناكل اليوم كان من أجمل أيام حياتي عرفته كل حاجه عن نفسي ووقتها هو كان بيسمعني وبس لدرجه اني كنت بجري في الشارع من فرحتي شوارع باريس تحفه بجد ❤️❤️




وانا بجري كنت هتكعبل واقع على وشي بس مش عارفه ازاي وقعت في حضنه شوفته كده لما البطله في المسلسلات التركي تقع في حضن حبيبها ويفضلوا باصين لبعض ده طلع الحكايه دي حقيقه مش في المسلسلات بس انا جربتها 😍😍



وبعدها واحد اتصل بيه واضايق جدا بعد المكالمه دي وقالي حيآآآآه انا لازم اروح الفندق دلوقتي قولتله ليه قالي ورايا مشوار هعمله قولتله فيك ايه انا مش هسيبك غير لما تقولي ليه اتغيرت كده مالك قالي طيب تعالي معايا ودخلنا محل هو غير هدومه وبقي لابس لبس كاجول واشترالي هدوم بنطلون عليه تي شيرت وقالي البسي دول انا مكنتش فاهمه حاجه قولتله ليه قالي من غير اسئله بسرعه بس ولبست بسرعه وروحنا مكان كده اول مره اشوفه سباق موتسيكلات ونار في كل مكان وناس شكلها غريب جدا وناس بتراهن على اللي 



هيكسب ولاقيته بيقولي حيآآآآه انا ممكن اخد اي بنت من اللي واقفين دول معايا على الموتوسيكل مشان السباق بس انا مش هينفع اسيبك في المكان ده لوحدك هبقي مشغول عليكي قولتله طيب عايزني اعمل ايه قالي اربطي نفسك بيا بالحزام ده بسرعه مافيش وقت وعملت كل حاجه بيقولهالي بقيت وشي في وشه بالظبط وربطت الحزام علينا احنا الاتنين والسبأ بيبدأ قالي والله ما تخافي ياحيآآآه انا عمري ما هأذيكي ابداا قولتله وانا واثقه فيك قالي يالا قربي مني جامد وغمضي عنيكي قربت منه وانا بصه لعنيه ونمت على كتفه وغمضت عنيا وبسمع صوت ناس بتعد مشان السبأ يبتدي بس هو قالي اوعي تفتحي عنيكي ياحيآآآه قولتله حاضر وبقي يسوق بسرعه كبيره اوي وكل ما يسوق بسرعه وانا امسك في اكتر لحد مره واحده فتحت عنيا ولاقيت 😳


        الحلقه الرابعه من هنا

تعليقات