Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه احببت ظابطه الفصل السادس


 الفصل السادس

(شروق حطت الأكل وقعدت هيا ومازن وفضلوا يتكلموا كتير ويضحكوا ويهزروا وجت شروق تقوم تشيل الأكل اتكعبلت وكانت هتقع بس مازن سندها من ضهرها ومره واحده شروق صرخت بعزم ما فيها مازن اترعب من صراخها وقالها مالك وهيا بتعيط ووقعت من ايده ع الأرض وكانت عماله تعيط
مازن:مالك بس انا والله مش قصدي مالك بس في ايه
(جه يحط ايده على ضهرها عشان يطبطب عليها ذادت ف الصراخ من الألم ال هيا حاسه بيه مازن مره واحده جه يبص على ضهرها لقاه معلم اثار ضرب بالحزام الدم جرى ف عروقه بس هدي شويه لما شاف دموع شروق ووجعها وهيا مرميه قدامه ع الأرض خدها ف حضنه وشروق زي متكون كانت مستنيه الحضن دا دخلت جوا حضنه وعيطت وفضلت تحكي وجعها وتقول ال كان خالها بيعملوا فيها وقد ايه عانت بعد وفاة مامتها وباباها وكل حاجه وحشه هيا عاشتها حكت كل دا وهيا ف حضنه ال حست فيه بالأمان بعد ما مات أبوها وكل دا ومازن حاضن شروق وبيتقطع من جواه اول مره حس ان هوا عاجز ومش قادر يعمل حاجه غير أن هوا بيطبطب عليها وبيهديها وفجأة نامت ف حضنه من كتر التعب شالها ووداها الأوضه وحطها ع السرير واجب علبة الإسعافات وشال التيشرت وعالجلها الجرح وكل الكدمات ال ف جسمها ووشها وخدها ف حضنه ونام جمبها لحد الصبح ...... عند رامي ال عمال يدور على شروق بس فقد الأمل ان هوا يلاقيها خلاص نرجع تاني لأبطالنا كان مازن صحى وكانت شروق لسه نايمه بس كانت ماسكه فيه هوا سابها وقام حضر الفطار عشان تاكل ورجع لقاها لسه نايمه نام جمبها وفضل يملس على شعرها وعلى وشها وباسها من راسها وف الحظه دي شروق فاقت وهيا ف حضن مازن ولقت مازن ف وشها ونايم جمبها وحاطط ايده على شعرها هيا قامت مفزوعة وخافت ورجعت لورا بعيد عنه)
مازن:متخافيش ي شروق مفيش حاجه حصلت دا انا متقلقيش
بقلم خلود الطحان
شروق بعياط:انت عملت فيا ايه
مازن:والله ما عملت حاجه
شروق:انت كداب انا فين هدومي واكيد انت استغليت الموقف وتحمرشت بيا انا اصلا غلطانه عشان وافقت أتجوزك طلعت زي كل الرجاله كل ال ف دماغهم قلة ادب وبس دا شرف البنت زي عود الكبريت تعمل فيا كدا ليه بس لو اختك كنت هترضاها يعني ل قاطعها مازن وقال:
باس ايه دا بلاعه واتفتحت ايه كل دا اهدي بصي التيشرت بتاع البجامه اهو انا بس شيلته عشان اعالج الجروح ال ف ضهرك والله مش اكتر متخافيش اوي كدا وبعد ما خلصت جيت اقوم لقيتك مسكتي فيا و مقدرتش اسيبك ف نمت جمبك عشان بس تطمني
شروق اطمنت شويه لكلامه وعينه ال كلها حنيه وقالت له هوا ايه ال حصل امبارح انا مش فاكره حاجه






مازن وهوا بيطمنها وبيقولها كل ال حصل بينهم
شروق الدموع جريت ف عنيها تاني ومازن خدها ف حضنه وقالها هاخدلك حقك منه صدقيني ي حبيبتي هاخدلك حقك شروق بعدت عن حضنه وهيا بتقوله هوا انت قولت ايه دلوقتي حبيبتك حبيبتك ازاي
مازن:ايوه يا شروق انا بحبك وبحبك اوي كمان
شروق:لا انت مبتحبنيش انت اكيد مشفق عليا وعلى حالتي
وانا مش هقبل بنظرة العطف من سيادتك ي حضرة الظابط
وانا متشكره اوي على كل حاجه عملتها معايا حضرتك تقدر تطلقني وكل واحد يروح لحاله وكانت لسه هتقوم مازن شدها لحضنه جامد وحكالها كل حاجه من ساعة ما شافها وهيا بطلع بدل فايد البطاقه عشان كانت ضايعه لحد ما هربت من خالها وراحت القسم واتجوزها وقالها انت كنت مبتروحيش من بالي مش عارف ايه ال حصلي كنت دايما بدعي تكوني ليا تكوني ف حضني والحمد لله ربنا استجاب لدعايا وانت دلوقتي ف حضني وملكي وليا لوحدي صدقيني ي شروق هاخدلك حقك وعمري ما هسيبك ابدا وكل دا وهوا بيحكي شروق عيطت طلعها من حضنه
مازن:طب انت بتعيطي ليه دلوقتي
شروق:عشان دي اول مره احس ان في حد بيحبني بعد ما ماما وبابا ماتوا من سنتين
مازن:وحياتك عندي لخدلك حقك منه صدقيني
شروق :لا خلاص بلاش برضو عشان عندو أطفال هما ملهمش ذنب ف ال ابوهم عمله معايا
مازن:يعني بعد كل دا برضو مسمحاه
شروق:مين قالك ان انا مسمحاه انا عمري مهسامحه
مازن:طيب انا بحبك وانت
شروق بكسوف وخدود حمره:انت حبتني حب انا مستاهلهوش حب كبير اوي وانا مكنتش اعرف وانا كمان شكلي هحبك وانت قمور كدا
بقلم خلود الطحان
مازن ضحك وقالها طب يلا عشان نفطر انا ال محضرلك الفطار وبعد ما هنفطر تلبسي الطقم ال انا جبته ويارب يعجبك عشان نخرج وتفكي وطتلعي من الجو دا ماشي
شروق وهيا فرحانه انها لقت حب بالشكل دا وقامت جابت الفطار
مازن:ايه دا استني انت رايحه فين
شروق:هقعد عشان نفطر
مازن:تقعدي كدا (مازن شدها من ايدها وقعدها على رجله وكانت شروق جوا حضنه بالكامل وهوا كان محاوطها ب ايده وعمال يبصلها ويسرح فيها و ف جمالها وكلوا وخلصوا وشروق كانت هتنفجر من الكسوف قامت من على رجله وشالت الأكل ودخلت عشان تلبس زي ما قالها مازن وطلعت الهدوم ال جابها الطقم عباره عن جيبه بيضه و قميص اسود وطرحه بيضه مشجره وكوتشي اسود مع العلم ان كل لبس شروق جيب ودريسات هيا مبتحبش البناطيل هيا لبست وكان شكلها جميل اوي يخطف العين
وكان برضو مازن لابس بنطلون كحلي وقميص وكوتشي ابيض وكان مز اوي يعني خرجوا
مازن:بصي بقا احنا هنروح المول عشان تجيبي هدوم وتجيبي اي حاجه انت عايزاها
شروق:ماشي بس انا مش عايزه اكلفك
مازن: يستي انا عايزك تكلفيني
(ركبوا العربيه و طول الطريق وهما ساكتين لحد ما مازن كسر الصمط دا وقال
مازن:بصي ي شروق انا بحبك ونفسي انت كمان تكوني بتحبيني ممكن اعرف ف ال كام يوم دول حسيتي نحيتي ب ايه
شروق:انا حسيت بالأمان اول مره احس بالأمان بعد حضن بابا حضنك زيه بالظبط حضن دافي ترتاح فيه وكمان حاسه بإعجاب كبير ناحيتك انا محظوظه عشان ربنا يرزقني بحب كبير زيك انت حنين اوي عليا حنين عليا اكتر من خالي ال من لحمي ودمي انا حاسه دلوقتي ان انت سندي بعد بابا وبعد ربنا وشكلي كدا هقع على بوزي وهحبك
(مازن فرح اوي من كلامها ليه وقلبه دق جامد ليها
مازن:ربنا يخليكي ليا وانا اوعدك ان انت هتكوني امي واختي وصاحبتي وحبيبتي وبنتي ومراتي وهكون سند ليكي طول حياتك بس متزعليش منى لو مره اتعصبت او حاجه اصل بصراحه عصبيتي مقدرش اتحكم فيها ف متزعليش يعني وغيرتي صعبه بس انا قلبي طيب والله
شروق بضحك:لا عادي ولا يهمك هستحملك
(فضلوا يضحكوا لحد ما وصلوا المول وشروق دخلت محل ملابس خروج ومازن معاها
مازن:الله بصي الدريس دا هيبقى حلو اوي عليكي
شروق:ماشي تعالى اما اجربه






(دخلت تقيس كان دريس نبيتي وطرحه سوده دخلت وخرجت بس لما خرجت من البروفا ملقتش مازن واقف كان مازن خرج عشان معاه تليفون هيا خرجت تدور عليه عشان متبقاش لوحدها وكمان توريله الدريس ال هوا اختاره وهيا واقفه بتبص يمين وشمال عليه
شاب١:ايه القمر دا قلقان من ايه يجميل هوا سابك ولا ايه
بقلم خلود الطحان
شاب٢:سيبك منه تعالي معانا احنا هنسليكي
(وكان لسه هيمسك ايدها وبوووم بوكس ف وشه كومه ع الأرض هوا وصاحبه مازن اداهم علقه وهوا عمال يزعق فيهم انت بتعاكس مراتي بتعاكس مرات ظابط وديني لبيتكوا ف الحبس النهارده وبالفعل جم امن المكان وقبضوا عليهم وكل دا شروق كانت بطعيط جه مازن كان هيزعقلها ومره واحده قبل ما يتكلم لقى ال بتقع مغمى عليها قدامه طبعا انهار وفضل يزعق وشالها وراح بيها ع اقرب مستشفى الدكتور فحصها وخرج وكل دا مازن قلقان عليها وعمال يقول انا السبب انا ال سبتها وخرجت بره كان لازم افضل معاها ومسيبهاش وفجأة فاق ع صوت الدكتور خرج و بيقوله هيا اتعرضت ل انهيارات كتيره قبل كدا وممكن تحصلها انتكاسه او حاجات تانيه ياريت تفضل ف جو هدوء وأمان لحد ما حالتها تستقر ومتتعرضش لأي ضغط نفسي وناخد العلاج بالنتظام عن اذنك تقدر تدخلها دلوقتي هتكون فاقت وتاخدها النهارده كمان
مازن:متشكر اوي يا دكتور يعني هيا بقت كويسه دلوقتي
دكتور:اه بقت كويسه شكلك بتحبها اوي ع العموم حافظ عليها شكلها بنت ناس ومش حمل بهدله
مازن:حاضر وبشكر حضرتك مره تانيه
دكتور:على ايه انت زي ابني وهيا زي بنتي عن اذنك
(مازن دخل الأوضه لقاها نايمه ع السرير واول ما شافته الدموع جريت ف عيونها وقالت
شروق:انا اسفه اوي والله انا مليش دعوه هما ال جم وقفوا معايا وانا بدور عليك
مازن:ششش متخافيش انا معاكي انا عارف انه مش قصدك وانا ال غلطان من الأول عشان سبتك لوحدك
(كان بيقولها كدا وهوا بيمسح دموعها وقام خدها ف حضنه عشان يطمنها زي ما الدكتور قال
شروق:طب يلا نمشي من هنا انا عايزه اروح دلوقتي
مازن:حاضر من عيوني يلا بينا
(وكانت لسه هتقوم وتقف على رجلها بس مره واحده مازن شالها وقالها متتعبيش نفسك


تعليقات