Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غيرتني صعيدية الفصل الثالث والعشرون


 الفصل الثالث والعشرون

نظر لها حازم وهي مغمضة العينان وظل هكذا يتأمل تلك الملامح البريئة الجميلة وهو غارق في بحور افكارة ويقول مين دى فتحت رهف عيونها ببطئ حتي رأت حازم يحتضنها والعيون التقت أخيرآ نهضت رهف مسرعه وقال حازم :
صلاة النبي أحسن انتي حقيقة ولا خيال مستحيل تكوني حقيقة
ردت رهف بشدة وقالت :
صوح جليل الرباية
رد حازم وهو مغيب وقال :
يخربيت جمال أمك
ردت رهف وقالت له :
اتحشم ياواكل ناسك
رد حازم وهو مغيب :
انا هموت وأكلك أنتي
ردت رهف بغضب وقالت :
عجول ايه وأنت محتاج تتربي من الاول وجديد جبر يلمك
رد حازم وهو في حالة تغيب تامة :
ياما نفسي ادوق الكريز دة وهو ينظر الي شفايفها
اتعصبت رهف وقالت :
جليل الرباية ومحتاج عيارين يفوجوك ياحزين
رد حازم وازداد سرحانه وقال :
اموت أنا وأعيد السنه ياما نفسي فيك ياتفاح علشان حابب ارتاح
ردت رهف وقالت :
واني هريحك جوى جوى وكان بجانبها كوب مية علي الطولة وسكبته كله علي حازم وقالت :
ايه رأيك ريحتك جوى اجدة وخد كمان داست بحذائها علي قدمة مما جعله يتأوه وفاق من شرودة وقال :
ونظر الي تلك الجميلة ولم يجدها فرت من قدامة وخبط علي رأسه وقال :
اكيد مش حقيقة دى دة حلم ونظر الي نفسة ومغرق بالمياة وذهب الي غرفته يغير ملابسة حتي ذهبت رهف الي حيث يمكث الجميع ونظرت اليها ورد وقالت لها :
مالك ياخيتي
ردت رهف وقالت :
شوفت حازم وشافني وقصت لها ما حدث حتي ضحكه ورد مما جعل شادى يأخذ باله وقال :
ضحكوني معاكم وأجبلكم مصاصة
ردت ورد وقالت له :
هات الأول ونجولك
ردت رهف وقالت :
هتفضلو عيال لحد امتا
ردت ورد وقالت لها :
شوف مين هتتكلم دة تعشج المصاصة جوى
ردت رهف وهي تخبطها وقالت :
فضحتيني يابت
رد شادى وقال لها :
احنا أسرة مع بعضينا بس احكولي شامم حاجه كدة
ردت رهف وقصت عليه ما حدث وقال بضحك الواد اتلوح خلاص
ردت رهف وقالت له :
دة جليل الرباية واني هربية
رد شادى وقال لها :
ياريت تربية ياختي وعلمية الأدب
ردت رهف وقالت له :
لو جربلي هيكون جنا علي نفسه
ضحك عليها ورد وشادى قال :
وأنا هشارك معاكي في الجريمة دى
ظلو يضحكه ونسيبهم في ضحكهم ونروح ل أمير ووعد
قال أمير لوعد :
عتعرفي ياوعد اول يوم شوفتك حبيتك جوى
ردت وعد وقالت له :
ازاي وأنت مكنتش طايقني






رد أمير وقال لها :
كنت أبين اجدة بس أني كنت عحب أنكشك علشان أشوف طريجتك وأنتي بتتعصبي
ردت وعد وهي تخبطة علي صدره :
دة أنت رخم اوووى وكنت بتخليني اكره نفسي
رد أمير وقال لها :
بس لما كنت بضحك مع ورد ليه وشك كان ابيتغير
ردت وعد وقالت له :
كنت فاكرة في بينكم حاجه بس اتفجأت بخطوبتها لشادى وعرفت منها أنكم أخوات في الرضاعه
رد أمير وهو يغمز لها :
كنتي عتغيري عليه عاد بجا
ردت وهي تخبي وجهها وقالت :
ياله بقا نروح نقعد معاهم
رد أمير وقال لها :
اهربي ياجمر وأني مش هسيبك بكرة تبجي معايا وفي حضني
جرت وعد وقال أمير مجنونة بس عحبك جوى جوى
ذهبه حيث يمكث الجميع ونزل أمير وجلس بجانب شادى وقال :
دة أنا حصل معايا موقف ياشادى
رد شادى وقال له :
حصل ايه يازومي
رد حازم وقال له :
حلمت وانا صاحي وشوفت بنت جميلة جدا يالهووى ياشادى مفيش في جملها حاجه كدة خيال بس فوقت من صدمتي ملقتهاش عرفت أنها حلم
ظل شادى يكتم ضحكاته وقال :
عفريته ولا ايه لا ياحازم لازم تكشف يابني حالتك متأخرة
رد حازم وهو يضربة علي رأسه وقال :
يابني انت شايفني مجنون
رد شادى وقال له :
فعلا مجنون أووى
ذهبت ورد اليهم وقالت :
والله زى العيال الصغيرة عمركم ما هتكبره واصل
رد حازم وقال لها :
قولي لجوزك يبطل هبل هو الا بدا
رد شادى وهو يضحك وقال :
برئ يابية هو الا بيتخيل حجات معفرته زيه
ردت ورد ب ابتسامة وقالت :
تصدجه أنتو التنين عاوزين مستشفي المجانين تاخدكم
انضمت اليهم وعد وقالت :
احنا هنخرج مقولتيش لشادى علشان نروح النادي
رد شادى وهو يمثل وقال لها :
كمان هتخرجي ومقولتيش صلاة النبي أحسن ما انا مش رجل طلعت رجل كنبة
ردت ورد وهي تضحك وقالت له :
راجل كنبة هههههههههههههه
رد حازم وقال له :
اه انت راجل كنبة وخشبها مسوس
رد شادى وقال له :
انا بردو يامعفرت الواد دة عليه جن اول ما فاق لقي نفسه متغرق ميه اكيد عمل بيبي عليك هههههههههه
ضحكه بهسترية علي طريقة شادى ورد حازم وهو يجري وراه وقال :
والله ما هسيبك ياشادى
جلست رهف تشاهد من بعيد حتي انضمت الي البنات وبتسأل في ايه قصه عليها ما حدث وظلو الفتيات في حالة ضحك علي جنانهم وهم بيضربة بعض وأمير واقف بينهم وقال شادى :
أنت صفيق
رد حازم وقال :
أنت بيئة
رد شادى وقال له :
رخامة
رد حازم :
غباوة
رد شادى وقال له :
بواخة
رد أمير وقال لهم :
مجانين ايه اخرسو بجا صدعتوني منك ليه
نظر شادى الي حازم وغمز له ونظرو ل أمير وقالوا في صوت واحد :
هجوم وظلو يجرو ورا بعض وذهبت رهف وقالت لهم :
بكفياكم عاد هتفضلة اجدة زى العيال عاوزين نخرج
رد شادى وقال لها :
انت تأمر ياقمر انت
ضربة أمير وقال :
بتعاكس خيتي جدامي
رد شادى وقال :
دى مراتي يابني انت وعد خدى من هنا احسن اعورهولك قبل الفرح ويمشي بعين واحده وبدل ما يقولك بحبك يقولك اني اجلعلك عين علشان نعيش عور احنا الاتنين
حازم وقع من كتر الضحك في الارض وامير كذلك والبنات في حالة من الضحك وكل دة تحت نظرات رهف الواقفة بعيد عن اعين حازم وقال أمير :
ياله نخرجهم احسن ياخوي هيكلونا دول
رد شادى وقال له :
ياله احسن ورد هتكلني وتقولي جبر وقطعته ورد وقالت :
جبر يلمك
ضحك الجميع ورد شادى وهو يضحك وقال لهم :
زوج وزوجه محدش لي دعوة بينا انجري قدامي يالي جيبالي الكلام من الا يسوه والا ميسواش
ردت ورد وقالت له :
روح لحالك اني هخرج امعاهم
رد شادى وهو يبتسم وقال :
شايفين بتسمع كلامي ازاي مسيطر انا
الجميع يضحك من طريقة ورد وشادى وقالت وعد :
شكلنا هنفضل كدة ومش هنخرج ما تقولي حاجه انتي يارهف
عند سماع اسمها اتجمد ونظر اليها وهي تقترب وتقول :
معيزاش انطج علشان لو جولت خشمي اتفتح ما يسكوتش واصل بس ليه نجول تعالو نروح لعمي كارم وشيع معانا السواج ولا الحوجة ليهم يالا يابت انتي وهي
رد شادى وقال :
ياريتك ما تكلمتي ياختي ياله نروح بزوق لان اختك شخصيتها قوية اوووى
نظرت رهف وهي تحط ايدها علي خصرها وقالت :
بتجول حاجه ياشادى
رد شادى بخوف واستسلام وقال :
هو انا اقدر ياكبيرة بقول لازم نخرجهم بس صح ياامير
رد أمير وهو بيضحك وقال :
صوح ياخوي هروح اغير خلجاتي اني بالأذن
وذهب أمير ونظر شادى الي حازم الذي ينظر بصدمة وقال شادى :
حازم حازم حازم
فاق حازم من صدمتة وقال :
في ايه يازفت خضتني
رد شادى وقال له :
انت يابني ملبوس بنادى عليك وانت ولا هنا
رد حازم وقال :
شادى هي دى رهف بجد
رد شادى وهو يضحك وقال له :
اه دى الغولة
ضربة حازم وقال :
دة يبقي حقيقه الا حكتهولك هي دى البنت الا شوفتها
رد شادى وقال له :
ما انا عارف يااهبل بس مالك كدة عامل زى الا شارب ومش داري بالا حولية
رد حازم وقال له :
هو في جمال كدة ولا انا الا شايف كدة
رد شادى وقال له :
جبر يلمك لو سمعتك هتعورك
ضرب حازم شادى وظلو هكذا حتي وصل أمير وذهبه جميعهم الي النادى وحازم ظل ينظر الي رهف ويفوق نفسه ويقول لا انا مينفعش اجرح هايدى بس جرحت رهف بردو ويرجع تاني يلوم نفسه وتعب من كتر التفكير حتي قال شادى :
انتي وهي وهي متروحيش هنا ولا هنا انا بقولكم اهو
وهناك اعين تنظر لرهف وسحرو من جمالها الفتان ونظر حازم الي شخص ينظر اليها بطريقة مستفزة وذهب اليها حازم وقال :
عينيك لتوحشك
رد الشخص وقال :
انت مالك
رد حازم وقال له :
لا مالي وكتير اوووى كمان
نظر صديق الشخص وهو يره الشر في اعين حازم وقال :
خلاص ياكابتن اسفين
ذهب حازم وقابله شادى وقال :
مالك في ايه
رد حازم وقال له :
بيبصلهم بطريقة مستفزه خليها تغطي وشها ارحم
شادى بمكر وقال :
ياعم سيبك انت مالك اخوها معاها
رد حازم وقال له :
انا هروح اقعد
ذهب حازم الي الطولة وقالت ورد :
شادى عاوزه أروح اهناك
رد شادى وقال لها :
أنت تأمر ياقمر ياله يارهف
ردت رهف وقالت :
لا معيزاش اروح يااخوي
نظر شادى وقال هتروح ياامير رد وقال :
يلا ياوعد قامت وعد وذهبت معه وظل حازم ورهف جالسون وقفت رهف لكي تلحق بيهم قال حازم :






خلاص راحو مش قولتي مش هتروحي
ظلت رهف ساكته وقال حازم :
يعني كشفتي وشك دلوقت وكنتي رافضة تخليني اشوفك اشمعنا ولسه هيكمل ردت رهف بغضب وقالت :
اسمع ياود عمي متفتحش في الجديم ومعيزاش كتر حديد الا فات مات واني اكشف عن وشي في الوجت الا يعجبني وبعدين امزعل نفسك ليه ما اني غولة
انصدم حازم من كلامها ومعالم وجهها الذي يظهر علية الشموخ وهي بتتحدث وقال :
لا ما طلعتي مش غولة طلعتي حلوة
ردت رهف وقالت :
وفر حديدك لحالك اني عارفه اني حلوة وجمر كمان مش منتظرة منك رأي
رد حازم وقال لها :
ايه يابنتي شايفه نفسك كدة ليه انتي حتي لو حلوة انتي دبش وغولة في طبعك
ردت رهف بغضب وقالت له :
يشرفني أني دبش في طبعي ويكفيني شرف أني عاجله مش مستهترة وكفاية أني زينه في عين نفسي وعيون الكل وفر كلامك لحالك يابن الناس
رد حازم وقال لها :
دة انتي مدب ورخمه اووى
ردت رهف وقالت :
جبر يلمك صحيح عجول ايه وأنت متعرفش الاصول بعد عني وتجنبني ولو شوفتني متكلمنيش واصل
رد حازم وقال لها :
بطلي طولة لسان انتي ايه يابنتي لسانك دة ايه متنسيش نفسك انا حازم كارم الهواري
ردت رهف بكبرياء وقالت :
واني رهف أدهم قاسم الهواري ملكة الصعيد وكلمتي زى السيف ومحدش يجدر يجول كلمة معجبنيش انت اذا كنت حازم وواثق من نفسك اني رهف وشموخي هيكون عليك وعلي اي حد يفتح عيونه فيه وبالأذن لان اخدت من وقتي كتير
وتركته رهف ونظر حازم بغضب فهي قتلت غرورو وقال والله ل اوريكي يارهف وهكسر تمردك دة ياانا ياانتي والأيام بنا وهنشوف يابنت الهواري
ذهبت رهف حتي يمكثون الجميع وجلست بثقة وهي تبتسم وقالت :
اني جيت
رد شادى وقال لها :
شاكك فيكي شكلك عملتي في الواد حاجه
ردت رهف بضحك وقالت :
ابدا قصفت جبهته بس روح داوي جروحة ياخوي وشربة لمون علشان تركته في حالة صعبه جوى
رد شادى وقال لها :
عيني عليك ياحازم وقعت يابني ولا الهوا رماك وتركهم وذهب الي حازم ونظر له شادى وقال :
حازم تعالي اقعد معانا
رد حازم بغضب وقال :
لا طول ما البت دى معاكم مش هقعد دة لسانها طويل ولازم اقصهولها وهكسر تمردها دة قريب وظل شادى يهدي في حازم حتي اتت رهف وسمعت وهو يقول هكسر تمردها ردت رهف بثقه وقالت :
متجدرش تعملها اني محدش يجدر يلوي دراعي واسمع هجولك كلمتين اني خط احمر صعب كسري ولا ترويضي أني أكسر الا اشوفه جليل الرباية ومحتاج اعادة تربية واحط رجل علي رجل واجعد ولا يتهزلي جفن لو مين كان جدامي ياود الهواري
نظر شادى وحازم بصدمة من تلك الشرسة التي لا يغمض لها جفن من تلك المتمردة التي تريد كسر غروري من تصبح تلك الفتاة التي حين تتحدث يهرب الكلام وتتعلق عيناي بها من تلك فاق حازم ورد شادى وقال :
اهدى يارهف هو ميقصدش
رد حازم بغضب وقال :
لا اقصد ايه ياشادى انا هخاف من حته البتاعه دى
ردت رهف وقالت له :
البتاعه دى هتوريك زين هي مين واقتربت رهف منه وهي رافعه رأسها وقالت :
لسانك دة هجصهولك وهعرفك اني مين بس الأيام بينا ياولد الهواري
حازم لسه هيرود تركته وذهبت ونظر الي شادى بغضب وقال :


تعليقات