Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل الثاني عشر


 الفصل الثاني عشر

الضابط :معايا امر بالقبض على حضرتك
عمر بدهشة :عليا انا
كريمة بفزع :ليه
عمر: استنى يامى..عليا انا ليه بتهمة ايه
الضابط: ممكن تيجى معايا وهناك تبقى تعرف
عمر :طب ثوانى اغير هدومى
الضابط :بسرعه
ليصعد للاعلى ليراها لتقف بلهفه
نور: عمر
عمر وهو يخلع تيشرته :امممممم
نور : رايح فين
عمر :مشوار سريع للقسم هشوف فى ايه وارجع على طول
نور وهى تقترب منه: انت ممكن تتصل باصحابك بدل متروح
عمر: العلاقات متنفعش دلوقتى افهم بس الموضوع ايه وبعدان احله
نور بقلق :هتتاخر
عمر: مش عارف
نور: طيب



ليذهب من امامها ليتوقف امام باب الغرفة وينظر لها. و بداخله شعور مخيف ليعود لها لتركض له وتعانقه بقوة وهو يطوقها بذراعه
عمر :متخافيش يانور
نور ببكاء :متتاخرش
عمر :اوعدك مش هتاخر
ليضع قبلة على جبينتها ويذهب لتركض وتنزل خلفه
كريمة: انت رايح فين
عمر :مش هتاخر يامى
ويذهب ويتركهم
_______________
سيلم: ههههههههه دى قرصة ودين بس
مازن: ايوة بقا يابابا يا جامد
سيلم :عشان تعرف بس ابوك مش قليل ايه يا يعنى عمر الشيمى
مازن: بنتعلم منك ياحبيبى
___________________
يجلس عمر امام وكيل النيابة
وكيل النيابة: وتسمى ايه الشقق و والشاليهات اللى بتديهى المسؤليين غير ان رشوة
عمر :يافندم ده بيزنس انا ابنى قرية سياحية وادي شاليه فيها لفنان او ممثل او حتى مسؤل من غير مقابل دى جزء من خطط الداعية.... الممثل فولان واخد عندهم شقه يبقى مكان مضمون وعلى مستوى موجودة ده بيزنس
وكيل النيابة :واضح اللى قدم فيك البلاغ واحد محروق اوووى انا من امبارح هنا وبحاول اوصل لغلطه واحده فورق بس اسمك وسمعتك سبقيناك
عمر :متشكر
_________________
تصل نور وكريمة النيابة
كريمة :محمد حصل ايه فين عمر
محمد: لسه التحقيق شاغل
نور بفزع :تحقيق
محمد :متقلقيش يامدام نور ان شاء الله خير احنا ورقنا كله سليم الموضوع بس محتاج وقت
كريمة: ربنا يستر
ليخرج عمر مع العكسرى
نور بلهفة: عمر
لتذهب له هى وكريمة ومحمد
عمر :انتوا ايه اللى جابكم هنا .....محمد روحهم ومتسبش الموضوع التانى
محمد :متقلقش
كريمة :طمنى ياحبيبى
عمر: روحى يامى ...وخدى نور معاك.....محمد الصحافة متخدش صورة واحده ليهم مفهوم
محمد: حاضر
لينظر لها ليرى خوف فعيونها
عمر :متقلقوش انا هخلص واجليكم
لياخذه العكسرى لغرفة اخرى



_____________________
تجلس نور فغرفته بصمت لتتذكر قبلته لها وعانقه لتسقط منها دموعها لترى صورته بجانبها
نور ببكاء :عمر متتاخرش
لتفتح الدولاب وتخرج قميصه لتاخذه فحضنها وتمام على السرير
__________________
سمر: مش معقول عمر الشيمى اتقبض عليا
اميرة :انا مكنتش اعرف لحد مروحتيش الصبح الشركة قالولى ان الانترفيو اتاجل وسمعت اللى حصل
سمر :عجبت لك يازمن
اميرة :الدنيا مقلوبه برا و الصحافة قاعدة على باب النيابة وايه فضيحته بقيت بجلاجل
سمر: ههههههههه هموت واشوف نور دلوقتى
اميرة :انا فكرتك هتقولى هموت واشوف عمر
سمر :هههه انتى فاكرك ان النيابة و الصحافة هيكسروا عمر ده مبيتأثرش
اميرة: هموت واعرف مين اللى عمل فيه المغرس ده
سمر: ده عمر لو عرفه هتبقى سنته سودة مش هيطلع عليه شمس
___________________
يجلس فغرفة الضابط وحده ليفكر لما يحدث ليذهب تفكيره لتلك الطفلة الصغيرة الذى لم ينتهى من موضوعها وقضيه قتلها ونظرة الخوف فعيونها ليتذكروا قبلته لها ليفكر بان لم تانى الشرطة لكن اكمل زواجهم ليهز راسه بتعب
___________________
تنام نور من التعب وهى تنتظره منذ يومين ولم يعود لبيته
لترى ذلك الكابوس وهى تصدم الرجل بسيارتها ونظرة الرعب الموجودة فى عيونه امام مصباح سيارتها الامامى
نور :لاااااااااااا
لتفتح عيونها بتعب لتتذكر ما راته فالحلم حتى انها لا تعرف ذلك الشارع
نور :اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ايه الكابوس ده
لتمسك فقميصه تريد ان تختبى فحضنه الان لتشعر بالامان لتعود لنومها
_________________
وكيل النيابة قررنا نحن محمد احمد وكيل النائب العام الافراج عن المدعو عمر فريد شريف الشيمى من سراية النيابة لعدم وجود ادلالة ضدده
عمر براحه: ممكن اعمل مكالمة من تلفون
وكيل النيابة: اتفضل امضى الاول والتلفون تحت امرك
ليمضى ويتصل بمحمد ليرسل له سيارته ينهى اجراءاته ويخرج بثقة ليفتح له السائق الباب الخلفى
الصحفى :استاذ عمر ما رايك فما نسب اليك من تهم وقضايا
محمد: بعدان ياجماعه
ليدخل سيارته ليقود السائق به القصر
__________________
كريمة بحزن على ابنها: نور فين
ريتا وهى تمسك كاتبها: نايمه
كريمة :من ساعة اللى حصل ومخرجتش من اوضتها انا خايفه عليها
عشق: اطمنى هى كويسه احنا بنطلع نطمن عليها
ليسمعوا صوت سيارة
هند :عمر بيه وصل
ليقف الجميع بسرعه وسعادة
كريمة وهى تعانقه :الف حمدلله على السلامةياحبيبى نور بيتك
عمر وهو يبادلها العناق وعينه تبحث عن تلك الطفلة :الله يسلمك يامى
ريتا :حمدلله على السلامة



عشق :واحشتينى ياعمر
عمر :وانتوا كمان
تلاحظ كريمة نظره الذى يبحث عن شئ مفقود حوله
كريمة بابتسامة :اطلع ياحبيبى طمن مراتك الا ياحبة عينى مخرجتش من اوضتها من لساعتها لا بتاكل ولا بتشرب ولا حاجه
عشق :ولا بتنام
عمر ليحافظ على كبرياءه: بعدان يامى عندى شغل مهم
كريمة: اهم من مراتك
عمر :معلش
كريمة بعصبية مصطنعة :اطلع ياعمر طمن مراتك
عمر: حاضر
ويصعد و بداخله يشعر بشئ غريب ليدخل غرفته ليرى نائمة على السرير بهدوء مازالت بنفس فستانها ليقترب منها ليراها تمسك فقميصه بقوة ليجلس على طرف السرير يتاملها ليسحب منها القميص بهدوء لتشعر بيه وتفزع
نور بفزع :ايه
وتجلس بفزع لياتى شعرها على كتفها لتنظر له بدهشة وهى غير مصدقة
نور برقة ولهفه :عمر
عمر وهو ينظر لها :مين اللى طلع هدومى كده انتى كنتى هتبعيهم ولا ايه
نور باحراج :ها لا
عمر: طب مش هتسيب القميص كسرتى
نوربسرعه :حاضر
وتتركه وتنظر له :عمر انت خرجت
نور: لا
عمر: ماشى
يلف ليقف لتمسك فذراعه بفزع :انت رايح فين
عمر بدهشة :هاخد دوش
نور بطمانينة :ماشى
ليقف ليذهب للحمام لتفتح نور الدولاب لتخرج ملابسها ليرن هاتفه لترى اسم محمد
نور :عمر محمد بيتصل
ولم يجيب لتنظر الهاتف بتردد وتفتح الخط
محمد: ايه ياعم كل ده عشان ترد ...عموما الراجل اللى مدام نور خبطته بالعربية خرج من العناية ..الو ...الو
لتصدم وتشعر بجسدها مجمد ولا تستطيع قدمها حمل جسدها ليسقط الهاتف منها
نور بصدمة: ده....ده.م...ده مش...مش كاب..وس...مش كابوس
وتسيل دموعها على وجهها كالفيضان وهى لا تصدم بانها قتل احدهم
لتركض للخارج بخوف لتهرب من المنزل باكمله
ريتا وهى تركض خلفها :نور .نور استنى ...يانور
نور ببكاء: تاكسى
وتركب ليقود بها لتعود ريتا القصر
________________
يخرج عمر من الحمام ولم يجدها ليقف يصفف شعره ليدق باب الغرفة بقوة
عمر :ايه
ريتا: انت قولت لنور ايه
عمر بدون فهم :قولت ايه



ريتا بغضب :قولت لها ايه خليها تسيب القصر
عمر بصدمة :تسيب القصر هى مش تحت
ريتا :نور خرجت تجرى بفستان نومها وركبت تاكسى ومشيتى وهى بتعيط
عمر بعصبية :ازاى
لياخذ مفتاح السيارة ويرى هاتفه على الارض لياخذه ويذهب يبحث عنها فكل مكان كالمجنون ولم يجدها يفكر ماذا حدث ولما هربت بملابس نومها
عمر بغضب وهو يضرب مقودة سيارته: ليه لييييييييه يانور لييييييييه مصرة تزعلنى وتخرج وشى التانى عليكى لييييييه
يظل يبحث كالمجنون حتى شروق الشمس ولا يجد اثر لها ويزيد غضبه منها لدرجة تجعله يريد ان يراها ليقتلها
بسبب افعالها ليتذكر حديث ريتا وانها خرجت بملابس نومها لياتى فعقله بافكار سيئة
عمر بتفكير: ممكن يكون حد اذاها ..........


تعليقات