Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل التاسع والعشرون


 الفصل التاسع والعشرون

يصل للقسم ليراهم يقفوا ثلاثتهم أمام مكتب الضابط وعشق تكتم ابتسامتها بصعوبة فخطتهم نجحت
الضابط: عمر بيه اسفين للازعاج بس كان لازم حضرتك تيجى
عمر وهو يصافح الضابط :ده احنا اللى متأسفين خير حصل ايه
الضابط :مدام نور طليقة حضرتك خبطت عربية الراجل ده
لينظر لها عمر بغضب مكتوم
عمر: احنا متأسفين جدا وانا هتحمل كل التكاليف المالية والتعويض
الضابط :بس الراجل مصر يعمل محضر
نور بتحدى: اايوةيوة اعمل محضر مدام انا غلطت لازم اتعاقب
ريتا :ايوة
عشق بغضب: اه اعمل محضر واحنا كمان عايزين نعمل محضر
الضابط: محضر ايه انتوا اللى غلطانين
عشق وهى تنظر لمحمد :لا طبعا هو اللى عاكس ريتا وزنق علينا بعربيته
لينظر محمد لراجل بغضب وغيرة ويريد أن يقتله ولكنه يتحمل بصمت ينهى عمر الموضوع ويخرج بيهم
عشق بهدوء :عمر
عمر بغضب: دخلتونى القسم هتودونى فين تانى ..انتوا بتتحدونى زعلانين على الهانم بتاعتكم خليها تنفعكم بقا اتفضلوا قدامى
محمد :اهدى ياعمر دى موقف اى حد ممكن يتعرض له
عمر: اطلع منها يامحمد .. واضح انى معرفتش اربى ولازم اعيد تربيتهم من جديد
وياخذهم ويذهب




___________________
تنزل كريمة على السلم وهى تتحدث فالهاتف لتراهم يدخلوا وهو خلفوهم
كريمة: استر يارب عملتوا ايه
عمر وهو يدفعهم ثلاثتهم لامه :قسما بالله يامى لو كلبه فيهم رجلها خرجت برا البيت دى لتكون نهايتها على ايدى
كريمة :حصل ايه بس
عمر وهو يمسك ريتا وعشق بيديه بقوة :حصل أنهم زعلانين على الهانم بتاعتهم وبيتحدونى..انا على اخر الزمن عمر الشيمى ادخل القسم بسببهم بسبب عيال متربوش
ريتا :الله هى أول مرة
لتصدم بصفعة على وجهها منه لتنظر بغضب له
عمر بنرفزة :حازم ياحازم
ليدخل حازم له
عمر :الهوانم دول مفيش واحده فيهم تخرج من باب القصر لو واحده فيهم خرجت تحضر كفنك انت واللى معاك
حازم: امرك
عمر :بتتحدونى صح استحملوا بقا ...هند ياهند
لتاتى له هند بصمت وخوف من نبرته
عمر: انتى وكل الخدم والجناينى والسفرجي وكل الخدم فاجازة مفتوح لحد مانا ارجعكم مشفش وش حد فيكم
هند: حاضر
كريمة: ايه ده ياعمر امال مين اللى هيخدمنا
عمر :مش عندك ثلاث عرايس حلوين بيعرفوا يدخلوا القسم هيخدمونا يامى
كريمة :دول انت عايز امواتا ياعمر ده مفيش واحده فيهم بتعرف تعمل بيضه
عمر: انا نفسى الاكل ولا اى حاجه متعجبنيش وانا هتغدا النهاردة من أيديهم كمان ساعتين
ليبنظروا له بخوف وهو يذهب للمكتب بصمت
__________________
يقفوا فالمطبخ معا
عشق: عجبكم كده قولتلك بلاش الخطه دى بلاش حاجه تحرج عمر قدام الناس مسمعتوش الكلام
ريتا :نور هنعمل ايه
نور: متقلقوش مش هو عايز ياكل من ايدينا احنا هناكله
وتبتسم بشر عكس ما بداخلها فهى تشعر پألم قلبها منه الان اصبحت خادمة له ..ترى ريتا وعشق دمعه فعين نور ليبنظروا لها بصمت
ريتا: بس ايه ده ايده جامده اوووى
عشق: طبعا اسال مجرب
تتركهم يتحدثوا وتذهب تفتح المطبخ وتخرج ما تحتاجه
عشق :طب نساعدك ازاى
نور :خلى بالك بس مع الشوربة لما تغلى قوليلى
عشق: اوكيه دى حاجه بسيطه خالص
ريتا: انا هعمل العصير
وتقف نور تضع الدقيق فالطابق وعليه اللبن وتقلب جيدا بصمت وتهرب دمعتها من حبسها وتسقط لتمسحها بوجع شديد
عشق :بصى كده يانور
لتلف نور لتنظر لتصطدم بعشق وتسقط الشوربة مغلية على يد نور لتكتم صرختها بألم
عشق :يالهههوى نور والله مقصدش
ريتا :تعالى حطيها تحت المياه
ليضعوا يديها تحت المياة لتبكى بوجع
عشق: انا هنادي لماما وعمر
لتمسك ها نور بيديها الأخرى
نور :لا دى حاجه بسيطه مفيهاش حاجه اياكى تقولي لحد
عشق :بس عشان ماما تعالجك أو نجبلك دكتور
نور: انا كويسه
وتمسك دموعها وتكمل
________________
يجلس عمر مع أمه بصمت وهو يقرأ ملف حتى لا تذهب لهم وتساعدهم
كريمة :ياعمر خلينى اشوفهم طيب بيعملوا ايه
لم يجيب عليه لتاتى عشق لهم بمظهر فوضى
عشق :الغدا جاهز
عمر وهو ينظر له :ماشى



ويذهب تجاه السفرة لتحكى لامها عن نور يذهبوا خلفه تراها هى وريتا يضعوا الطعام على السفرة لتنظر ايديها لتراها حمراء بلون الدم وبدأت تصنع فقعات مياة ورغم ذلك تعمل بها حتى لا تكسر كبرياءها امامه لتجلس كريمة على السفرة..تكاد نور أن تذهب
كريمة: مش هتاكلى يانور
نور :مش جعانه
عمر :ليه ان شاء الله حاطلى سم فالأكل
كريمة: طب ناولينى يانور الرز
لتمسك نور الطبق وتمده لها لتمسك كريمة معصمها
كريمة :ايه ده يانور ايدك مالها
لتسحبها نور بسرعه وتخفيها خلف ظهرها :مفيش
كريمة: هاتلى التلفون ياعشق لما اتصل بالدكتور
ليرفع نظره لينظر بيديها ويراها محروقةليغضب ويقف وهو يضرب السفرة بغضب
كريمة: مالك ياعمر
عمر بغضب: ده اكل ده اية مش عارفين تطبخوا اكل
كريمة :ماله الاكل ماهو حلو اهو
ليتركهم ويذهب لتحزن امه على حالهم فهى تكابر وتحافظ على كبرياءها أما هو فيعاند نفسه ويتحدى قلبه وخوفه عليها
_________________
يجلس عمر فغرفته وقلبه يؤلم يريد أن يذهب لها ويطمن عليها ويطمئن قلبه الذى ينزف من فراقها وبعدها عنه
ليرن محمد عليه يريد أن يطمئن عليهم من تهوره
عمر بصوت مخنوق: ايوة
محمد :صوتك بقول عملت مصيبه
ليحكى له عمر ما فعله بيهم
محمد: انت مجنون ياعمر تضرب ريتا ليه
عمر :عشان لسانها طويل
محمد :هتفضل تعاند نور وتعاند قلبك لحد امتى ها يعنى قتلت ابنها وهى اللى كنت هتصالحك بس ملحقتش ..خونتها ووجعتها حتى لو من غير قصد بس كسرتها لما شافتك مع غيرها ولما عرفت الحقيقى التمستلك عذر وكانت هتصالحك وكنت هتموتها فايدك ودلوقتى عاملها خادمة عندك وتاذيها بايدك
عمر :وانا ايه موجعتنيش لما ظلمتنى موجعتنيش لما خليت الناس تبصلها...
ليقطعه محمد :عمر افتكر أن دلوقتى انت اللى بتأذي نور بأيدك وصدقنى هيجى وقت واذيتك هتقتل الحب جواها ووقتها متحلمش انها ترجع اميرتك الصغيرة ياعمر
ويغلق معه ليتركه يفكر
__________________
تدخل نور وريتا وعشق ليوسف غرفته
يوسف بفزع: ايه انتوا ايه اللى جابكم هنا
ريتا :احنا عايزين مساعدتك
يوسف: فى ايه
عشق :ومتخافش هنظبطلك ملوكه
ليبتسم بسعادة :لا ده انا كده معاكم فاى حاجه حتى لو قولتوا نقتل عمر
نور: لا ده طلب صغير خالص
يوسف: ايه
ليبنظروا لبعضهم بخبث وشر: هنقولك
__________________
يستقيظ عمر على صوت دقات شديدة على باب غرفته ليفتح الباب
كريمة ببكاء :عمر الحقنى
ليساندها عمر بفزع من بكاء امه: ايه يامى مالك
كريمة: البنات ياعمر البنات
عمر بدون فهم: مالهم
كريمة :هربوا ياعمر هربوا مش موجودين فالبيت خالص
عمر بصدمة: ايه........


تعليقات