Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل السادس


 الفصل السادس

لتصدم حين يمسك نور من ذراعها بغضب لتتألم
نور بوجع :اااااه
عمر بعصبية :ايه اللى وداكى هناك ها ...بتخرجى من غير اذنى طرطور انا قدامك ولا مش قادر تمشى كلمتى عليكى
نور وبدات دموعها تتساقط من قبضته له: ياعمر انا ...
عمر: انتى تخرسى مسمعش صوتك ده نهائى
كريمة باستفهام :حصل ايه ياعمر
عمر بغضب وهو يضغط على قبضته لها :حصل ايه حبت بنات مفعيس ومطلعوش من البيضه يهزقونى انا
كريمة: يهزقوك ازاى
يقترب عمر من عشق ومازال يمسك نور من ذراعها :وانتى ياست هانم انا مش قايل ملاقيش دعوة باى واد
عشق: ياعمر والله هو اللى ضايقنى واتصلت بيك حسن قالى انك ف اجتماع واتصلت بنور
عمر بعصبية زيادة :وشايفة نور عرفت تصرف ..لو مكنتش جيت ان شاء الله كان عمل فيها ايه رزعها قلمين
ريتا: لا كنت هديهمله عشرة لو عملها
عمر بغضب :والله انتى البلطجية بتاعتهم يعنى الدكر اللى فيهم
نور بألم: اااااه
لينظر لها: عارفة لو خرجتى من باب البيت دى من غير اذنى هعمل فيكى اية ..
نور بألم وبكاء: حاضر
عمر: لو قالولك ريتا اختك ماتت متخرجيش غير لما اقولكم اخرجى فاهمه
نور بوجع :حاضر
ويترك يديها بغضب: اتفضلوا على اوضتكم مش عايز اشوف خلقة جزمة فيكم
ليصعدوا الثلاثه لغرفتهم فخوف منه
كريمة :اهدى ياعمر وفهمنى



ليحكى لها ماحدث لتبتسم بخفة
عمر :انتى بتضحكى يامى
كريمة: ها لا ياحبيبى دول عايز كسر رقبتهم
عمر بضيق :يحط ايده على اختى ويمسك مراتى ناقص يبوس الثالثة بقا
كريمة: ههههههههه معلش ربنا يخليك ليهم جبتلهم حقهم
عمر: انا طالع اغير هدومى خلى هند تجبلى فنجان قهوة (بعصبية)ومش عايز اشوف وش كلبة فيهم اللى هشوفها هموتها
لتبتسم كريمة عليه فهو نسى امر بان تلك الفتاة الذى اغضبته هى زوجته و موجوده بغرفته وسيراها
__________________
ليفتح باب غرفته بضيق ويدخل وهو يفك جرافته بضجر ويجلس على سريره ويبدا يخلع جاكيته وفتح ازرار قميصه لتظهر عضلاته ليسمع صوت باب الحمام يفتح ليراها تخرج منه بعد ان اخدت دوشها وترتدى روب الاستحمام ليصل لاسفل ركبتها وشعرها على كتفها تجففه بالمنشفه ....تتوقف فمنتصف الغرفة حين تراه يجلس على السرير وينظر لها لترى عضلاته لتخجل وتلف وتعطيه ظهرها ليقف لياخذ المنشفة ويذهب للحمام بغضب ليدوس بقدمه على المياة الموجودة على الارض من جسدها ليكاد ان يسقط ليضع يديه على كتفها بدون قصد لتمسك يديه لكن وزنه اثقل منها ليسقط وهى فوقه ليدق قلبها بقوة وهى تنظر لعيونه بصدمة و يديها على صدره العارى ..لينظر لعيونها ووجهها ويشعر بقطرات المياة تسقط من شعرها على صدره العارى ويديه على خصرها..ويظلوا ينظروا لبعضهم ووجهها يتورد باللون الاحمر بسبب قربها منه هكذا
عمر ببرود :مش هتقومى ولا عجبتك
لتبتعد عنه بسرعه وتنظر للارض بخجل
ليدخل للحمام



_________________
يجلس على السفرة مع امه للعشاء لينزلوا ثلاثتهم ويجلسوا على السفرة بصمت
عمر بغضب :هو انا مش قولت مش عايز اشوف خلقة جزمة فيكم
عشق بضجر: ياسلام واشمعنا ست نور يعنى
عمر بعصبية: هو انا قولت لها تقعد
عشق: لا بس بتشوفها فاوضتك ولا هى ناس وناس يعنى
لتنظر نور الارض بخجل ليكتم غضبه
كريمة: عيب كده يا عشق دى مرات لاخوكى ..اعتذرى
عشق: يعنى انتى مش سامعة ياماما عايزة يحبسنا فالاوضة
عمر بحدة : انا طالع اتخمد
ليصعد للاعلى
كريمة : اعجبك كده
__________________
تقف سمر و اميرة حول ترابيزة زجاجية فالديسكو
سمر :انتى بتهزرى صح
اميرة :لا والله الجامعه كلها اتفرجت عليه
سمر: عمر اتخانق
اميرة :ايوة يابنتى بس ايه يخربيت جمال امه حتى وهو بيتخانق موز انا مكنتش اعرف ان عمر حلو كده
سمر :لا هو من ناحية حلو فهو حلو وشيك كده
اميرة: يابخت مراته بيه
سمر :مين نور ده لابيطقها ولا هى بتطيقه ..
اميرة: فى واحده تبقى مع ده ومطقيهوش
سمر: هى ...يابنتى ده اتجوزها عشان الفضيحة اللى عملتها له بس
اميرة وهى تغمز لها: بقولك ايه انتى مش عايز صح ...ميلزمكيش
سمر بمياصة :ههههههههه ميغلاش عليكى ياحبيبتى هدية منى عليكى عشان هربتنى من الفرح
اميرة: ايوة بقا ...هتلعب معاكى ياميرو ويبقى عمر الشيمى بتاعك لوحدك
سمر وهى تمسك الكاس : هههههههههه فصحة عمر الشيمى و زوجته المستقبلية ميرو ههههههههه
اميرة وهى تمسك كاسها :ايوة بقا ....
______________
تصعد نور لغرفتها وتدخل بهدوء لتراه نائم على سريره وعلى صدره ملف و بجانبه اللاب توب لتقترب منه بهدوء حتى لا يستقيظ وتاخذوا منه الملف وتغلق اللاب توب وتضعهم على الترابيزة وتعود له لتغطيه جيدا وتمسك يديه بحنان لتضعها تحت الغطاء لتجد يديه دافئة تبتسم عليه بخفة وتقرب يديها بهدوء لترفع له شعره للاعلى لتتامل ملامحه وهو يبدو كالملاك وهو نائم عكس وهو صحى يشبه الثور الهائج لتلف لتنام بجانبه لتتحرك راسه بهدوء لتجعل وجهه مقابلها لتبقى تتامله حتى تنام
يستقيظ عمر صباحا ويفتح عيونه بتعب ليراها تنام بجانبه وشعرها مفرود بجانبها ليجد نفسه يضع يديه على خصرها وهى تضع يديها اسفل راسها كالطفل الصغير ليبعد عنها ويقوم من سريره ...



____________________
تدق ريتا على غرفة عشق
ريتا :خلصتى
عشق: انا خايفه ياريتا عمر مش هيوافق
ريتا بتحدى: متخافيش هنقنعوا وهخلى نور تقنعه وطنط كمان هجيب مصر كلها تقنع معانا
عشق :ههههههههه والله انتى مجنونة وهتودينا فداهية
ريتا :يلا
تاخذها ريتا من يديها لينزلوا للاسفل يبحثوا عنه ليجدوا يجلس على الاريكة يرتشف قهوته ويمسك فيديه ملف
عشق بخوف: بلاش
ريتا :يلا
عشق :طب نيجب نور
ريتا :لو قتلنا هنبلغ البوليس امشى بقا
ويقتربوا منه بهدوء
ريتا: عمر
عمر وهو لينظر الملف: امممم
ريتا :احنا عايزينك فموضوع
ليرفع نظره لهم
عمر وهو يضع قدم على الاخر :امال فين الثالثة بتاعتكم
ريتا: فوق
عمر وهو لينظر لهم بشك: وعايزين ايه
عشق: يعنى احنا قررنا
عمر بدهشة: انتوا ...انتوا مين ياحليتها انتى وهى ...و ايه قررنا دى
لتمسك عشق ف ريتا بخوف
ريتا : اناوعشق
عمر: اه سمعونى قررتوا ايه
ريتا :قررنا اننا.....
لتقطعها عشق: لا مش قررنا احنا اتكلمنا يعنى واعتبرنا موافقة حضرتك موجوده
عمر :موافقتى ...متخشوا ف الموضوع
ريتا بشجاعة وسرعة: احنا حجز رحلة فالجامعه للفيوم اسبوع وهنروح
ويركضوا من امامه بخوف
عمر بعصبية وصوت عالى: نعم ياختى انتى وهى سمعونى كده تانى
ويركضوا وهو خلفها وصوته عالى لتنزل نور من للاعلى وتدخل كريمة من الجنينة
ريتا: احنا مش هنرجع فكلامنا
عمر بعصبية: انتوا الحاجه الوحيدة اللى ممكن تقرروا بنفسكم هو انى اقتلكم وبس
لتختبى ريتا خلف كريمة وعشق خلف نور لترتعب نور منه
عمر :عايزين يقعدوا برا البيت اسبوع
عشق: ياعمر وفيها ايه كل صحابنا رايحين
ليقترب منها وتبقى نور فالمنتصف
عمر :نعم ياست هانم متشتغلى راقصة يالمرة ايه ..ماليش راجل يحكمك
لتغمز عشق لنور
نور :اهدى ياعمر هم جايين يستاذنوك
عمر وهو يمد يديه ليمسك عشق من شعرها: دول جايين يقولولى احنا حجز ما و قررنا وانا طرطور
عشق بألم :لا والله
ريتا بهمس: متكلمى ياطنط اقنعى
كريمة: ياعمر ياحبيبى وفيها ايه
عمر: نعم يامى هيباتوا برا البيت لوحدهم اسبوع
نور: متقلقش ياعمر هم مش هيعملوا حاجه غلط
عمر :مفيش خروج مفيش ايه
عشق بألم :خروج اااااه
ريتا :ماليش دعوة انا هروح
نور :ريتا
ريتا :يانور ما ده ظلم بقا
نور :عمر اللى هيقرر هتروحوا ولا لا ومفيش خروج غير باذنه
ريتا بضجر وهى تصعد للاعلى: يووووووه
وتصعد للاعلى وخلفها عشق
كريمة :متسبهم يروحوا ياعمر زى اصحابهم
عمر: قولت لا



كريمة: ليه ياحبيبى
عمر :عشان لوحدهم ولسه صغيرين
نور :انا ممكن اروح معاهم لو تحب
لينظر لها بدهشة
عمر: وانتى شايفة نفسك كبيرة اقل كلب عندهم فالجامعه كان هيرزعك قلم تروحى اسبوع
كريمة: تاهت ولا فينا انت مروحتيش انت ونور شهر عسل ايه رايك هتروحوا معاهم منها تتفسحوا ومنها تخلى بالك منهم
عمر :انتى عايزة تموتينى يامى اروح مع عيال و الشغل انا قولت مفيش خروج يعنى مفيش خروج
ويدخل لمكتبه
_________________
يجلس سيلم مع ابنه مازن ففيلاته
مازن :وبعدان يعنى قولتلك سيبنى عليه وانا احطلك راسه فالطين
سيلم: يابنى الطريقه دى مش هتنفع مع عمر
مازن: هو فى راجل الطريقه دى مبتنفعش معه
سيلم :اهدى وانا هفكرلك فحل معتبر يعجبك ويخلصنا من عمر الشيمى خالص
مازن :ماشى .. فين مراتك
سيلم: خرجت مع صحابنا
مازن: خد بالك دى بتصرف كتير
سيلم: دى فلوس هو انا عيبط عشان اسيب دى تصرف من فلوسى
مازن :ماشى
__________________
ليصعد لغرفته بعد منتصف الليل ولم يجدها لا لغرفة يغير ملابسه ليدق الباب يفتح وهو يمسك تيشرته ليرى اخته
عمر :عايزة ايه
عشق بفزع :عمر الحقنا نور اغمى عليها ومتنطقش
لينزل معها وهو يرتدى تيشرته ليراها على الاريكة و بجانبها امه
عمر :حصل ايه
عشق :معرفش احنا كنا فالجنينه ووقعت مننا
عمر وهو يقترب ليمسك يديها :و ايه اللى بلها كده
ريتا: كانت بنلعب فالمطر
كريمة بهمس :اتصل بالدكتور ياعمر احسن تكون حامل
لينظر لامه بدهشة ويحملها على ذراعه: هو كل اللى يغمى عليها يامى لتكون حامل
كريمة :لابس دى عروسة جديده يعنى احتمال
عمر بتجاهل :لاهند ياهند



لتاتى هند له: نعم يابيه
عمر: هاتلى مياة ساقعه ودواء البرد
ليصعد بها لغرفته يضعها على السرير بهدوء بدون ارادته ليرفع يديه ليبعد شعرها المبلل عن وجهها يقف ويحضر البرفان ويحاول افاقتها لتفتح عيونها بتعب
تدخل هند وتضع ماطلبه وتخرج
نور بتعب وتبدو وكانها نائمة :ماما...ان..ا ..سقعانة...ما..ما
لينظر لها بشفقة ويفتح دولابها ويحضر لها فستان نوم ابيض طويل بقط ويقترب منها بتردد ويغير لها ملابسها المبللة وهو حريص ان لا يرى شئ من جسدها فهو لا يعتبرها زوجة له يضع راسها على السرير ويصعد لينام بجانبها..يستقيظ فجرا على صوت انينها ليفتح الضوء ليراها نائمة وتصدر صوت انينها ابدا على مرضها وتمسك بقوة فلحافها وترتعش يضع يديه على وجهها ليجد حرارتها مرتفعه يحضر منشفة ويفعل لها كمادات لها يمسك يديه وبيديه الاخر يمسحها بالمنشفه ليصدم حين وتجذبه من يديه لها وتمسك بيه بقوة
نور بتعب ..:ما..ما .متسبن.يش ..انا ... بحبك..ماما...
لتستسلم للامر وياخذها فحضنه ويطوق ذراعيه عليها ليتذكروا كيف تركها امها
كريمة بغضب: انتى ام ازاى فى ام ترمى ولادها
نجوى :انا يا ستى
كريمة: مش مكفيكى ان الراجل مات بسبب عاميلك االسودة كمان ولادك
نجوى: طالما انتى عامله فيها الطاهرة الشريفه بقا انا سيبهملك اهو
لتنظر لنور و ريتا طفلتين لوحدهم ١٢ سنه و الاخرى ٨سنوات ..يقفوا يمسكنا فيد بعضهم
نجوى: روحوا لماما كريمة ياحبايبى
ليذهبوا لكريمه
كريمة :حسبى الله ونعمه الوكيل فيكى هقولكم ايه
نجوى باستفزاز :خدى بالك منهم بقا دول بيحبوكى ها .....اه صح لو جوزك معرفش يسد ديون ابوهم خليه يبعهم دول هيعملوا شغل عالى فالدعارة ههههههههه
وتخرج
نور ببكاء وهى لتركض خلفها :ماما..متسبينيش ....ماما انا بحبك وهسمع كلامك ..ياماما
ريتا وهى تمسك بيديها بخوف : ...مامى
كريمة بحزن على تلك الطفلتين :هند حضرى الاوض النور و ريتا
عمر: ماما ..هو فى كدة
كريمة: سيبنى دلوقتى ياعمر .
بنى ادمة زبالة خسارة تكون ام لبنتين زى دول مش مكفيها انها سرقت فلوسهم وفلوس ابوهم لا كمان رميتهم وتقولى بيعيهم
_______________
ليفوق من شروده ليجد نفسه يطوقها بذراعه بقوة و كأنها ستهرب منه وهى تمسك بيه وترتعش وراسها مدفونه فصدره
_____________________
تجلس ريتا وعشق فغرفته مع نور
ريتا: يانور اقنعيه بقا
نور: هو عمر غريب عليكم
عشق بضجر: لا
نور :طيب عطططسسسى
عشق :سلامتك
نور :عططسسسى عندى برد فظيع
ريتا: تعالى يابنتى تنزل لطنط اخر امل لينا
لينزلوا لها



__________________
يجلس عمر فمكتبه مع حسن ويسند ظهره على السرير للخلف
عمر :ده ملف اامناقصة المشروع الجديد اخر معاد لتسليم المظاريف بكرة الساعة ١٢ الظهر عايز اخبار تفرحنى
حسن :اكيد وانا هتابع مع باشمهندس مصطفى بنفسى
عمر :ماشى
لتدخل له مروة وهى تمسك ملف
عمر: خير
مروة :شيكات المرتبات يافندم
ليمضى لها الشيكات وبعض الاوراق
حسن :مالك ياعمر
عمر وهو يمضى :مالى
حسن: متغيرتش يعنى ولا حتى بعد الجواز بردو موركش غير الشغل
عمر: هو عشان اتجوزت يبقى اسيب الشغل يضرب يقلب....روحى انتى
مروة وهى تاخذ الاوراق :حاضر
وتخرج
حسن: لا بس على الاقل ترجع بدرى لمراتك
عمر: ليه يعنى مانا برجع فمعادى وتمام يعنى
لتدخل له مروة
مروة :فى واحدة عايزة تقابل حضرتك
عمر: واحده مين
مروة: مقالتش يافندم ومصرة تقابل حضرتك
عمر بعصبية: وانتى غبية انا قاعد فاتحها سبيل كل اللى عايز يقابلنى عادى يعنى ...خلى تتنيلى تدخل
مروة :اسفه يافندم
وتخرج لتفتح لها الباب لتدخل عليه ......


تعليقات