Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل الرابع عشر


 الفصل الرابع عشر

نور بخوف منه: عمر
ليقترب منها لتقف بسرعه بخوف
نور: مالك ياعمر بتبصلى كده ليه
ليجذبها من ذراعها بقوة
عمر :لو طلع اللى فدماغى صح هقتلك
نور بتحدى وعيون دامعه: ولو طلع غلط مفيش حاجه فالعالم كله تخلينى اغفرلك اتهمك ليا وبكرة الايام تثبتلك
عمر بغضب :وبكرة ليه ماحنا دلوقتى اهو
لتفتح عيونها على اخرهم: انت ...بتقول ايه
ليدفعها على السرير بقوة لتتالم لتراه يخلع جاكيته ويبدا يفتح ازرار قميصه لتشعر بالخوف يشير فجسدها من غضبه لتقوم من السرير من للجهه الاخرى وتركض لباب ليعتقد بان تفكيره صحيح وهى تهرب منه ...وتكاد ان تفتح الباب ليغلقه مرة اخرها ويحملها من خصرها بذراع واحد وهى تبكى
نور ببكاء :عمر والنبى سبنى... عمر والله محصلش حاجه...عمرررر
ليرميها على السرير بقوة دون رحمه لتكاد تهرب منه ليجذبها من قدمها ليبقى فوقها وهى تبكى بخوف من حاله غضبه وقسوته
نور ببكاء وهو يقبل عنقها :عمرررر والله معملتش حاجه غلط.... عمر والنبى.
وتضربه على ظهره وتحاول ان تبعده عنه ليمسك يديها الاتنين ليرفعها للاعلى ويمسكهم بيد واحدة والاخرى تفتح ازرار بيجامتها
نور بدموع كالفيضان وهى تشهق بقوة وخوف وترتجف بين يديه :عممممرررر والنبى عشان خاطرى....اااااااه عمرررر والله محصلش..
وهو لا يعطى لحديثها اه اهتماامها ولا يتأثر بدموعها وى ترتجف بين يديه بخوف كل ما يسطير عليه تفكيره فقط
_______________
تنزل كريمة صباحا للاسفل
كريمة: هند
لتاتى لها



هند: نعم
كريمة :حضرى الفطار عشان البنات يفطروا
هند: عمر بيه لسه مصحيش
كريمة بدهشة وهى تنظر لساعتها: الساعه ٨ ده بيكون فالشركة ٧ ...حضريه بردو عشان اابنات هيروحوا الجامعه
هند :حاضر
وتخرج للجنينه
________________
تنام على طرف السرير تبكى بوجع وألم وهى تلف جسدها بالغطاء وتبكى على حظها ....
يجلس عمر على طرف السرير الاخر ويعطيها ظهره وهو يرتدى بنطلونه فقط وهو يلعن نفسه وغضبه ليكره نفسه بعد ما فعله بها ليلف راسه لها ليراها ترتجف ليغمض عيونه بتعب ليرفع يديه ليقربها من كتفها وقبل ان يلمسها يبعد يديه ليتذكر جملتها (ولو طلع غلط مفيش حاجه فالعالم كله تخلينى اغفرلك اتهمك ليا...)ليفكر كيف ستغفر له ما فعله بها بابشع الطرق وكأنها حيوان بدون احساس او احد العاهرات . ليقف بضيق ويدخل الحمام ...لتزيد فبكاءه
نور لنفسها :انا بكرهك بكرهك ياعمر وعمرى ماهسامحك
لتتذكر حديث ملك (انتى طبتى ولا ايه)
نور ببكاء :انا عمرى ماهحبك ولا هسامحك
___________________
يقف تحت الدوش و المياة تنزل على راسه ويسند يديه على الحائط ويتذكر ما فعله وكيف فعله ليغلق قبضته بغضب ويضربها فالحيط بقوة
عمر بغضب مكتوم: غبى ...غبى ...غبى...انت السبب ...انت السبب..غبى
ليغلق المياة وترتدى ملابسه ويخرج ليراها كما هى تبكى بصمت وهى فصدمتها ويرتدى بدلته ويذهب للشركه
________________
يجلس عمر فمكتبه شارد فيما فعله ليدخل عليه محمد وحسن ليجدوه عكس عادته لا يعلم بل ينظر لسقف فقط
محمد :عمر ..ياعمر
عمر: امممم
محمد: مالك
عمر :مفيش عايزين ايه
حسن: مناقصه...
ليقطعه عمر :بعدان ياحسن بعدان سبونى لوحدى دلوقتى
حسن: انت كويس
عمر بعصبية ونرفزة :كويس كويس ياسيدى شايفنى بقطع فهدومى
ليخرج حسن
محمد :مالك ياعمر
عمر وهو يجلس على كرسيه بتعب :مفيش
محمد :عليا انا
عمر :اقعد يامحمد
ليجلس محمد وهو على بقيت بان هناك كارثة
_________________
تخرج نور من الحمام بعد ان اخدت دوشها ونظفت جسدها من قرفه لتفتح الدولاب وتخرج شنطة كبيرة لتبدا بوضع ملابسها بها لتبكى بوجع وتسقطه على الارض تبكى وهى تفكر بانها لينظر فقط ابنى عمه وستهرب بل هى زوجته وايت وتذهب وتترك اختها وامتحاناتها الاخيرة على ابواب وماذا ستقول لهم فالبيت زوجها اغتصابها لتبكى بحيرة ووجع
نور ببكاء: اااااه ياااااااارب
_________________
محمد بغضب: انت اتجننت ياعمر حد يعمل كده فمراته
عمر بضيق: اهو اللى حصل



محمد: مفكرتش فاحساسها ايه بلاش احساسها ايه دلوقتى بعد متاكد انك غلط ..طب بلاش احساسها وانت بتعمل كده مفكرتش ان دى نور ..نور ياعمر
عمر بوجع: ماهو اللى وجعنى بجد انها نور ..نور يامحمد.. ومعرفش هتسامحنى ازاى
محمد :انت عمر اللى كنت هتعمل اامستحيل عشان محدش يدخلها السجن او ياذيها ...انت اللى اذيتها ياعمر وبسبب ايه مكالمة من واحد حيوان
عمر بعصبية :انا لو شوفته هشرب من دمه وهدفعه ثمن كل دمعه نزلت منها امبارح هقتله
محمد باستغراب: بس اللى جرحها مش هو اللى جرحها انت
عمر يضعف :عارف
محمد :هتعمل ايه
عمر :مش عارف مش عايز اروح مش هقدر ابص فعينها ولا ترفع راسى قدمها ..لوشوفتها هحس قد ايه انا حيوان
_______________
يدق باب غرفتها لتدخل كريمة لتراها تجلس على السرير وتضع قدمها لصدرها
كريمة: انا قولت اطلع اشوفك بنفسى منزلتيش ليه و مروحتيش الجامعه
نور وهى تحاول ان تخفى وجهها عنها بصوت منبوح :تعبانه شوية
كريمة بخوف: مالك ياحبيبتى اجبلك دكتور
نور: شكرا
كريمة :فى ايه يانور احكيلى مالك
نور :مفيش تعبانة
كريمة :براحتك ياحبيبتى بس لو حبيتى احكيلى انا موجودة
ويتركها وتخرج
____________________
سمر بعصبية: انا مالى خسرت ولا كسبت انا عايزة فلوس عايزة اشارة العربية المودل الجديد
سيلم :قولتلك مفيش زفت مفيش
سمر :يعنى ايه
سيلم :يعنى زى ما سمعتى
سمر: طيب انا رايحة عند اهلى
سيلم :الباب يفوت جمل
لتنظر له بغضب وتصعد للاعلى
__________________
يستسلم للامر فالمراية ويعود للقصر ليدخل ليجد امه تجلس على الكرسي وريتا وعشق يذاكروا على السفرة
عمر: مساء الخير
كريمة :مساء النور..عمر
عمر :نعم
كريمة وهى تذهب له :مراتك مالها
عمر بارتباك :مالها
كريمة :معرفش مخرجتش من اوضتها النهاردة خالص وطلعت لها شكلها تعبانة
عمر :معرفش
ويصعد للاعلى هارب من امه ليدخل الغرفة وترتدى شبشبها وتقف لتخرج من الغرفة ليراها وجهها و دموعها عليه
لتخرج وتغلق الباب بقوة
ليعلم بانه ما فعله جريمة كبرى



________________
تجلس فالجنينه على تلك الارجوحه المعلقة فالشجرة الكبيرة وتمسك فالحبل بيديها وتهزها بهدوء وهى تسند راسها على الحبل وتنظر للسماء ليرن هاتفها
نور بتعب: الو
ملك :حبيبى
نور: ملك
ملك بدهشة: مالك يانونو فى ايه
نور: ملك انا تعبانة هموت من الخنقه
ملك: فى ايه
نور: موضوع ميتحكيش فالتلفون
ملك :خلاص نتقابل بكرة
نور: ماشى
وتغلق معاها
_______________
يجلس عمر فمكتبه شارد ويبدو عليه الهموم
محمد: هتفضل كده لحد امتى
عمر ::عايز اكلمها اقولها اسف
محمد :وحد مانعك
عمر: نور بتشوفنى بتهرب منى ونظرة عينها تقتل
محمد :معلش حقها
لتدخل ريتا عليه وهى تبكى كالطفل الصغير وخلفها اميرة ومروة
عمر بدهشة :ريتا
مروة :يافندم حولت امنعها بس
عمر :روحى انتى
ليقف محمد بابتسامة لها



ريتا: عمر نور اختفت
عمر بفزع: يعنى ايه اختفت
ريتا :منعرفش دورنا عليها فكل مكان مش موجودة وهدومها وكتبها وكل حاجتها مش موجودة
ليعلم بانها لم تتأذي بل هربت منه تركته هو ورحلت بعد ما فعله به لينظر لمحمد بيأس.......


تعليقات