Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه هنا التقينا الفصل السابع عشر

 

الفصل السابع عشر

روز بصت لغيث بتردد
غيث: حبيبتي مالك؟
روز دموعها لمعت في عينها
غيث: روز في ايه يا قلبي اللي حصل
روز عيطت: غيث..... هو بيخليني متضايقة عاصم كان فوق وانا اتوترت وبعدت وكنت هتكعبل مسكني من كتافي وهو بيعاكسني ودا ضايقني ملك جت بس نظراته ليا كانت قذرة خلتني كرهت نفسي والله غيث انا مش لابسة وحش
غيث:الموضوع مش موضوع لبس الموضوع في اخلاقه في قذارة البني ادم دا
سنانه طقت من كتر مبيضغط عليها وهي اتصدمت من شكله الغاضب وجه يطلع روز مسكته وهزت راسها بنفي: لا يا غيث النهاردا الحنة بلاش بالله عليك يا غيث هتحصل مشاكل كتيرة وهما ميستحقوش كدا
غيث صرخ فيها: يعني عيزاني اسكت؟
روز بدموع: علشان خاطري
غيث حضانها: انتي بتعيطي ليه انتي دلوقتي اهدي
باس جبينها وهو بيتوعد لعاصم وبقى يطبطب عليها اكتشف انها حساسة جدا عكس مكان يتوقع
روز: غيث انا عايزة انام....
غيث حس انها مخنوقة فعلآ حاول يبتسم بس مقدرش: حبيبتي هنخرج شوية يلا
راح عند الموتسكل وهو بيتوعد لعاصم وابتسمت: هنركب دا
غيث: مخدتش عربيتي علشان ميتتبعوش النمرة نكسب وقت بس
روز:غيث
غيث:نعم
روز:عايزة اركب قدامك
غيث استغرب وابتسم:ازاي دا
روز:عايزة ابقي في حضنك انا محتاجة لدا
غيث هز راسه بإيجاب ركبت قدامه وهو ابتسم وساق كانت مغمضة بسبب الهوا وساندة راسها على صدره باس جبينها وهو ساند دقنه على راسها
روز:انت بتسوق بسرعة
غيث:علشان نوصل بسرعة متخافيش
روز:مش خايفة وانا معاك اصلآ
غيث ابتسم اوي:بحبك انا اصلآ





سلمى:مالك يا حبيبي في ايه انا خليت اختك تبعد علشان نتكلم قولي بقى مالك
يحيى:مفيش حاجة يا ماما هنام بس
سلمى:لا في حاجه يا يحيى
يحيى نام على رجليها:انا كويس ضغط شغل بس
سلمى سكتت وهي عارفة ان في حاجه بس كالعادة عارفة انه مش هيتكلم يحيى كان دايمآ ساكت وملوش صحاب غير سيف حتى عيلته مكنش بيتكلم معاهم عن مشاكله

غيث:وصلنا يا روحي
روز بإستغراب:دي شركتك
غيث:امممم
روز:بنعمل ايه هنا
نزل وقفل الموتسكل خد المفتاح ونزلها:تعالي
دخل معاها بعد الجراچ بتاع الشركة لجوا
روز بإستغراب:غيث؟
غيث ابتسم:استني وهتفهمي
مشي ممر طويل
روز:غيث
غيث ضحك:فضولية اوي يا روزي استني
مشيوا شويه وقفوا عند باب ضخم خبط على الباب فتح حراسه وهي مسكت في دراعه بتلقائية
دخل جوا وهي شافت واحد متعلق من رجله بينقط دم على الأرض ومليان بالجروح بيشهق بتعب وكأنه بيجاهد علشان يتنفس
روز شهقت بصدمه وصرخت بزعر:غيث ايه دا غيث في ايه
غيث بجمود:نزلوه
عاصي:امرك
غيث ابتسم:انت قومت بشغلك حلو اوي انت ربيته زي مطلبت
عاصي رماه قدام غيث
غيث شاور عليه:دا هاني اللي اتجرأ وخلاكي تخافي اللي ايده لمستك بس ايه رأيك
روز هزت راسها بنفي وعدم تصديق
هاني بصلها بحزن واسف
غيث ضربه برجله في دماغه:اعتذر للي فكرت تتجاوز حدودك معاها
هاني بأسف:انا...اسف....سم...حيني....ارجوكي...كف...كفاية....كفاية..خليه...يموتني....ارجوكي....بتعذب
روز بعدت بصدمه
غيث:مسامحتيهوش؟كملوا شغلكوا معاه سيبوه يخف شوية وارجعوا عذبوه ببطئ على اقل من مهلكوا
روز بصدمه وزعر:سيبه يمشي انت عملت ايه...سيبه يمشي...
غيث:سيبوه
روز بصاله بصدمه وعدم تصديق:انت مستحيل...تكون بني ادم
جريت على برا بخوف من منظر هاني وكلامه بيرن في ودنها (كفاية خليه يموتني ارجوكي بتعذب)
غيث جري مسكها:روز استني
روز بصاله بصدمه وعدم تصديق
غيث:روز في ايه
روز:انت...ازاي تعمل كدا.. ازاي تعذب بني ادم بالشكل دا...انت قولت هنقرب من ربنا وان ربنا بيغفر اي حاجة الا ظلم الناس وانت ظلمته و
غيث قاطعها بغضب:دا مكنش هيأذيكي انتي بس دا اذى كذا بنت ويستحق يتعاقب وانا اللي بعاقبه
روز صرخت فيه:انت مش اله يا غيث
ضربت صدره بعنف وهي بتعيط:انت مش اله علشان تحاسب يا غيث فاااهم
غيث مسك ايدها:طيب اهدي
روز بعدت ايدها بخوف:متلمسنيش متلمسنيش
غيث بذهول:ملمسكيش؟انتي خايفة مني انا؟؟انا بعمل كل دا علشانك
روز صرخت بغضب:انا مطلبتش منك تعمل كدا انت عذبته و...انت.....انت بهدلته...حرام عليك...
غيث سحبها في حضنه:اهدي طيب اهدي
خدها عند الموتسكل وهيركبها قدامه هزت راسها بنفي ركبت ورا ومرضيتش تمسك فيه مسكت في الموتسكل وبتحاول تبقى متزنة
غيث اتضايق ومشي بالراحة علشانها وهو بيتكلم مع نفسه:عملت كل دا علشانها...وفي الأخر انا اللي وحش وانا اللي يتخاف مني مش عارف ارضيكي ازاي يا روز غلبت
#رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen
سراج خد ورد وراح على بيت جده سليم خبط فتح ايان وبصله بإستغراب: افندم
سراج: افندم ايه اوعى يله من هنا
ايان بهدوأ وصوت واطي: امشي من هنا دلوقتي مش وقتك
سراج رفع حاجبه: انت مالك يلة انت في ايه
ايان بغضب:روما واهلها هنا وقسمآ بالله لو حصل اي تصرف مش حلو منك انا مهرحمك
سراج بتهكم:وحيات امك
ايان:اتلم
سراج:انت يلة لو متعدلتش معايا هعرف ازاي اعدلك انا جاي علشان غرام مش علشان سواد عيونك انت يلا اتكل
ايان:انت مش مسموحلك
سراج:نعععم
ايان بخبث:مش مسموحلك دي لسة خطيبتك يا حلو
سراج:يخربيت تقل دمك انا جاي لجدي ولبنت عمي حلوة الصيغة دي متخلنيش اتهور معاك وقسمآ بالله اخلي روما ترميلك الدبلة في وشك
ايان بصله بغضب وسراج دخل سلم بأحترام وبص لعمران :عمي اومال فين غرام مراتي
عمران بصله بغضب وهو بينتهز الفرضة
سراج ببراءة:هي فوق في اوضتها مش كدا هطلع اشوفها بقى بعد اذنكوا
طلع وهو كاتم ضحكته
روما ابتسمت:باين عليه بيحبها اوي
عمران بص لأيان وسليم واحلام ومعاهم عشق كاتمين ضحكهم بالعافية
غرام بتأكل يحيى وبتاكل في اوضتها
يحيى:النونو عامل ايه
غرام ابتسمت:حلو
يحيى ابتسم: اقولك حاجة ومش تضايقي؟
غرام اتنهدت:ربنا يستر اتفضل قول
يحيى:عايز بابا
غرام بصتله بتركيز
يحيى:عايز بابا
غرام:انا عايزة افهم هو بابا مسلطك عليا
يحيى ضحك:لا
غرام:اومال ايه يا حبيبي
الباب خبط وهي ردت:ادخل
سراج دخل:مفاجأة
يحيى ضحك وجري حضنه
سراج شاله وباسته:يا روحي انت
يحيى ابتسم
سراج مد الورد لغرام
غرام:انت...ايه طلعك
سراج:انتي.. طالع علشانك
خرج شيكولاته من چيبه:شوف بابا جايبلك ايه
يحيى ابتسم وخادها وقرب باس خده
سراج:هاكل خدودك انا بقى
يحيى كشر وبصله بغضب
سراج ضحك ونزله
يحيى:انا هبعد علشان متاكلش خدودي انا بحبهم
جري وغرام بصت للورد ولسراج
سراج ابتسم:وحشتيني
قلبها دق بسرعة وهي بصاله وهو ابتسم قرب بسك ايدها وباسها:وحشتيني جدا
غرام بعدت ايدها وهي بتحاول تسيطر على نفسها واتكلمت بجمود:احنا بينا اتفاق وانت بكدا بتخلفه
سراج:انا معملتش حاجة انا بس عايز اشوفك
غرام:وانا مش عايزة
سراج بصلها بضيق وهي تليفونها رن ردت:الو يا اسماء....اممم....لا...يعني ايه يا اسماء خده انتي بتهزري ومن غير متعرفيني حتى او تاخدي رأيي؟؟
قفلت معاها بضيق
سراج: في ايه
غرام بضيق: مفيش
سراج حاوط وشها خلاها تواجهه: في ايه يا غرامي مالك
غرام بضيق بعدت ايده: قولت مفيش ابعد عني بقى
سراج اتضايق من رفضها ليه المستمر بس اتمالك اعصابه
قرب مدلها السلسة وهيلبسهلها زأته:سراااج!
سراج بصلها بضيق مسك ايدها حط فيها السلسلة والخاتم ونزل
ايان وقف قدامه بغضب:روما مشيت تعالى بقى انت ازاي تتجرأ وتطلعلها؟؟
عمران بإستفزاز:سيبه يا يويو مش هيعرف يأثر عليها
سراج بصله بغضب:انت ليه مصمم تعقد الأمور
عمران:شششش انت متستحقهاش ودي حاجة لازم تسلم بيها
سراج بضيق هيخرج وقف قدامه سليم
سليم:مش عارف اصدقك ولا لا بس عندي احساس غريب انك الوحيد اللي تستحقها....سراج انت غلطت وبتصلح غلطك اوعى تستسلم
سراج ابتسم وحضنه:ربنا يخليك ليا يا احلا شخص في الدنيا دي
بص لعمران بثقة وخرج
غيث: انزلي يا روزي
روز نزلت بخوف: ايه دا... احنا بنعمل ايه هنا
غيث طلع على المركب ومدلها ايدها: حبيبتي متخافيش هنمشي شوية بيه
روز : روحني.... يا غيث.... ارجوك
غيث بضيق: روز في ايه انتي متعصبة علشان القذر اللي كان بيتطاول عليكي
روز: روحني والا هروح انا
غيث:روز بلاش عند تعالي
مشيت بضيق وهو مسكها:روز في ايه؟
روز بدموع:سيبني امشي
غيث:انا عملت ايه لدا كله
روز:قول معملتش ايه الحقيقة انك شيطان من شياطين الكيلاني
غيث بصلها بصدمه:ش...شيطان!انتي شيفاني كدا؟؟..(ضحك بسخرية)وانا كنت مستني ايه!كنت مستني ايه زيك زي اي حد شيفاني زيي زيهم
روز صرخت فيه:دا اللي انا شيفاه انت مش شايف عملت ايه فيه مش شااااااايف خليته يطلب ويترجى انك تقتله تديله رصاصة الرحمة
غيث ابتسم بغيرة وهو شايفها بتدافع عن هاني:يستاهل ولسة هعمل فيه اكتر من كدا وكل متدافعي عنه هعذبه اكتر واكتر
روز هزت راسها بنفي:مستحيل تكون انت اللي حبيتك...مستحيل
غيث سحبها ركبها قدامه وهي بتقاومه بصلها بغضب:ششششش اهدي
ساق وهي مش ماسكة فيه وهو سايق بغضب وعيونه الزرقا فاقدة لمعتها دليل على غضبه وجموده وصلوا كان الشارع متزين بالأنوار وصوت الأغاني في كل حتة
ملك قربت عليهم كانت لابسة فستان رقيق وبسيط جدا حضنت روز:روز الفستان كان يجنن وكان مقاسي بالظبط وكمان حلو اوي هلبسه بكرا
روز ابتسمت الفستان كان المفروض ليها بس جه على مقاس ملك وكان مناسب ليها هي!
غيث مسك ايدها:يلا بينا
روز بصتله
ام ملك:سيبها يبني معانا نرسملها حنة
غيث ابتسم برسمية:معلش انا عايز اتكلم معاها
روز بصتله بضيق:انا عايزة ابقى معاهم
سحبها ومشيوا ناحية العمارة زأته وطلعت على السلم بغضب:في ايه يا غيث
غيث بغضب:متعصبنيش وتعالي
روز طلعت على فوق وهو اتعصب وطلع وراها:انتي رايحة فين انتي؟؟؟
روز طلعت فوق السطح ووقفت بضيق
غيث سحبها:مش بكلمك انا؟
روز بغضب:انت عايز ايه مني مش عايزة اشوفك دلوقتي ابعد عني
غيث:امشي مش عيزاني جنبك؟؟
روز بصتله بدموع:انت بتضايقني انا قولت امشي دلوقتي بس...
غيث حضانها:مش هضايقك
روز عيطت:انا بكره تعاملك بالطريقة دي انا بكره تعاملك كدا
غيث بصلها بغضب:اي حد بيتجاوز حدوده معاكي مش هتهاون معاه
روز بصتله بضيق ونزلت خبطت في عاصم سحبها لشقته وحط ايده على شفايفها:شششش اهدي يا چوچو بس اهدي
روز بلعت ريقها بصعوبه وبتبعده
عاصم ابتسم وهو بيبصلها بتمعن
روز خافت واشمأزت من نظراته وبتحاول تبعده
عاصم قرب هيبوسها عضت ايده وصرخت:عااااصم سيبني
عاصم بيحاول يكتم بؤها
روز صوتت بدموع:غيث الحقنيييييي عاااصم سيبني يا قذر يا حيواااان
عاصم اتوتر:ششش اسكتي اخرسي
روز بتعيط:سيبني انت اتجننت
غيث ركله بعنف وغضب
روز بدون تردد جريت استخبت في حضنه بدموع:غيث....متسيبنيش....انا خايفة...دول دول قذرة....
غيث بهدوء:انزلي تحت
روز بصتله وهتتكلم اتكلم بحزم:على تحت
روز نزلت بدموع
ملك:مالك يا چوري
روز بدموع:ملك اطلعي..امنعيه
ملك:ايه انا مش فاهمه في ايه يا چوري
روز بدموع:امنعي غ....ليث
ام ملك قربت:مالكوا يا حبيبتي
عم محمد:مالك يا بنتي في ايه وفين جوزك
سمعو خبط وراهم على السلم كلهم بصوا شافوا عاصم بيقع من على السلم وغرقان في دمه اتصدموا وروز خبت وشها بإيدها كان هيغم عليها
غيث نازل بهدوء وقرب ورا عاصم بص لروز بتحدي وداس على دماغ عاصم اللي انن بألم وغل
نادية اتصدمت وشهقت:ينهاار زي بعضه ايه دا
غيث:دا جزاة اللي يفكر يستوسخ مع مراتي ومش بس مع مراتي مع اي واحدة
ملك بصت لعاصم بقرف ودموع الم
غيث ركله في جنبه بعنف وقرب من روز اللي كانت مغمضة حاوط كتفها بحماية ودخلوا الشقة بتاعتهم بصتله بدموع
غيث حاوط وشها:ايه مالك هنمشي هنروح مكان بعيد هنمشي من هنا خلاص مفيش خوف اهدي
روز حضنته اتأكدت انها ملهاش غيره طريقته بتضايقها بس هو اللي قادر يحسسها بالأمان!!
غيث:روز
روز بصتله
غيث:يلا بينا؟
روز هزت راسها بإيجاب
الباب خبط وعم محمد دخل بإحراج:انا عرفت اللي حصل...انا اسف يبني...حقك عليا انا غلطان...
ام ملك:وحيات حبيبكوا النبي متاخدوا على خاطركوا والله احنا مكسوفين من معرفة الكلب دا
ملك:چوري...انا اسفة...ارجوكي استني
غيث:مفيش حاجة هو نال جزاءه....انا ومراتي هنمشي
عم محمد:مراتك حامل ومش حمل مرمطة يبني
اشرف دخل:غيث طب على الأقل تحضر فرحي مينفعش تمشي دلوقتي
عم محمد:علشان خاطرنا يبني صحابه خدوه على المستشفى ومش هيرجع دلوقتي ولا بكرا حتى دا متبهدل
روز بصت لغيث:غيث
غيث بصلها وبص لعم محمد:حاضر...
عم محمد ابتسم:فيك الخير يبني
اشرف ابتسم وقرب حضن غيث:حقك علينا يا كبير
غيث ابتسم بإصطناع
روز ماسكة في دراع غيث مسابتوش
ام ملك:ريحوا يبني....حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا عاصم
ملك:چوري انا
روز:ملك انتي ملكيش ذنب وانا مش زعلانة منك ملك انتي حسستيني كأنك اختي
ملك ابتسمت
روز ابتسمت بحب
خرجوا وقفلوا الباب
غيث بص لروز وشاورلها على الأوضة:خدي الشنط فيها هدوم بيتي ادخلي غيري هدومك واقفلي ونامي
روز بتردد:وانت
غيث:انا هنام هنا متقلقيش
روز مسكت ايده:بس انا عيزاك معايا...
غيث بصلها
روز بصاله ومركزة في عيونه
غيث حضانها ودفن راسه في رقبتها:انا....
روز:انا حاسة بيك انت متضايق وتعبان
غيث:حاسس اني ضعيف...وانك بتعاني بسببي
روز بصتله اوي بذهول:ضعيف؟وبعاني بسببك؟؟انت مش شايف انت عملت فيهم ايه انت بتطحن اللي بيقرب مني
غيث باصصلها وباس جبينها وحضانها:مش قادر اتحمل فكرة انك بتعاني بسببي
روز حضنته بحنان:طيب اهدى مش لازم نتخانق او نلوم نفسنا لازم نبقى سوا بص...تعالى نصلي....ممكن
غيث حاوط وشها:ممكن طبعآ بس انتي شيفاني وحش بصي هو اتعرضلك كام مرة ازاي كنت هبقى كويس معاه!!







سراج دخل اوضة يحيى:ايه يا عم المكتئب
يحيى بصله بإستغراب:انت هنا من امتى؟
سراج :لسة جاي
يحيى بعد نظره عنه
سراج قعد قدامه:طيب انا زبالة وحيوان علشان خبيت عليك بس دا مش معناه انك تقاطعني
يحيى بخنقة: كانت اي حاجة بعملها مبتعجبهاش وصلت بيها بقت تعلق على شعري ولبسي بسخافة كنت بحس في حاجة مضيقاها بس مكنتش اعرف ان انا اللي مضايقها هي وافقت عليا وهي بتحبك انت وافقت علشان تعرف تشوفك انت
سراج:يحيى...
يحيى:انا ازاي كنت غبي كدا
سراج:انت مش غبي انت من اكفأ الظباط انت كنت بيطلع عينك وبتتعب علشان توصل للمكانة اللي انت فيها دي دلوقتي
يحيى:لما معرفش حاجة زي كدا هتغير حياتي ابقى غبي
سراج:يحيى هي اللي كانت قذرة وهي اللي كانت مش واضحة معاك وهي اللي كانت بتخدعك بطل تشيل نفسك غلط مش غلط سراج لو بتحبك مكنش هيفرق معاها لبسك شكلك مش هتيجي على حاجة زي كدا وتعلق وهي المفروض وافقت تتجوزك على الأساس دا هي كدا بتتلكك
يحيى سكت
سراج:مش هضغط عليك بس انت لازم تعدي المرحلة دي
غيث بيطبط على شعر روز بحنان
روز:هو انا مش هشوف بابا وماما...
غيث اتنهد بضيق
روز بصتله:غيث انا محتاجة لدا هما ليه راميني كدا ولا كأني بنتهم يا غيث
غيث:وانا هعرف منين اذا كان هما عالم زبالة
روز بصتله بحزن وسكتت
غيث حضانها:طيب انا مش عايزك تضايقي عايزة تشوفيهم حاضر بس مش دلوقتي
روز:اشمعنا
غيث:مش دلوقتي وخلاص
روز كشرت
غيث ضحك:بلاش فضولك يغلبك استني شوية بس
روز:حاضر يا سيدي
سلوى نزلت من البرج رأفت شافها سحبها:كنتي فين
سلوى بلعت ريقها بصعوبة:كنت...انا...
رأفت:اه انتي كنتي فين؟
سلوى:انا...يعني...كنت
وليد:كانت بتقابلني
رأفت بصله بإستغراب
سلوى بصتله اوي هي مكنتش بتقابله؟
رأفت:وليه فوق وفي وقت زي دا ولوحدكوا
وليد:جدو...انا بحب سلوى
سلموى اتصدمت ورأفت بصله بتهكم:نعم يخويا؟
وليد:انا...بحب...سلوى وطلبت انها تقابلني علشان اصارحها بدا
رأفت هز راسه بإستنكار:وبعدين؟
وليد:وبعدين ايه عايز اتجوزها
رأفت ضحك بسخرية
سلوى كانت مصدومة من كلام وليد بس اللي فوقها ضحك وتهكم رأفت اللي استغربته
رأفت:وليد انا عايزك تعالى معايا
سلوى بصت لوليد وهو ابتسم وغمزلها وراح مع جده
سلوى:انا مش فاهمه...هو قال كدا...ليه؟! ....يا ترى هو عارف انا كنت بعمل ايه فوق لازم اكلم غيث لازم اقوله
اتصلت بغيث مردش اتصلت تاني رد وباين على صوته انه نايم:ايه يا سلوى
سلوى: غيث....انا كنت فوق وافتكرت الكل نايم بس اللي حصل....
حاكتله اللي حصل وغيث غمض بضيق:سنة ومحدش عرف السر دا مش مستعد لكشفه دلوقتي والا الأمور هتسوء سلوى متطلعيش فوق تاني الفترة دي مش انتي عاملة حساب اي ظرف؟
سلوى:اه....
غيث:خلاص اهدي بس وليد عمل كدا ليه؟
سلوى:انا معرفش انا فجأة سمعته بيقول اني كنت بقابله و مش عارفة هو اكيد شك فيا بس مش عارفة
غيث:امممم (ابتسم بخبث)مش يمكن يكون الواد مبيكذبش وقال اللي في قلبه
سلوى خدودها احمرت واتكسفت جدا:ابيه...غيث....
غيث ضحك:بهزر معاكي يا ستي متبقيش قفوشة كدا خلي بالك من نفسك
سلوى اتنهدت بإحباط:اتمنى الأيام دي تعدي على خير
غيث:هتعدي بإذن الله يلا بقى تصبحي على خير
قفل شاف عيون مركزة معاه ضحك:انتي صحيتي تاني؟
روز:كنت بتكلم مين؟
غيث:سلوى
روز:سر ايه يا غيث اللي انت مخبيه ومهم للدرجة دي
غيث بصلها وسكت
روز:انت مبتعرفنيش كل حاجة وبتخبي عليا كتير
غيث :في حاجات بتبقى صعب حتى نشاركها مع حد
روز:لو كان صعب مكنتش شاركتها مع سلوى
غيث:كنت مضطر
روز بغيظ:ودلوقتي انت مضطر يا غيث والا انا هقلب ووقتها بجد حتى لو قولت مش هبقى مهتمية
غيث ضحك:يا ساتر يا رب خلاص يا حجة هقولك اهدي بقى
روز بصتله:ايه بقى قول
غيث:كل الحكاية يا ستي ان الكل فاكر نفسه ازكى واحد وكل واحد فاكر نفسه الكسبان في اللعبة دي بس ميعرفوش اني صاحبها وانا اللي معايا الورقة الرابحة بس زي منتي عارفة اللي يكشف ورقه كله مرة واحدة ورقه يتحرق
روز:طيب هكذب عليك لو قولت اني فاهمه حاجة
غيث ابتسم بغموض:هفهمك دلوقتي كل حاجة........






خبط شديد على الباب صحى البيت كله
اوتار بصت لرشا
رشا بإستغراب:هو حد بيجي في الوقت دا؟
اوتار هزت راسها بنفي:لا...يمكن عز!...بس لا حتى عز مش هيخبط بالشكل دا
رشا قامت:هشوف مين
نزلت وسراج نزل وراها بيلبس التيشرت وبيظبط هدوده فتحت واتصدمت بعمها وابنه
تامر:مساء الخير لا صباح الخير
ماجد:بسم الله ما شاء الله لهو انتي قاعدة هنا لوحدك
سراج استغرب:مين دول
تامر بصله بحدة:يبقى مين دا يا بنت اخويا
سراج:بنت اخوك دا عمك يا رشا؟
رشا هزت راسها بنفي:لا دا مش عمي انا معرفهمش
ماجد:نعمممم
رشا بعدت:انتو اياكوا تقربوا مني انتوا ملكوش دعوة بيا ابعدوا عني بقى انا مش عايزة منكوا حاجة
تامر:وعلى اساس انك ليكي حاجة احنا اللي عايزين
رشا بدموع:انا سيبتلكوا البيت باللي فيه انتو عايزين ايه تاني
تامر:الفلوس اللي ابوكي سابها
رشا:دي من تعبه ومن حقي انا بنته
ماجد سحبها بعنف وحاوطها في حضنه :وانتي من حقي انا
بص لسراج بحدة:دي بنتنا واظن احنا اولى بيها من الغريب
تامر:وادينا خدنا بنتنا وشكرا على كدا
رشا بدموع:بالله عليك متسيبنيش انت متعرفش ممكن يعملوا فيا ايه علشان ياخدوا الفلوس انا كنت هديهم كل حاجة بس هما اقذر مما تتخيل
ماجد حط ايده عند رقبتها بيخربشها وهمس:اهدي علشان رقبتك متطرش
سراج بغضب:دا بمزاجها عايزة تيجي معاكوا او عايزة تروح وانت يا شاطر ابعد ايدك عنها
رشا بتتألم
اوتار نزلت بعد ملبست العباية والحجاب بقلق
ماجد هيخرج بيها سراج سحبه وضربه برجله ساب رشا وهي جريت استخبت ورا اوتار
اوتار:اطلعي يا حبيبتي فوق
رشا بصتلها بقلق
اوتار بحنان:متقلقيش اطلعي
رشا طلعت اوضتها وقفلت الباب
تامر بغضب:مشاكلنا مش معاكوا انتو احنا عايزين رشا بنتنا وخلاص
سراج:هي مش عايزة تيجي معاك
تامر بغضب:دي بني ادمة زبالة وهربانة من البيت
سراج:مظنش انها هي الزبالة طريقتكوا معاها ومسك الأمور دا ليها مكنش بيقول كدا
ماجد واقف بألم
سراج:الأحسن تطلعوا برا احسن متطلعوا على نقالة
ماجد:انت هتندم
سراج ابتسم بسخرية:طيب يا اخويا ندمني
ماجد بصله بغضب
تامر سحبه:حسابنا بعدين يا...يا سراج باشا
سراج ابتسم بتهكم وقفل الباب وراهم:مش عارف ليه بابا شال الحراسة من على البيت
اوتار هزت كتفها بعدم اهتمام
سراج بصلها وابتسم بخبث :اصله بيغير على اوتاره
اوتار:انت يلة بقيت بايخ كدا ليه
سراج ضحك وحضانها
اوتار بغيظ:امممم افندم عايز ايه المرة دي مقولتلك هروحلها بكرا
سراج ضحك:والله حضن عادي مش امي!
اوتار بصاله بشك
سراج باس ايدها:انا حاسس انك مش بخير مش عارف السبب بالظبط بس حتى نظراتك حزينة يا مامتي
اوتار بصتله بإنتباه
سراج:علشان بابا؟ولا فيه سبب تاني؟؟؟
اوتار:مفيش الحمد لله انا بخير...الفجر قرب يأذن خلاص بقى هتستناه تتوضى وتروح تصلي في الجامع
سراج هز راسه بإيجاب:حاضر...
طلعت خبطت على رشا:روشا
رشا ابتسمت وفتحت:مشيوا
اوتار ابتسمت:مشيوا خلاص
رشا حضنتها:شكرآ
اوتار:انا عايزة افهم ايه اللي خلاهم يبقوا كدا يعني تعاملهم معاكي كان ازاي
رشا:كان محدود جدا بعد مبابا مات كانوا بيجوا كل فترة لحد مفيوم جم البيت ومعاهم المأذون وعايزين يجوزوني ماجد ولما رفضت ضربوني وبهدلوني والمأذون مرضيش يكتب الكتاب ومشي وماجد وعمي كانوا هيموتوني من الضرب بس عز كان جايبلي حاجات وجاي ربنا كان دايمآ بيبعتهولي نجدة...بهدلهم وضربهم ضرب موت ووداني المستشفى وجابلي شقة بعيدة عنهم وشوية وعرفوا مكاني بس مقدروش يقربوا علشان عز افتكروا انه علشان سافر هيقدروا ياخدوني بس انتو وقفتوا جنبي
اوتار:ربنا ينتقم منهم
رشا:يا رب.....هما كانوا هيتسببوا في ضياعي انا مكنتش عارفة مصيري مع ماجد هيبقى عامل ازاي؟وكنت مستعدة...اقدم نفسي لعز علشان ميتخلاش عني علشان الوحيد اللي حسيت معاه بالأمان بعد بابا..بس هو طلع اطيب واطهر واحن شخص في العالم (دموعها نازلة)اتخانقتي معاه بسببي وفي عز منا كنت برمي نفسي عليه كان بيقول انه بيحبك في عز منا كنت معاه لوحدي مقفول علينا باب محستش ان نظراته ليا اتغيرت كنت في مرة تعبانة ومكنتش دريانة بحاجة سهر جنبي يعملي كمادات وجابلي دكتور وكل مفتح الاقيه برا انادي عليه يقولي نامي متقلقيش انا برا مش هدخل وانتي نايمة كان بيطمني في كل لحظة مع اني كنت عيزاه يفضل جنبي..(عيطت اكتر)كنت بحسسه اني مستعدة اعمل اي حاجة علشانه بس مكنش صح مكنتش مستعدة فعلا اسلمله نفسي
اوتار حضنتها وهي حاسة انها نفسها تترمي في حضن جوزها دلوقتي نفسها تتأسفله نفسها تعتذر عن كل مرة اساءت الظن بيه افتكرت نظراته المصدومة من كلامها لما كانت بتتهمه انه استغل رشا اتكلمت بحزن:اتوضي يلا يا حبيبتي علشان تصلي
رشا هزت راسها بإيجاب مسكت ايد اوتار وباستها:حقك عليا
اوتار:على ايه
رشا بدموع:انتي اتخانقتي معاه كله بسببي
اوتار باست خدها:مفيش حاجة انتي زي بنتي اهدي بقى
رشا ابتسمت
روز صحيت وخرجت شافت غيث قاعد والأكل على السفرة
غيث ابتسم:صباح الخير
روز:صباح النور
غيث:انا جيبت اكل اقعدي كلي يلا
روز قربت عند الكرسي قعدت في حضنه ودفنت راسها في رقبته:غيث انا بحبك اوي انا مبسوطة من امبارح من ساعة مقولتلي على السر دا انا بحبك اوي يا غيث
غيث ابتسم بحب وباس خدها:انا اللي بموت فيكي يا روحي
روز ابتسمت
غيث باسها وهي اتفاجأت بس ممنعتهوش وبعد دقايق بعد وبصلها بحب باس ايدها وحضانها
روز ابتسمت بحب
غيث همس:اتضايقتي؟
روز بصتله بخجل هزت راسها بنفي
غيث ابتسم وباس خدها وحضانها:اعملي حسابك النهاردا هتبقي مراتي قولآ (غمزلها)وفعلآ
روز برقت وبعدت وهو ضحك
سلوى في اوضتها بتفكر:امبارح ليه اتصرف بالشكل دا!
الباب خبط ردت:ايوا
وليد:ممكن ادخل
سلوى برقت ومبقتش عارفة تتكلم
وليد:سلوى
سلوى:ادخل
وليد دخل وقفل الباب:عايز اتكلم معاكي
سلوى:انت ليه كذبت امبارح؟
وليد:جدك شكاك دا بيشك حتى في نفسه وكان ممكن يعرف عن اللي مخبياه انتي وغيث
سلوى اتصدمت:وانت...
وليد:عرفت وشوفت كل حاجة شوفتك وانتي طالعة وطلعت وراكي كنت مستغرب وشوفت اللي مكنتش اتخيل ابدآ ولا يجي في دماغي اشوفه
سلوى غمضت بضيق:يعني انا الغبية اللي كشفت كل حاجة
وليد ابتسم:اتطمني مش هتكلم مع اني مبستلطفش غيث يعني بس علشانك
سلوى بصتله اوي بإستغراب
وليد بإحراج:يعني...لو معندكيش مانع....
سلوى باصله مستغربة طريقته اللي عمرها ملاحظتها
وليد مسك ايدها:لو معندكيش مانع تتجوزيني؟
سلوى اتصدمت وهي بصاله بعدم تصديق
وليد:تتجوزيني؟
سلوى بعدت ايده بضيق:اطلع برا...متفتكرش انك هتستفزني باللي عرفته او ممكن تهددني
وليد بدهشة:بس انا مبضغطش عليكي باللي شوفته يا سلوى انا بجد عايز اتج...
سلوى قاطعته:اطلع براااا
وليد اتنهد بضيق:هسيبك تفكري
خرج وهي اتنهدت بضيق:زيك زي عمار ونادر زيك زي اي حد فيهم
في البرج قاعدة ماسكة التليفون بتتفرج على الصور صور لناس هي قريبة منهم ومشتاقة تضمهم ولو لمرة واحدة بس لأمتى هتفضل كدا وامتى العذاب دا ينتهي........


تعليقات