Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه روح الصخرالفصل الحادي عشر


 الفصل الحادي عشر

اولا المز اللي تحت ده رائد.......
وثانيا عايزه تصوور للشخصيات لو حد عنده صور تنفع للشخصيات ....
بينما في نهايه تلك الرقصه المجنونه التي بدائتها موجه واستككملها اسر معها التي انتهت بقبله مفاجئه من اسر
ع شفتيها ابتلع دهشتها واستمر في تقبيلها فهو يعشقها
وابتسمت روح فهي كانت قلقه ع موجه من افعالها
وتعبيرات وجهها
وبعد ان اتم قبلته لتبتعد عننه هي بوجه خجول غاضب
وتنزل ع مسامعه بصوت لايسمعه الا هو
موجه.ياحيوان ياساقل ماشي حسابنا فالبيت مش سايباك
ليضحك اكثر ع منظرها فعروس بهذا الفستان وبهذا الشكل الغاضب كان مضحك له
موجه.اضحك اضحك دلوقتي دانت هتشوف ايام اسود من قرن الخروب
اسر.هههههههه انتي زعلانه ليه دانا زي جوزك يعني
لتنظر له بغضب بالغ فلولا هذا الفرح ومنظرهم امام اخواتها
لجعلته عبره بسبب هذا القبله التي بعثرت مشاعرها والتي حاولت كتمان خجلها امامه بسبابها اللازع
موجه.جوز جذم ياجذمه
.................
صخر يجلس بجانب روح ع احدي الكراسي فروح رفضت ان تبقي عروس فالكوشه كاخواتها فهي لاتهتم بمثل هذه التتفاهات
صخر.ايه الي انتي لابساه ده انتي المفروض عروسه جتك الارف
روح.احفظ ادبك بدل ماخليك ماتنفعش فاي حاجه لاعريس ولا عروسه
لتبتسم للناس ابتسامه كاذبه
وبعدين ع اساس اني متجوزه قمر دانت وشك مش لايق ع جسمك
وايه التناكه دي حاطط رجل ع رجل ليه انا لو عليت انزلك صف اسنانك ده ناس تعر
ليغضب من كلامه تلك التي لاتنتمي باي صفه للانوثه
ليدخن سيجاره الخاص وينفخ في وجهها
روح.تحب اغيرلك ديكور وشك قدام ناس
لو مش هامك منظرك فانا هممني
ليقول لها ببكبرياء .انتي تافهه انتي واخواتك
لايترك لها الفرصه للرد ليتركها ويخرج ويتحدث بالفون الخاص به
لتزفر في ضيق فاي بلوه هذه اتت بها لنفسها تلك لمتكبر المتعجرف الذي لايعطيها اهميه فهي يخافها اشد الرجال ولكن ستعرفه مع الايام من هي روح او المنتقم
...........................
مراد.مش كفايه كده بقا
همسع.لا ده احنا لسه فالاول لسه فاضل ففقرات كتير
مراد.كتير ايه لا خلاص انا مش قادر استحمل والله اعمل حاجات مش كويسه هنا وانتي حره
ليغمز لها بوقاحه
تخجل هي من تصريحاته ولا ترد عليه كلامه
فيكمل كلامه
وينظر لها من اعلاه لاسفله بنظره رجل يريدها
مراد.الا قوليلي هي السوسته بتاعه الفستان من الجنب ولا من ورا ولا بيتقلع ازاي
همسه.انت قليل الادب
مراد.لسه قله الادب جايه.يلا بقا كفايه كده ليحملها فجاه ويهرول بها للخارج
لتصرخ به .يامجنون
ليضحك الجميع عليهم وتبكي روح خفيه ع فرح همسه
....................
ليقترب رائد من وردته الخجوله
رائد.ايه طيب مش هتقوليلي بحبك
لتقول بصوت هامس.رائد بقا
ليظهر ع وجهه العبوس لتندهش من عبوسه فجاه
رائد.خلاص انا عرفت انك مبتحبنيش انا قولتهالك كتير وانا مش هجبرك انك تقوليها لو انتي مش حاسه بيها
فتقول بصوت لايسمعه سواه.استني بس انا
لييتجههم اكثر.خلاص خلاص براحتك انتي حره
تاخذ هي نفس عميق
وتقول بصوت يكاد لايسمع كانها تحدثث نفسها
ورد.بحبك
ليتصنع عدم سماعه ..بتقولي حاجه ياورد
لتقترب منه وتحتضنه فجاه وتهمس في اذنه بصوت هامس
ورد.بحبك يارائد
لتخفي وجهها في بدلته اعلي كتفه خجلا منه بعد كلمتها
فيضحك هو بصوت عالي ع خجلها وفعلتها بعد الكلمه
فيحتضنها بقوه ويلثم خدها وياخذ بيدها ليجري بها وتجري خلفه
ورد.استني بس







...............................
موجه.وانت يابلوتي هتروح ولا هتفضل ياريت لو تفضل وتخلصني
اسر.هههههه لا هروحك ياجزمتي
موجه.احترم نفسك اللهم ماطولك ياروح
اسر.قصدك اللهم اما اطول ياريل
موجه.يلا عايزه اتهبب اتخمد من وشك العكر خليني انسي الرابطه السوده الي حصلت النهارده
اسر.ههههههههه تتخمدي ايه لا ده لسه اليوم طويل اليوم يومنا
ليتجهم وجهها من هذا التعبير
اسر.ايه مالك فين لسانك متخافيش هبقي حنين معاكي
موجه.انت سافل
ليضحك بضحكه رجوليه جذابه تستفزها
اسر.هههههههه انتي الي دماغك موجب تمنتاشر انا قصدي هتعامل معاكي بحنيه فالكلام
موجه.ياراجل مش عليا الكلام ده انا فهماك كويس
لينظر لها بحزن خفي وحنيه
اسر.ياريتك فهماني
لينظر لها بعيون عاشقه تقول بحبك
فترتبك وتتعمد اظهار عدم الفهم
اسر يلا نروح
موجه.يلا
لياخذها ويسيروا كل واحد فعالمه
...........................
زياد.اشمعنا انا الي اختارتيني يااساره
ساره.انت الوحيد الي مناسب
زياد.بتحبيني
ساره.بص هو مش حب بس محدش ينفع او اتقبله غيرك فالمكان ده
زياد.يعني
ساره.يعني لازم يكون عندي قبول للشخص الي هيشاركني فتره فحياتي وده ملقتهوش فاي راجل غيرك
زياد.امممممم
ساره.طب وانت بتحبني
زياد.انتي بنت جميله مثقغه عرضك مغري مناسباني اجتماعيا يعني مفكيش غلطه منكرش اني منجذبلك وده مش سهل يحصل مع اي واحده
بس عمري ماحبيت حد لسه محبنيش
بس في فرصه عندك لسه تخليني احبك
لتضحك هي ضحكه تثيره وتطير بعقله هو الذي يفهم فالنساء من كثره علاقاته
زياد.طب يلا ياجميل نطلع مع المجانين اصحابك
ساره.ههههه يلا..
................
تنظر لاخواتها الثلاثه وهم برفقه ازواجهم بنظره عاشقه وكل منهم يركب عربيه زوجه كانهم تودعهم فلاول مره يفارقوها
ينظر لها صخر نظره جامده خلفها الكثير من التفكير فهذا كان حاله بنفس نظراته القويه التي تخفي حزن عظيم
ولكن لينسي
صخر.يلا
ليشير لها ان تاتي وراءه بكل كبرياء وعظمه ليركب سيارته
فتريد من افعاله ان تكسر عظامه
لتركب معه وينطلق سبابها له
روح.انت ياحيوان انت اتعامل كويس لحسن اطربق الدنيا والخطه وكل حاجه فوق دماغك بلاش ق ف ببرودك ده فعلا صخر الحديدي لتقولها باشمئزاز
لينظر لها بجمود
وينطق بكلمه واحده
صخر.ماشي
فتزيد نيرانها وغليانها من هذا البارد المتكبر المتعجرف ونست حزنها ع اخواتها وفراقهم

يحمل مراد همسه ويدخل بها شقته
لينزلها تقف امامه وينظر لها بعشق
ويمسك يدها يقبلها وهو يردد بحيك بحبك
همسه.هههههه انت بتبوس ايد مامتك يامراد
مراد.تصدقي قفلتيني انا داخل انام انا اساسا تعبان
لتلوي شفتيهها تهكما عليه
همسه.نام نام ياراجلي ما ده اخرك
ياعيني عليا مكنتش اعرف انك كده طب كنت صارحني تتعالج
لكن ازاي
فيلتف ويتوجه الي الغرفه وهو يكتم ضحكته ع كلام تلك المجنونه التي يعشقها
همسه.وانا اليي كنت مستعجله
فجاه تشعر بان ارجلها تطير فالهواء فهو يحملها ويدخل غرفته وتعلو ضحكاته ع تلك المجنونه حبيبته
ويغلق الباب بارجله وينزلها لتلامس رجلها الارض ويقترب منها لترجه للخلف فيقترب اكثر الي ان احتجزها بين يديه والحائط
فتتوتر هي من قربه الزائد وتخفض راسها وتقول بصوت هامس
همسه.مراد ابعد انا انا كنت بهزر
فيضحك ع تلك االمشاغبه التي يختلف كلامعا الجرئ عن افعالها وشخصيتها التي يعشقها
مراد .مش ده الي انت كنتي عايزاه مالك بفا اجمدي كده هههههه
همسه.لا انا مكنتش اقصد كده انا كان قصدي..
مراد انا اقولك كان قصدك ايه فيقترب اكثر واكثر ويلمس شفتيها بشفتيه في قبله طويله عاشقه طالما انتظرها فالحلال
ليبتعد عنها بعد دقائق لحاجتهم للهواء
وينزل بشفتيه ع رقبتها وطول زراعها ويرتفع الي جانب وجهاا وهو يردد بصوت هامس تغلبه الرغبه بحبك بحبك
ليسير بيديه ع طول ذراعها فترتعش منه ويسير بيديه ع سائر جسدها لتنتفض
ولكن يستمر فيفتح السوسته ويلمس بيديه جسدها الناعم لتنتفض اكثر وتحاول ابعاده فيبتعد ويتمالك ع نفسه عندما يسمع همسها
همسه بصوت هامس.مراد انا خايفه ابعد
لينظر لها مره اخري بعشق.خايفه مني
همسه بصوت خجول.لا مش منك بس اصل بس انا
فتفرك باصابعها من التوتر
فيقترب منها اكثر ويهمس لها جانب اذنيها.عارف كل حاجه اهدي بحبك وبس لحبك
ليلمش بشفتيه اذنها وخدها ويقضم شفتيها بخفه جعلها تتاوه اهه رغبه فعلم انها راغبه ليس نافره
فاخذ شفتيها ملكا لشفتيه وازال فستانها بالكامل وحملها
ولاتزال شففتيه وشفتيها في رحلتهم الخاصه
ليضعها بخفه ولكن ما ان لمس جسده بجسدها ارتعشت وانتفضت
ليبتعد مرغما ويتحدث بصوت حميمي مهتز يشوبه الرغبه الشديده
مراد.ابعد مش عايزاني لو كده انا مستعد عادي بس متبقيش مضطرهه لكده
لتهمس له بخجل بحبك وتعلق يدها في رقبته لتجذبه الي عالمهم الخاص
ليشبع رجولته بانوثتها وانوثتها برجولته في رحله لايشعر بلذتها الا كل حبيب
فيعيشوا ليله طالما انتظروها
فتسكت شهرزاد عن الكلام الغير مباح ويسدل عليهم الستار
...........عقبال السناجل اللي معانا هههههههه....
.....................
اما عند موجه واسر
دخلت شقته بصحبته
فتزفر بملل.انا داخله انام عشان اخلص وانسياليوم الاسود والرابطه السوده بيك
وتنطلق ناحيه الغرفه فيمسك بيدها ويلفها له
موجه.نعم تاني مش هخلص انا من ليوم الاسود ده
اسر .مش عيب تقولي ع اليوم ده اسود ده هيبقي احلي يوم فحياتك تعالي بس داحنا لسه هنبدا يومنا
موجه.انت تنسي الي فدماغك ده خالص استحاله
اسر يقترب اكثر واكثر فتتوتر وترجع للخلف فتدخل الغرفه بظهرها
يقترب منها حتي تصبح انفاسه تلفح انفاسها فيقول بصوت هامس جذاب يجذب اي انسيي وبعيون تطيل النظر اليها لتجذبها
اسر .وايه الي فدماغي بقا انا كلمتك
موجه بقوه بالرغم توترها الظاهر.احترم نفسك انا فهماك كويس الحركات دي كش عليا
ليجذبها ببده فتصبح في احضانه فيجذبها اكثر ويتكلم امام شفتيه
اسر . لا ياراجل ططب فاهمه ايه عني
موجه.الي انت بتعمله مش هياثر عليا انا بكرهك وانت مجوزني غصب
فيغتاظ هو من كلامها فيجذبها بيده اكثر
ويسير بشفتيه بطريقه جذابه مثيره ع خدها وع طول رقبتها
فتتوتر وينقطع نفسها من التوتر
فتهمس بضعف .بعد اذنك ابعد
فينطلق بشفتيه صاعدا من رقبتها الي شفتيها
فياخذها بقبله هادئه رومانسيه قبلات متلاحقه ع فمها الصغير وهي مستسلمه وهو يريد اثبات عكس كلامها ولكن في فيض مشاعرهم نسي ذلك الغرض وتمادت يديه الي جسمها لتشعر به ع جسدها يتجول بحريه
فتنتفض وتفيق من هو ل مشاعرها لتضربه ضربه قاضيه لاي رجل في هذه المنطقه عن عمد
فيتاوه ويقول بوجع.اه يابنت المجنونه هتقضي ع مسنقبلي دانا جوزك طب خافي ع مستقبل نفسك
موجه .بانتصار عشان تحترم نفسك
فيجري خلفها طب والله مانا سيبك لتجري منه
ويجري خلفها حتي يمسك قلبه ويتاوه ويجلس ع اقرب كرسي فتنخدع وتجري عليه فهي من داخلها تقلق عليه
فتقترب بخجل.مالك
فجاه يمسك بيدها ويجعلها تقع فوقه ويطوق خصرهها بيديه وياتي بعينيه الجذابه بعينيها فيوترها فتخفض عينيها
هو بضحكه انتصار.انا ممكن اخد كل اللي انا عايزه دلوقتي بس مش انا الي اخد واحده غصب عنها
ليتخلص من مشاعره ويتكلم متهكما .ده غير انك مش من النوع اللي يعجبني انا واخدك اادبك بس
فتفاجئ بكلامه فتبعده.هههههههه ماشي خليك كدده احسن تن مكنتش اخليك تجري ورايا وتتمني نظره مني ههههه انت تطول يامعفن دانت شوال البطاطا انضف منك
لتدخل الغرفه بسرعه وتغلق الباب .بات بره بقا ع الكنبه ياخفيف هههههه
اسر متهكما.في اوض تانيه ياخفيفه غوري وشك يقطع الخميره من البيت
دخل غرفته يفكر في مكيده فهو كان يعرف مصير هذه الليله مع هذه المجنونه انها ليله ضائعه
وتدخل ههي غرفتها لتسترجع كلامه عنها هل هي فعلا ليس من نوعه المفضل فلماذا تزوجها هل فعلا ليعاقبها فقطط
ولكن فهي ستجعله يجن ويعترف وهي لاتعطيه اي اهميه في هذه اللحظه لتنام بسعاده خفيه لاتعلم سببها فهي تقنع نفسها انها اجبرت ع هذا الزواج
...........................
اما عند ورد ورائد
يدخل هو بهذه الخجوله بيته
ينظر لها بعيونه كالصقر يجعل انفاسها تتقطع وتخفض راسها
هو لايصدق انه امتلك تلك الجنيه التي غزت قلبه
فيقترب منها فجاه وهي تخفض راسها
ويلثم شفتيها بقبله متملكه طالبه اكثر فهي القبله الرابعه له ليبتعد بعد دقائق ليلتقط انفاسه
ويقترب منها بانفاسه وشفتيه تجول بوجهها ويقول بصوت حميمي للغايه .تفتكري دي البوسه الكام
ورد وهي تكاد تموت خجلا فوجنتيها اصبحوا كثمرات الطماطم
وحرارتهم عاليه بظرجهه مبالغ فيها وصوتها يابي الخروج
ورد.انا انا
رائد بصوت هامس رجولي جذاب.اقولك انا دي الرابعهه
فيجول بشفتبه ع رقبتها ونهديها ويعد عدد القبلات ودي الخامسه ودي الساته ودي .....
لتبتعد هي .انا عايزه اسالك سؤال
رائد.بصوت عاشق.اسالي يا وردتي
ورد.هو احنا المفروض هنعمل ايه بعد كده اصل محدش كان ببرضي يقولي وانا عارفه انك مبتكسفش فقولي انت
لتنطق هذا الكلام ببراءه طفله
فتنزل عليه الصدمه المفاجئه ماذا تقول هذه الجنيه اهءا يعقل ام انه فهم بالخطئ
فيقول بملامح يشوبها الصدمه
رائد.انتي بتقولي ايه
فتتوتر هي وتقول بصوت متقطع لما لاقته مم صدمه ع وجهه من كلامها
ورد.خلاص مش لازم اعرف شكلك بتكسف زيهمفتمسك بيديه فجاه وهو مازال مندهش من الصدمه







لتصدمه اكثر بكلاماتها
ورد.يلا بقه ندخل عشان انام مش دي الدخله
ليفغر فاهه ع كلماتها فيبين مثل المعتوه
لتجذبه من يده وتدخل كل غرفه وهو مذهول من افعالها
لتنتهي الغرف .كده خلصنا الدخله يلا تصبح ع خير
فيفيق من غفلته سريعا ع كلمتها
رائد.نعم ياختي
ورد بنظره بريئه في حاجه
فيقترب منها بوجه مذهول مصدوم .انتي بجد الكلام اللي بتقوليه ده ولا بتهزري
ورد بنظره طفوليه بريئه.مش فاهمه
فهو يكاد يبكي من موقفه فتلك الحمقاء ماذا تقول كل احلامه لتلك الليله ضاعت
لتتركه مذهول وتتوجه الي الغرفه
ويجلس هو يضحك ع افعالها دقائق ثم يحزن ويلعن حاله
فتخرج هي بعد دقائق لتكمل عليه بدون قصد
بصوت رقيق اشبه للاطفال.رائد معندكش دبدوب كبير هنا اه فحضني اصل انا مبعرفش انام الا كده
فهل لو ضرب راسه بالحيط ومات فسوف يسامحه الله او يقتلها
ليزفر بضيق والغضب يتصاعد لتخافه تلك الطفله لتغلق الغرفه محاوله النوم ع هذا السرير بدون دبدوبها
اما هو يندب حظه فماذا يفعل....
....................ههههه يعيني عليك يارائد قعدتوا تحسدوا الواد ارتحتوا..........
..............................................
اما روح ذهبت مع تلك المتعجرف الي فيلته التي بهرت من جمالها
ليدخلوا هو بالامام
لتدفعه خلفها فينظر لها بتعالي
فيذهب هو بوجه جامد متخشب ليطلع السلم الداخلي بقصره فهو مكون من طابقين
لتنادي عليه بعد ان تاكدت من م وجود اي احد حولهم
روح.صخر باشا ثانيه بعد اذنك
فيلتفت باستغراب ويترقب كلامها فهي لاول مره تعظمه بباشا فلابد ان هناك مصيبه فهو بالفتره الصغيره عرفها تلك القوييه المتمرده
يرجع مساره ويقترب باعين مترقبه فهو اكتسب خبره ببالناس من شغله الخطير مع الناس المريبه فافعالها
صخر بجمود .نعم
روح بابتسامه مزيفه .كنت عايزه اعمل حاجه فاليوم ده نفسي اعملها من زمان بصراحه بس مكسوفه ممكن
ليظن انها ربما تقبله ليبتسم
صخر.اه طبعا اتفضلي
فتفاجئه بتلك اللكمه المفاجئه التي انتظرت كثير لتسددها له فيتفاجئ من فعلتها تلك المجنونه ولكن لتسدد له لكمه اخري تفيقه من دهشته........

تعليقات