Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه روح الصخرالفصل الخامس عشر


 الفصل الخامس عشر

المجنونه اللي تحت دي موجه
مراد.همستي انتي لسه نابمه قومي بقاا
تجذبه وتاخذه كمخده
همسه.ماشي ماشي شويه كده
تشعر بملس شفتيه ع شفتاها فتحاول ان تبعد عنه فتفيق من نومها ع قبلته العميقه
همسه.مراد في حد يعمل كده
مراد.اه انا حر مراتي وبفطر
تبتسم وتقترب مته.اممممم طيب انا لسه مفطرتش لاني كنت نايمه
فتصدع ضحكته عاليا .يلا ياحبيبي عشان عاملك مفاجاه
فتقترب منه وتطبع قبله رقيقه جدا ع فمه الرجالي تثيره اكثر لتجعله يمسكها ويعمق القبله
تحاول الابتعاد عنه قليلا تقول.مفاجاه ايه
يتمالك نفسه ويبعد قليلا متحكما في نفسه.هنسافر
لتقفز هي عليه وهي تقول فرحه.بجد
فيلف وجه مبتعدا.ايوه بجد بس يلله قومي بقا لحسن اتهور ومنروحش
لتقف مسرعه .لا لا خلاص هدخل اخد شاور بسرعه واطلع البس
مراد. ماشي يلا ع ماحضرلك الفطار
فتدخل وتاخذ وقتها ليكون هو جهز بفطاره ويدخل الغرفه
فتخرج هي من حمام الغرله ترتدي فوطه فقط تغطيها وشعرها يسقط منه الماء ليتتبع هو مسار الماء حتي يختفي بين نهديها
فهي كانت تظنه بالخارج يطهو الطعام كما انها غفت ان تاخذ ملابس معها
تفاجئ بوجود مراد فتجري ناحيه الحمام سريعا فيجري يمسكها من يدها ليديرها له فتحمر خجلا من منظرها
لينظر لها ويتابعع باصبعه سقوط نقطه من الماء ع طول ذراعها فترتعش
مراد بهمس ورغبه.بتجري مني ليه
يقترب اكثر ويمس باذنها بصوت هامس راغب.مكسوفه مني
فتهتز راسها ليحكم مسكه يديه غ خصرها
ويهمس لها.كده هتاخرينا ع السفر بسببك
فتبتعد قليلا .ليه انا معملتش حاجه
فتجده ينظر لها برغبه فتفهم معني كلامه
لتقول وهي تبتعد .انا نسيت حاجخ فالحمام هجيبها
يشدها من يدها بقوه ولكن ارجلها مازالت مبتله بالماء فتسقط ع الارض بسبب جذبه له سريعا
ولكن يسقط فوقها بسبب يده المعلقه بها لتتاوه من اثر سقوط جسمه عليها لتزيده رغبه بها بسبب تاوهها
تخفض عينيها.مراد انا انا هنتاخر
مراد وهو يتفحصها بدقه ويحاول فك الفوطه وهي متشبثه بها لاتريده ان يخلعها
مراد.حدقالك تطلعي كده دانا كنت ماسك نفسي عنك بالعافيه
سيبي الفوطه
همس.لا عيب كده سيبها انت
فينزل بشفتيه بدون كلام ع شفتيها يذيقها عشقه وينتقل بشفتيه الي رقبتها و نهديها ويجول بيديه ع جسدها بحراه وحريه لتقول بهمس يدل ع فقدانها السبطره بسبب افعاله.مراد
فيعلم ان قدرتها ع المقاومه انتهت فيقبلها من شفتيها قرله عميقه راغبه فالمزيد ليشبع رجولته منها ويشبع قلبه المحب
فتفقد سيطرتها ع هذه الفوطه اليتيمه التي تغطي ججسدها لتشعر ببروده ع جسدها وتشعر بشفتاه تتجول بحريه ع جسدها ويديه ايضا ليذيقها من بحور عشقه
ويدمح جسدها بجسده وروحها بروحه
ويعلمها فنون عشقه







......... ................................
اما عند صخر عندا وقعت هي مغشيا عليها حملها سريعا
فهو لايعرف ماذا وضعوا لها
ليضعها فوق السرير
ويتصل بالدكتور لياتي بعد قليل ويكشف عليها
ويطمئنه بانها اخذت حبه للصراحه ومفعولها سيستمر الي غدا
ويعطيه مهدئ لها
اما هو فاخذ يبحث في غرفتها لعله يجد اي شئ يدله ع اي معلومه او عن عقدتها او ع سرها ولكنه لم يجد
ولكنه وجد عدد من قمصان النوم المغريه لاي رجل فهو لايتوقع ان هذه الشرسه اشترت هذه لقمصان ليبتسم تهكما فهم جوازهم صوري ليس الا شكل حتي تتم الصفقه
ولكن كاي رجل ذهب نظره الي تلك القابعه ع السرير
فان كان هذا طعم قبلتها فماذا يكون ملمس جسدها ولكن لسانها سليط
فلاول مره يتاملها بفستان الحفل كانثي غير التي تزوجها ششعرها الاصفر ملامحها الطفوليه للغغايه بشرتها كالاطفال عينيها كغابه الزيتون بشرتها لبيضاء الناصعه
فهي بهذا لمنظر تجذب اي رجل ولكن يبعد هذه الافكار عنه فهو ليس برجل عادي ومن غير الممكن ان يدخل امرته في حياته
ينظر لها يجدها بملابسها للحفل غير مرتاحه بهذه الملابس الضيقه
فيقرر ان يبدل لها ملابسها لرياتي ببجامه بناتيه عكس الترنج التي كانت ترتديه دائما
وكاي رجل يريد ان يراها وهو يبدل ملابسها ولكن انه رجل لاتهزمه انثي هو لا يريدها
فيطفئ الانوار ويغير لها ثيابها بخطوات مدروسه فهو تعود ع ذلك في عمله الخطير
فتفيق بعد ساعه وهو يجلس يتاملها وهو يجلس بالكرسي يدخن سيجارته يتاملها بثيابها الرقيقه الضعيفه لاول مره

تفيق وتقطع تامله وشروده.
فيجدها تبكي بشده فيشتغرب
روح.انت عايز ايع بتبصلي كده ليه محدش يجي جنبي لا لا
وتبكي
ليقوم ويضع لها الحقنع المهدئه التي كتبها لها الدكتور لتنام بعد بكاءء وخوف منه
اما صخر ياتيه تليفون يخبره بان يجب ان يذهب للسفر الي تركيا بعد يومين لاتمام الصفقه مع الرجل الكبير
لييعلم ان لها عقده بسبب الرجال ولمن لايعلم ماهي
ولكن تنام هي لتحلم برجل وسيم ولكنها تري انها تقترب منه ويقبلها بكل عشق ورومانسيه وياخذها باحضانه
والاغرب انها كانت مستمتعه ياله من وسيم
فتفيق بعد ساعات من هذا الحلم
لتجد هذه الصخر ينام ع هذا الكرسي ليس له علاقه بهذا الوسبم الذي راته في احلامها
فتجد نفسها تفكر في هذا الوسيم
وتنتقل للصاله وهي لاتشعر بنفسها من الدوار وهي ماتزال تحت تاثير الصراحه
فتجد درج مفتوح تبحث فيه عن شئ تاخذه للصداع
فتتفاجئ بصوره مختفيه
ولكن المفاجاه انها تجده هو الذي قبلها في حلمها فمن هو
تسال نفسها
تسمع صوت خلفها تجده صخر تخبئ تلك الصوره في ثيابها
.........................................
اما عن موجه
تنتهي تلك المخاضره فتخرج لتجد مجموعه من البنات تلتف حوله الفتيات يتووددون له
تغضب من هذا المنظر فتذهب لتقف مع شباب الجامعه
يعد فتره من مغازلات البنات له اتجه بنظره يبحث عنها تلك التي شغلت عقله قبل قلبه
ثبت نظره فجاه عليها والشرر ينطلق من عينيه فهي تقف مع الشباب لا والادهي من ذلك تضحك وتضرب كف ع كف معهم
ويهتز جسدها بشده نتيجه ضحكها
ياتي اليها كالاعصار يشدها من ضمنهم
ويخرسهم جميعا
وياخذ ييدها يخرها خلفه وهي تشتمه اشد الشتائم ع فعلته
ليصل الي مكان وراء المباني بعيدا ععن الانظار
ويثبتها بيده
موجه.انت ياحيوان انت انت ازاي تعمل كده هو انا بقره تشدها كده
اسر.انتي ازاي تقفي معاهم وتضحكي كده انتي مش ليكي راجل
موجه.هههههه راجل انا حره
اسر.لا مش حره تقفي مع الشباب وتتدلعي وتتمرقعي كده انتي واحده متجوزه
موجه.بتحدي.انا حره طب مانت واقف مع البنات وقاعد تهزر ومبسوط بلمتهم عليك حد قالك حاجه وانت متجوز
اسر.انا راجل
موجه.اهو هتبدا رجعيه وتخلف انا حره والي هتعمله هعمله
اسر. انا الدكتور يعني مينفعش حد يجي يكلمني اقله معلش مينفعش لكن انتي بنت وانتي الي مديالهم الفرصه
موجه.انا حره اوووف ده غير انه مش اساله دول بيبقوا عايزين يعلقوك ومعجبين وبيعاكسوك هو انا معرفهمش انت الي بتحب كده وباين اووي وع فكره انا احلي من اي واحده فيهم

ليعرف انها تغير عليه ولكن ترد ع ذلك بهذه المواقف وهذا الكلام
اسر بابتسامه جذابه .انتي بتغيري ياموجه
وهو يقترب
تتلعثم.لا طبعا اغير ليه احنا هنطلق
يزفر من تلك السيره
ولكن ينتقم منها وسكتها بطريقته ليضع شفتتاه ع شفتيها يكتم اكتمال تلك الكلمه ويقول بهمس.منقوليش كده
ويكمل قبلته وهو يتحسس طعم شفتيها بشفتيه .اممم حلوه يقولها بهمس ويعاود تقبيلها باستمتاع لايدري المكان او الزمان كل مايهمه ان شفتييه امام شفتيها
ينهل من شهد شفتيها
ولكن يقطعه احد من الزميلات
تنظر لهم وهم في تلك اللحظه لتغتاظ منهم
فهي كانت تحبه وتري نفسها افضل منها
مني.ايه ده يادكتور هو انت الي معرفتش تعمله فالبيت عايز تعمله هنا
ليبتعد عنها اما هي فتشهق فبعد ان قبلها سوف يضيع منها بعد ان يعرف هذه الاشاعه التي كان الغرض منها ان تبعد اي من الفتيات عنه
ينظر لها باندهاش لايعلم معني كلامها
مني بتوضيح مش حضرتك برده زي ماقالت موجه ان انتو اخوات لسه وانك يادكتور ههههنن مش تمام يلا معلش
هي طلع نابها ع شونه وانتضيعت املنا كلنا

فيتفاجئ من كلتمها ماذا تقول فينظر لموجه نظره ناريه
لتقفز هي عليها تاتي بها من شعرها لانها اوقعت بها في مصيبه
اما هو وقف لايعلم ماذا يفعل ايحمي زوجته ام يضربها ع هذا الكلام ام يثبت بالفعل عكس كلامها فهذا طعن فرجولته وفي مكان عمله اي مجنونه تفعل هذا بزوجها
.......................................
اما عند ورد ورائد
تستيقظ تجده نائم بجانبها يحتضنها ليطمئنها
ينتفض لحركتها ليطمئن عليها
رائد.مالك ياحبيبي
يجدها تميل عليه تقبله من ثغره بشده وتحتضنه
فيستغرب ويندهش ويمسك نفسه حتي لايثور ولكن يبادلها القبله ببساطه برومانسيه حتي يفهم سبب قرلتها حتي لايستعجل عليها فيخيفها
ويبتعد بعد فتره
يجدها تبكي.مالك فيى ايه مش انتي الي بوستيني انا مجتش جنبك
فيزداد بكاؤها وتحتضنه وتخفي وجهها في رقبته
فتقول ببكاء.انا انا اسفه انا مكنتش ارف واتخضيت بس اناعارفه ان ده حقك بس معرفش مكنش خد بيعرفني ماما ماتت وروح مبتحبش سيره الرجاله متزعلش
ليحتضنها بشده ويربت ع ظهرها كطفل صغير يهدهدها
رائد .ياتوتا انا عارف انا مش زعلان اهدي بس
ورد.انا انا عا فه انه حقك بس انا عمري ماعرفت كده بس انا والله بحبك بس مش هعرف اعمل كده
رائد.متخافيش ياتوتا وانا مش عايز حاجه وانا هودبكي لحد يساعدك كمان بس متزعليش كده مقدرش
ورد وهي تبدا في توقف البكاء.يعني انت مش زعلان
هو وهو يشدد من احتضانها ويضحك من قلببه.
بصي بصراحه زعلان
لتنظر له وهي تستعد للبكاء مره اخري
فيقول بضحك .هههههه بس الي قهرني يوم ماصدمتيني وقولتيلي ان الدخله هي اننا ندخل الاوض كنت بفكر ساعتها اقتلك واتجوز عليكي
فتضحك هي بشده عندما تتذكر هبلها تلك الليله







ولكن ماذا قال سيتزوج عليها
فتغضب وتنطلق .لا مش هتجوز عليا انا مقدرش لا
هو برومانسيه.بحبك ياطفلتي
هي بغضب .انا مش طفله
فتنطلق وتقبله من فمه قبله رقيقه كطبيعتها ليعمقها هو وينزل بشفتيه ع رقبتها وع نهديها يقبلها بنهظ لايعي مايحدث وكان عقله غائب
ليجدها ترتعش وتبكي بطريقه مخيفه لتتذكر انه سيفعل بها حقه
ليبتعد ويستغفر ويهدئها .اهدي انا خلصت مفيش حاجه
ليجعلها تنام ويخرج
يحادث الدكتوره النفسيه التي ستساعدها ع تجاوز محنتها
...................................
اما عند زياد وساره
بعد ان قضوا يومين لم تعش هي او هو افضل منهم
زياد.ساره عايزين نتكلم فموضوع مهم
ساره.ايه يازيزو قول
زياد.احنا لو خلفنا ايه الي هيحصل
ساره.مش فاهمه قصدك ايه
زياد.يعني هتطلقي
ساره.مش عارفه لسع ع الموضوع ده كتير
زياد.ههههه ميتهياليش بعد الي حصل اليومين اللي فاتو
ليغمز لها بوقاحه
فتقفزه بالمخده فيتفاداها.مجتش فيا ايه ياعسل هو انت لسه بتكسف ولا افكرك باللي حصل
ساره.زياد بطل قله ادب
يضحك هو بشده .طيب ناجل قله الادب ده لبليل ماهو بليل مش بعيد
ساره بشده وخجل تداريه.زياد
زياد.خههههههه طيب طيب لو خلفنا هتتطلقي مني
ساره.مش عايزه افكر فالموضوعه ده دلوقتي
زياد.لا لازم تفكري ودلوقتي وتقولي قرارك
عشان كده كده هيحصل حمل
هههههههه
ساره.مالك متاكد كده
زياد.عشان القميص الاحمر الي انتي لابسه ده
تعالي اما اقلك ليحملها ويذهب بها للغرفه
ساره.زياد احنا الصبح عيب كده
زياد.ههههههه مش فارقه تعالي بس هضلملك الاوضه
ساره بدلع بعد ان وضعها ع سريرهم ولامس جسدها وشفتيها.زياد
زياد.اموت انا فزياد
لياخذها معه الي عالمهم فقط يجعلها تحلق معه في عالمهم الوردي يذيقها حلاوه الحلال

تعليقات