Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه روح الصخرالفصل الثالث والعشرون


 الفصل الثالث والعشرون

تغلق الخط مع اختها وتنظر لصخر فهي تفاجات بعلاقته بزوج اختها رائد فاي علاقه تجمعهم
وهل هذا له علاقه بزواج اختها من رائد هل هو دمر زواج اختها

روح.انا عايز افهم بقا كل حاجن انا مش فاهمه اي حاجه
انت تعرف رائد منين وحتي لو تعرفه ايه اللي يخليه
يكلمك للفجر من ورا مراته

وليه مقولتلييش خبيت عليا ليه
وده له علاقه بجوازه من اختي ولا لا
رد ساكت ليه انطق

صخر.طب اصبري خدي نفسك وانا ارد
اولا انا مخيبتش عليكي اه انا فالاول مكنتش ناوي اعرفك اني ظابط لكن ربنا شاء انك تعرفي

وبعدين انا قلتلك ان في ظابط تاني بيشتغل ع قضيتي لان مينفعش اكون انا الظاهر انا بشتغل متخفي يعني من تحت لتحت عشان ماتقتلش

روح.طيب وده ايه علاقته برائد
صخر.ههههه يابنتي هو مش ظابط
رائد هو اللي ماسك القضيه بتاعتي فالنور

وطبعا رائد هو الوحيد االي اقدر اثق فيه اولا لانه
عنده امانه ثانيا ظابط كفؤ مش قليل ثالثا
صاحبي وعارف كل حاجه عن حياتي فمكانش ينفع
استامن حد تاني ع حياتي

روح.وطببعا ده له علاقه بجوازه من اختي انت تعلقني وه يعلق اختي ودمروا حياتها صح انطق

رائد
يابنتي انتي بتتفرجي ع افلام عربي كتير
لا طبعا انا معرفتش عروسه رائد الا يوم الفرح واتفاجات
انها تبقي اختك اصلا

ومكنتش اتمني كده اصلا بس تقولي ايه
حظها الزفت الي وقعها قدام رائد مش كده وبس ويخليه
يحبها كمان
روح.مش فاهمه
صخر.يعني حظها الزفت الي زي ماوقعك فيا وقعها فالضيه دي وفي رائد

روح بخضه.انت بتقول ايه ورد ايه علاقتا بالقضيع انطق بسرعه

رائد.ماهو المدير بتاعها باعتها عشان تتابع القضيه المهمه اللي ماسكها رائد اللي هي قضيتي
حظها الزفت بقا تقولي ايه عيله منحوسه

روح.احترم نفسك.طيب ده اكيد فيه خطر ع ورد كده
صخريعني لا مش اوي
لانها مش هتنشر اي حاجه عن القضيه الا بعد مانقبض عليهم لانها قضيه سريه وكده تبقا فامان

واكيد كمان رائد مش معرفها ان انا ظابط اصلا او مين اللي الظابط التاني اللي بيشتغل ع القضيه دي لانها معلومات سريه

روح.اممم عشان كده بقا مرضاش يقولها مين اللي بيكلمه الفجر عشان ميفضحكش وخلاها تشك فيه انه بيكلم واحده

يصمت كلا منهم لثواني لينظر هو في عينيها يري اثر كلماته عليها ويقول.لو عايون تقوليلها قوليلها
انا احط حياتي فايدك وانا مطمن

تخجل هي من تعبيره وتضع راسها اسفل خجلا ولكن تلاحظ ابتسامه ع وجهه فتعلم انه يقصد ذلك
لترفع وجهها وتقول بقوه
روح.مش عيب عليك تبقي ظابط مخابرات كده ومسهوك

اما هو يضحك ضحكه عاليه فهو حفظ طريقتها في القاء هذا الكلام السئ حتي تداري خجلها








تغتاظ هي من ضحكه عليها تعلم انه يفهمها جيدا وهذا مايغضبها
لتنظر له يغضب ع ضحكه
لينطلق فالضحك مره اخري ع منظرها الغاضب المضحك للغايه
فهو اصبح يروقه غضبه وتعبيرات وجهها تسلي يومه وتزيل من جديه يومه ولو قليل تشعره بالحياه

....................

اما عند ورد تخرج من غرفتها لتفععل مثل ماقالت لها روح
تخرج بمنامه بيتيه من غرفتها عليها بعض الرسومات الكرتوونيه الشهيره
فهي تعلم انها اخطات بحقه ولكن ماذا تفعل فهي بحالتها هذه تغير عليه بشده

تخرج لتجده بجلي ع الكنبه ويظظهر ع وجهه العبوس والغضب لاول مره تراه بهذه الحاله فهل خطاها كبير لهذه الدرجه
هي تعلم انه تحملها الكثير وهي تضغط عليه بغيرتها ولكن ماءا تفعل

تذهب وتجلس بجانبه وتلتصق به
ورد.رائد
يبتعد هو عنها ويزفر بملل وضيق
رائد.ورد ابعدي عني دلوقتي انا مش طايقك

ورد بصوت هامس.انا اسفه
رائد بتهكم.اصرفها منين دي
ورد.خلاص بقا انا مقدرش تبقا زعلان مني كده انت اماني من بعد روح ومبحبش تبقي زعلان مني
وبعدين مش انت ضربتني وخدت حقك خلاص

ينظر لها بغضب شديد يغضب لانها تذكره بفعلته الحمقاء عندما صفعها كما انه يغضب لانها تقول له اخذ حقه
فلو كان ع حقوقه فهي كثيىره ولو اراد اخذها لاخذها من اول يوم

تتحرك وتتشبث بيديه كطفله صغيره وتشبث وتمسك بامانها
بل وتريح راسها ع صدره
لتقول له وهي خجله .وتخفص راسها في صدره

ورد.بص بقا بصراحه اصل انت حلو ومز وامور واي بنت تتمناك وانا بغير عليك جدا مش متخيله انك مممن تبص لواحده غيري او تسيبني

والدكتوره كانت قالتلي اان يعني ال......قصدي يعني الي انة حرماك منه ده اي راجل محتاجه وده بيسعده
ولو ملاقهوش فبيته بيدور عليه بره
وانت بحبببك اوي وبغير عليك والله

مش عارفه بقا خوفت تكون بصيت لحد تاني مش هتخمل فك ه انك تسيبني
متزعلش بقا اعتبرها تخلف اعتبرها غيره عاميه اي حاجه بس متزعلش مني بقا

لتكمل كلامها بحزن مصطنع .وبعدين مين هينام مكان الدبدوب انا مبعرفش انام من غيره

يبتسم هو ع كلامها هل هذه الطفله تغير عليه هي هي تعشقه وتحبه لهذه الدرجه نعم ان غيرتها مجنونه فقد اختبرها فالسابق مع هذه البطه التي كانت السببب في معرفته بمشاعرها وغيرتها وارتباطهم

هل هي حقا تخاف من فقدانه لانعا لاتعطيه حقوقه فلهذا قامت بهذا العمل الغبي

رائد متهكما.متعرفيش تنامي من غير الدبدوب برده

ورد تبتسم وتتشبث بع اكثر كانها تخاف ان احد ينتزعه منهها وتدخل في احضانه اكثر فهو امانها من الدنيا
ورد.لا مبعرفش انا من غيرك انت
رائد بقا الله

ترفع بصرها اليه وتلتقي اعينهم فورد تحاول ان تعرف هى سامحها ام لا
اما هو يري طفولتها وبرائتهها وتاكيد كلامها في عينيها

تقطع هي النظرات بنظره طفوليه متسائله
ورد.مش هتسيبني صح

يبتسم هل لاتعلم الي الان كيف هو يعشقها ولا يتحمل فقدانها ببرائتها وطفولتها فهي ليست زوجته فقط بل وطفلته الاولي ايضا

فمن يتوقع ان مثل هذا الرجل القوي بسخصيته يتزوج
ويربط حياته بطفله كهذه لاتغلم شئ عن فنون الحياه
ولكن انه يعشقها بكل حالتها

ورد بعبوث .مبتردش ليه مش هتسيبني صح
انا بحببك اوي والله

ترفع راسها الي عينيه تري رده فعله
ليفاجئها هو بقبله متملكه قويه ع شفتيها تعلمها رده ع كلامها فهو يحبها لا بل يعشقها عشق ابدي
تشعر بيده تعتصر خصرها
وقبلاته تنتقل ع فمها من اطرافه لمركزه لينهيها بقبله شغوفه

ويسند راسه ع راسها ينظر لها بعشق فمن يقول ان هذا الرجل يعشق طفله وتغير عليه
يري حمره خديها وخجلها من قبلته المفاجئه
لتنظر للاسفل
يرفع وجهها باصبعه.ايه زعلانه عشان بوستك ادايقتي

لترد هي عليه بخجل وتقترب من شفاهه الرجوليه
تقبله قبله خفيفه مثل الفراشه
ليعلم انها تحبه وتوافقه

لترفع وجهها وتجري نحو غرفتها
وتقول بضحكه خجوله قبل ان تغلق باب غرفتها
ورد.ع فكره الدكتوره قالتلي اني هخف بعد اسبوع استعد بقا عشان متكسفناش

لتغلق لباب تداري نفسها وخجلها منه
اما هو فيندهش من جراءتها ويضحك من تلك الطفله ويسعده خبر اكتمال علاجها
فهو ينتظره من فتره فهو يعشقها وينتظر امتلاكها بين يديه
ليختمها بصك ملكيته

.......................................
اما عن روح بعد كلامها عن ورد وانتهاء هذا الحديث مع صخر

تذكرت مشكله موجه لتهاتفها لتطمئن ع حالتها .
موجه.الو ايوه ياروح وحشتيني
روح.وانتي ياحبيبتي اكتر
صحيح احكيلي عملتي ايه

لترجع موجه بذاكرتها لذلك اليوم بعد محادثتها لروح
تفكر بخطه في جعله يغير عليها فهي تاسفت له كثيرا
ولكن لاجدوي من اسفها
فهي سستلاعبه
فلاش باك.......

يخرج من مكتبه لايعرف ماقالته لها روح
جعلها سعيده لهذه الدرجه بعد بكاءها وكانه اصتلح عليها

يخرج من مكتبه ويمر امامها ولاول مره تراه بعد الخصام
ولا تحدثه ولا تترجاه لمصالحتها
بل لاول مره تضع رجل ع رجل ولا تعطي له اي اهميه

قال هو بكبرياء.انا مروح هتيجي معايا
هي.لا روح انت انا لسه مخلصتش
اما هو فتمتلكه الدهشه

اهذه من كانت من ثواني تبكي بشده وتقول انها تحبه وتغير عليه وتتمني فعل اي شئ لمصالحته وانعا فعلت ذلك لانها لاتريد اي من النساء الاقتراب منه

هو.شغل ايه الي لسه مخلصتهوش انا مدتكيش شغل
هي .بصراحه مليش مزاج اروح دلوقتي
هو.لا يالا عشان اوصلك وعشان عايزين نتفق هنعمل ايه
في حياتنا عشان نخلص

هي.لا مانا فررت خلاص اننت مش قادر تسامحني ع غلطخ مكنتش اقصدها
وانا اعتذرتلك كتير وشكلها كده مش بفايده

لتكمل بجمود وثقه.فانا لقيت اننا نطلق حل مناسب

ماذا تقول هذه التافهه اتقول بكل سهوله انها تريد الطلاق
بعد ان كانت تترجاه وتقول انها تحبه
وهو لايعطيها اي اهميه
فهل انقلب السحر ع الساحر في لحظه فماذا قالت لها هذه الروح

اسر.امممم ماشي عايزه تطلقي وده من امتي
موجه.ده حل مريح ليا وليك انا وانت
احنا عمرنا ماتفقنا وحتي جوازتتا كانت غلط وانت مش مستحمل تفاهتي وغلطاتي
وانا كمان مش مستحمله تحكمك

اسر بغضب.نعم ياختي تعرفي لولا اننا فالشغل كنت عرفتك شغلك
انتي هبله يابت عندك انفصام فالشخصيه
شوبه تبقي هتموتي وتصالحيني وشويه عايزه اطلق

انتي يابنتي لسه عامله مصيبه ايه مبتحسيش
ليمسكها من هذه الذي ترتديه خلف رقبتها لتصبح مثل الارنب
في يديه

يمسكها بهذا المنظر المضحك ويخرج بها اما الموظفين ليضحكوا من هذا المنظر الغريب

لياتي موظف فالوقت الخطا ويقف امامهم
بل ويحادث موجه
م.حضرتك مش كنتي قولتيلي هتقعدي معايا نخلص حاجات
امال رايحه فين
انا خلصت شغلي الاساسي وفضيت









ليلكمه اسر في وجهه ماذا يقول هذا التافه يواعدها ع الجلوس معها بعد العمل الرسمي
اسر.غور من قدامي
فهو يعلم انه ليس خطاه بل خطا تلك الارنب الذي يمسكه بيده

جعلته يتخلي عن وقاره ومركزه ووثباته امام العاملين
ويظهر بهذا المظهر غير اللائق
ويجعل المموظفين يضحكون ع مظهرهم امامهم

وصلوا لمنزلهم.لتجري ع غرفتها
وقبل ان تغلق الباب.ع فكره روح قالتلي ان في حد متقدملي
يعني لو عايز تطلق عادي
الف واحد يتمناني بجناني اللي مش عجبك

ماذا قالت تلك المتهوره .اننها تريد الزواج بعده من اهر وهويريدها من اين عرفخا وهل هي ستوافق بسهوله عليه
هي زوجته

يقول بغضب.متقدملك ..طب وربنا لوريكي
انتي فكراني ايه طب تعالي بقا

تغلق الباب بسرعه وهي تضحك ع رده فعله
فهي قد اشتاقت لمداعبته وكلامه والخروج من هذا الوضع الصامت الذي كان عليه
قد ارهقها ذلك

اسر.بغضب.افتحي ياموجه
موجه .لا مش انا عامل زعلان خلاص براحتك بقا
وبعدين اانا عايزه واحد يدلعني مش طول النهار خناق

اسر.يدلعك طب لو راجل اطلعي من الاوضه وانا اوريكي للدلع اللي ع حق

لينتهي اليوم وهي تغلق بابها وسعيده بما حدث من تطورات
اما هو يرتاح من تعب اليوم
ويفكر بتلك المجنونه التي تؤرق يومه لا يعلم متي ستنتهي لعبه القط والفار هذه

........................................
بعد هذا الاتصال
تكلم صخرر مع روح لتساعده في ازاله هذا الجهاز
الصغير الموضوع
في النجفه الموضوعه في السفف فوق السرير حتي
لايلا حظه احد

صخر.روح خلصتي موبايل
روح .ايوه عايز حاجه
صخر.ايوه تعالي ساعديني

تدخل من الشرفه الي الغرفه لتجده واقف ع السرير
ويحمل كرسي ويضعه فوق السرير
روح.اساعدك فايه انت بتعمل ايه
صخر.بشيل البتاع ده اللي فيه فضايحنا كلها

روح. بتاع ايه.مش فاهمه
صخر.ده بيسجل كل حاجه صوت وصوره وتجيلي غ اللاب او الموبايل
روح.نعم يانهار اسود يعني كل اللي قلته انا وانت وامبارح اتسجل

صخر.بالظبط تعالي بقا ساعديني نفكه
روح .طب ليه انت بتعمل كده انت شاكك فيا
صخر.لا طبعا انا بعمل كده فكل حته بروحها وفكل مكان موجود فيه او يخصني
عشان لو اي حاجه حصلت اعرف فساعتها شغلتنا مش سهله

روح.نعم ياخويا يعني انت حاطت البتاع ده فاوضتي اللي فمصر
صخر.طبعا وايه المشكلع
روح.يخرب ببتك يانهارك اسود

ليبتسم بخبث.ليه هو في حاجه ولا ايه
روح.ده حاجات
لتتذكر ماحدث بعد ان عرفت بالغرفه السريه في غرفتها
يانهار اسود
صخر في ايه بس

روح.بالله عليك ياشيخ ماتتفرج عليه وتجيبه ماتفتحه
مش انا قولتلك كل حاجه متفضحنيش بقا وتفتحها وتجيبهالي او ترميها

صخر بضحكه جذابه من حاله الذعر التي اصابتها .خلاص خلاث ماشي اهدي
روح.لا اوعدني دي حياه او موت
صخر بضحك.اوعدك

انما هو من حالتها عزم انه يجب ان يري ماذا تخغي في هذا التسجيل وتخاف منه للغابه
فهو يشتاق لمعرفه مايفزعها لهذه الدرجه

صخر.طيب يلا تعالي امسكيلي الكرسي عشان ماقعش
روح.هههه مايقع الا الشاطر يابتاع المخابرات امال
حبال ايه اللي بتتدربوا عليها
اطلع ياخويا

يضحك هو ع كلامها ماعلاقه الحبال بكرسي ع سرير
تمسك هي الكرسي جيدا
ويصعد هو ع الكرسي ويفك ذلك الجهاز ويحاول النزول

صخر.امسكي لكرسي كويس عشان انزل
روح حاضر
لتتشبث هي بالكرسي جيدا ويبدا بالنزول
ولكن ثقله هو الكرسي كان كثيرا عليها

لتهتز هي والكرسي ويسقط هو من عليه
ولكن يسقط عليها ع هذا السرير
وتلامس شفتاه شفتيها غصبا ليس قصدا
وكانها مشيئه من الله

تعليقات