Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طنط ممكن شيكولاته من دي الفصل الثاني


 الفصل الثاني

بنتك! روح بنتي أنا وبس، اتفضلي اخرجي من هنا.
= ماما خديجة! اتفضلي امشي لو سمحتِ، أنا معنديش غير ماما واحدة بس هي ماما خديجة.
~أنا ماما يا حبيبتي، غصب عني يا بنتي اني سيبتك لوحدِك ومشيت.
=مبقاش له لازمة الكلام ده، لو سمحتِ امي مريضة ومش هتستحمل.
~ همشي، بس هرجع آخدك تاني يا ضنايا.
= ماما خديجة، هي مشيت خلاص.
هياخدوكِ مني، هو ده الجحيم، أنا غلطت لما افتكرت ان أدهم وامي هما الجحيم بس اكتشفت انهم الفردوس وأهلك هما الجحيم. احنا لازم نرجع تاني، مينفعش نفضل هنا لحظة واحدة، أكيد مش هيسيبوكِ.
=خديني معاكِ يا ماما متسيينيش.
مش هسيبك، ده انتِ وصية الغالي.
.......................
احنا هنروح فين؟
= هنرجع بيتنا القديم.
وكليتي؟
= الحمدلله انك اترفدتي اسبوعين لحد م نتصرف وبعدين يحلها ربنا.
أنا خايقة أوي يا ماما.
=متخافيش طول ما انا جمبك.
ورد فعل تيتا لما تشوفني، أكيد أنا السبب.
= أنا اللي مشيت بمزاجي، متلوميش نفسك.
وبعدين هي تيتا تطول يكون عنده حفيدة قمر ودكتورة أد الدنيا.
=كفاية اني بنتك.






........................
افتح الباب يا أدهم.
= خديجة! ياااااااه أخيرًا كنتي فين كل المدة دي؟ وعاملة ايه؟ وحشتيني والله.
أدهم! يااااه كبرت أوي وبقيت جنتل، هي ماما فين؟
=ماما في المطبخ ادخلي شوفيها؛ هتفرح أوي لما تشوفك.
روح تعالي ادخلي.
= روح!
~ أدهم، احم خالو أدهم.
= وحشتيني أوي يا روح.
~ وانت كمان يا خالو.
=أنا مش خالو، أنا أدهم وبس.
...............
ماما......
= خديجة! بنتي! كنتي فين كل ده؟ هونت عليكِ تسيبيني السنين دي كلها؟
غصب عني يا ماما.
= غيابك طال يا غالية.
سامحيني يا ماما غصب عني.
= وايه اللي رجعك فجأة كده؟
اللي حصل...............
=مش قولتلك مش هتخلصي من المشاكل.
ياماما بدل ما تساعديني بتلوميني.
= يعني عايزاني اعمل ايه يعني؟
بصي هو حل مجنون شوية بس مفيش غيره.
= ايه هو؟
هو قالب على روايات شوية بس مفيش غيره.
= ايه هو؟
هو حل أصعب من المشكلة نفسها.
= م تنطقي.
نجوز روح لأدهم.
= ايه؟! انتِ كبرتي وخرفتي صح؟
يا ماما اسمعيني بس.
= استحالة اجوز ابني لواحدة زي دي.
مالها دي؟!.... دي بنتي.
= دلوقتي عايزة تجوزيها لأدهم، مش ده اللي عشان بنتك سبتيه ومشيتي؟!
ماما اسمعيني لو سمحتِ، اقفي جمبي ولو مرة واحدة.
= حتى لو وافقت مش هينفع، لأنك مسجلاها باسم خالد الله يرحمه، وهو حاليًا في نظر القانون خالها.
والعمل.
= تدوري علىٰ أهلها وترجعيها ليهم.
-مستحيل.
= شكلي كنت غلطانة لما لجأتلك.
.............................
رايحة فين يا خديجة ملحقتيش تقعدي.
= أنا همشي أنا وبنتي، ملناش مكان في البيت ده.
طيب حصل ايه طيب؟
= اسأل ماما وهي هتقولك، أنا هرجع بيتي.
......
تعالَ يا أدهم ادخُل.
= أنا بحب روح وعاوز اتجوزها من غير أي ضغوطات.
بجد! يعني هتتجوزها بجد؟
= أيوة أنا مستعِد اتجوزها مش علشان احميها، علشان بحبها، وانتِ عارفة كده كويس.
عارفة، بس فهمت بعدين، كنت فاكرة ان خالد حذرني منكم، لكن فهمت كده بعدين، حقكم عليا.
= اللي حصل حصل.
فيه مشكلة....
= ايه هي؟
روح أنا مسجلاها باسم خالد، وانت ف نظر القانون خالها و....
= عارف، أنا هتصرف وهدور على أهلها من بكره بإذن الله وهنشوف هنعمل ايه..........







........................
أنا مش موافقة يا ماما....
= ليه؟
غلط.... كل حاجة غلط.. أنا مش شايفة أدهم غير الشخص اللي اخته بتعتبرني بنتها، وكمان علشان هو مجبور يتجوزني علشان أهلي مش ياخدوني منك..... أنا ليه محدش بيفكر فيا؟
= أولًا - أدهم مفيش أي صلة دم تربطك بيه
ثانيًا- أدهم بيحبك من زمان وأنا عارفة كده كويس، وخدتك ومشينا علشان السبب ده، لما تكونِ مراته ( كتبته حسناء عطوان) محدش هيقدر ياخدك منه، أنا واثقة فيه، وواثقة انه هيحافظ عليكِ ويحميكِ.
اديني وقتي بس وهفكر.
= معاكِ وقت لحد م نلاقي اهلك.
ليه؟
-علشان نسجلك باسم والدك الحقيقي علشان تقدري تتجوزي أدهم.
= خلاص ملوش لازمة.
لو ملقناش اهلك هيلاقونا هما وساعتها مش هسيبوكِ.
=أنا خايفة أوي..
متخافيش. سيبيها على الله.
=ونعم بالله.
......................
أنا لقيت أهلها...
= بجد؟
اه بجد، أهلها هيموتوا عليها بجد.
= يعني ايه؟
ترجعيها لأهلها.
=مستحيل!
افهميني ممكن.
= افهم اي؟! انت جيت تكحلها عميتها.
أبوها بيموت وعاوز يشوفها، امها حكتلي السبب اللي خلاهم يسيبوها علشانه.
= هاتلي سبب مقنع يخلي ام وأب يسيبوا طفلة لوحدها ٣ أيام في الشارع.
لو كنتِ اتأخرتِ ساعة واحدة بس كان زمانها مع أهلها.
= مش فاهمة حاجة
الجهل والظلم هما أساس الشر والفساد.
...............
"قبل ١٠ سنين"
يعني مفيش أمل اجيب الولد يا مولانا.
= فيه أمل... بس الموضوع صعب شوية..
قول يا مولانا بسرعة..
= لازم تتنازلي عن حاجة غالية عندك علشان تاخدي حاجة أغلىٰ.
مش فاهمة كلامك!
= بنتِك.... ارميها علشان تجيبي الولد.
ارمي بنتي! انت بتقول اي؟!
= اللي فهمتيه، ولا تطلقي أحسن.. وكمان لما يجيلك الولد هياخد كل الميراث..
انت عرفت كل الكلام ده منين؟
= ملكيش دعوة عرفت منين، قولي موافقة(كتبته حسناء عطوان) ولا لا من غير تفكير...
-موافقة.
= قلبِك حجر..
بس مش اسود من قلبَك...
.......................
فاهمة هتعملي ايه؟
= حاضر يا ماما هقف هنا ومش همشي لحد ما تيجي انتِ وبابا تاخدوني...
شطورة... خلي الفلوس دي معاكِ لما تجوعي تشتري أكل من السوبر ماركِت ده
=حاضر يا ماما...
.........................
" في الوقت الحالي"
معقول! فيه ام كده؟
= لازم تسامِح أبوها قبل م يموت...
استحالة تسامحه لو عرفت السبب، أنا عارفاها كويس.
= طيب هنعمل ايه؟
هنفهمها أي حاجة تانية بس المهم متعرفش السبب ده..
...........
روح لازم تروحي لأهلك..
=هتسيبيني يا ماما؟
-يا حبيبتي مش هسيبك والله بس والدك تعبان ونفسه يشوفك..
= دلوقتِ افتكر انه عنده بنت؟ كان فين من ١٠ سنين لما رموني في الشارع علشان امي تخلف الولد؟!
انتِ عرفتي كل ده منين؟!
=سمعتك انتِ وأدهم....
اسمعيني ممكن...
= لأ... مش هسمع كلام حد، أنا كده فهمت كل حاجة، حضرتك عاوزاني اروح علشان تجوزيني أخوكِ مش كده؟
-لأ خلاص مبقاش ليه لازمة، مفيش منهم خوف خلاص، وإن كان علىٰ جوازك من أدهم ف أنا مش موافقة... بس روحي شوفي أبوكِ قبل م يموت، احنا بشر ومش معصومين من الخطأ..
= أبويا قتلتني! .. وتقولي خطأ!....ابويا عايزني ارجعله علشان اسامحه وبس؛ مش علشاني..
اعملي اللي يريحِك.......
........................
لازم البنت دي تيجي...
= هتيجي وهتشوف...
هتيجي ازاي بس؟
=اللي دلني علىٰ مكانها هو اللي هيجيبها...
صالح!
= الشيخ صالح...

تعليقات