Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق السيف الفصل السابع والعشرون والاخير


 


كان معتز في المطار مستني سيف وهو وجميله وعماد وخديجه الي اصرت تجي تشوف ملاك وطبعا لما عرفت ان محصلش بينها وبين معتز حاجه بسبب ان اغمي عليه وانها مدتهوش فرصه يفهمه نسيت كل حاجه وقرارت تعيش علي ذكره حمزه
الكل التصدم لما شاف سيف بيجر كرسي خديجه صدمه فرح خوف اشتياق حنين مشاعر مخطلته عماد واقف مصدوم امال هما دفنو مين اما جميله جريت علي معتز لينصدمه خديجه ومعتز
جميله بلهفه:حمزه انت عايش
الكل بصدمه:انتي تعرفيه
جميله بصت لي معتز الي عينه بطلع شرار:اهدؤ الموضوع
فلاش بااك
حمزه:مستحيل اتنين يوسف بس ده اكيد الحقيقي
جميله:انت مييين ودخلت عند المريض ازاي يا امن
حمزه:اسمعيني بس الموضوع.....
جميله كنت شكه ف امر المريض بس معلقتش ساعدة حمزه انو يطلعو وودتو عندها الفيلا وبدات تهتم بي الا ان حالته زي مهي في غيبوبه بقالو تالت سنين او اكتر وختفي حمزه مره واحد ومعرفتش عنه جميله حاجه وبقا يوسف عندها
بااك
ملاك بصدمه:يعني يوسف عايش
سيف قلبو وجعه وبص لي ملاك بحزن
جميله هزت راسه بنفي:مش بضبط ميت تكنكين يعني عايش بالاجهزه بس اما في الواقع فهو ميت
خديجه قاعدة جنب راجل حمزه:اكده تغيب عني
لاول مره يلتفت ليها حمزه وندمع عينه
مره15سنه



في مقابر الهواري
طفل عندو 13سنه بعيون زرقه وقف ماسك مصحف وبيقراء وبعد مخلص قفله
فهد:يارب تكون مستريح هنا مامي قالت اني لازم نجي نزورك كل يوم عشان متبقاش وحيد انت سمعني اكيد انا دايما الاول علي المدرسه ماني بتحبني اوي تقرب ملاك وهي مسك ورد وبصلها وتحطها علي قبر فهد
ملاك:يمكن لو كنت خد شوية حب حقيقي مكنتش زمانك هنا انا دايما هجي وجبلك فهد انا نفذت وصيتك يمكن تكون ارتحت حاولت في السنين دي اسمحك علي الي عملتو فيا مع ان كان كبير اوي يا فهد بس يمكن انت عنيت اكتر منه انا جي انهارد اعتقك ايو بعتقك من كل الي عملتو فيا لولي الي عملتو مكنش دخل حياتي سيف يمكن اكون محظوظ اني خد حب يوسف وسيف وكنت محظوظ الاتنين احن مت بعض ياريت تكون ارتحت دلوقتي وتبص ل فهد بحنان يلا عشان نشوف عمو يوسف
عند قبر يوسف وقفه بنت بعيون رماديه
ياسمين:تعرف اني حبيتك اوي يا اونك من قصص طنط ملاك عنك انا جبتلك ورد احمر عارفه انك سامعني احنا بنحبك اوي انا ياسمين ومستنيه حبيبي يكون شبهك تمام وحطت الورد
معتز:بدات اغير من يوسف ده خدي هنا يامزتني مش حبه حب لي بابي
تجري ياسمين عليه
حمزه بضحك:واد انت ياض يالي بتبوس بنت سيف سبها
يلف سيف بعصبيه :بتبوس مين ياروح امك
زياد:ها ده انا كنت بنفخلها عنيها
سيف بغيظ:ده انا الي هنفخك خد هنا يا ابن حمزه
يدخل شاب وسيم بعيون خضرا وشعر اصفر نعم انه هو يا ساده اسد:مش يلا بقا
ملاك:استني شويه نقري لعمك يوسف الفاتحه
اسد بغمزه:عيوني ليكي ياجميل
ملاك بضحك:الله يرحم ايام وتقلد اسد وهو صغير عيوني ييكي ياجميي
اسد بضحك:بتشرديني يا ملوكتي
ملاك بضحك:قلب ملوكتك
ياسمين وزياد وعشق:هو اي الحكايه
سيف يحضن ملاك:الحكاية كانت انتحار
اسد:استني بس مين كان هينتحر كده
ملاك تضحك وتبص لي سيف بحب:ابوك كان هيبل الساعه ف النيل
سيف:هوب فجاه طلعتلي امك وكنت فكره عروسة النيل
ياسمين:ها وبعدين



سيف ويحضن ملاك اكتر:بس يا ستي وعشق السيف
الحاجه الواحيد الي مجهول قصة حمزه الي رفض حمزه يحكي عنها بموت فهد وتذل نص الحقيقي مخفيه
"الحب ممكن يكون بين شخصين بين تلاته ممكن اربع اشخاص يحبو شخص واحد مش شرط ازي كل قصه بتختلف ويزال الحب اصعب حكايه ممكن تتحكي❤"

تعليقات

14 تعليقًا
إرسال تعليق

إرسال تعليق