Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه حب بالصدفه الحلقه الثالثه عشر


 

#حب بالصدفه

البارت التالت عشر


وصلنا ف البارت اللي فات اني الراجل اللي شغال عند حسين دخل علي حسين (للي مش فاهمين بس حسين هيطلع ابو محمد)

-الشخص:يباشا يباشا

-حسين:فيه اي

-الشخص:الظابط اللي اسمه محمد حسين الخضري ده

-حسين بقلق:مالو

-الشخص:الرجاله تبعنا اللي بيراقبوه قالو انو كان قاعد ف كافيه واغني عليه 

-حسين:ليه مالو

-الشخص:معرفش بس ودوه علي المستشفى 

-حسين:تتابعو حالته وتعرفني اول بأول انت فاهم

-الشخص:حاضر يباشا

-حسين:اطلع بره.. خرج الراجل وحسين كلم نفسه:يا ترا فيك اي يابني.. انا اسف مش هقدر اشوفك أو اكون جمبك زي كل اب لاني لو نزلت مصر يا اموت علي ايد مصطفى النادي يا اموته وارجع للقتل تاني

*********************

عند مصطفي كان قاعد ف البيت مع جدته وميار وفجأه تليفونه رن

-مصطفي:ايه يبني لحقت اوحشك ولا اي مش لسه قافل معاك

-المتصل:حضرتك صاحب التليفون ده اغمي عليه وهو ف المستشفى ونا مكنتش عارف اكلم مين من اهلو فرنيت علي اخر حد كلمه





-مصطفى قام بسرعه:مستشفى اي

-الشخص:*****

-طب انا جاي بسرعه

-ميار:في اي

-مصطفى:محمد تعب وودوه المستشفى.. انا رايحلو

-ميار:هاجي معاك

-مصطفي:ليه

-ميار بتوتر:زياره المريض 

-الجده:يلا كلنا هنروح نشوفه.. وخرجو علي المستشفي تحت قلق وخوف ميار لدرجه ان الدموع كانت في عنيها.. وصلو المستشفى وشالو عليه وطلعو علي الاوضه اللي هو فيها دخلو الاوضه بس كان محمد نايم مصطفى قال انا هروح استفسر علي حالته

-ميار:تيته ممكن اطلب منك طلب معلش

-الجده :اي يا قلبي 

-ميار:ممكن بس تجيبيلي اي حاجه اشربها لاني حاسه بدوخه بسيطه

-الجده:مالك ياحبيبتي انادي للدكتور يشوفك

-ميار:لا لا بس يمكن علشان القلق وكده اتوترت شويه

-الجده:حاضر ياحبيبتي.. وخرجت راحت تجيب حاجه لميار.. ميار اتاكدت ان جدتها مشي راحت لمحمد ومسكت ايدو وبصتلو بحزن وبدأت تكلمه




-ميار:اي اللي حصل يا محمد.. قلقتني عليك.. وبعياط انت مش بترد عليا ليه بالله عليك قوم والله انا عرفت اني مقدرش اعيش من غيرك والنبي قوم بقي.. انت كل شويه توجع قلبي ليه مره تاخدني القسم ومره تقولي انك بتحب والوقتي.. الوقتي وجعت قلبي اكتر انا بحبك اوي يا محمد.. عارفه انك مش بتحبني وانك بتحب واحده غيري بس مش بأيدي امنع قلبي عنك والله بحبك.. وافقت علي يوسف مع اني مش بحبه بس عشان انساك بس مقدرتش.. بالله عليك قوم بقي.. طب قوم عشان البنت اللي بتحبها ووعد مني هروح لها واقنعها تحبك بس انت قوم

-محمد فتح عينو وابتسم لميار:تتجوزيني

-ميار:اانت آآ

-محمد:كنت صاحي اول اما جيتو بس قولت ادلع عليكو شويه مكنتش اعرف انك هتقولي كل ده لو كنت اعرف كنت اذيت نفسي بأي طريقه عشان اسمعهم

-ميار باحراج:احم هنادي للدكتور

-محمد:انتي البنت اللي بحبها 

-ميار اتصدمت اويي:هاا

-محمد:انتي وعدتني الوقتي انك هتروحي للي بحبها وتخليها تحبني.. ها لسه عند وعدك

-ميار بتوهان:اه

-محمد ابتسم ليها بحب بس قاطعهم دخول مصطفى والدكتور

-مصطفى:اي يعم قلقتنا علي الفاضي

-محمد:هو اي اللي حصل 

-الدكتور:جالك صدمه عصبيه.. حد قالك حاجه عصبتك او اي اللي زعلك




-محمد بص لميار:لا مخلاص اللي زعلني صالحني

-مصطفى بص لهم واستغرب من طريقتهم وفجأه الباب خبطت ودخلت جده ميار ومعاه عصير

-مصطفي:كنتي فين يا تيته 

-محمد عشان ينقذ ميار:كلنت بتجيب عصير لميار اصل ميار كانت متوتره شويه

-الجده:وانت اي عرفك يبني انت كنت نايم

-ميار بتوتر:مهو اصل انا قولتله لما سألني عليكو

-مصطفى بخبث:اه تمام

-الدكتور:علي فكره حالتك مش تخوف ولا حاجه وتقدر تخرج الوقتي 

-محمد:ماشي شكرا يا دكتور

-مصطفي بخبث:امال اي اللي زعلك يا محمد مع اني نكلمك كنت كويس

-محمد:اصل فيه حد من صحابي كده الله يسامحو جابلي خبر استغفرالله العظيم 

-مصطفي:طب يلا يا خويا قوم عشان اروحك 

-قام محمد ومشيو وميار كانت محرجه جدا وكمان خايفه مش عارفه تقول ليوسف اي 

-وصلو محمد وطبعا ام محمد كاي ام مصريه رفضت تخليهم يمشو الا اما يتغدوا معاهم وكده.. محمد فوح جدا.. قعدو اتغدو وجده ميار قعدت مع والده محمد يتكلمو شويه ومحمد:كان كل شويه يبص ع ميار ويبتسم لها.. بعد شويه تليفون ميار رن وكان يوسف

-ميار:السلام عليكم

-يوسف:عليكم السلام.. ازيك يا حبيبتي 

-ميار:الحمد لله ازي حضرتك يا استاذ يوسف

-محمد سمع كلمه يوسف من هنا ووشه جاب ميت لون

-يوسف:أستاذ اي بقي احنا بقينا في حكم المخطوبين وبعدين أنا أقول حبيبتي تقولي استاذ

-ميار:اديك قولك ف حكم المخطوبين يعني لسه متخطبناش علي الكلام ده




-محمد اتعصب اوي وفهم جمله ميار دي غلط.. راح قال لمصطفي انا هتجوز اختك وقبل ما مصطفى يرد قام محمد واخد تليفون ميار وكلم محمد وقاله:معلش يا دكتور يوسف معندناش بنات للجواز وقفل الخط ف وشه وعمل ليوسف بلوك من فون ميار

-المل مصدوم من اللي حصل ده

-مصطفى:انت عملت اي

-محمد:هتجوزني اختك ولا اقسم بالله اقتلها واقتلك واقتلني ونخلص

-مصطفي بخوف مصطنع :خودها يعم مش عايزها ولو عايز هديه عليها انا مستعد ال تقتلني ال انا لسه دخلت دنيا

-محمد للجده:موافقه يا تيته 

-الجده:اشوف ميار

-ميار:اللي تشوفوه يا جماعه

-محمد لميار:حافظه الفاتحه 

-ميار:هاا

-محمد :هاا اي.. اقري الفاتحه يلا

**********************

ف مكان تاني عند يوسف بيتكلم ف الفون

-يوسف :بقولك قالي معندناش بنات للجواز يعني الخطه كلها فشلت

-ف الجهه الاخري:اتصرف مش عايز محمد يتجوزها

-يوسف:طب ليه اشمعنا ميار 

-الشخص الاخر :هيبقي كارثه 

-يوسف بشرر:خلاص مفيش الا حاجه واحده عشان أبعدهم عن بعض....... 


نهايه البارت 

Ahlam Tamer 


                    الحلقه الرابعه عشر من هنا

تعليقات