Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب متاخر كامله ( جميع الفصول) بقلم ايمان عبد الرؤوف


 

اسكريبت♥️✨


- هتشتغلي مربية لبنته.

-نععععم. 

-أي مش عاجبك مش انتي كنتي عاوزة تشوفيه بأي طريقة اهه هو منزل إعلان محتاج مربية لبنته وكمان هو عارفك فهيوافق علطول. 


"عيني دمعت"-مين قالك انه فاكرني اصلا يا سارة ده كان حب من طرف واحد حب من طرفي انا بس بس الكلام ده من خمس سنين لما كنت بحبه. 

-يعني دلوقتي مش بتحبيه. 


"رديت عليها وانا قلبي بيقولي انتي كدابة انتي مبتحبيش غيره. 

-لا مش بحبه يا سارة ده كان زمان وارحميني بقاا قولتيلي المقابلة امتي. 


"لقيت الحيوانه ضحكت وقالت- النهاردة العصر يا نحنوحة.


-السلام عليكم عندي مقابلة النهاردة مع بدر أستاذ بدر. 

-اها دقيقة واحدة. 


-اتفضلي يا انسة. 


"دخلت البيت لسه فاكرة المكان ده كنت بلعب علي المرجيحه دي كان عاملها ليا في الجنينة والورد ده قولتله قبل كده اني بحبه الورد اللي لونه بينك والأحمر بحسه ليه بهجة بحس الورد بيضحك ومبسوط. 


-هو في المكتب ادخلي هنا.

-حاضر. 


"دخلت كانت كل حاجه زي ما هي حتي الجذامه المراية بتاعتها مكسورة لسه قاعدة كنت أنا اللي كسراها كانت أيام حلوة حبيته وقتها بس دلوقتي... حبيته اكتر .


-السلام عليكم انا اللي جاية اش

"لقيته وقف وعينيه عليا " وقال .

-ايمان


"اتوترت ددده طلع فاكرني بس هو أحلو كده ليه شوفته قلبي اتخطف دق عماال يدق جامد .


بدر:

"لسه حلوة زي ما هي؛ لسه قلبي بيتخطف كل مااشوفها ليه ظهرت تاني كنت خلاص قربت أنساها ههه انا بضحك علي نفسي ولا علي مين عمري مااقدر أنساها انا سيبتها واتجوزت عشان كنت عارف أنها بتحب بدير اخويا بس هو سافر وهج من البلد ومراتي كمان ماتت اكيد عشان كده هي لسه متجوزتش  عشان اكيد لسه بتحبه"


-ازيك يا ايمان. 

-كويسة الحمد لله وانت ازيك. 

-الحمد لله. انتي اللي جاية للمقابله .

-ها ايوة .

-اشمعنا. 

-ها لا عادي بسلي وقتي. .

-بتتسسلي وقتك اهااا. 

-نعم .

-بنتك فين هي اسمها أي. 

-اسمها. 


"سمعنا صوت عياط طلعت أجري مش عارفة انا رايحة فين بس كنت بجري علي الاوضة بتاعتي كان صوت العياط جاي من هناك. 


دخلت لقيت بنت زي القمر شبهه عمالة تعيط راح مسكها كان بيحاول يسكتها بس معرفش بصتلها لقيتها بصتلي باستغراب وقال -ايمان. 


"استغربت -انتي تعرفيني يا قمر .


"لقيتها بطلت عياط ورفعتلي ايديها عشان اشيلها وقالت-ايوة انتي ماما. 


"اتصدمت بصيت عليه لقيته بيحاول يمشي -استني. 

-ها طب إيمان خليكي معاها انا جاي حالا 

"هوب هوب ملقتهوش الحيوان "


فضلت قاعدة معاها كانت بتحكيلي عن قد أي وحشتها وقد أي هي بتحبني بس اتصدمت لما قالت. 


-تعرفي يا ماما بابا بيحبك اووي. 

-مين اللي بيحبني يا حبيبتي. 

-بابا طب تعرفي بابا مش بينام غير قبل

-ايمان 


"اتنفضت انا وهي من صوته لقيته قالها تعالي أي ده يعني اسمها إيمان زيي"


-دي طنط إيمان هتقعد معاكي ع طول. 


"رديت عليه وقولت باستغراب -ع طول. 

-ها يعني هتقعدي معاها فتسمعي الكلام ماشي يا حبيبتي. 

-حاضر يا بابا

-بلا روحي للدادا تجيبلك أكل. 


"لما إيمان الصغيرة مشيت لقيته لسه هيجي يزعق بس جه واحد كده معرفهوش .

-بدر ازيك

-ها اه ازيك يا عمرو عامل أي. 


"مرتحتش لنظرات اللي اسمه عمرو ده كان بيبصلي كتير .

-ايمان انزلي تحت يلا .

-اسمها إيمان بس تصدق جميلة اوي يابدر بس مين القمر دي. 


-دي مراتي المستقبلية في حاجة ولو سمحت متتكلمش عليها كده تاني المرة دي لساني أتكلم بعد كده أيدي اللي هتتكلم وانت عارفني. 


"مش عارفة كنت فرحانة ولا مبسوطة ولا هموت من الفرحة بس كل اللي عاوزة أقوله انه حيوان وأي اللي بيقوله ده.


-ممكن اعرف أي اللي اتقال ده.


"لقيته بصلي بلا مبالاه وقال. 

-هو ده اللي هيحصل عمرو ده مش سهل وطالما حطك في دماغه مش هيسيبك .

-وده يخصك في أي. 


"لقيته قرب عليا وقال. 

-كتب الكتاب النهاردة. 


-مش عاوزة مش عاوزة. 

-لسه بتحبيه 

"كان بيتكلم بحزن وباين في عيونه اوي. 


-مين هو.

-بدير. 

-اخوك. 

-اها انا كنت عارف انك بتحبيه بس يا حرام سابك وسافر وانتي لسه بتحبيه .


"لقيته اتعصب جامد ومسك أيدي جامد وقال -بالله مكنش بيحبك كان عاوز يتسلي بيكي هو قالي انك بتحبيه بس هو مش بيحبك فوقي بقااا فوووقي وشوفي ميين بيحبك بجد. 


"سابني ومشي وانا اتفتحت في العياط كنت بعيط علي نفسي بدير الزفت كان بيلعب بيا وهو اللي قالي أن بدر مبيحبنيش وهيتجوز منه لله بجد منه لله كان طول حياته بيكره بدر وبيغير منه بس .


-عرفت انك جيتي البيت قولت أجي اشوفك وبالصدفة كده عرفت انك عرفتي كل مخططتي يبقا نلعب علي المكشوف بقااا. 


-بدير. !!!!.

          الفصل الثاني من هنا

تعليقات