Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه حور الفهد الحلقه الخامسه الجزء الثاني


 #رواية_حور_الفهد
الجزء الثاني: الفصل الخامس
_طب مش كدة عيب بردو ولا ايه
ميرا بفرحة:عمرررر





(مطلعش يزن زي ما توقعتو 😛😛😛🙊)
شاب ١:ودا إيه إللي مشية معاه
عمر اداله بوكس:لا ي روح... اخوها
الشاب التاني ١:قرب من عمر وكان هيديله بوكس بس عمر مسك ايده تناها ووقعه علي الارض
الشاب ١ جه بسرعة وادا عمر بوكس
ميرا بصراخ:عماااار
عمر قام وقف وضربه وهما كذلك
وفضلو يضربو بعض كدة
لغاية ما عدي شابين من الشارع
شاب ١:ايه دا في ايه بقلمي ميسون عبدالمجيد
ميرا بنجدة وعياط:لو سمحت سعدوني دول اتهجمو عليا انا واخويا
وفعلا الشابين راحو مع عمر وقدرو يبعدوهم عن بعض
بعد وقت في عربية عمر
عمر:ممكن اعرف أنتي بتعيطي ليه دلوقت
ميرا بعياط:عشان كانو هيخدوني وضربوك
عمر بضحك:طب كانو هيخدوكي بعدين أنا إللي مضرب هي وجعاكي أنتي
ميرا بدموع:بطل استفزاز بقي مهي اكيد وجعاك ودا بسببي
وفضلت تمسح في دموعها
عمر حط ايده علي كتفها بحنان:خلاص بقي محصلش حاجة وهي مش وجعاني
ميرا:وجعاك صح تعالي نروح المستشفي 🥺🥺
عمر بابتسامة:لا مش وجعاني وخلاص امسحي دموعك دول
ميرا:هو أنت إيه إللي جابك اصلا
عمر وهو حاطت ايده علي التعويرة:كنت بقابل واحد صحبي وعديت من الشارع وسبحان الله
ميرا بصتله بحب
عمر:تيجي اجبلك بطاطا سخنة من علي اول الشارع
ميرا:بطاطة مين وأنت وشك متخرشم كدة
عمر وهو بيسوق:يستي ياما اتخرشمنا
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عند حسام
الممرضة:لو سمحت ي دكتور في كشف مستعجل
حسام:مين
الممرضة:اسمها ديما احمد
حسام بلهفه:دخليها بسرعة
الممرضة خرجت ندها ديما
ديما دخلت وشكلها كان غريب جدا وشها اصفر وخسا (خسا ولا جرجير ة🙊😂😂دمي اتقل من الخليل كوميدي أنا اسفة)



وعنيها ورمة جدا اثر عياط
حسام بخوف: إيه دا في ايه مالك
ديما قعدة وبتسمح دموعها بمنديل:درسي وجعني جدا مش قدرة
حسام بحيرة:اممم كدة هنضتر نخلعه
ديما اترعشت:لا ونبي بلاش شوف أي صرفة تاني 
حسام بهدوء:طب بصي صدقيني مش هتحسي بأي حاجة هبدء ولو اتوجعتي هوقف علي طول تمام
ديما بصتله بخوف
حسام بأبتسامة:ها ابدء
ديما بصتله بمعني ايوا بقلمي ميسون عبدالمجيد
عمر لبس عقم ايده ولبس جوانتي
وطلع حقنه
حسام:افتحي بقك
ديما بصدمة وخوف:انت هتعمل ايه
حسام ببرود:هسلكلك سنانك يعني هعمل ايه هديكي حقنة البنجدكيما بضيق:اتكلم عدل
حسام بضحك:حاضر أنا اسف اخلصي بقي
ديما فتحت بقها وغمضت عنيها جامد وكانت بتترعش
حسام بصلها ومبتسم
اداها الحقنة
ديما فتحت عنيها:اه بتوجع
حسام: اهدي شوية
قعدو خمس دقايق
ديما:ايه دا حسا بوقي كبر لالا بقي عمال يتقل لا
حسام بضحك:بقك عمال يكبر وسنانك طلعت برا وشفايفك ي الله
ديما بدموع:بتهنر صح
حسام ضحك علي ما اخر ما عنده:يا بنتي اهدي أنتي طبيعية دا اثر البنج
ديما بصتله بضيق
بعدها عمر قام جاب إللي بيتخلع بيها السنان (تقريبا اسمها كماشة او حاجة زي كدة مش متأكدة)
ديما برعب:هاااا إيه دا
حسام بأبتسامة: إللي هخلعلك بيه
ديما بضيق:وانت مالك منشكح كدة ليه
حسام بضيق مصطنع:علي فكرة أنتي مملة وزهقتيني ممكن تتكتمي
ونسبهم بقي مع بعض بقلمي ميسون عبدالمجيد
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عند كرما وعاصم





عاصم خبط علي الباب
كرما:اتفضل
عاصم دخل
عاصم بحدة وضيق:هنروح نعين بقيت المصانع انهرده ولا بكرة
كرما:عادي ممكن نروح انهرده عشان نخلص بسرعة
عاصم:تمام هستناكي تحت
عاصم نزل وكرما نزلت وراه
كرما بصت للعربية ونفخت بغضب
كرما بنرفزة:يخربيت دي عجلة
عاصم من وراها:لو حبا ممكن تركبي معاية لكن لو مش حبا عادي جداً
كرما بصتله بحيرة
عاصم:تعالي تعالي متتكسفيش
كرما بصتله بضيق وراحت وراه
عاصم بضيق:لا منا مش السواق إللي حبهولك فهد بيه
كرما نفخت بضيق وركبت قدام معاه 
اتحركو بالعربيه
وبدؤ يشتغلو
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عند عمر وميرا وصلو الڤيلا
حور بخضة وخوف: إيه دا مال وشك حصلك ايه
عمر:براحة ط
حور بقلق:بطل برود حصل ايه
عمر:ي ماما حوار كدة عادي واحد كان هيمسك ميرا ضربته وهو ضربني وخلصنا
حور بقلق:طب تعالي اعملك أي حاجة علي وشك دا
عدي سعات حتي عم الظلام
كان عاصم كرما لسة مخلصين شغل ورجعين
وصلو قدام الڤلة
عاصم بيبص علي كرما لقاها مرجعا رأسها لورا ونامت
عاصم فضل يبصلها ومركز اوي معاه فضل كدة يمكن خمس دقايق
بصلها ومبتسم ومركز في ملامحها الجميلة الهادية إللي تسحر أي حد
كرما بدأت تفتح عنيها لقيت عاصم بصلها ومتنح
كرما اتعدلت بكسوف وخضة
وعاصم اتعدل بأحراج وبص قدامه
عاصم بأحراج وتوتر:احم اتفضلي وصلنا
كرما قامت بسرعة ونزلت وهي مكسوفة جدا
كرما بعد ما خرجت من العربية:احم شكرا
عاصم بأحراج وعادل وشه بعيد:العفو
عاصم مشي بالعربية 
عاصم لنفسه:هو أنا مالي ليه بحب اقضي معاها اكبر وقت كدة ليه ديما عايزها معاية ليه لما بشوفها بحس احساس غريب كدة ليه
عاصم مشي وعمال يكلم نفسه
عند كرما دخلت الڤلا
وهي سرحانه وبتفكر في عاصم وانه كان مركز معاها كدة
فاقت علي صوت ميرا
ميرا بغمزة:طب والمصحف بتحبي
كرما بكسوف وخضة:ي ستار ي رب هشش هشش انصرفي
ميرا: إيه عفريت هنصرف بس قوليلي مين هوا
كرما بعدم فهم: مين مين




ميرا بغمزة خبطتها في كتفها: إللي واكل عقلك ي عسلويا
كرما بضيق:بس يبت ابعدي عن وشي مش نقصاكي
ميرا بشك:علي فكرة أنا عرفة هو مين
كرما بضيق:مين يست الفيلسوفة
ميرا بغمزة:الواد الاشقر ابو عنين ملونة دا
كرما دقات قلبها عليت
كرما بأنكار وتوتر:بس يبت بلاش هبل أنا مش بطيقه
ميرا بضحك:لا مهو باين فعلا
كرما بضيق:امشي يبت من وشي
عدي وقت حتي مر الليل علي ابطالنا
_______________________________________
صباح يوم جديد
فهد:وايه إللي حصل لوشك
عمر:....حكاله إللي حصل
فهد بتحذير وحدة:بعد كدة متمشيش لوحدك تاني أنا مش مستغني عن حد فيكم
ميرا:كنت مع خديجة بس هي اضترت تمشي بسرعة
فهد:بردو تخلي بالك عجبك إللي حصل لخوكي دا بسببك
ميرا بحزن: أنا اسفة مكنش زنبي
فهد بصلها بضيق
عمر:عادي ي جماعة محصلش حاجة أنا كويس اهو بعدين أنا اضحي بروحي عشان ميرا قلبي
ميرا ابتسمت بحب
خلصو فطار وكل واحد راح مكانه
عند عمر ويزن في كلية الحاسيبات
هيدي:هاي ي بيبي
ايه دا مااالك
عمر بضيق:هيدي متقليش الكلمة دي تاني عشان منزعلش
واكمل اتخانقت في الشارع
هيدي بضيق: تمام أنا راحة اقعد مع صحبتي
هيدي مشيت ويزن جه علي عمر
يزن:اخبارك يسط..
ايه دا حصلك ايييييه
عمر بزهق:يادي النيلة السودة
....عمر حكاله
يزن بخوف:ايه دا بجد وميرا حصلها حاجة
عمر برفعة حاجب وشك:لا يخويا ميرا تمام أنا إللي اتخرشمت
يزن بضحك:بس حلوة تصدق ليقة علي وشك
عمر بصله بغيظ:طب اتنيل تعالي نحضر المحاضرة عشان نروح الشركة
عند هيدي
تقي:مالك ي حب قلبة ليه
هيدي:عمر مزهقني في عيشتي أنا كنت بتمني اتخطبله عشان يعيشني عيشة مكنتش احلم بيها مش جيبلي في الشبكة حتت خاتم وديما منكد عليا
تقي: يابنتي احمدي ربنا دا حيبلك بس خاتم سوليتير ١٥٠ الف متقيش طماعة
هيدي بغل: اه يختي مهو كل واحد من اخواته وامه معاهم بتقلهم
تقي بصتلها بضيق وهي عمالة تغل في نفسها




::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::
بعد وقت
عند كرما 
كرما خلصت شغل وراحت في الكافيه إللي في الشركة
نزلت لقيت يزن قاعد في التربيزة إللي قدام الويتر وحاطت ايده وساند رأسه عليها ونايم
كرما بصتله وضحمت بخبث
كرما للويتر:بقلك ايه متجيب مكعب تلج ي وائل
وائل بصلها وضحك وراح عند الفليزر
كرما بخبث:حطه علي ودانه
الويتر بخوف:لا منا مش مستغني عن اكل عيشي
كرما:يبني حطه وأنا هقول أنا إللي حطيته
وائل قرب من يزن وحط مكعب التلج علي ودانه
يزن قام بفزع:هااااا ايييييه دااااا
كرما بصاله وعمالة تضحك
يزن بغيظ:كدة والله لردهالك
كرما بغرور:اتفضل ي بشمهندس علي شغلك دا مش مكان للنوم
يزن بغيظ:ماشي والله لهتشوفي
يزن مشي وكرما ضحكت واخدة كوباية قهوى وطلعت في الهوا
خرجت وخرج وراها عاصم
عاصم بضيق:منتي بتكلمي رجاله اهو وبتهزري معاهم والدنيا حلوة اشمعنا انا
كرما بصتله بعدم فهم:نعم انت بتقول ايه
عاصم بغيرة وغضب:بقول انك عمالة تضحكي وتهزري مع دا ودا
كرما بعصبية:اولا يزن دا زي عمر يعني اخويا الصغير ثانيا ودا الاهم حضرتك مالك اهزر مع دا اتكلم مع دا اشتم دا انت مالك
عاصم بغضب:عشان...
يتبع...🙊😌
Mayson Abdelmgeedتوقعاتكم للي جاي 



تعليقات