Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه حور الفهد الحلقه الحاديه عشر


 

#رواية_حور_الفهد

البارت الحادي عشر

حور بتفقد وعيها:فهد ف ه د

شاب:يلا ي عم اهي اغمي عليها شلها خلينا نتحرك قبل ما حد يشوفنا ولا الزفت دا يفوق

الشاب إللي ماسك حور:يفوق أي دا نوع بياخد عشر سعات علي ما المخ يرجع يشتغل وكمان بياخد فترة علي ما يفتكر إللي حصل

الشاب التاني:الله يخربيتك هتودينا في داهية علي الله ميحصلهمش حاجة

شاب تاني:طب كفاية رغي وشلوها خلينا نتحرك علي المخزن

الشاب شال حور إللي كانت فقدة الوعي ولا هيا هنا وفهد كذلك

اخدوها ومشيو وفهد لسة واقع علي الارض

__________________ بعد مرور عشر سعات

فهد بدء يفتح عينه بصعوبة

فهد بتوهان وهمس:ااااه اااااه

عادل:ياااااه أنت فقت الف حمدوشكر ليك ي رب

ي نجات الاستاذ فاق انهدي ياسر بسرعة

نجات بفرحة: الحمدلله كويس افتكرته هيموت

عادل:جرا إيه ي نجات الملافظ سعد حرام عليكي دا شكله صغيرة ولسة بيبدء حياته

نجات: وأنا قلت ايه ي عادل يعني أنا هتمناله الموت ولا انت..

هشام قاطعهم:بس ابوس اديكم بس حقكم عليا أنا إللي غلطان

الاتنين بصو لبعض وسكتو

كل دا وفهد لسة بيفوق وباصص ومش مستوعب هو فين

فهد بيحرك رأسه عشان يفوق 

هشام قرب منه:مسا مسا ي برنس

فهد بدوخة:انت مين وأنا فين وانتو كلكو مين

هشام بمرح:بص ي معلم محسوبك هشام دكتور جراح قد الدنيا والحج إللي هناك دا يبقي ابويا الحج عادل وست الكل إللي هناك دي تبقي امي

فهد بدون ث:ايوا اهلا وسهلا تشرفنا أنا بعمل ايه هنا

عادل:يا بني انت كنت مروح بيتي بالعجلة وعمري ما عديت من الطريق دا وسبحان الله حاجة جوايا قلتلي امشي من هنا المرادي وفعلا مشيت ولقيتك واقع في نص الشارع ولا معاك أي حد

رحت اتصلت بأبني هشام وجه وسندك معايا وجبناك هنا

اكمل هشام بغرور:وبصفتي دكتور كشفت عليك ولقيتك واخد كمية مخدر رهيب بس عملتلك اللزام يصحبي متقلقش 

فهد:مادة مخدرة أنا حاسس أن عقلي وقف عن التفكير مش فاكر أي حاجة




نجات:خلاص بقي يبني تفتكر علي يعني إللي افتكرو عملو إيه تعالي يلا عملتلك فرخة كدة وشوية شربة يرمو عضمك (والله الست دي يبختها بالمهلبية إللي في دماغها 😴😂)

فهد قاعد يبصلهم وقد إيه هما بساط وخفاف علي القلب وبيبص للبيت كان بيت بسيط جدا واساسه بسيط

هشام بتكبر مصطنع:احم عارف أن بيتنا عجبك وحبيتنا من غير ما تقول فهمتك

فهد بصله وضحك:يابني ايه كمية الغرور إللي انت فيها دي اهدي علي نفسك شوية

هشام بتكبر:طبعا ي بابا دنا دكتور قد الدنيا وجراح كمان مش هنزل لمستوي البشر بتاعكم دا

فهد بصله وضحكو هما الاتنين (مخ فهد دلوقت:افتكر الله يخربيتك هضيع حور 😴😂)

نجات:بجل مشاكسة في الشاب ي هشام هو مش واخد علي جنانك

فهد بأبتسامة:بالعكس أنا حبيته جدا وحبيتكم انتو كمان عيلة جميلة وبسيطة ربنا يحفظكم

عادل بحب: ربنا يخليك يبني

فهد بصله بحب سكتو شوية وبدؤ يكلو

فهد سرحان وبيحاول يفتكر أي حاجة

هشام بهمس:متخفش متخفش هتفتكر بس بقلك واخد نسبة مخدر كبيرة مسألة وقت وهتفتكر

فهد بصله وابتسم

نجات:بقلك ي هشام

هشام بأبتسامة: قولي ي روح قلب هشام

عادل بضيق:اتعدل يلا وكفاية نحنحه

هشام بصله وضحك

فهد بهمس وبضحك:شكل الحج غيران

هشام بهمس:لا دنتي لسة مشتفتش حاجة دنتي معانا كأنك قاعد في مسرحية

فهد بصله وضحك

(هشام شاب يبلغ من العمر ٢٨ عام قد فهد شاب من اسرة متوسطة وحيد بباه وممته حياتهم بسيطة وخفيفة جدا فتحنين بتهم وكلامهم قدام أي حد عادي رغم أن حالتهم مش أوي لكن مبسوطين وفرحانين وبيحبو بعض وهشام مرح جدا وديما بيصطنع الغرور)

نجات:ي هشام اسمعني بس 

هشام:قولي ي حبيبتي قولي

نجات:جيبالك حتت عروسة ا..

هشام قاطعها:انما ايه تعليم وجمال وحلاوة وتربية واهل كويسين وكلية نضيفة وحاجة لوز اللوز

نجات بصتله بغيظ

هشام بضحك:شوفتي والله بسمعهم احسن منك

نجات بغيظ: يابني فيها ايه لما تتجوز بقلك إيه ي اسمك ايه ا

آه صحيح إحنا منعرفش اسمك ايه

فهد بأبتسامة:فهد اسمي فهد




عادل:عاشت الاسامي ي فهد يبني

نجات:مش وقته دا المهم ي فهد يبني مش المفرود يتجوز

فهد بصلها بعدها بص لهشام بخبث

طبعا ي امي لازم يتجوز ويكنله بيته وحياة زوجية ناجحة دا الجواز سنة الحياة

هشام  وبيضغت علي شفايفه بغيظ:مردودالك ي برنس بس اصبر

فهد بصله وضحك

نجات:اهه يعني كلامي صح

فهد بمكر:صح الصح ي ست الكل

هشام بغيظ:وانا مش هتجوز مش هتجوز اغنيها

نجات:يبني اسمعني دي بنت اصول واخلاقها زي الفل ولا شكلها حورية من الجنه

صمت عم المكان لكام دقيقة فهد عمال يتكرر في باله اسم حورية

فهد قام وقف بصدمة:حور حوووور فييين

الكل بصله بصدمة

هشام:حور مين

فهد بجنون:حور مراتي لازم ارجعها

عادل:يبني اهدي وفهمنا

فهد بلهفه وسرعة:مفيش وقت ي حج أنا اسف بس ارجوك ي هشام خرجني من هنا وديني أي شارع عمومي بسرعة 

هشام قام:ماشي ي صحبي تعال

خرجو هما الاتنين بسرعة

وفهد ماشي وعمال يلعن نفسه ومقتنع انو السبب في إللي حصل لحور ومقدرش يحميها

هشام:متحكيلي ي صحبي يمكن اقدر اساعدك

فهد:... 

بدء يحكيله كل حاجة وهما مشيين بسرعة

_______________عند بطلتنا

حور كانت قعدة علي كرسي ورجليها واديها مربوطين وكان قاعد معاها شبين في الاوضة

شاب ١: إيه ي قطة لسة مش فكرة حاجة 

حور بصلهم ومش بترد

شاب ٢ بوقاحة: بس الباشا طلع ذوقه عالي أوي عليا النعمة البت فرسة

شاب ١:اصبر أنت بس الباشا قال هيتصرف معاها هو الاول بعدها هيسبهلنا براحتنا

شاب٢ بوقاحة :يااااه دنا نفسي اجربها أوي

حور بصلهم ومتغيبة عن الوعي

شاب منهم قام ضرب حور قلمين عشان تفوق

حور بصاله بصدمة وبتبص حواليها

الشاب إللي قاعد: إيه ي حلوة افتكرتي

حور بخوف وصدمة: أنا فين وانتو مين وفين فهد وايه إللي جابني هنا

الشاب:هششش اهدي ي ماما شوية

ومشي ايده علي وشها بوقاحة

حور بعدة اديها عنه بغضب




ابعد ايدك ي حيوان لاقطعها

الشاب:الله الله عنيفة أوي ماشاء الله بس اقلك احتفظي بالعنف دا كمان شوية لما يجيلك الباشا هنشوف هتعملي إيه

حور بخوف:تقصدو إيه حرام عليكي سبونا في حالنا وفهد عملتو إيه في فهد

الشاب ٢:اهدي ي عسليا أنتي المحروص زمانه فاق ويا قلب امه عمال يدور عليكي ولا هيلاقيكي وحتي لما يلاقيكي هيبصلك كدة ويرميكي مش هيطيق يبص لوشك تاني

حور بخوف شديد:حرام عليكم ارجوكم سبوني حرام عليكم

الشاب ١:هششش اخرسي من نقصين وجع دماغ

بقلك ي لول تعالي نلف سجلرتين برا ونرجعلها نكون ظبتنا دمغنا عشان ندوقها بمزاج

حور بصتلهم برعب وهما الاتنين بصولها بوقاحة وخرجو

حور قعدة عمالة تبص حواليها ومش لاقية أي وسيلة تنجد نفسها بيها وعمالة تدعي أن فهد يكون كويس ويلحقها

________ عند فهد وهشام

هشام وصل فهد لشارع عمومي

هشام بحزن:ماشي ي صحبي ادي رقمي ولو احتاجت أي حاجة كلمني

فهد:ماشي ي صحبي تسلم

فهد اخد عربية وطلع جري علي الڤلة

فهد وصل الڤلة

ودخل علي امل انو ممكن يلاقي حور

فهد بصوت عالي هز الڤلة:حوووور حوووووور أنتي فيييين حووور

فهد فضل ينادي بس من غير فايدة اتصل بباها ومبينش حاجة وجبلة الموضوع بطريقة تاني وعرف أنها مش عندهم

فهد كان عنده امل انو حور ممكن تكون هربت منهم

فه خرج يجري وطلع المركز

العسكري:ي فندم مينفعش لازم بعد اربعة وعشرين ساعة

فهد بزعيق:يعني إيه ها يعني ايه استني لغاية ما تجرلها حاجة عشان حضراتكم تدورو عليها

العسكري:لو سمحت وطي صوتك أنا بنفذ القانون وبلاش غلط

فهد بصله بغضب وخرج

فهد فضل يدور علي حور بالعربية في الشوارع علي امل انو يلاقيها

بس للاسف

فهد نزل من العربية وراح الشارع إللي كانو بيتمشو فيه علي امل انو يلاقي أي وسيلة توصله لحور

بس كل دا من غير فايدة. وكان ماشي في نفس المكان إللي حصل في إللي حصل




فهد ماشي بحزن بس لفت نظره حاجة بتلمع وطي جبها

لقاه انسيال بتاع حور وحور كانت بتحبه جدا وافتكر

___________فلاش باك

حور قعدة عمالة تقفل الادراج بصوت عالي وطخبت فيهم بنرفزة

فهد بأزعاج:بس بس في إيه الدرج هيتكسر في ايدك

حور بضيق:اسكت بقي أنا مش طيقة نفسي

فهد قعد علي السرير وبصلها:ليه ي ست اؤوؤه مالك

حور:الانسيال بتاعي مش لقياه مش عرفة فين كنت حطاه علي مراية الحمام مس عرفة راح فين قلبة عليه الاوضة كلها

فهد قام وقف وقىب منها

فهد بصلها وحط ايده في جيبه:امممم وكدا

حور بفرحة:الله انسيالي انسيالي

حور اتشبكت في ايد فهد لغاية ما مسكت الانسيال

فهد بضحك:براحة مش هسرقه

حور بفرحة وبتبص للانسيال:بس بقي دنا بحبه أوي معايا بقاله عشر سنين

بس انت لقيته فين

فهد:لقيته واقع علي الارض وكان هيضيع ي هانم خلي بالك من حاجتك مش كل مرة هلاقيه أنا

حور بضيق: خلاص اهدي علي نفسك شوية

فهد بصلها وضحك

___________بااااك

فهد مسك الانسيال وحضنه بحزن

فهد بص للسما:ي رب ي رب أنا مش عارف اتصرف ولا لاقي أي وسيلة احفظها بحفظك انت ي رب

فهد كمل لف في الشوارع لحزن علي امل انو يلاقي حور بس للاسف

____________عند حور

حور قعدة دموعها مش مبطله 

بس افتكرت حاجة افتكرت انها ديما شايلة في جيبها مطوة

فرحت جدا حست أن في امل

بس هي كانت مربوطة من اديها ورجليها

حاولت بكل الطرق انها تجبها من جيبها إللي ورا بس للاسف مقدرتش

فجأة الباب بدء يفتح حور اتعدلت في قدعدتها بسرعة وبينت انها طبيعية

دخل شاب تاني غير الاتنين إللي خرجو

الشاب:كسائك لوز ي موزة

حور بصتله بخوف

الشاب بوقاحة:ااااخ لو تعرفي كلنا نفسنا نجربك إزاي بس مستنين الباشا

حور جسمها اترعش وخافت جدا

حرام عليكم ليه كدة ليه تكسروني بالشكل دا أنا عملتلكم ايه يخليكم تعملو فيا كدة

الشاب ببرود:ايه ناقص تقوليلي معندكش اخوات بنات

دنتي لسة مشفتيش حاجة دا مش كدة وبس لا دا كله هيتصور فديو إنما إيه عشان تبقي فضيحتك بجلاجل

حور دموعها زادت




الشاب بصلها بشهوة وخرج

حور استجمعت كل قوتها اللي ادهلها ربنا وحاولت انها تجيب المطوة بس عشان تحافظ علي نفسها وعلي شرفها

واخيرا نجحت

حور فرحت جدا وكانت لسة هتقوم لقيت الباب بيتفتح عملت اديها مربوطة بسرعة

والصدمة من إللي دخل وكان لؤي

حور بصدمة:لؤي

____________عند فهد

فهد وصل الڤلة بس لقي نيار وقفة قدامها بصلها بضيق

نيار بتمثيل:فهد وحشتني اوي

ورمت نفسها في حضنه

فهد بصلها بصدمة وطلعها من حضنه بغضب: أنتي إزاي تعملي كدة

نيار بتمثيل: أنا اسفة فهد أنا بحبك اوي أنا وانت زي بعض وبنحب بعض

فهد زقها بعيد بغضب: أنتي اتجننتي إيه كلامك دا وحب إيه وقرف إيه أنا وأنتي من اول مرة اتقلبلنا وأحنا مفيش بنا أي حب كان اوهام

بقلمي: ميسون عبدالمجيد

نيار بترجي:فهد أنا بجبك صدقني بحبك انسي حور دي وخليك معاية أنا هقدر اسعدك لكن دي أنا عرفة عرفة انك مش بتحبها وبوها دبسها ليك وأنا مستعدة إني اتجوزت بس تطلقها

فهد بغضب شديد وفقد اعصابه:ايه كلامك دا وبوها مين اللي دبسها. ليا تعرفي أنا بس مش بحب حور دنا بقيت بعشقها بموت فيها وهي هتفضل أول وحدة دخلت قلبي وعمرها ما هاخرج منه انتي فهمه

نيار اتعصبت جدا من كلامه:بتحب فيها اي ها عشان خاطر غنية عادي يعني بس هتتصدم فيها صدقني وهطلقها برداك او غصب عنك

فهد بعدم فهم:تقصدي ايه بكلامك دا

نيار استوعبت إللي قالته

نيار بخوف وتوتر:مقصدش أنا ماشية

فهد مسك اديها:اثبتي عندك أنتي تعرفي حور فين صح

نيار بأنكار وتوتر:معرفش وهي ملها اصلا

فهد بشك:لا دنتي مش هتعرفي بالذوق

فهد سحبها من اديها وجرجرها وراه دخلو الڤلة

____________عند حور

لؤي بشر:اه ي حلوة لؤي إيه لالا اوعي تكوني نسيتيني والله ازعل

ولا اقلك حتي لو نسيتيني بعد الليلة دي وإللي هيحصل فيها عمرك ما هتنسيني

بس لحظة بس اظبت الكاميرا عشان الفيلم يبقي احلي

لؤي لف ودا ضهره لحور وكان بعيد عنها بمسافة مترين

حور استغلت دا وطلعت المطوة تاني فكت رجليها

لؤي بهمس:مال الزفت دا كمان مش بيفتح ليه

حور لسة هتقوم راح لؤي بصلها بصدمة

لؤي بشر:عملة انك هاقدري تهربي لالا دنتي عرفة كام كلب برا نفسه يدوق جمالك دا

حور بغل وكره:منتي اولهم اهو

لؤي حط ايده علي شعر حور:لالا بلاش قلت ادب عشان متغباش عليكي




بقلمي:ميسون بتمسي

حور بحركة سريعة منها ضربت لؤي في رجله وقعته (محدش يقول أي الاوفر دا مهي بتعلب كراتيه)

لؤي ابتسم بغضب وقام بصلها بعنين حادة

لؤي قرب منها بوقاحة وقلع جاكيته

حور بترجع لورا بخوف لغاية ما زنقها في ركن

لؤي بوقاحة:تعاليلي ي حلوة

حور طلعت المطوة وصوبتها عليه:ابعد عني عشان مقلكش

لؤي بسخرية:هه اخاف أنا كدة باللعبة إللي معاكي دي

وقرب اكتر

حور بتحذير:انت عارفني مجنونة واعملها

لؤي مسمعهاش وقرب اكتر

حور ملقتش وسيلة اكتر من دي عشان تحافظ علي نفسها راحت طعنته بالمطوة في بطنه

لؤي بوجع:ااااااه ووقع علي الارض

حور بصاله بصدمة وجسمها كله ببترعش

الشباب برا كلهم عملين ديرا وبيحششو سوا 

شاب:هو إيه دا

شاب تاني:ايه

شاب:صوت الباشا علي

شاب تاني بوقاحة:ي عم سيبه براحته اكيد المزة تعباه

كلهم ضحكو

 أما حور لقيت لؤي اغمي عليه وهي قعدة في ركن لوحدها وضمها جسمها كله ووخدة وضع الجنين وعمالة تعيط وجسمها كله بيترعش

حور بعياط: أنا قتلته أنا قتلت أنا بقيت مجرمة

لالا هو كان هيضيع شرفي دا احسن حاجة عملتها

حور قامت بسرعة وقربت من لؤي فضلت تدور في جيبه لغاية ما لقيه مدليا في مجموعه مفاتيح اخدها وراحت عند الباب

فضلت تجرب كل المفاتيح لغاية ما الباب فتح

حور بفرحة شديدة: الحمدلله الف حمد وشكر ليه ي الله

حور خرجت تجري بس وقفت بسرعة لما لقيت الشباب كلهم قعدين

حاولت تدارا منهم وهما كانو سكرانين فا محسوش

شاب:ايه دا

شاب تاني:ايه تاني ي عم

شاب: أنا لمحت المزة إللي جوا بتجري

كلهم ضحكو

شاب اخر:تجري مين ي عم دا زمان الباشا عايش جوا بس بظهر السجارة دي بتعمل دماغ إنما ايه اديني وحدة ي لولو

وقعدو يحشووو




حور طلعت تجري ومش لاقيه أي حاجة حواليها حست بيأس وفضلت تعيط بس بصت بأمل لما لقيت تاكسي جاي

حور وقفت في نص الطريق وفضلت تشاورله

التاكسي وقف

حور بسرعة:ارجوك طلعني من هنا ارجوك وهديك أي حاجة بس وصلني شارع**** بسرعة

الشاب نظارته مكنتش بتدل علي خير ابدا

الشاب:اتقفضلي ي استاذة عنيا

حور بصتله بقلق بس مكنش قدمها غيره ركبت معاه وهو القلق مالي قلبها

وكل شوية سواق تاكسي يبصلها في المرايا ونظراته غير مريحة

فضلو يمشو شوية

حور بقلق:دا مش الطريق إللي قلتلك عليه

سواق التاكسي: ها لا بس دا اصله طريق مختصر

حور بشك:طب لو سمحت نزلني علي جنب

سواق تاكسي:اصتبري بس مضيعيش الدماغ إللي عملها

حور برعب:افتح بقلك أنا معايا مطوة

بصلها في المرايا وضحك بسخرية

السواق وقف علي جنب كله ضلمة وخالي من الناس تماما

حور بصاله برعب

سواق التاكسي نزل وراح عند باب حور فتحه مسك اديها ونزلها

حور بتزقه:اوعي بقي ابعدددددد عنيييي

سواق التاكسي زقها وقعها علي الارض



__________________عند فهد

فهد قاعد ونيار قعدة قدامه وقعه علي الارض

فهد بغضب:ااااخ ي ولاد الكلب كل دا

وقام وقف

قومي يلا وديني المخزن دا في سنية

نيار بخوف:صدقني معرفش فين

فهد قام بغضب وعفاريت الدنيا كلها قدامه:بقلككككك إيه أنا ممكن اقتلك دلوقت اخلصييييييي

نيار بعياط:وحيات ربنا ما اعرف والله ما اعرف مرداش يقولي عشان كدة

فهد بصلها بغضب وحس انها مش بتكذب

سابها مربوطة وخرج اخد عربيته وقال انو مش هيهدي ويقعد غير لما يلاقي حور

فهد راح فضل يمشي وراح لنفس الشارع

___________اما حور

سواق التاكسي:يبنت الك.... كدة تهربي مني وديني لحيبك

حور كانت بتجري وبتنهج ودموعها نزلة زي الشلال وهدومها اتبدهلت ووشها كله باظ وفي خراشيم وحالتها زفت 

فضلت تجري وسواق التاكسي بيجري وراها لغاية ما هربت منه

قعدة نص الشارع وقعت علي الارض وحست ان دي نهايتها بس حست أن الشارع دا مش غريب

قامت تتمشي لغاية ما وصلت للبحر اللي كانت مشية عنده هي وفهد وحسا أن فهد موجود

أما فهد ساب العربية ونزل اتمشي علي علي البحر بردو وعنده يقين انو هيلاقي حور

كل واحد فيهم بيمشي وقلبه إللي بيمشيه فهد ماشي يدور يمين وشمال وقلبه قرب يتخلع علي حور

أما حور كانت تيها ولا هي هنا ودموعها نزلة ومشيا زي اليتيمة

بس حور وقفت لما لمحت شخص من بعيد

حور بفرحة وصوت عالي:فاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهد




وجريت عليه

فهد حس انو بدء يتخيل وانو مش حقيقة بس فاق لما لقي حور بتجري عليه ومش قدرة تاخد نفسها

فهد جري عليها:حووووور

(فكرني بفيلم الرهينه لما قاله مصطفيييييييي وهو قاله عمدااااااا 😌😂سوري عرفة أن فصيلة)

حور جريت عليه وكانت خلاص كل طاقتها خلصت

حور بدون مقدمات رمت نفسها في حضن فهد وفهد قعد علي الارض وحضنها

فهد وهو حاضنها: أنتي بجد أنا بحلم صح أنا مش مصدق إني لقيتك لا بجد الحمدلله حور أنا بحبك اوي أنا كنت هموت في بعادك حور أنا بقيت بعشقك حور حور

فهد بيرفع وش حور لقاها اغمي عليها

فهد بخوف:حووور حوووور مالك فوقي

فهد شال حور بسرعة وخرج وركبها العربية وطلع علي المستشفي والخوف قرب يموته

وصل المستشفي وخلها للدكتور وهو واقف معاها

فهد بخوف شديد:ها ي دكتور طمني هي كويسة صح

الدكتور خلع السماعة: هي للاسف مش كويسة اعصابها تعبانه جدا يظهر اتعرضت لصدمة أو حاجة خلتها مش قدرة تفوق وتعيش في الواقع أنا ادتها مهدء عشان تهدء شوية وكمان في اسار كدمات عليها بسيطة ف لما تفوق هنعرف إيه إللي حصلها

الدكتور خرج وفهد قعد قدام حور اللي كانت نيما وشعرها علي وشها وشها باين عليه الارهاق والتعب

فهد ماسك ايد حور وبيتوعد ل لؤي ونيار

حور بدأت تفتح عنيها

فهد بفرحة كبيرة:حور حبيبتي حمدالله على السلامه

حور:لا رد

فهد بخوف:حور مالك

حور بصا للحيطة:لا رد

فهد بخوف:حور ردي عليا

يتبع.....

 😌😂

Mayson Abdelmgeed  


             الحلقه الثانيه عشر من هنا



تعليقات