Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكت قلبي الجزء الثاني البارت الاول


 (ملكت قلبى.. الجزء الثاني)............... بارت 1

(فى صباح يوم جميل كانت عيلة الجارحى على المائدة)

زينة: صباح الخير  يا حلوين 

الجميع: صباح النور 

زين: صباح النور يا حببتى 

زينة: كدة مراتك تغير يا عم زين مينفعش كدا

زين بضحك: لا ياختى متقلقيش



(اعرفكم.زينة 21 سنة  عيون زرقاء شعر بنى فاتح طويل متوسطة الطول....ابنة زين ولين)

(زينة راحت وقفت جنب لين وهمستلها)

زينة: صباح الخير على احلى ماما

لين: صباح الخير يا حببتى اعدى افطرى  

زينة: حاضر

لين: امل اخواتك فين 

زينة: تلاقيهم لسة متخمدين......يلا اهو نوم الظالم عبادة 

زين: لسانك طويل زى خالتك مشاءالله

اميرة: ومالها خالتها يا عم زين

زينة: زى القمر طبعا محدش يقدر يقول غير كدا

زين: خلاص خلاص وانا هدخل نفسى فمشاكل انا مش ادها لى 


لين: مش هيسبوك فحالك 

سيرين: صباح الخير 

الجميع: صبا النور 

(سيرين راحت حضنت لين)

سيرين: صباح الخير  يا خالتو القمر

لين: دة انت اللى قمر يا سيرى 

(زينة اعدة بتراقبهم من بعيد)

زينة: خلاص كفاية تعالى اطفحى بقا

سيرين: غيرانة 

زينة:انا لا خالص انا هادية جدا 

سيرين: خلاص اسكتى بقا

(سيرين: 20سنة عيون عسلى فاتح شعر بنى غامق. ومتوصتة الطول...ابنة يزن واميرة)

امل: اطلعوا صحوا اخواتكم هيتأخروا 

سيرين وزينة:حاضر 

زينة: انا هطلع اصحى زياد 

سيرين: وانا هصحى لاران 

هيثم: براحة عليهم شوية (وقبل ما يكمل كلامة كانت البنات طلعت)

لين: هتحصل مندبة دلوقتى 

الكل.ضحك 


...اما فوق زينة طلعت عند زياد 

زينة: يا زيااااااد 

زياد: فى اية يا هبلة 

زينة: صباح الخير (ضربها بلمخدة)

زينة: يا عم وانا مالى هما قالولى اصحيك

زياد: محدش بيصحى حد كدة يا هبلة 

زينة: انا هبلة ماشى واللة لاوريك

(وطلعت جريت من الاوضة اما سيرين)

سيرين: يا لاراااان 

لاران: عايزة اية سبينى اتخمد 

سيرين: فى فار تحت رجلك 

لاران:  قام مفزوع: فيييين

سيرين: فى جيبى 

لاران: واللة مهحلك يا سيرين الكلب 

سيرين: وة وانا عملت اية 


(طلعت تجرى من الاوضة ونزلت هى وزينة تانى وقعدوا يفطروا ونزل لاران وزياد)

زياد: اصبرى عليا واللة لاوريك يا زينة 

ز ينة: وانا عملت ايه

زين: دة الخبث عندنا وراثة بقا (لاران شاب وسيم ورياضى22 سنة عيونة خضراء شعرة بنى غامق..ابن زين ولين)

(زياد.22سنة عيونة بنى غامق شعرة اسود طويل.....ابن يوسف ولمار) 

يزن:  عندك شك فى كدا 

(وقعدوا يضحكوا ويهزروا وبعد ما خلصوا لاران وزباد راحو ا الجامعة وسيرين وزينة)

(زين راح المكتب هو ويزن  وفجأة جة لزين تلفون)

زين: الو 


مجهول: الو زين بية الجارحى 

زين: ايوة مين

مجهول: معاك المقدم ادهم 

زين: اهلا يا استاز ادهم اى فى حاجة 

ادهم: وصلتنا معلومات ان......سيف الدميانطى لسة عايش 


زين بصدمة: بتقول اية 

ادهم: انا عايزك تهدى يا زين بية احنا بنحاول بأقصى جهدنا نمسكة وللوقت دة هنبعت قوات الامن عشان سلامة عيلة الجارحى

زين: ماشى شكرا يا ادهم بية 

(وقفل زين وهو متعصب وفى نفس الوقت خايف)

يزن: فى اية يا زين قلقتنى 

زين: سيف الدمياطى لسة عايش 

يزن: اية...ازاى دة دانا قتلتوا بنفسى 

زين: مش عارف بس اللى انا متأكد منة انو ممكن يعمل اى حاجة عشان يدمر عيلتنا بس دة بعينة 

يزن:لازم ناخد احتياطتنا يا زين عشان دة ممكن يعمل اى حاجة

زين: ماشى انا هكلم لاران وزياد يروحوا يجيبوا البنات ويروحوا على البيت 

يزن: يكون احسن كمان تكلم يوسف وسيف 

زين: ماشى


...... عند الشباب...... 

ترن ترن ترن

لاران:  الو

زين:  ايوة يا لاران

لاران:  خير يا بابا فى حاجة

زين:  انا عايزكوا تجيبوا اخواتكم البنات وتروحوا ضرورى 

لاران:  لى فة اية

زين:  لما تيجوا هتعىفوا 

لاران:  اوامرك يا بابا

.. 



زياد: هو فى اى 

لاران:  مش عارف بس الى عارفوا ان احنا لازم كلنا كدة نرجع على البيت

زينة :  لى. 

لاران:  يعنى انا لو عارف هخبى عنك لى

زياد:  طب يلا يا خويا  

سيرين: يا ترى اية اللى حصل

(لما روحوا الشباب كانت العيلة كلها مجتمعة)

هيثم: قولنا يا زين انت جمعتنا لى

الجد: فى اية يا ابنى قول

زين: سيف الدمياطى لسة عايش 

الجميع: اية 

زين: زى ما بقولكم كدا 

لاران: هو انتو لى اتصدمتوا كدا ومين سيف الدمياطى دة 

يزن: دى حكاية طويلة اوى هقولكم عليها بس اللى لازم تعرفوا ان هو بيسعى انة يأزى عيلتنا 

لين: طب ازاى 

زين:لسة هنعرف بس اللى لازم يتعمل دلوقتى ان محدش يطلع من البيت الفترة دى الا للضروريات عشان سلامتنا ومفيش مرواح جامعة



زينة: ازاى يا بابا 

زين: لازم تعملوا كدا 

زياد: اوامرك يا عمى

هيثم:المرة دى انا اللى هقتلة بأيدى 

زين: موتو هيبقى على ايدى.

سيف: اهدوا بس عشان نعرف نفكر هنمنعة ازاى 

يزن: لازم دلوقتى نرتاح كلنا 

زين: زياد ولاران وزينة وسيرين حصلونى على المكتب 

كلهم: حاضر

(زين راح اوضة المكتب)

لاران: كنت عايزنا فى حاجة يا بابا

زين: ايوة يا لاران 

زياد: انا تايز اعرف مين دة سيف الدمياطى 

زينة: واية سبب عداوتة مع عيلتنا

سيرين:  وازاى عايش وانتو قلتو انو مات

زين: انا هحكلكم..جدكوا احمد اللة يرحموا كان هو اللى ماسك مجموعةVR اللى فى فرنسا وسيف الدمياطى كان منافسة وحاول يعمل كزا مؤامرة عشان يخسرشركتة كانت شركت سيف خسرت كتير اوى فشارك مع جدكو بأسهم شركتة وكانت دى المؤامرة الكبيرة سيف الدمياطى دبر لحادثة جدتكواليان ساعتها جدكو تعب اوى فمسكت لين المجموعة بعد جدكوا ولغت الاطفاقية مع سيف الدمياطى وشركتة خسرت اوى  ساعتها خطط لقتل جدكوا وكأنها حادثة عادية لين عرفت ساعتها ان الحادثتين كانو جرايم قتل فقررت تدمر سيف


 الدمياطى تماما وكان جدكوا كتب كل الاملاك بأسمها وسيف كان حاطط جاسوس معانا فى الببت فكانت بتنقلوا كل الاخبار وعمدا خلوها تعرف ان كل حاجة بقت بأسم لين سيف طبعا مش هيسيب فرصة زى دى عشان كدا قرر يوقع مبين لين ويوسف بس دة كلو كان جزءمن خطة لين فأقنعتوا ان اللى كان عايز يعملوا اتفز وكملت فى خطتها وكلت واحد من الحرس بتوعها يتفق مع سيف الدمياطى يجيبلو ملفات ومستندات تخص الشركة بمقابل يديلة ربع املاكة لين كانت عارفة انو مش هيرفض فبدلت الورق وبقت كل حاجة تخص سيف الدمياطى تحت سيطرة لين ومش كدا وبس دى بلغت عنو وعن اعمالة وثفقاتة الغير قانونية ولما كان هيهرب عمكوا يزن ضربوا بالنار الكل افتكر انو مات بس طلع مامتش اما كل اللى كانوا مشتركين معاه اتحكم عليهم بالسجن مدى الحياة وكل دة كان من تخطيط لين 


.............

سيرين: خالتو عملت كل دة

لاران:  امى طلعت مش سهلة 

زين: امك طول عمرها مش سهلة 

زينة: بابا 

زين: نعم 

زينة: هى ماما اتجوزتك ازاى

زين: نعم يا اختى

زينة: قصدى يعنى كان ازاى يعنى ازاى حبيتوا بعض 

(وفجأ دخلت لين عليهم)

زين: فى حاجة يا حببتى 

لين: كنت هقولكم عشان تتغدو 

سيرين: خالتو عمو بيقول عليكى مس سهلة 

(لين بصت لزين)



زين: واللة دى كدابة انا...قاطعتة لين

لين: بلاها حجج فارغة حسابك معايا بعديد يلا بقا عشان الغدا اتعمل 

ترت ترن ترن

زين: الو.............بتقول اية....

           البارت الثاني من الجزء الثاني من هنا

تعليقات