Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكت قلبي البارت السابع


 (ملكت قلبى)  ............... بارت 7


(زين كان نازل تحت عشان يفطر وفجأة جالو تلفون)


زين:  الو


مجهول:  ايوة يا باشا  فى اخبار جديدة 


زين:  قول 


مجهول:  اللى كان شريك محمد بية الجارحى  كان لية يد فى الحصل وبيسعى دلوقتى يقتل الانسة لين 


زين بغضب:  بتقول اية 


مجهول:  وكمان باعت حد من عندة يتجسس عليكو فى البيت 


زين:  انطق مين ولية العداوة دى 


مجهول:  محمد بية كان لى منافس وهو سيف الدمياطى 

وكانت منافسة كبيرة اوى  بينهم ومحمد بية حقق الارباح طبعا اما شركة سيف الدمياطى خسرت اوى بسبب اعمالة وثفقاتة الغير قانونية فشارك بأسهم مع محمد بية وبقا شريكة وعشان مكنش نيتة خير من الاول فهو الى دبر حادثة المدام ليان عشان يضعف محمد بية واستاز محمد ساعتها تعب ومسكت الانسة لين ويزن بية ويوسف بية الشركة والانسة لين لغت اتفاقها مع سيف الدمياطى  فحاول يعمل مؤامرة عشان يسرق شغل الشركة ومعرفش لان الانسة لين عرفت وخسرتة كتير اوى او بمعنى اصح دمرتة وهو دلوقتى بيدبر للجريمة التالتة 


(زين كان مصدوم جدا من اللى سمعه واتوعد انو هيقتل اللى اسمو سيف الدمياطى دة)  


زين:  ابقى عرفنى بأى معلومة جديدة تعرفها 


مجهول:  امرك يا باشا 

(زين حاول يدارى غضبة وميبينش حاجة خالص ونزل عشان يفطر معاهم) 


زين:  صباح الخير 


الكل:  صباح النور..... 


زين: احنا كدا هنمشى بكرا يا جدى 


الجد: ماشى يا زين وانا ويزن برضو هنسافر بكرا (على اساس انو هيروح يتعالج بس هو كويس ومعندوش حاجة اساسا)


يوسف: وانا وسيف هنروح نشوف وضع الشركة فى فرنسا 


الجد: زين عيزك فى اوضتة المكتب بعد الفطار 


زين: حاضر يا جدى 


(الكل خلص فطار وزين راح لأوضتة المكتب)

 

زين: كنت عايزنى فحاجة يا جدى 


الجد: اة اعد 

(قعد زين والجد بدأ يتكلم 


الجد بجدية : انت عارف يا زين انا مسافر لى وعارف ان فى احتمال مرجعش فأنا دلوقتى هسأك سؤال انت مستعد تحمى لين وتحافظ عليها..... ولا اشوف انا الشخص اللى يعمل كدا 


زين: لا يجدى انا مستكيل اقبل ان ليت تبقى لغيرى ومش هسمح لأى حد يفكر حتى يأزيها 


الجد طب وخاطب...وقبل ما يكمل كلامة زين قال 


زين: سبتها 


الجد انهر بزين وحس انو فرحان وانو اطمن على احفادة 


زين: ومش هسمح لحد يقرب منها 


الجد بخبث: طب وثفقتك مع عبداللة السيوفى  انت كدا هتخسر كت... وقبل ما يكمل كلامة برضو 


زين: لغتها.... وميهمنيش الفلوس دلوقتى يا جدى هى بقت عندى بالدنيا كلها 


الجد ابتسم وسكت شوية وقال: حبتها يا زين 


زين:..ايوة يا جدى انا حبتها وعمرى ما هسمح  انها تتأذى ولا تكون لغيرى 


الجد: انا فخور بيك يا زين وواثق انك هتقدر تخليها تحبك


زين: ادعيلى يا جدى حفيتك دى لمضة وعندية وحاجة صعبة اوى 


الجد: ههههههههههه ماشى يا زين ربنا معاك 


(المفأجأة انت بقية العيلة كلها معادا لين كانوا واقفين برا بيتنصتوا على كلامهم واخوات لين فرحو جدا لانهم حسوا ان اختهم بقت فى امان زين فتح الباب مرة واحدة لقاهم كلهم واقفين ورا الباب) 


زين: دى عصابة بقا 


الكل: حبتك 


زين: معرفش 


الجد: ولو نزلت دلوقتى وشفتكم كدا بقا 


(الكل ضحك وكل واحد طلع اوضتة وهو مبسوط معادا لين اللى كانت فى اوضتها وبتفتكر الزكريات الاليمة)


عدى الليل وكل واحد بيفكر فى حاجة 

.

.

فى صباح يوم جديد كانو خلاص جهزو  الحاجات والمفروض لين هترجع مع زين وابو وامة واختة الصغيرة 


الجد: ابقو طمنونى عليكو 


زين: وانت كمان ابقى طمنا عليك يا حاج 


الجد بضحك:  ماشى يا زين...وفى وسط التوديعات بينهم الجد جة وقف جنب زين وهمسلو 


الجد: خلى بالك من لين يا زين 


زين وبص للين: دى فعنيا يا جدى 


وفى الطريق بقا  زين كان سايق العربية ولين قاعدة جنبوا وهيثم وامل واميرة  قاعدين فى الكنبة ورا.. ولين باصة على الشباك وبتبتسم وزين  باصصلها ومش عارف يركز على الطريق


زين بهمس: مع الحال دة كدا هعمل حادثة 


والكل اعد ورا بيراقبو اللى بيحصل  وكاتمين الضحكة....ولما رجعوا البيت  وكل واحد طلع اوضتة  ..وزين راح المكتب عشان يشوف شغلة  .. واميرة خدت لين وخرجوا شوية

         البارت الثامن من هنا

تعليقات